ذاكرة الصحف العربية في البرازيل


تحتضن ولاية ساو باولو البرازيلية أرشيفاً مهمّا غير مكتشف بعدُ للصحف العربية، وهو واحد من عدّة أرشيفات مهملة، تحاول بعض الجهات الاتحادية والمحلية على مستوى الولاية إعادة ترتيبها وترميمها. وأهمية هذه الأرشيفات ليست في قِدمها فقط، بل أيضا في تسليطها الضوء على عدة مراحل من تاريخ المشرق العربي، وتاريخ العرب في البرازيل وكيفية تفاعلهم مع قضايا المنطقة.

و البرازيل دولة شابّة لا يتجاوز عمرها الـ470 عاما، وهي -كباقي دول القارة الأميركية- دولة هجرة، فيها من كل الأجناس والأعراق الذين جاؤوا ليستوطنوها. يحوي "الأرشيف العام في ولاية ساو باولو" -وهو هيئة رسمية تتبع حكومة الولاية- عددا كبيرا من الصحف الناطقة بعدة لغات، أسّسها المهاجرون الأوائل، فكانت صلة وصل بين هذا الجيل والجيل الذي تلاه وبين بلدانهم الأصلية، إلى أن فقد الجيل الثالث لغة آبائه وأجداده واندمج في المجتمع البرازيلي الهجين، إضافة إلى عوامل أخرى حديثة، كتطور وسائل ال ا تصال والإنترنت والفضائيات في العقدين الأخيرين.

كانت الصحف العربية قد اندثرت باستثناء بعض المحاولات لتأسيس صحف حزبية عَمِل على إصدارها ناشطون عرب بالتعاون مع بعض الناشطين البرازيليين، كصحيفة "البيان" الناطقة باللغتين العربية والبرتغالية، والتي صدر منها بضعة أعداد عام 2007، إلا أنّها اضطرت للتوقف في نفس العام لصعوبات عديدة.. مالية وتقنية.

أُسِّس أرشيف ساو باولو عام 1892، بينما أنشئ القسم العربي فيه عام 1985، إلا أن توسعته وبدء عملية تطويره وأتمتة محتوياته لتصبح في متناول الجميع على شبكة الإنترنت؛ لم تبدأ إلا منذ العام 2012، أي بعد تخصيص مبنى مستقل لهذا الغرض.

قسم كبير من محتويات هذا الأرشيف كانت محفوظة بشكل سيّئ في معهد التاريخ والجغرافيا، حيث بدأ العفن وقلة الاهتمام يفتكان بهذا الإرث التاريخي الكبير. وبمبادرة من بعض موظفي أرشيف الولاية، تمّ سحب هذه الكميات وحفظها.

كانت صحيفة "لبنان" التي صدرت عام 1891، أول صحيفة عربية تصدر في البرازيل ويضمّها أرشيف ساو باولو، مما يشير إلى أن العرب كانوا من المؤسّسين الأوائل، ليس للصحافة وحسب، بل للبلاد بشكل عام، وعلى كافة المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

كانت المملكة البرتغالية قد احتلَّت البرازيل عام 1500، أي بعد سقوط الأندلس بثمانية أعوام (1492)، وعملت على نشر ثقافتها المشبعة بالثقافة العربية في البلاد الجديدة، إلا أن هذا مرّ بمراحل عديدة معقدة.

وبحلول العام 1808، تأسّست أول صحيفة برازيلية "بريد البرازيل" ( Correio Braziliense )، لكن في لندن، لأن مؤسّسها "هيبوليتو خوسيه داكوستا" ( Hip ó lito José da Costa ) معارض لحكم الملك "جواو السادس" ( Jo ã o 6 ) الذي نقل مركز حكمه إلى البرازيل عام 1808، خوفا من أطماع نابليون بونابرت في شبه الجزيرة الإيبيرية، إلا أن حكمه لم يستمر بعد هذا طويلاً، حيث نالت البرازيل استقلالها عن البرتغال عام 1822، لتنتعش الصحافة فيما بعد وتنطلق العديد من الصحف، لكن من داخل البرازيل هذه المرّة.

كانت فترة خروج العرب من الأندلس واحتلال البرتغال وإسبانيا لأميركا اللاتينية بعدها بسنوات قليلة، ثم خضوع العالم العربي للحكم العثماني منذ العام 1516، فترة المتغيرات الديمغرافية والثقافية الكبرى، حيث بدأت الهجرات من أوروبا وآسيا وإفريقيا باتجاه العالم الجديد.

وهكذا كان العرب -وقد سبقتهم ثقافتهم- من المؤسّسين الأوائل. يشهد على ذلك عدد كبير من الصحف المطبوعة في ولاية ساو باولو في القرن التاسع عشر، كصحيفة "الأصمعي" التي صدر أول أعدادها في بدايات العام 1898، ثم كرّت السُّبحة لتصدر "الأفكار" و"المُناظر" و"الوطن" و"المنارة" و"الميزان" و"الحديقة"، وغيرها الكثير. هذا في ساو باولو، وهذا ما يحتفظ به أرشيفها.

لكن العاملين بهذا الأرشيف مثل "ليجيا فايتروني" المساعِدة الإدارية في مكتب التدريب التقني في المحفوظات العامة، وزميلها "خوسيه روبرتو" يؤكدان أن "أرشيف الصحف العربية المحفوظ في ريو دي جانيرو هو الأكبر والأضخم"، ربّما لأن هذه الولاية كانت حتى وقت قريب عاصمة البرازيل. تقول فايتروني إن هذا الأرشيف يشكِّل جزءا مهمّا من ذاكرة البرازيل وتاريخها، وإنهم ما زالوا يستقبلون الصحف القديمة الصادرة في البرازيل من المتبرّعين، حيث يعملون على أرشفتها وإضافتها إلى المحفوظات، إلا أنهم يعانون من مشكلة الترجمة، حيث تحتاج محتويات الأرشيف إلى جهد جبّار لفرزها حسب تاريخ ومكان صدورها.

يحتوي الأرشيف أيضا على عدد من الصحف العربية التي كانت تصدر خارج البرازيل كصحيفة "لسان العرب" التي كانت تصدر في الإسكندرية قبل عام 1895، و"لبنان" التي بدأت بالصدور منذ عام 1891، و"لسان الحال" أيضا من بيروت، وقد صدرت لأكثر من ثلاثين عاما، حيث يعود تاريخ بعض الأعداد المحفوظة في الأرشيف إلى العام 1896، إضافة إلى صحيفة "كوكب أميركا" التي كانت تصدر من نيويورك، وتوزّع في عدّة بلدان، منها الولايات البرازيلية منذ عام 1895.

بهذا المعنى، فقد ترافق صدور الصحف العربية في البرازيل مع صدور أقدم الصحف البرازيلية، لكن في زمن سياسي وتاريخي مختلف عن الزمن الحاضر، حيث كان العالم العربي يرزح تحت حكم احتلالات متعدّدة، وهي توثّق وتؤرّخ لمراحل أصبح من الضروري العودة إليها لدراستها وغربلة ما شابها من تحريف وتزوير في مراحل لاحقة كثيرة بما يتوافق وأمزجة الأنظمة الحاكمة في العالم العربي، لأن كثافة صدور هذه الصحف في الخارج وتنوّعها يؤشّران على أن مساحة الحرية تحت حكم الاحتلال كانت ضيقة، وأن صدورها في الخارج ضَمِن لها استقلالية وموضوعية تؤهلانها لأن تكون مرجعا تاريخيا يؤخذ بعين الاعتبار.

 

المزيد من الصور لصحف عربية في أرشيف الصحف بمدينة ساو باولو (تصوير: ليتيسيا سي) 

 

من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو

 

من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو
من أرشيف الصحف العربية في ساو باولو

 

المزيد من المقالات

الحياة مقابل الحقيقة.. ضريبة الصحافة في فلسطين

يشبه الصحفيون الفلسطينيون المشتغلون بالميدان أبطال رواية "رجال في الشمس" لغسان كنفاني، فهم معرضون لـ "الاختناق" و"القتل البطيء والسريع" والملاحقات والتهديد المعنوي، فقط لأنهم ينقلون للعالم حقيقة محتل عنصري يحاول أن يبني شرعيته بالقوة والسلاح. هذه قصة صحفيين فلسطينيين دفعوا حياتهم دفاعا عن الحقيقة.

هدى أبو هاشم نشرت في: 5 يونيو, 2022
الحسابات الإخبارية على المنصات الرقمية بعمان.. هل هي مهنية؟

القضايا الحقيقية للمواطنين في عمان لا تناقشها وسائل الإعلام التقليدية، بل الحسابات الإخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي. في ظرف سنوات قليلة، بنت هذه الحسابات جمهورها، وامتلكت القدرة على التأثير وسط انتقادات حادة توجه إليها بانتهاك المعايير الأخلاقية والمهنية.

سمية اليعقوبي نشرت في: 6 مارس, 2022
يوميات الصحفي الفلسطيني على خط النار

بعضهم قصفت مقراتهم، والبعض الآخر تركوا عائلاتهم ليدحضوا السردية الإسرائيلية، أما البعض الآخر فقد اختاروا أن يشتغلوا على القصص الإنسانية كي لا يتحول الضحايا إلى مجرد أرقام.... هي قصص صحفيين فلسطينيين يشتغلون تحت النار.

ميرفت عوف نشرت في: 20 مايو, 2021
الرواية الفلسطينية في بث حي على إنستغرام

بينما كانت بعض القنوات التلفزيونية تساوي بين الضحية والجلاد في أحداث القدس، كان مؤثرون ونشطاء صحفيون يقدمون الرواية الفلسطينية للعالم. لقد تحولت المنصات الرقمية، رغم كل التضييق، إلى موجه للقرارات التحريرية، وإلى مصدر رئيسي للتحقق مما يجري على الأرض.

مجلة الصحافة نشرت في: 9 مايو, 2021
حينما تتعالى الصِّحافةُ السودانية على آلام المستضعَفين

بينما الشّارعُ السّودانيُّ يغلي بسبب انتشار الفقر، وبينما تتّسعُ دائرةُ التّهميش، تُصِرُّ الصِّحافةُ السّودانيّةُ على التَّشاغُل بتغطية شؤون "النُّخبة"؛ بعيدًا عن قصص الفقر في المدن والأرياف.

سيف الدين البشير أحمد نشرت في: 31 مارس, 2021
التسريبات في تونس.. الصحافة تدخل "الغرف المظلمة"

تحول جزء من الصحافة التونسية إلى فضاء للتسريبات والتسريبات المضادة، لكن نادرا ما طرح السؤال عن المعايير الأخلاقية والمهنية في التحقق منها، ومدى ملاءمتها للمصلحة العامة..

أمين بن مسعود نشرت في: 28 مارس, 2021
أطفال مخيم الهول في عين الحدث.. شيطنة الضحايا

في مخيم الهول، ظهرت صحفية تطارد أطفالا وتنعتهم بتسميات وصفها بعض الأكاديميين أنها منافية لأخلاقيات المهنة. كيف يتعامل الصحفيون مع الأطفال؟ ولماذا يجب أن يحافظوا على مبادئ الإنصاف واحترام خصوصيات الأفراد والحق في الصورة؟ وماهو الحد بين السعي لإثبات قصة وبين السقوط في الانتهاكات المهنية؟

أحمد أبو حمد نشرت في: 25 مارس, 2021
الصحفي وامتحان "الوثائقي"

ما لم تحفز الأفلام الوثائقية المشاهد على "عمل شيء، أو توسيع مدارك المعرفة والفهم الإنسانية"، فإنه لا يضيف أي قيمة للممارسة الصحفية. البعض يعتقد أن صناعة الفيلم الوثائقي ليست مهمة، لذلك يسقطون في أخطاء، يحاول هذا المقال أن يرصد أبرزها خاصة التي تفتقر للحد الأدنى من لغة الوثائقي.

بشار حمدان نشرت في: 16 مارس, 2021
الصحفي.. والضريبة النفسية المنسية

في مرحلة ما، تتشابه مهام الصحفي والأخصائي النفسي الذي يستمع لمختلف القصص ويكون أول من يحلل أحداثها لكن عليه أن يحافظ على مسافة منها وألا ينسلخ عن إنسانيته في ذات الوقت. في هذا المقال، تقدم الزميلة أميرة زهرة إيمولودان مجموعة من القراءات والتوصيات الموجهة للصحفيين للاعتناء بصحتهم النفسي.

أميرة زهرة إيمولودان نشرت في: 14 مارس, 2021
فيسبوك بلا أخبار في أستراليا.. عن حرب العائدات التي اشتعلت

استيقظ مستخدمو فيسبوك في أستراليا، صباح اليوم الأربعاء، على "فيسبوك دون أخبار"؛ حيث قررت شركة فيسبوك منع مستخدميها في أستراليا من مشاهدة أو نشر الأخبار على منصته.

محمد خمايسة نشرت في: 18 فبراير, 2021
العمل الصحفي الحرّ في الأردن.. مقاومة لإثبات الوجود

أظهرت نتائج الرصد تحيزًا كبيرا إلى الرواية الرسميّة الحكوميّة في تلقي المعلومات وبثها، حتى تحوّلت الحكومة من خلال الناطق الإعلامي والوزراء المعنيين وكبار الموظفين في الوزارات ذات الاختصاص، إلى مصادر محددة للمعلومات التي تتولى وسائل الإعلام تلقيها وبثها.

هدى أبو هاشم نشرت في: 29 ديسمبر, 2020
المبلّغون عن المخالفات.. الحبر السري لمهنة الصحافة

أدى ظهور ما يسمى "المبلغون عن الفساد" إلى إحداث تغيير جوهري في الممارسة الصحافية، فطرحت قضايا جديدة مثل أخلاقيات المهنة وحماية المصادر وتدقيق المعطيات التي يقدمها عادة موظفون في دوائر حكومية.

كوثر الخولي نشرت في: 14 ديسمبر, 2020
صحفيات على خطوط النار

لم يُسأل الصحفيون الرجال يوما وهم يستعدون لتغطية مناطق النزاع: يجب أن تفكر قبل الذهاب.. لديك أطفال، لكنهم يسألون النساء بثوب الناصحين، رغم أن جدارتهن في المناطق المشتعلة لا تحتاج إلى دليل.

نزار الفراوي نشرت في: 2 ديسمبر, 2020
التمويل الأجنبي للصحافة العربية.. مداخل للفهم

التمويل الأجنبي للمؤسسات الإعلامية العربي ليس شرا كله وليس خيرا كله. بعيدا عن التوجه المؤامراتي الذي يواجه به نظرا لأنه أصبح خارج سيطرة السلطة لابد أن يطرح السؤال الكبير: هل تفرض الجهات الممولة أجندات قد تؤثر على التوجهات التحريرية وتضرب في العمق بمصداقية وموضوعية العمل الصحفي؟

مجلة الصحافة نشرت في: 30 نوفمبر, 2020
"هذا ليس فيلمًا".. عن قصة روبرت فيسك

"يجب أن تبحث عن الحقيقة في الميدان"، هذه كانت وصية روبرت فيسك الأخيرة التي خلدها "هذا ليس فيلما" للمخرج بونغ تشانغ. يروي فيسك قصته مع الراغبين في إخفاء الحقيقة وتبني رواية واحدة هي رواية الغرب دون تمحيص ودون مساءلة السلطات.

شفيق طبارة نشرت في: 29 نوفمبر, 2020
الانتخابات الأميركية واستطلاعات الرأي.. النبوءة القاصرة

مع بداية ظهور أرقام التصويت في الانتخابات الأميركية، كانت صورة النتائج النهائية تزداد غموضاً، وبدا أن استطلاعات الرأي التي ركنت إليها الحملات الانتخابية والمؤسسات الإعلامية محل تساؤل وجدل. فأين أصابت وأين أخفقت؟

أيوب الريمي نشرت في: 8 نوفمبر, 2020
ذاكرة الزلزال.. الكتابة عن الكارثة

في العام 2004 ضرب زلزال عنيف مدينة الحسيمة شمالي المغرب.. زار كاتب المقال المدينة المنكوبة ليؤمّن تغطية صحفية، باحثا عن قصص إنسانية متفرّدة.

نزار الفراوي نشرت في: 6 أغسطس, 2020
صحافة الهجرة التي ولدت من رحم كورونا

في مواجهة سردية اليمين المتطرف، كان لابد من صوت إعلامي مختلف ينتشل المهاجرين العرب من الأخبار المزيفة وشح المعلومات حول انتشار فيروس كورونا رغم الدعم المالي المعدوم.

أحمد أبو حمد نشرت في: 23 أبريل, 2020
أفلام ومسلسلات يجب على الصحفيين مشاهدتها في Netflix

في هذه المادة نجمع لكم عددا من الأفلام والمسلسلات الصادرة مؤخرا، والتي تعالج أحداثا سياسية وتاريخية بمقاربة تفيد الصحفيين حول العالم، والموجودة عبر خدمة Netflix. هذه الأفلام والمسلسلات لا يتحدث معظمها عن الصحافة بشكل مباشر، إنما تستعرض أحداثا وقضايا تهم الصحفيين حول العالم، كما تثير لديهم العديد من التساؤلات حول تحديات الصحافة في العصر الحالي، وكذلك تؤمن لهم مخزونا جيدا من الأفكار التي يمكنهم تطويرها في قصص صحفية. 

محمد خمايسة نشرت في: 26 مارس, 2020
الصحافة في الصومال.. "موسم الهجرة" إلى وسائل التواصل الاجتماعي

من تمجيد العسكر والمليشيات إلى التحوّل إلى سلطة حقيقية، عاشت الصحافة الصومالية تغيرات جوهرية انتهت بانتصار الإعلام الرقمي الذي يواجه اليوم معركة التضليل والإشاعة، والاستقلالية عن أمراء الحرب والسياسة.

الشافعي أبتدون نشرت في: 23 فبراير, 2020
هل طبّع "الصحفيون المواطنون" مع الموت؟

الموت كان يداهم الناس، لكن المصورين كانوا مهووسين بالتوثيق بدل الإنقاذ. لقد أعاد مشهد احتراق طفلة في شقتها أمام عدسات المصورين دون أن يبادر أحد إلى إنقاذ حياتها، نقاش أدوار" المواطن الصحفي" إلى الواجهة: هل يقتصر دورهم على التوثيق ونقل الوقائع للرأي العام، أم ينخرطون في إنقاذ أرواح تقترب من الموت؟

محمد أكينو نشرت في: 2 فبراير, 2020
يوميات صحفي رياضي في كابل (1)

الطريق إلى كابل ولو في مهمة رياضية، ليست مفروشة بالنوايا الحسنة. صحفي سابق لدى قناة "بي إن سبورتس" الرياضية، زار أفغانستان لتغطية مباراة دولية في كرة القدم، لكنه وجد نفسه في دوامة من الأحداث السياسية.. من المطار إلى الفندق إلى شوارع كابل وأزقتها، التقى قناصي الجيش الأميركي، وكتب هذه المشاهدات التي تختصر قصة بلد مزقته الحرب.

سمير بلفاطمي نشرت في: 26 يناير, 2020
معركة الصحافة مع أنوف السياسيين الطويلة جدًّا

يخوض الصحفيون في الأعوام الأخيرة، واحدة من أشرس معاركهم ضد تصريحات السياسيين الكاذبة. فما هي الأدوات التي استعد بها الصحفيون لمواجهة هذه الموجة من تزييف الحقائق؟

محمد خمايسة نشرت في: 10 ديسمبر, 2019
إعلام ضد رهاب الآخر.. هل هو صعب المنال؟

يستعرض المقال صورة اللاجئين في عين وسائل الإعلام الغربية، ويركّز على لبنان والأردن عربياً وكيف التعاطي مع ملف اللاجئين السوريين.

محمد شمّا نشرت في: 6 نوفمبر, 2019