(تصوير: أولغا مالتسيفا - أ ف ب)

من أجل تغطية مهنية وأخلاقية للأزمة بين روسيا وأوكرانيا

مع بدء الحرب الروسية على أوكرانيا، وما رافقها من تغطيات مفتوحة وأخبار متسارعة، وفي خضم استقطاب حاد أعاد إحياء فكرة المعسكرين الغربي والشرقي، تجد غرف الأخبار العربية نفسها في تحدٍ لتقديم تغطية لا تقع في فخ الترويج لأخبار موجهة سياسيًا، وتعالج الحرب بمقاربات أخلاقية ترتبط باهتمامات الجمهور العربي.

غُرف الأخبار يجب أن تتأنى للحظة قبل الانخراط في التغطية، لوضع منهجية واضحة تحدد فيها شكل التغطية وقواعدها العامة، زوايا المعالجة، المصطلحات المستخدمة، آلية التعامل مع المحتوى الذي ينتجه المستخدم ورسم نموذج عمل واضح يضمن التحقق من المعلومات. يجب أيضا أن تحدد قواعد التعامل مع تصريحات السياسيين ووكالات الأنباء لتجنب الوقوع في فخ الترويج لدعاية سياسية موجهة، وأن تتبنى زوايا معالجة تجيب على أسئلة جمهورها العربي الملحّة. 

أجهزة الدعاية السياسية (البروباغندا) في أوج نشاطها الآن، وعلى غرف الأخبار أن تستوعب ذلك جيدا؛ وتسعى لوضع قواعد صارمة لكيفية التعامل مع البيانات العسكرية وتصريحات السياسيين، لتنقل فقط ما هو حقيقي ومهم على صعيد التطورات في الميدان. ونتذكر هنا تصريحات القادة العسكريين لجيش الاحتلال الإسرائيلي حول بدء اجتياح بري لغزة في الحرب الأخيرة، والتي اتضح أنها كانت طعما تلقّفه الصحفيون لدفع مقاتلي المقاومة للخروج من مواقعهم. 

في الحرب كما في كل أزمة، الأبرياء هم الضحية، وعلى الصحفيين أن ينحازوا في تغطيتهم لمصالح هؤلاء وأن يحاولوا جعل صوتهم أعلى من صوت المدافع، عبر تكثيف التقارير التي تُظهر تأثير الحرب عليهم ونقل معاناتهم اليومية بمساحة تغطية مشابهة لتلك الممنوحة للتحليل السياسي والعسكري. 

 هذه حرب.. ومغبة الحرب وخيمة، وينبغي على الصحفيين احترام معاناة الناس، وألا ينساقوا لتغطيات الإثارة والجدل أو الانتقاص من كرامة الضحايا والأبرياء سعيا لتحقيق تفرد أو تصدّر "ترند" فخسارة الترند ليست كارثة، خسارة السمعة الأخلاقية هي الكارثة. 

ليس على كل وسائل الإعلام أن توفد مراسليها لأوكرانيا كي تتمكن من مواكبة الحدث، هناك جوانب عديدة للتغطية تهم الجمهور العربي، لأن تبعات الحرب واسعة، والجمهور العربي ستتأثر حياته اليومية، بدءا باحتمالية توقف صادرات القمح، إلى ارتفاع أسعار النفط، وعودة الطلبة العرب من أوكرانيا، وغيرها من جوانب المعالجة التي تخدم فعلا اهتمامات الجمهور العربي، وتجيب على أسئلته الملحة أكثر من مجرد الاكتفاء بتغطية الحرب ذاتها.   

 

يقدم فريق مجلة الصحافة الإرشادات التالية لمساعدة غرف الأخبار في ضمان حق الجمهور في الوصول إلى المعلومة. 

 

التحقق من الأخبار

1- التحقق من الفيديوهات والصور التي تنتشر حول التطورات الميدانية والتروّي في استخدامها. في مثل هذه الأحداث تقوم غرف عمليات متخصصة بضخ محتويات مضللة لتقويض مصداقية الأحداث الفعلية على الأرض. ويمكنكم الاستفادة من إصدارات المعهد حول التحقق.

- دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي.

- البحث عن الحقيقة في كومة الأخبار الكاذبة.

 

2- عدم التعامل مع البيانات الرسمية الصادرة من الحكومات ووكالات أنبائها كحقائق مطلقة بل كمصدر قابل للتشكيك. 

3- المقارنة بين المصادر.

4- التحقق الميداني من روايات المصادر إن أمكن ذلك.

5- إعمال الحس النقدي في التعاطي مع الشهود العيان.

 

المعارف الصحفية

  • استحضار القصة الإنسانية في التغطية الصحفية، والحرص على حضور المدنيين كمصدر رئيسي في القصص الصحفية، والإشارة إلى كلفة الحرب على المدنيين ( القتلى، وفقدان المساكن والعمل…).
  • مراعاة السياقين الثقافي والتاريخي للأزمة.
  • البحث في أسباب قيام الحرب.
  • تقديم التحاليل وخلفيات الأحداث بالميدان، لأن الخبر قد يكون متاحا في كل مكان.
  • الإلمام بالجغرافيا والمجتمع والتاريخ والاطلاع على القانون الدولي.

 

أخلاقيات التغطية الصحفية

  • التقييم الأخلاقي للتغطية داخل غرف الأخبار لاتخاذ قرار النشر خاصة فيما يرتبط بالصور والفيديوهات الصادمة والاستناد على معياري المصلحة العامة والقيمة الخبرية، لا معايير "الترند" والانتشار.
  • تجنب نشر صور الأطفال إلا إذا كانت غرفة الأخبار تريد إحداث الصدمة لدى الجمهور.
  • عدم الانجرار وراء الانحيازات الأيديولوجية سواء من ناحية اختيار الضيوف أو مصادر الخبر.
  • الحرص على استخدام مصطلحات محايدة في وصف أطراف النزاع 
  • تجنب المبالغة في وصف الأحداث بالميدان، والابتعاد عن التهويل واستخدام عناوين الإثارة، وتقديم المعلومة المجردة.

 

المعالجة الصحفية

  • عدم الاكتفاء بالتغطيات المفتوحة المباشرة التي تتعامل مع التطورات حال حدوثها، والعمل على إنتاج تقارير معمّقة تفسر تلك التطورات وتربطها بسياقات الأزمة العسكرية والسياسية والاقتصادية والإنسانية. 
  • تجنّب القفز لاستنتاجات أو تقديم سيناريوهات متوقعة لمآلات الحرب وتطوراتها المحتملة. 
  • اختيار الضيوف من المحللين والخبراء بناء على خبرتهم المهنية وقدرتهم على تقديم تحليل موضوعي، لا بناء على قدرتهم على الإثارة أو تقديم تحليلات مؤدلجة تغذي الاستقطابات. 
  • عدم الاكتفاء بأخبار وكالات الأنباء خصوصا إن كان لدى وسيلة الإعلام مراسلون في الميدان، فالوكالات لها معايير مختلفة في تحديد القيمة الخبرية للأحداث.

 

تغطية الأزمة للعالم العربي 

  • التركيز على القضايا التي لها تأثير مباشر على العالم العربي:
  • اقتصاديا: تعتبر أوكرانيا من المصدّرين الكبار للقمح إلى العالم العربي، وتوقف الإمدادات قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار الخبز ومشتقاته في السوق.
  • ارتفاع أسعار المحروقات وتأثيرها على  غلاء المواد الأساسية. 
  • حدوث أزمة في إمدادات السلع الأساسية على المستوى العالمي وارتفاع تكلفة الشحن وتأثير ذلك على أسعار المواد الأساسية.
  • تأثيرات الحرب على الجالية العربية في أوكرانيا.
  • تأثير عقوبات الغرب على روسيا على التجارة بين العالم العربي وروسيا.
  • سياسيا: تجمع الدول العربية مصالح سياسية مع روسيا ومع دول الغرب، لذلك على التغطية أن تشير إلى تأثيرات الغزو على الخارطة  السياسية
  • تأثير الاصطفاف السياسي العالمي على الأحلاف الناشئة بين العالم العربي وروسيا والغرب. 

 

المزيد من المقالات

رصد وتفنيد التغطيات الصحفية المخالفة للمعايير المهنية في الحرب الحالية على غزة

في هذه الصفحة، سيعمد فريق تحرير مجلة الصحافة على جمع الأخبار التي تنشرها المؤسسات الصحفية حول الحرب الحالية على غزة التي تنطوي على تضليل أو تحيز أو مخالفة للمعايير التحريرية ومواثيق الشرف المهنية.

مجلة الصحافة نشرت في: 26 مارس, 2024
دعم الحقيقة أو محاباة الإدارة.. الصحفيون العرب في الغرب والحرب على غزة

يعيش الصحفيون العرب الذين يعملون في غرف الأخبار الغربية "تناقضات" فرضتها حرب الاحتلال على غزة. اختار جزء منهم الانحياز إلى الحقيقة مهما كانت الضريبة ولو وصلت إلى الطرد، بينما اختار آخرون الانصهار مع "السردية الإسرائيلية" خوفا من الإدارة.

مجلة الصحافة نشرت في: 29 فبراير, 2024
تقرير معهد رويترز: فرص وتحديات المشهد الإعلامي لعام 2024

يستعرض تقرير روتيترز 2024 نتائجاً لمسح ركز بشكل أساسي على التحديات والفرص لوسائل الإعلام في عام 2024. وقد شارك فيه 314 من قيادات وسائل الإعلام في 56 دولة وإقليما، منهم 76 يشغلون منصب رئيس تحرير، و65 رئيسا تنفيذيا أو مديرا إداريا، و53 من رؤساء الأقسام الرقمية، وبعض هؤلاء من المؤسسات الإعلامية الرائدة في العالم.

عثمان كباشي نشرت في: 30 يناير, 2024
ما يلزم الصحفي معرفته عن مفهوم "المجاعة"

أثناء حرب الاحتلال الإسرائيلي على فلسطين، وظف مصطلح "المجاعة" بشكل كبير إلى درجة أنه كان من بين الأدلة الأساسية التي استندت إليها جنوب أفريقيا في دعواها بمحكمة العدل الدولية. كيف يمكن للصحفي أن يفهم "المجاعة" وتعريفاتها المعتمدة وحدودها؟ وما هي المعايير المهنية التي تحكم توظيف هذا المصطلح؟

مجلة الصحافة نشرت في: 25 يناير, 2024
"لوس أنجلوس تايمز" والحرب على غزة.. صراع المحرّر والمالك؟

يرى مراقبون أن الرهان على إستراتيجيات التقليل من قيمة حياة الفلسطينيين في وسائل إعلام غربية قد بدأ يفرز تغيّرات داخل إدارات غرف الأخبار فيها مع تزايد الضغط من قبل العاملين فيها لرفض الانحياز التامّ لإسرائيل

مجلة الصحافة نشرت في: 23 يناير, 2024
كيف يكشف تحليل كمي عن مدى التحيز في تغطية الإعلام الأمريكي للحرب على غزة؟

يتطلب تحليل التغطية الإعلامية لقضية ما الاعتماد على لغة البيانات؛ وذلك للمساعدة في البرهنة على أنماط المخالفات المهنية لدى وسائل إعلام معينة. وهذا ما اضطلع به تحقيق صدر مؤخرا عن موقع ذا إنترسيبت بتحليله 1100 مقال من ثلاث صحف أمريكية، يعرض هذا التقرير أهم النتائج التي توصل إليها.

Mohammad Zeidan
محمد زيدان نشرت في: 12 يناير, 2024
كيف يغطي الصحفيون قضية جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية؟

ماهي القضايا التي ينبغي على الصحفي التركيز عليها وهو يغطي دعوى جنوب أفريقيا ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية؟ وكيف يمكن للصحفي أن يصبح رقيبا على إجراءات المحكمة ومسائلا لنزاهتها وحياديتها؟

هالة عاهد نشرت في: 10 يناير, 2024
تدقيق المعلومات.. خط الدفاع الأخير لكشف دعاية الاحتلال في فلسطين

تلاعب بالمعلومات، حملات دعائية مكثفة، تضليل على نطاق واسع، كانت أبرز ملامح معركة "السرديات" التي رافقت الحرب على غزة. حاول الاحتلال منذ اللحظة الأولى توفير غطاء إعلامي لجرائم الحرب المحتملة، لكن عمل مدققي المعلومات كشف أسس دعايته.

خالد عطية نشرت في: 10 ديسمبر, 2023
السياق الأوسع للغة اللاإنسانية في وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي في حرب غزة

من قاموس الاستعمار تنهل غالبية وسائل الإعلام الإسرائيلية خطابها الساعي إلى تجريد الفلسطينيين من صفاتهم الإنسانية ليشكل غطاء لجيش الاحتلال لتبرير جرائم الحرب. من هنا تأتي أهمية مساءلة الصحافة لهذا الخطاب ومواجهته.

شيماء العيسائي نشرت في: 26 نوفمبر, 2023
كيف يمكن لتدقيق المعلومات أن يكون سلاحًا ضد الرواية الإسرائيلية؟

في السابق كان من السهل على الاحتلال الإسرائيلي "اختطاف الرواية الأولى" وتصديرها إلى وسائل الإعلام العالمية المنحازة، لكن حرب غزة بينت أهمية عمل مدققي المعلومات الذين كشفوا زيف سردية قتل الأطفال وذبح المدنيين. في عصر مدققي المعلومات، هل انتهت صلاحية "الأكاذيب السياسية الكبرى"؟

حسام الوكيل نشرت في: 17 نوفمبر, 2023
منصات التواصل الاجتماعي.. مساحة فلسطين المصادرة

لم تكتف منصات التواصل الاجتماعي بمحاصرة المحتوى الفلسطيني بل إنها طورت برمجيات ترسخ الانحياز للرواية الإسرائيلية. منذ بداية الحرب على غزة، حجبت صفحات وحسابات، وتعاملت بازدواجية معايير مع خطابات الكراهية الصادرة عن الاحتلال.

إياد الرفاعي نشرت في: 21 أكتوبر, 2023
كيف يساعد التحقق من الأخبار في نسف رواية "الاحتلال" الإسرائيلي؟

كشفت عملية التحقق من الصور والفيديوهات زيف رواية الاحتلال الإسرائيلي الذي حاول أن يسوق للعالم أن حركة حماس أعدمت وذبحت أطفالا وأسرى. في هذا المقال تبرز شيماء العيسائي أهمية التحقق من الأخبار لوسائل الإعلام وللمواطنين الصحفيين وأثرها في الحفاظ على قيمة الحقيقة.

شيماء العيسائي نشرت في: 18 أكتوبر, 2023
توظيف البيانات في قصص الزلازل.. ابحث عن الإنسان

ماهي أبرز استخدامات البيانات في قصص الزلازل؟ وكيف يمكن أن تبرِز القصص الإنسانية بعيدا عن الأرقام الجافة؟ ومتى تصبح حيوية لغرف الأخبار لفهم تأثيرات الزلازل على الطبيعة والإنسان؟  الزميلة أروى الكعلي تشرح كيف يمكن توظيف البيانات لفهم أعمق للزلازل.

أروى الكعلي نشرت في: 17 سبتمبر, 2023
إعلام المناخ وإعادة التفكير في الممارسات التحريرية

بعد إعصار ليبيا الذي خلف آلاف الضحايا، توجد وسائل الإعلام موضع مساءلة حقيقية بسبب عدم قدرتها على التوعية بالتغيرات المناخية وأثرها على الإنسان والطبيعة. تبرز شادن دياب في هذا المقال أهم الممارسات التحريرية التي يمكن أن تساهم في بناء قصص صحفية موجهة لجمهور منقسم ومتشكك، لحماية أرواح الناس.

شادن دياب نشرت في: 14 سبتمبر, 2023
التنوع في غرف الأخبار.. الجزيرة بلس نموذجاً

تشكل شبكة الجزيرة الإعلامية نموذجا للتنوع في غرف الأخبار. يساعد التنوع على  فهم القضايا المحلية المعقدة ووضعها في سياقاتها الثقافية والاجتماعية، كما يبرز وجهات النظر المختلفة أثناء اتخاذ القرار التحريري. يتحدث الزميل محمد ولد إمام في هذا المقال عن مزايا التنوع في منصة AJ+.

محمد ولد إمام نشرت في: 3 سبتمبر, 2023
متدربون صحفيون "مع وقف التنفيذ"

يعاني طلبة الصحافة المتدربون في المؤسسات الإعلامية من صعوبات كثيرة للاندماج في غرف الأخبار. الصحفية المتدربة هلا قراقيش تسرد قصص لمتدربين من الأردن واجهوا الفرق الشاسع بين الواقع والتنظير.

هالة قراقيش نشرت في: 31 أغسطس, 2023
الأفلام الوثائقية ومكافحة الأخبار الكاذبة.. "للقصة بقية" نموذجا

بات نشر الأخبار الكاذبة عملية منظمة أكثر من أي وقت مضى، ولم يعد التحقق التقني كافيا لمواجهة حملات تضليلية تقودها جماعات وكيانات. يبرز الفيلم الوثائقي كآلية تسمح بمحاربة الأخبار الكاذبة. يدرس المقال نموذج برنامج "للقصة بقية" الذي تنتجه قناة الجزيرة.

بشار حمدان نشرت في: 22 أغسطس, 2023
الصحافة والذكاء الاصطناعي.. خسارة الوظائف ليست الخطر الأكبر

القلق الذي عبر عنه الصحفيون من فقدان وظائفهم ليس الخطر الأكبر، بل قدرة الذكاء الاصطناعي على فرض انحيازاته على مستوى السرديات واللغة بمساعدة من الصحافة، هو التحدي الأكبر الذي يواجههم.

محمد الشاذلي نشرت في: 13 أغسطس, 2023
كيف تستفيد الصحافة من السرد السينمائي؟

كيف يستفيد السرد في الصحافة من السينما؟ وماهي حدود "الاقتراض" من مجال رأسماله الخيال إلى أسلوب صحفي يوظف في بناء الحقائق؟ وما أبرز التقنيات التي استعارتها الصحافة من السينما؟

شفيق طبارة نشرت في: 6 أغسطس, 2023
"لسعات الصيف".. حينما يهدد عنوان صحفي حياة القرّاء

انتشر "خبر" تخدير نساء والاعتداء عليهن جنسيا في إسبانيا بشكل كبير، على وسائل التواصل الاجتماعي قبل أن تتلقفه وسائل الإعلام، ليتبين أن الخبر مجرد إشاعة. تورطت الصحافة من باب الدفاع عن حقوق النساء في إثارة الذعر في المجتمع دون التأكد من الحقائق والشهادات.

Ilya U. Topper
إيليا توبر Ilya U. Topper نشرت في: 30 يوليو, 2023
كيف نستخدم البيانات في رواية قصص الحرائق؟

كلما اشتد فصل الصيف تشتعل الحرائق في أماكن مختلفة من العالم مخلفة كلفة بشرية ومادية كبيرة. يحتاج الصحفيون، بالإضافة إلى المعرفة المرتبطة بالتغير المناخي، إلى توظيف البيانات لإنتاج قصص شريطة أن يكون محورها الإنسان.

أروى الكعلي نشرت في: 25 يوليو, 2023
انتفاضة الهامش على الشاشات: كيف تغطي وسائل الإعلام الفرنسية أزمة الضواحي؟

اندلعت احتجاجات واسعة في فرنسا بعد مقتل الشاب نائل مرزوق من أصول مغاربية على يدي الشرطة. اختارت الكثير من وسائل الإعلام أن تروج لأطروحة اليمين المتشدد وتبني رواية الشرطة دون التمحيص فيها مستخدمة الإثارة والتلاعب بالمصادر.

أحمد نظيف نشرت في: 16 يوليو, 2023
لماذا يفشل الإعلام العربي في نقاش قضايا اللجوء والهجرة؟

تتطلب مناقشة قضايا الهجرة واللجوء تأطيرها في سياقها العام، المرتبط بالأساس بحركة الأفراد في العالم و التناقضات الجوهرية التي تسم التعامل معها خاصة من الدول الغربية. الإعلام العربي، وهو يتناول هذه القضية يبدو متناغما مع الخط الغربي دون مساءلة ولا رقابة للاتفاقات التي تحول المهاجرين إلى قضية للمساومة السياسية والاقتصادية.

أحمد أبو حمد نشرت في: 22 يونيو, 2023
ضحايا المتوسط.. "مهاجرون" أم "لاجئون"؟

هل على الصحفي أن يلتزم بالمصطلحات القانونية الجامدة لوصف غرق مئات الأشخاص واختفائهم قبالة سواحل اليونان؟ أم ثمة اجتهادات صحفية تحترم المرجعية الدولية لحقوق الإنسان وتحفظ الناس كرامتهم وحقهم في الحماية، وهل الموتى مهاجرون دون حقوق أم لاجئون هاربون من جحيم الحروب والأزمات؟

محمد أحداد نشرت في: 20 يونيو, 2023