تغطية حرب اليمن تحصد جائزة بوليتزر

تغطية حرب اليمن تحصد جائزة بوليتزر

من جامعة كولومبيا في نيويورك، حصد ثلاثة صحفيين عرب جائزة بوليتزر للعام 2019، وهي المرة الأولى التي يحصد فيها صحفيون عرب هذه الجائزة، لقدرتهم على توثيق الأحداث اليمنية، والإبلاغ الدولي، وهم يعملون لصالح وكالة الأسشوييتد برس، وهي المرة الثالثة والخمسين التي تحصد فيها الوكالة هذه الجائزة.

ومُنح كل من ماغي مايكل، ناريمان المفتي والصحفي المصور معاد الزكري هذه الجائزة بعد تغطيتهم حالات التعذيب والجوع في اليمن بسبب الحرب والأزمة الإنسانية التي تشهدها البلاد.

وكان فريق الصحفيين قد نقل الأحداث في سلسلة من التحقيقات الاستقصائية، كما وثّقوا عملهم من خلال مقاطع الفيديو والصور التي نقلت حجم الكارثة الإنسانية، في وقت غابت تفاصيل الأزمة اليمينة عن الإعلام بسبب منع الصحفيين من التغطية.

تغطية الصحفيين الثلاثة لم تقتصر على الإبلاغ، إنما ساهمت في تغيير بعض الوقائع بعد عرض تقاريهم، إذ تم الإفراج عن 80 سجينًا على الأقل من مواقع يسيطر عليها الإماراتيون، كما ساهمت الصور والتقارير التي وثقت حالات الجوع، في إبلاغ الأمم المتحدة التي نقلت بدورها الأغذية والدواء إلى المناطق التي كشفت عنها تقارير الصحفيين الثلاثة.