الرئيسية - مجلة الصحافة

غزة في الصحافة العالمية

جلبت تغريدة نيويورك تايمز على صفحتها الرسمية بتويتر، الكثير من الانتقادات لأنها وصفت الفلسطينيين الذي قُتلوا بواسطة الآلة العسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي بالموتى، بينما كان عنوان التقرير نفسه واضحا في إشارته للقاتل.

”السيلفي الأخير“ لصحفيي غزة

تتجاوز إسرائيل القانون الدولي الإنساني، الذي ينص في مادته 79 على أن الصحفيين المدنيين الذين يؤدون مهماتهم في مناطق النزاعات المسلحة يجب احترامهم ومعاملتهم كمدنيين.

الإعلام والتكنولوجيا.. مَن يقود مَن؟

ليس مطلوباً من الإعلام أن ينأى بنفسه وجمهوره وأدواته عن مسيرة التطور التي لا تتوقف؛ بل أن يستثمر التكنولوجيا المتاحة في تطوير أدائه وتجويد محتواه.

تونس.. تغطية الانتخابات البلدية بعد سنوات الثورة

تطلب الأمر ردحا من الزمن ليستوعب الإعلام التونسي والإعلاميون المبادئ الجديدة في نقل الكلمة بكل حرية، ويدركوا كيفية التعامل مع الظروف السياسية الحساسة بعيدا عن قبضة السلطة وقيود الساسة.

”دير شبيغل“.. أيقونة صحافة التحقق والتأني

في الوقت الذي لا تهتم فيه الكثير من المؤسسات الإعلامية بالتحقق من الأخبار، توظف مؤسسة "دير شبيغل" 80 عاملاً لأجل التثبت من هذه الأخبار عبر مصلحة تسميها بالتوثيق.

رأي


سياسات فيسبوك تجاه المحتوى الإلكتروني الفلسطيني

ترويج فيسبوك لاعتماد الرواية الإسرائيلية حول الأحداث في الأراضي الفلسطينية وتعميمها، يُعَدُّ تجاوزاً لحرية الرأي والتعبير التي تنادي بها فيسبوك، كما يمكن اعتباره توجيهاً للرأي العام وتأثيراً عليه لصالح خلق قناعات ورؤى مجانبة للحقيقة.

يوميات


زلزال المكسيك.. الصحفي الضحية
ماكسيمو سيرذيو

من المفترض أن لدينا المهارات الكافية التي تؤهلنا للعمل في ظروف كهذه، بسبب التدريب الذي تلقيناه سابقا. مع هذا، اعترفنا أن الصدمة كانت أكبر والواقع أسوأ مما افترضناه خلال التدريب.

تقارير


المواطن الصحفي وفخ الاستخبارات المفتوحة المصدر

طفت على السطح ظاهرة "الاستكتاب العشوائي" للصحفيين والباحثين، حول مواضيع تتلامس بالدرجة الأولى مع الحساسية والنزاعات الداخلية والخبايا المجتمعية لمجتمعاتهم، ويعتمد كثير منهم على تلقيح البيانات وتحويلها إلى معلومات.

قراءة المقال
غزة في الصحافة العالمية

جلبت تغريدة نيويورك تايمز على صفحتها الرسمية بتويتر، الكثير من الانتقادات لأنها وصفت الفلسطينيين الذي قُتلوا بواسطة الآلة العسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي بالموتى، بينما كان عنوان التقرير نفسه واضحا في إشارته للقاتل.

قراءة المقال