سلام

قصص

العودة إلى القصص شاركنا قصتك

سلام

ريغوي، بوركينا فاسو
أزيتا هي كبيرة النسوة في قرية تُدعى ريكو في شمال شرق بوركينا فاسو، وهي حلقة وصل بين نساء القرية والمنظمات المدنية التي تدعم المشاريع التنموية وتحارب ظاهرة سوء التغذية التي يعاني منها طفل من بين كل أربعة أطفال هنا. ووفق النظام الجديد المتبع من قبل وزارة الصحة لمراقبة سوء التغذية، تقرّر الاعتماد بشكل أكبر على مراكز العناية المجتمعية من أجل تعزيز فعالية برامج الوزارة على المدى الطويل. 45% من أطفال القرية تحت سنّ الخامسة يعانون من أشكال متباينة من التقزّم الناجم عن سوء التغذية، في ظل أوضاع اقتصاديّة متردّية، حيث يعيش معظم سكان القرية على أقل من دولار واحد في اليوم! تحظى أزيتا باحترام كبير من الناس لحكمتها في نزع فتيل النزاعات العابرة التي تؤثر على التكافل بين سكان القرية وعلى تربية الأطفال. تحرص أزيتا في كل ما تفعله على الدعوة إلى السلام ولمّ الشمل والحوار بين الأجيال في مجتمع يحافظ على تقاليده العريقة.

قصّة وتصوير: جاك بيون

قصّة وتصوير: جاك بيون

قصص متعلقة