لقاء مع متدرب: نيفين الخواجة - Al Jazeera Media Institute
العوده الي الاخبار

لقاء مع متدرب: نيفين الخواجة

معهد الجزيرة - الدوحة

بَنَت دورات المعهد لدي نيفين الخواجة، الأساسات المهنية والأدوات العملية الاحترافية الصحيحة في مجالات التقديم الإخباري، والتقارير الميدانية، الأمر الذي أهلها للعمل صحفية ومذيعة نشرات إخبارية في تلفزيون قطر لاحقا.

- حدثينا عنكِ وعن مسيرتكِ المهنية والتعليمية؟

اسمي نيفين الخواجة، مذيعة نشرات أخبار، وصحفية مراسلة ميدانية في تلفزيون قطر منذ 2016. حاصلة على بكالوريوس لغة إنجليزية من جامعة قطر 2003، ودرجة الماجستير في "دراسات الترجمة" من "جامعة حمد بن خليفة". درستُ ضمن ذلك البرنامج مادة "الترجمة الإعلامية" في ربيع 2014 على يد المترجم الأول في قنــاة الجزيــــرة العربية والإنجليزية آنذاك، الدكتور أشرف عبد الفتاح، والتي تناولت عملياً أدوات اللغة والخط التحريري المناسب للأخبار والتقارير الإخباريـــة بشكل أساسي، الأمر الذي دفعني للالتحاق بمجال الأخبار.

- ما هواياتكِ التي تمارسينها؟

دائما ما تشدني القراءة والمطالعة، وللرياضة نصيبٌ في يومي، إلى جانبِ متابعة القنوات الإخبارية والأفلام الوثائقية.

- ما الدورات التي التحقتِ بها في معهد الجزيرة للإعلام؟

شاركت عام 2015 في دورات بمجال التقديم التلفزيوني الإخباري، ومهارات المراسل التلفزيوني، والتحرير الصحفي، والتقارير داخل غرفة الأخبار، على يد أبرز الإعلاميين في قناة الجزيرة. كما التحقت بدورات أخرى لاحقا مثل: تركيز الصوت والإلقاء، والتحدث أمام الجمهور، لما لتلك الدورتين من دور هام في صقل وتطوير مهارات التقديم بكل ثقة وثبات. كما أعتزم الالتحاق بدورتي: الكتابة للصورة، وصناعة الفيلم الوثائقي، لأهميتهما في دعم مهارات المشتغلين بالعمل التلفزيوني بشكل عام، خاصة الإعلام الإخباري. ولمعهد الجزيرة للإعلام سمعة طيبة لدى المشتغلين بتلفزيون قطر، الأمر الذي دفعني للالتحاق بدوراته التي تخدم هدفي وطموحي في إنجاز العمل الإخباري التلفزيوني بطريقة مهنية.

- ما المهارات التي طورتها دورات المعهد لديكِ؟

بَنَت دورات المعهد لدي الأساسات المهنية والأدوات النظرية والعملية على أصولها المهنية الصحيحة في مجالات: التقديم الإخباري، والتقارير الميدانية، والتحرير، ما أهلني للعمل بتلفزيون قطر بكل ثقة ومهنية قدر المستطاع.

تعلمت أصول الإلقاء والصوت ومخارج الحروف الصحيحة عند التقديم، وكيفية التعامل بسرعة بديهة مع المواقف الصعبة في الاستوديو، وكذلك مراعاة نوعية الأسئلة المناسبة لكل ضيف باختلاف صفته. بالإضافة إلى كيفية تحديد زاوية ما والبحث فيها عميقاً قبل البدء في موضوع التقرير الميداني، وأن ندع الصورة تتنفس بعيداً عن الكتابة، لأنها هي ما يعبر عن موضوع التقرير، وليس الوصف. وتعلمت أحجام وزوايا اللقطات ودلالاتها عند تصوير موقف ما في التقرير.. ومهارات أخرى كثيرة تدعم عمل المذيع، الذي يجب، من وجهة نظري، أن يكون ملماً بمهارات الصحافة التلفزيونية الأخرى، وليس التقديم فقط.

 - ما رسالتك الاعلامية؟

 رسالتي الإعلامية نقل الأخبار بصورة أطبق من خلالها الأصول المهنية الصحيحة التي تعلمتها وأتعلمها في المعهد وفي أماكن اخرى، بعيداً عن المدرسة القديمة في الإعلام.

- كلمة أخيرة.

كلمة أخيرة للراغبين بالتدريب والطموحين للتميز في العمل الإعلامي التلفزيوني.. لا تفوتوا أي معلومة أو نصيحة من أي مدرب، واستفيدوا من المنهاج العالمي المقدم بالمعهد، فهو يتطرق لكل صغيرة وكبيرة في أصول العمل التلفزيوني. الدورات العملية بمدربيها ومنهاجها، هي السبيل إلى الفهم الواضح والعميق لهذا المجال، ومن ثم العمل بمهنية وتميز وإبداع.