عبد الرحمن مقاوم الإسبان

قصص

العودة إلى القصص شاركنا قصتك
عبد الرحمن مقاوم الإسبان

عبد الرحمن مقاوم الإسبان

دخلت المدينة القديمة لطنجة من باب “الفحص” وسلكت طريق “الصياغين” حتى وصلت ساحة سوق الداخل. يحيط بالساحة مقهى “سنترال” الذي ارتبط اسمه بالروائي المغربي محمد شكري مؤلف رواية “الخبز الحافي”، وعلى الطرف المجاور مقهى “طنجيس” العتيق. هناك التقيت هذا الرجل واستأذنته بالتقاط هذه الصورة فأذن لي، ورحلت دون أن أعرفه أو يعرفني. عدت بعد عام إلى نفس المكان وسلكت نفس الطريق، ووجدت الرجل ذاته. ذكرته بالصورة التي التقطتها قبل عام، ودار بيننا حديث قصير عابر لم يتح لي معرفته جيدا. نشرت صورته على شبكات التواصل الاجتماعي، وعلمت حينها من أصدقاء في العالم الافتراضي بأنهم ينادونه “سي عبد الرحمن”. يسكن في سوق الداخل ومعروف بسيرته في مقاومة الاستعمار الإسباني للمدينة. كان يهرب السلاح للمقاومة، وتشهد له هذه الساحة التي اعتاد الجلوس فيها كل يوم على ذلك النضال.

منتصر مرعي

قصص متعلقة