ريبورتاج دورة قواعد اللغة العربية للصحفيين

الأخبار و الفعاليات

ريبورتاج دورة قواعد اللغة العربية للصحفيين

معهد الجزيرة للإعلام - الدوحة

يحتاج الصحفي لإتقان مجموعة من المهارات، وامتلاك العديد من الملَكات، التي تساعِده في أداء مهمته، وتأتي اللغة على رأس الأدوات التي لا غنى لأي صحفي عن إتقانها، ذلك أنها الوعاء الذي يحوّل الأحداث من إطار التصور الذهني إلى لغة مكتوبة يفهمها المستهدفون بالرسالة الإعلامية.
وانطلاقا من أهمية اللغة في العمل الصحفي تأتي دورة اللغة العربية للصحفيين التي ينظمها معهد الجزيرة للإعلام.
يقول المدرّب منير الجالودي إن هذه الدورة تَستهدف الصحفيين والمذيعين والمنتجين، والآلة التي يوصلون بها رسالتهم إلى الجهور، من خلال التركيز بشكل أساسي على نقطتين محوريتين، هما: النطق السليم، والكتابة السليمة.
مضيفاً أن دورة اللغة العربية للصحفيين، تبحث مع المستهدَفين بها، مواطن الأخطاء الشائعة في النطق والكتابة، محاولة عِلاج هذه الأخطاء، ومبينة كيفية التغلب عليها.
وذكر المتدرّب إسلام سليمان أن هذه الدورة ساعدته على تنشيط ذاكرته اللغوية، وأطلعته على بعض القواعد المهمّة التي يمكن باتباعها تجنب الكثير من الأخطاء التي قد تعترض أي مشتغلٍ بمجال الصحافة.
من جانبه قال أحمد عبد الرحمن، إن دورة اللغة العربية للصحفيين، أضافت الكثير لرصيده اللغوي كصحفي تعدّ اللغة وسيلته الأساسية في تواصله مع الجمهور، ومكنته من معارف ومفاتيح تساعده في عمله، إضافة إلى تصحيح العديد من المفاهيم والمصطلحات.
يذكر أن دورة اللغة العربية للصحفيين، نُظّمت بمعهد الجزيرة للإعلام في الفترة الممتدة بين 16 – 20 ديسمبر الجاري.