إطلاق جدول 2018 - Al Jazeera Media Institute
العوده الي الاخبار

إطلاق جدول 2018

معهد الجزيرة للإعلام - الدوحة

أعلن معهد الجزيرة للإعلام في مؤتمر صحفي، عن جدول دوراته لعام 2018، والذي يحوي فئتين جديدتين: فئة مهارات التصميم وفئة مهارات التصوير والإبداع.

ويضم الجدول 22 عنواناً جديداً أبرزها: دبلوم المراسل الميداني، التحقق من الأخبار، إنتاج الفيديو للمنصات الرقمية، أمن المعلومات، تدريب المستشارين، تقرير توك آند ووك، التقرير من داخل غرفة الأخبار، بناء القصة - متعدد المنصات، بناء القصة – سناب تشات، بناء القصة – الانستجرام، بالإضافة إلى دورات متخصصة في التصميم.

وقال منير الدائمي، مدير المعهد، خلال حديثه للصحفيين، أن معدّي الجدول لهذا العام وضعوا نصب أعينهم التطور والانتشار الكبير والسريع للإعلام الرقمي، واهتمام المجتمع القطري المتزايد بالتدرب على مختلف النواحي الإعلامية، وكذلك الاهتمام العالمي بقضايا رقمية تهم معظم الناس مثل الأمن المعلوماتي.

ويضم الجدول 22 عنواناً جديداً أبرزها: دبلوم المراسل الميداني، التحقق من الأخبار، إنتاج الفيديو للمنصات الرقمية، أمن المعلومات، تدريب المستشارين، تقرير توك آند ووك، التقرير من داخل غرفة الأخبار، بناء القصة - متعدد المنصات، بناء القصة – سناب تشات، بناء القصة – الانستجرام، بالإضافة إلى دورات متخصصة في التصميم.

ومنوها بأن هذه الدورات العامة المذكورة في الجدول تمثل 25% فقط من أعمال وأنشطة المعهد الذي يقدم الكثير من الدورات خارج قطر من خلال مبادرة سفراء الجزيرة، ودورات خاصة للمؤسسات والوزارات والهيئات المختلفة في قطر ومختلف الدول العربية، ويقدم المركز الاستشارات ويخطط لتأسيس أو إعادة تأهيل أو تطوير مؤسسات إعلامية مختلفة في الوطن العربي، ذلك إضافة إلى الإنتاج والمطبوعات الإعلامية المختلفة.

ويصل إجمالي عدد الدورات المطروحة للجمهور هذا العام إلى 181 دورة، وتغطي الدورات تَسع فئات تدريبية هي: فئة الصحافة التلفزيونية والإذاعية، فئة التشغيل الفني، فئة صحافة الإنترنت، وفئة دورات النشء، وفئة الدبلومات، وفئة الاتصال والعلاقات العامة، وفئة المهارات الإعلامية وصولاً إلى فئة التصوير والإبداع وفئة التصميم.

وتضم فئة التصوير والإبداع عدد من الدورات الإبداعية في مجال التصميم: تصوير ومونتاج الكروم، أدوبي ميوز، كاراكتر انيمايتور، فاينل كت – متقدم، أفتر ايفكتس.

كما أضيف للجدول دبلوم المراسل التلفزيوني، انطلاقا من مساهمة المعهد في تزويد الراغبين في العمل بهذا المجال، بكل أدوات العمل الصحفي المهنية، سواء كانت تحريرية أو بصرية لتمكينهم من نقل الحقيقة للمشاهد بكل أمانة وموضوعية.