شاركنا قصتك

عودة

 

شارك قصة معنا

لدينا تحديات كثيرة في هذه التجربة مع التدفق الكبير للمعلومات والصور على المنصات الرقمية. كيف نقدم قوالب جديدة في سرد القصص دون الاقتصار على الإبهار البصري واللهاث وراء التطورات التقنية السريعة؟ سنختبر ذلك ونطور القوالب بالتعاون مع الصحفيين والمصورين الصحفيين، وتأمل ملاحظات الجمهور وتفاعلهم مع القصص. في منصة “قصة” سنفتح المجال أمام المساهمة بقصص صحفية قصيرة مصحوبة بصور فوتوغرافية، وسنعرض نموذجا إضافة إلى الإرشادات التحريرية والفنية.

 

معايير القصة

الرحلة. معنىً نريد أن نعززه من خلال الطواف والتجوال والملاحظة وتقديم الانطباعات (لا الرأي) عن أحوال الناس وعلاقتها بالأمكنة. فإذا توقفت عند مسجد قديم لا نسعى إلى سرد المعلومات عن قيمته التاريخية فقط بقدر ما نريد أن نعرف عن الناس التي تعيش حوله أو ترتبط به. فهؤلاء أكثر قدرة على فهم هذه القيمة من مجرد سرد المعلومات الجافة

  1.  أن يكون موضوع القصة أو زاوية تناولها جديدا غير مكرر. فسرد القصة يجب يقوم على الابتكار في الأسلوب بما يناسب المنصات الرقمية. التكثيف بعيدا عن الإنشاء والحشو والمقدمات التي لا طائل منها.
  2.  أن تتضمن القصة معلومات وانطباعات الصحفي القائمة على البحث والملاحظة والاستكشاف والحوار مع الناس. فسرد قصص الناس يجب أن يقوم على أخذ المعلومات من أفواههم. فائض المعلومات العامة متوفر على المنصات الرقمية ومتاح للجمهور، لكن ما تقوله الناس بعيدا عن وطأة هذه المنصات هو ما نريد أن ننصت إليه.
  3.  بالإمكان استخدام أسلوب المتكلم أو المخاطب واقتباس أقوال الناس.
  4.  أن لا تقل عدد كلمات القصة عن 100 كلمة وأن لا تزيد عن 150 كلمة.
  5.  أن تحافظ القصة على روح التقرير الصحفي فيما يتعلق بسرد المعلومات والتثبت من صحتها.
  6.  أن تكون لغة القصة واضحة وصياغتها سليمة، ونشجع الأساليب الجديدة في الكتابة والأسلوب الشخصي لكل مشارك.
  7.  يجب أن تكون كل قصة مصحوبة بصورة واحدة فقط.
  8.  لا تُقبل مشاركات للقصص دون صور مرافقة.
  9.  يفضل أن يكون المشارك هو صاحب القصة والصورة معا، لكن يسمح أن يعمل اثنان كفريق واحد، أحدهما يلتقط الصورة والآخر يكتب القصة. معايير الصورة يجب أن تعكس الصور الفوتوغرافية الواقع بدون “مساحيق تجميل”.
 

جمالية الصورة

في قوة تأثيرها وتجسيدها للحظة ما من خلال التكوين والأبعاد واختيار الزاوية المناسبة التي تعمق إحساسنا بالقصة. نريد أن نسرد قصص المهمشين، وأن نلتقط صور واقعهم، لكن المبالغة في تجميل الصورة يضلل الناس، ولا نريد أن نقول من خلال الصورة “ما أجمل البؤس”!

  •  نسعى إلى نشر الصور التي تتناول الإنسان والمكان.
  •  يجب أن تكون عناصر الصورة واضحة تتناسب مع القصة ومعبرة عنها.
  • تجنب الصور التي تتناول أحداث الشأن الجاري.
  •  يجب أن يصاحب الصورة وصفا وافيا لمحتواها بحدود 20 كلمة. · يجب أن لا تقل دقة الصورة (resolution) عن 300 بيكسل (300 pixels).
  •  يجب أن لا يقل حجم الصورة عن 1 ميجا (1 mega). يفضل إرسال الصورة بصيغة JPEG أو RAW يجب الاحتفاظ بالبيانات الوصفية للصورة (Meta Data).
  •  يمكن تحرير أو تصحيح ألوان الصورة بالقدر اليسير الذي لا يؤثر على محتواها.
  •  تجنب إدخال مؤثرات بصرية أو تصاميم على الصورة.
  •  يمكن استخدام صورة أرشيفية للصحفي، وتنطبق عليها جميع الشروط التحريرية والفنية، علما بأن الأولوية هي للصور الحديثة.
  •  لا يشترط أن تكون الصور حصرية لمعهد الجزيرة للإعلام. يَمنح المصور أو الصحفي معهد الجزيرة للإعلام حق نشر الصور والقصص على جميع المنصات الرقمية أو المطبوعات أو المعارض الخاصة بشبكة الجزيرة الإعلامية، واستخدامها لأغراض النشر والترويج.