موظفون في سي أن أن "يحتجون" على انحياز الشبكة للرواية الإسرائيلية

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريرا يكشف وجود ضغوط على الصحفيين في شبكة "سي أن أن" الأمريكية من أعلى المستويات من أجل دعم "ساذج" للمزاعم الإسرائيلية وإسكات الصوت الفلسطيني.

تقرير الغارديان الذي استند إلى شهادة 6 موظفين في الشبكة ومجموعة من المراسلات والوثائق الداخلية حصلت عليها الصحيفة، يشير بوضوح إلى امتعاض عدد من الصحفيين بسبب ما وصفوه بأنه "تشويه للتغطية" بسبب التحيز المؤسساتي داخل الشبكة إلى إسرائيل، وضرورة أن تمر الأخبار عبر مجموعة من الموافقات قبل النشر، مهما كانت دقة التقرير الأولي الذي يعده الصحفيون، حسب شهادة أحد الموظفين.

وتشمل التقييدات على المحتوى الإخباري فرض تقييد مشدد على نقل آراء حماس أو وجهات النظر الفلسطينية الأخرى بشأن ما يجري في غزة، بينما تؤخذ التصريحات الإسرائيلية على أنها حقائق مسلّم بها من دون أي تدقيق. كما أن الشهادات والوثائق تثبت أن أي قصة بشأن الحرب الحالية يجب أن يوافَق عليها من مكتب الشبكة في القدس قبل البث أو النشر.

تتجسد هذه التقييدات في منع بعض محاولات الضغط التي يمارسها صحفيون من أجل تمرير محتوى أكثر قربا لحقيقة ما يجري في غزة؛ فرغم اشتراط مرور المحتويات عبر مكتب القدس، فإنه تُجرى عليها تغييرات جوهرية تتضمن استخدام لغة مجهِّلة وإزالة للقصص المهمة، بما يضمن أن تكون التقارير كلّها -مهما كانت قساوة ما تعرضه من انتهاكات- تعفي إسرائيل من المسؤولية عن الجرائم المرتكبة، وهو ما دفع عددا من الصحفيين المخضرمين إلى الامتناع عن الذهاب لتغطية الحرب؛ لمعرفتهم المسبقة أنهم لن يكون أحرارا في نقل ما يرونه من حقائق.

وبشأن هذه المقاربة في تغطية الحرب، فقد ربط صحفيون من شبكة "سي أن أن" شدة النبرة المتحيزة التي طغت على تغطية الشبكة للحرب الحالية، بتعيين الشبكة لمارك طومسون رئيس تحرير ومديرا تنفيذيا بعد يومين فقط من بدء معركة طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر من العام الماضي، ولا سيما أن طومسون ذاته اتهم أثناء عمله مديرا عاما لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بالرضوخ للضغوط الإسرائيلية في أكثر من مناسبة، بما في ذلك مطالبة إسرائيلية بعزل واحد من أبرز مراسلي الهيئة من منصبه في مكتب القدس عام 2005.

هذا التغيير في هيكل الإدارة التحريرية للشبكة أدى -حسب قول مطلعين داخل "سي أن أن"- إلى تسليط الضوء بشكل أكبر على "المعاناة الإسرائيلية" وتبني رواية الاحتلال لأهداف الحرب على غزة بوصفها "حربا على حماس وأنفاقها"، مع تجاهل كبير لحجم القتلى المدنيين الفلسطينيين والدمار الذي وقع في قطاع غزة. كما أن التقرير يشير إلى أن القرارات التحريرية اليومية تتشكل من خلال مقر الشبكة في أتلانتا.

ويشير تقرير الغارديان إلى أن طومسون -منذ اليوم الأول لتوليه منصب رئاسة تحرير الشبكة- أرسل مذكرة من صفحتين تتضمن تعليمات بشأن تغطية الحرب، تضمنت فقرة جاء فيها: "في الوقت الذي ستنقل فيه "سي أن أن" العواقب الإنسانية للهجوم الإسرائيلي والسياق التاريخي للقصة، فإنه يجب علينا الاستمرار في تذكير جمهورنا دائما بالسبب المباشر لهذا الصراع الحالي، وهو هجوم حماس والقتل الجماعي واختطاف المدنيين".

رأى صحفيون في الشبكة أن هذه المذكرة عززت إطارا للقصص التي وُظِّفت فيها أحداث السابع من أكتوبر لتبرير الانتهاكات الإسرائيلية ضمنيا، وأن ذكر السياق أو التاريخ الآخر (السياق والتاريخ الفلسطيني) لم يكن مرحَّبا به، إنما كان مهمشا غالبا.

وقال أحد هؤلاء الصحفيين: "لا يمكن للمحررين أن يقرأوا ذلك إلا ضمن سياق تعليمات تشير إلى أنه مهما فعل الإسرائيليون، فإن حماس هي الملومة، وأن أي فعل ترتكبه إسرائيل، كإلقاء القنابل الضخمة التي مسحت مدنا بأكملها وأبادت عائلات كاملة، فسيؤطر ضمن سياق مخفف يلمح إلى أن الفلسطينيين هم من جلبوا ذلك لأنفسهم". 

كما أشارت المذكرة إلى أن أي ذكر لعدد الضحايا الفلسطينيين في غزة تعلنه وزارة الصحة يجب أن يُربَط بجملة "التي تسيطر عليها حماس"، وهو ما يلمّح حسب التقرير إلى تقويض أي أرقام عن مقتل آلاف الأطفال، حتى بعد أن أقرت منظمة الصحة العالمية ومنظمات دولية أخرى بصحتها.

 

وكانت مجلة الصحافة قد سلطت الضوء في أكثر من مرة في صفحة الرصد التي دشنتها لرصد الانتهاكات المهنية في تغطية الحرب على غزة، على كثير من هذه الانتهاكات التي مارستها سي أن أن في تغطيتها، لتأتي هذه التسريبات وتؤكد شبهات وجود نية مسبقة لدى الشبكة لتضليل الجمهور بشأن حقيقة ما يجري في قطاع غزة، والتحيز للسردية الإسرائيلية وتجاهل السرديات الأخرى.

المزيد من المقالات

نيويورك تايمز في مأزق مهني جديد على خلفية تقريرها حول ادعاءات "العنف الجنسي" في 7 أكتوبر

تجدّد الجدل بشأن تقرير نيويورك تايمز وسياسات التحرير في الصحيفة الأمريكية، بعد رصد تورّط واحدة من معدّي التقرير، وهي "آنات شوارتز"، بمخالفات مهنية وأخلاقية جسيمة.

مجلة الصحافة نشرت في: 26 فبراير, 2024
استمرار الجدل داخل "نيويورك تايمز" بشأن تقرير "العنف الجنسي" في 7 أكتوبر

بينما تتواصل حرب إسرائيل على غزة، نشرت نيويورك تايمز تقريرا مثيرا للجدل يتهم المقاومة الفلسطينية بارتكاب أعمال ممنهجة من "العنف الجنسي" في حق الإسرائيليين، وهو تقرير أثار جدلا واسعا خارج الصحيفة، وحتى داخلها.

مجلة الصحافة نشرت في: 29 يناير, 2024
هل انتهى عصر الصحافة المحلية؟

يقول تقرير نشرته جامعة نورث ويسترن إنه إلى حدود سنة 2022، كانت الصحف المحلية تُغلَق بمعدل اثنتين كل أسبوع، أما في العام 2023 ارتفع ليصبح 2.5، وهو رقم يمكن تفسيره بالهزة التي تتعرض لها الديمقراطية الأمريكية بسبب التضليل وحدة الاستقطاب. كيف نفسر تراجع الصحافة المحلية؟

مجلة الصحافة نشرت في: 24 يناير, 2024
استطلاع في الولايات المتحدة يظهر تراجعًا حادًا في ثقة الأمريكيين بالصحافة

ماذا يقول مؤسسة "غالوب" الأمريكية عن مستويات ثقة الأمريكيين في الصحافة والصحفيين؟

مجلة الصحافة نشرت في: 22 يناير, 2024
في رسالة للجزيرة.. صحفيون في بي بي سي يتهمون مؤسستهم بالتحيز في غزة

في رسالة مطولة أرسلت إلى الجزيرة من ثمانية صحفيين مقيمين في المملكة المتحدة يعملون لصالح بي بي سي، وقالت الرسالة إن بي بي سي مذنبة بـ "تبني معايير مزدوجة في كيفية رؤية المدنيين"، في حين أن موقفها ثابت "في تقديم تقارير حول الجرائم الحرب الروسية المزعومة في أوكرانيا".

مجلة الصحافة نشرت في: 24 نوفمبر, 2023
أكثر من 750 صحفيا يدينون قتل الصحفيين والتغطية الغربية المنحازة في الحرب على غزة

وقع أكثر من 750 صحفيا يعملون في مؤسسات إعلامية مختلفة حول العالم عريضة تدين قتل الصحفيين الفلسطينيين في غزة على يد الاحتلال الإسرائيلي، وتنتقد بشدة تغطية الإعلام الغربي إزاء ما وصفتها العريضة بالفظائع التي ترتكب بحق الفلسطينيين في الحرب على غزة.

مجلة الصحافة نشرت في: 10 نوفمبر, 2023
نقاش في لوموند حول فلسطين

تشرح "لوموند" خلفيات قرارات تحريرية شائكة وحساسة، حول موضوع يُحدث انقساما سياسيا ودينيا في المجتمع الفرنسي، أي أن قرار النشر - مهما كانت المواثيق والمعايير دقيقة - قد يتأثر بالضغط القادم من المجتمع ومن قرّاء يؤمنون بأنهم على حق. جزء من هذا التأثر ينبع من طبيعة المهنة نفسها، ومن انحيازات الصحفيين وتصوّراتهم لقضية شهدت أكبر قدر من التجاوزات المهنية والانحياز السافر للسردية الإسرائيلية.

مجلة الصحافة نشرت في: 10 نوفمبر, 2023
تقرير رويترز.. الشباب لا يثقون بالصحفيين

أصدر معهد رويترز اليوم تقريره السنوي للإعلام الرقمي Digital News Report، الذي يبين مواقف الجمهور تجاه الأخبار وسلوكياتهم في استهلاكها والقوالب والمنصات التي يفضلونها لذلك. عينة البحث تشمل عدة دول في مختلف قارات العالم، مع استمرار غياب الدول العربية.

مجلة الصحافة نشرت في: 15 يونيو, 2023
قضية سعد لمجرد.. عن التغطية الصحفية لقضايا المحاكم

تثير تغطية القضايا الرائجة داخل المحاكم أسئلة مهنية وأخلاقية ترتبط بإحداث التوازن بين حرية الصحافة والحق للولوج إلى المعلومات وبين حماية المحاكمة العادلة وعدم التأثير على القضاء.

مجلة الصحافة نشرت في: 1 مارس, 2023
"زلزال" الشائعات غير العلمية

عادة ما تنتشر الخرافات والمعلومات غير العلمية أثناء الكوارث الطبيعية، وإذا كان أثرها في السابق محدودا، فإنه مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، باتت تؤثر بشكل مباشر على مل

مجلة الصحافة نشرت في: 21 فبراير, 2023
من أجل تغطية مهنية وأخلاقية للأزمة بين روسيا وأوكرانيا

غُرف الأخبار يجب أن تتأنى للحظة قبل الانخراط في التغطية، لوضع منهجية واضحة تحدد فيها شكل التغطية وقواعدها العامة، زوايا المعالجة، المصطلحات المستخدمة، آلية التعامل مع المحتوى الذي ينتجه المستخدم ورسم نموذج عمل واضح يضمن التحقق من المعلومات. يجب أيضا أن تحدد قواعد التعامل مع تصريحات السياسيين ووكالات الأنباء لتجنب الوقوع في فخ الترويج لدعاية سياسية موجهة، وأن تتبنى زوايا معالجة تجيب على أسئلة جمهورها العربي الملحّة. 

مجلة الصحافة نشرت في: 24 فبراير, 2022
نصائح للصحفي في تغطية المشهد الأفغاني

في خضم الحرب والفوضى والاستقطاب السياسي.. تضيع الحقيقة.

مجلة الصحافة نشرت في: 17 أغسطس, 2021
معهد الجزيرة ينظم منتدى أخلاقيات الصحافة في العصر الرقمي

يستعد معهد الجزيرة للإعلام لتنظيم "منتدى أخلاقيات الصحافة في العصر الرقمي" عبر الإنترنت يوم 15 يونيو/حزيران 2021.

مجلة الصحافة نشرت في: 10 يونيو, 2021
تيك توك.. فضاء جديد للاحتجاج

تحولت منصة تيك توك خلال الاحتجاجات الأميركية الأخيرة إلى منصة مهمة داعمة للاحتجاجات، في وقت كانت تعتبر مجرد وسيلة للتسلية، تتضمن غالباً مقاطع لرقصات روادها. 

مجلة الصحافة نشرت في: 10 يونيو, 2020
معهد الجزيرة يصدر العدد 13 من "مجلة الصحافة"

يتناول العدد 13 من مجلة الصحافة، الصادرة عن معهد الجزيرة للإعلام، الأخبار الكاذبة، وذلك مع موجة انتشارها في السنوات الماضية، تزامناً مع صعود وسائل التواصل الاجتماعي.

مجلة الصحافة نشرت في: 6 مايو, 2019
دول عربية في أسفل قائمة حرية الصحافة للعام 2019

لتصنيف الذي تعدّه المنظمة سنوياً والذي يتضمن 180 بلداً، أظهر أن الدول العربية لا تزال في أسفل القائمة لجهة حرية الصحافة فيها.

مجلة الصحافة نشرت في: 20 أبريل, 2019
تغطية حرب اليمن تحصد جائزة بوليتزر

ساهمت الصور والتقارير التي وثقت حالات الجوع، في إبلاغ الأمم المتحدة التي نقلت بدورها الأغذية والدواء إلى المناطق التي كشفت عنها تقارير الصحفيين الثلاثة.

مجلة الصحافة نشرت في: 20 أبريل, 2019
فن التقصي.. إصدار جديد لمعهد الجزيرة للإعلام

معهد الجزيرة للإعلام يطلق كتاب "فن التقصي" بالتعاون مع الزميل إياد الداود.

مجلة الصحافة نشرت في: 9 أبريل, 2019