Silenced Voices and Digital Resilience: The Case of Quds Network

Blooded Press vest
A journalist displays the blood-stained body armor of a fellow member of the media at the Nasser Medical Hospital in Khan Younis, Gaza Strip, on Friday, Dec. 15, 2023. On Monday, Gaza's Hamas-run health authorities put the death toll in Gaza at more than 19,400 Palestinians. Photographer: Ahmad Salem/Bloomberg via Getty Images

Silenced Voices and Digital Resilience: The Case of Quds Network

The Plight of Unrecognized Journalists

In the realm of journalism, the concept of "recognition" holds profound significance, particularly for those journalists operating independently of established media institutions or official entities, both locally and globally. The absence of formal acknowledgment affects not only their professional standing but also poses serious risks to their safety and their right to protection from organizations committed to journalist safety, especially during escalated conflicts and wars. This recognition deficit places these media workers in greater jeopardy, exposing them to threats, targeting, and various challenges, including psychological stress, as they often lack the support and advocacy available to their accredited peers. Bridging this gap in recognition is crucial to safeguarding the rights and well-being of those engaged in media activism, who play a critical role in documenting injustices and sharing human stories. The ongoing conflict in Gaza, ignited by the Israeli offensive since October 7, has cast a stark light on this issue, with many Palestinian journalists, such as those from the Quds Network, remaining unrecognized despite their essential contributions.

There have been many forms of targeting that Quds Network has been subjected to during the past period, as part of a series of successive strikes aimed at silencing the Palestinian voice and muting media coverage of the course of the aggression against the Gaza Strip.

On the morning of Saturday, October 7, 2023, at 6:20 AM, a pivotal moment unfolded in the coverage of Palestine by Palestinian, Arab, and international media. This change was sparked by “Operation Al-Aqsa Flood,” a counteraction by Palestinian resistance to Israeli aggressions against Palestinians. As the war progresses into its fifth month, every Palestinian journalist in Gaza has been navigating perilously dangerous conditions. Over 120 journalists have been killed, many alongside their families, and numerous others injured, reflecting the broader civilian suffering in Gaza. Israel's apparent strategy of targeting journalists has not spared the team at the Quds News Network, who have endured exceptionally severe challenges.

 

Silenced Voices and Digital Resilience: The Quds Network's Battle Against Censorship

Since the beginning of the war, the Quds Network endured successive attempts to silence its coverage of the Palestinian voice and obscure the truth on the ground. This culminated on October 27, 2023, when "Meta" permanently deleted the network's page, along with other affiliated pages and accounts, including its account on Instagram, which was suspended. 

It is crucial to note that the ban on the Network’s Facebook page, boasting nearly 10 million followers, was imposed without valid reasons. The action was based on flimsy explanations that contradict the very policies and standards of the platform itself, which the Network has long been upholding in its journalistic work.

Launched in March 2011 through youth initiatives, the Quds Network faced smear campaigns and incitement from supporters of Israel and pressure from the Zionist lobby. These groups falsely claimed connections between the Quds Network and Palestinian military factions, despite a lack of evidence to support such allegations.

The suppression extended beyond the coverage of the Arabic-language pages, with Facebook deleting accounts affiliated with the Quds Network on both Facebook and Instagram, affecting the English version of Quds Network with 1.2 million followers. Additionally, the interactive content page, "SharekQuds," followed by 3.7 million on Facebook, was also deleted.

A colleague carries a blood-stained flak jacket belonging to Palestinian journalist Mohammed Soboh, who was killed along with two other journalists when an Israeli missile hit a building while they were outside reporting, at a hospital in Gaza City, October 1o, 2023. REUTERS/Arafat Barbakh
A colleague carries a blood-stained flak jacket belonging to Palestinian journalist Mohammed Soboh, who was killed along with two other journalists when an Israeli missile hit a building while they were outside reporting, at a hospital in Gaza City, October 1o, 2023. REUTERS/Arafat Barbakh

This series of targeted blocks reflects the extent of digital censorship imposed on Palestinian content compared to Israeli content on social media across various platforms, especially Facebook, Instagram, and even TikTok. In response, the Quds Network explored alternative options, with Telegram being a preferred choice- a last resort of sorts for journalists and social media activists in Palestine, in the face of targeting, blocking, and bans.

Turning to such alternative platforms, the Quds Network garnered a following of over 1.15 million followers on its accounts on Telegram, YouTube, and Twitter between October 2023 and January 2024, with a total daily reach ranging between 4 million to 50 million. Total video views during this period exceeded 1.1 billion, reflecting the value the Quds Network maintains among its audience despite being blocked and targeted. On Telegram alone, the network’s posts were seen 2 billion times, with 600 million views for videos, indicating the effectiveness of these options, albeit alternative, in circumventing the bans imposed on the network on the more mainstream platforms, for merely reflecting the news as they happen in Palestine.

Furthermore, the network, which started as a youth-driven initiative in March 2011, faced an extensive campaign of defamation and targeting by groups affiliated with the Zionist lobby. Such campaigns were keen to link Quds Network with Palestinian factions, with a total disregard for the fact that all its journalists are Palestinians, working within a network founded and run through youth efforts.

A Palestinian woman reacts as she and others mourn local journalists Hassouna Sleem and Sary Mansour, who were killed in an Israeli strike on a house, at a hospital in the central Gaza Strip November 19, 2023. REUTERS/Stringer
A Palestinian woman reacts as she and others mourn local journalists Hassouna Sleem and Sary Mansour, who were killed in an Israeli strike on a house, at a hospital in the central Gaza Strip November 19, 2023. REUTERS/Stringer

 

Nonstop Coverage of a Nonstop War  

On the ground, our staff were constantly reminded of the dangers of navigating the challenges of working during a nonstop war of such magnitude. The Quds Network offices in Gaza were bombed, resulting in substantial damage, and equipment rendered inoperative. The Israeli war on Gaza also disrupted communication networks, which left Gaza journalists unable to work effectively. 

This impacted the coverage and exposed our colleagues to increased dangers while attempting to provide and look for other alternatives, or look for places with better internet connections to upload their work and publish it online.

The loss of 120 Palestinian journalists, who were killed in Gaza in three months, included the Quds Network’s colleagues, such as Akram Al-Baghdadi, who worked in the production department. along with Ali Al-Tibatibi and Nahla Mushtaha. All were killed by targeted Israeli strikes.  

Mourners attend the funeral of Palestinian journalist Mohammed Abu Hattab, who was killed in an Israeli strike, in Khan Younis in the southern Gaza Strip, November 3, 2023. REUTERS/Mohammed Salem
Mourners attend the funeral of Palestinian journalist Mohammed Abu Hattab, who was killed in an Israeli strike, in Khan Younis in the southern Gaza Strip, November 3, 2023. REUTERS/Mohammed Salem

Moreover, journalists and media-active citizens in the occupied West Bank and Jerusalem were also subjected to direct Israeli threats and attacks, during a brutal wave of arrests and assassinations. The Israeli occupation forces arrested our colleague Musab Qafish along with a group of photojournalists collaborating with the network, who were intimidated and detained and put under administrative detention.  Additionally, several reporters, including Motasem Saqf Al-Heit, Abdullah Buhaishe, and Mohammad Al-Aabed, sustained multiple injuries while covering the events in areas in Ramallah, Nablus, and Jenin. 

The current wartime conditions are different from all the previous wars and escalations in Gaza over the past 17 years, with no safe places in the besieged Strip, including displacement camps, hospitals, schools, and mosques, as well as international facilities. 

 

Working in Impossible Conditions

Throughout the war, the coverage of the Quds network relied, as mentioned earlier, on alternative platforms other than Facebook, which had suspended all its main pages and affiliated alternative ones. Despite these limitations, our colleagues remained at the forefront of their work, amidst the perils of indiscriminate airstrikes, displacement, and arrests. This dedication echoes the longstanding slogan adopted by the Quds network throughout the years, underscoring its resilience in the face of the ongoing genocidal war against Palestinians. 

A notable aspect of this war was the Israeli occupation's deliberate focus on severing communication networks in Gaza, leading to weakened journalistic coverage and scarcity of incoming information, reaching its lowest levels. This is an unprecedented Israeli strategy, not applied to such an extent in previous wars.

 

Echoes of Resilience: Beyond the Frontlines:

Despite all such challenges and setbacks, the network persists in its mission to portray the "full image of Palestine”. In the West Bank and occupied Jerusalem, the network actively tried to reorganize its team to enhance its journalistic coverage. It aimed to leverage Palestinian capabilities and expertise, seeking at times to collaborate with Palestinians residing outside the region. 

In Gaza, our resilient team, albeit partially, managed to resume their work, based in a makeshift tent, attempting to make do with the available equipment, working against all the odds, to tell the stories of Gazans, until the end of this war, and beyond. This relentless commitment extends beyond the conclusion of the war, emphasizing the enduring mission of the Quds network to amplify the voices and experiences of the Palestinian people.

 

المزيد من المقالات

في تغطية الحرب على غزة.. صحفية وأُمًّا ونازحة

كيف يمكن أن تكوني أما وصحفية ونازحة وزوجة لصحفي في نفس الوقت؟ ما الذي يهم أكثر: توفير الغذاء للولد الجائع أم توفير تغطية مهنية عن حرب الإبادة الجماعية؟ الصحفية مرح الوادية تروي قصتها مع الطفل، النزوح، الهواجس النفسية، والصراع المستمر لإيجاد مكان آمن في قطاع غير آمن.

مرح الوادية نشرت في: 20 مايو, 2024
كيف أصبحت "خبرا" في سجون الاحتلال؟

عادة ما يحذر الصحفيون الذين يغطون الحروب والصراعات من أن يصبحوا هم "الخبر"، لكن في فلسطين انهارت كل إجراءات السلامة، ليجد الصحفي ضياء كحلوت نفسه معتقلا في سجون الاحتلال يواجه التعذيب بتهمة واضحة: ممارسة الصحافة.

ضياء الكحلوت نشرت في: 15 مايو, 2024
"ما زلنا على قيد التغطية"

أصبحت فكرة استهداف الصحفيين من طرف الاحتلال متجاوزة، لينتقل إلى مرحلة قتل عائلاتهم وتخويفها. هشام زقوت، مراسل الجزيرة بغزة، يحكي عن تجربته في تغطية حرب الإبادة الجماعية والبحث عن التوازن الصعب بين حق العائلة وواجب المهنة.

هشام زقوت نشرت في: 12 مايو, 2024
رصد وتفنيد التغطيات الصحفية المخالفة للمعايير المهنية في الحرب الحالية على غزة

في هذه الصفحة، سيعمد فريق تحرير مجلة الصحافة على جمع الأخبار التي تنشرها المؤسسات الصحفية حول الحرب الحالية على غزة التي تنطوي على تضليل أو تحيز أو مخالفة للمعايير التحريرية ومواثيق الشرف المهنية.

مجلة الصحافة نشرت في: 1 مايو, 2024
آليات الإعلام البريطاني السائد في تأطير الحرب الإسرائيلية على غزّة

كيف استخدم الإعلام البريطاني السائد إستراتيجيات التأطير لتكوين الرأي العام بشأن مجريات الحرب على غزّة وما الذي يكشفه تقرير مركز الرقابة على الإعلام عن تبعات ذلك وتأثيره على شكل الرواية؟

مجلة الصحافة نشرت في: 19 مارس, 2024
دعم الحقيقة أو محاباة الإدارة.. الصحفيون العرب في الغرب والحرب على غزة

يعيش الصحفيون العرب الذين يعملون في غرف الأخبار الغربية "تناقضات" فرضتها حرب الاحتلال على غزة. اختار جزء منهم الانحياز إلى الحقيقة مهما كانت الضريبة ولو وصلت إلى الطرد، بينما اختار آخرون الانصهار مع "السردية الإسرائيلية" خوفا من الإدارة.

مجلة الصحافة نشرت في: 29 فبراير, 2024
يوميات صحفي فلسطيني تحت النار

فيم يفكر صحفي فلسطيني ينجو يوميا من غارات الاحتلال: في إيصال الصورة إلى العالم أم في مصير عائلته؟ وماذا حين يفقد أفراد عائلته: هل يواصل التغطية أم يتوقف؟ وكيف يشتغل في ظل انقطاع وسائل الاتصال واستحالة الوصول إلى المصادر؟

محمد أبو قمر  نشرت في: 3 ديسمبر, 2023
كيف يمكن لتدقيق المعلومات أن يكون سلاحًا ضد الرواية الإسرائيلية؟

في السابق كان من السهل على الاحتلال الإسرائيلي "اختطاف الرواية الأولى" وتصديرها إلى وسائل الإعلام العالمية المنحازة، لكن حرب غزة بينت أهمية عمل مدققي المعلومات الذين كشفوا زيف سردية قتل الأطفال وذبح المدنيين. في عصر مدققي المعلومات، هل انتهت صلاحية "الأكاذيب السياسية الكبرى"؟

حسام الوكيل نشرت في: 17 نوفمبر, 2023
انحياز صارخ لإسرائيل.. إعلام ألمانيا يسقط في امتحان المهنية مجدداً

بينما تعيش وسائل الإعلام الألمانية الداعمة تقليدياً لإسرائيل حالة من الهستيريا، ومنها صحيفة "بيلد" التي بلغت بها درجة التضليل على المتظاهرين الداعمين لفلسطين، واتهامهم برفع شعار "اقصفوا إسرائيل"، بينما كان الشعار الأصلي هو "ألمانيا تمول.. وإسرائيل تقصف". وتصف الصحيفة شعارات عادية كـ "فلسطين حرة" بشعارات الكراهية.

مجلة الصحافة نشرت في: 15 نوفمبر, 2023
استخدام الأرقام في تغطية الحروب.. الإنسان أولاً

كيف نستعرض أرقام الذين قتلهم الاحتلال الإسرائيلي دون طمس هوياتهم وقصصهم؟ هل إحصاء الضحايا في التغطية الإعلامية يمكن أن يؤدي إلى "السأم من التعاطف"؟ وكيف نستخدم الأرقام والبيانات لإبقاء الجمهور مرتبطا بالتغطية الإعلامية لجرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في غزة؟

أروى الكعلي نشرت في: 14 نوفمبر, 2023
الصحافة ومعركة القانون الدولي لمواجهة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي

من وظائف الصحافة رصد الانتهاكات أثناء الأزمات والحروب، والمساهمة في فضح المتورطين في جرائم الحرب والإبادات الجماعية، ولأن الجرائم في القانون الدولي لا تتقادم، فإن وسائل الإعلام، وهي تغطي حرب إسرائيل على فلسطين، ينبغي أن توظف أدوات القانون الدولي لتقويض الرواية الإسرائيلية القائمة على "الدفاع عن النفس".

نهلا المومني نشرت في: 8 نوفمبر, 2023
هل يحمي القانون الدولي الصحفيين الفلسطينيين؟

لم يقتصر الاحتلال الإسرائيلي على استهداف الصحفيين، بل تجاوزه إلى استهداف عائلاتهم كما فعل مع أبناء وزوجة الزميل وائل الدحدوح، مراسل الجزيرة بفلسطين. كيف ينتهك الاحتلال قواعد القانون الدولي؟ وهل ترتقي هذه الانتهاكات إلى مرتبة "جريمة حرب"؟

بديعة الصوان نشرت في: 26 أكتوبر, 2023
منصات التواصل الاجتماعي.. مساحة فلسطين المصادرة

لم تكتف منصات التواصل الاجتماعي بمحاصرة المحتوى الفلسطيني بل إنها طورت برمجيات ترسخ الانحياز للرواية الإسرائيلية. منذ بداية الحرب على غزة، حجبت صفحات وحسابات، وتعاملت بازدواجية معايير مع خطابات الكراهية الصادرة عن الاحتلال.

إياد الرفاعي نشرت في: 21 أكتوبر, 2023
كيف يساعد التحقق من الأخبار في نسف رواية "الاحتلال" الإسرائيلي؟

كشفت عملية التحقق من الصور والفيديوهات زيف رواية الاحتلال الإسرائيلي الذي حاول أن يسوق للعالم أن حركة حماس أعدمت وذبحت أطفالا وأسرى. في هذا المقال تبرز شيماء العيسائي أهمية التحقق من الأخبار لوسائل الإعلام وللمواطنين الصحفيين وأثرها في الحفاظ على قيمة الحقيقة.

شيماء العيسائي نشرت في: 18 أكتوبر, 2023
"لسعات الصيف".. حينما يهدد عنوان صحفي حياة القرّاء

انتشر "خبر" تخدير نساء والاعتداء عليهن جنسيا في إسبانيا بشكل كبير، على وسائل التواصل الاجتماعي قبل أن تتلقفه وسائل الإعلام، ليتبين أن الخبر مجرد إشاعة. تورطت الصحافة من باب الدفاع عن حقوق النساء في إثارة الذعر في المجتمع دون التأكد من الحقائق والشهادات.

Ilya U. Topper
إيليا توبر Ilya U. Topper نشرت في: 30 يوليو, 2023
كيف نستخدم البيانات في رواية قصص الحرائق؟

كلما اشتد فصل الصيف تشتعل الحرائق في أماكن مختلفة من العالم مخلفة كلفة بشرية ومادية كبيرة. يحتاج الصحفيون، بالإضافة إلى المعرفة المرتبطة بالتغير المناخي، إلى توظيف البيانات لإنتاج قصص شريطة أن يكون محورها الإنسان.

أروى الكعلي نشرت في: 25 يوليو, 2023
انتفاضة الهامش على الشاشات: كيف تغطي وسائل الإعلام الفرنسية أزمة الضواحي؟

اندلعت احتجاجات واسعة في فرنسا بعد مقتل الشاب نائل مرزوق من أصول مغاربية على يدي الشرطة. اختارت الكثير من وسائل الإعلام أن تروج لأطروحة اليمين المتشدد وتبني رواية الشرطة دون التمحيص فيها مستخدمة الإثارة والتلاعب بالمصادر.

أحمد نظيف نشرت في: 16 يوليو, 2023
كيف حققت في قصة اغتيال والدي؟ 

لكل قصة صحفية منظورها الخاص، ولكل منها موضوعها الذي يقتفيه الصحفي ثم يرويه بعد البحث والتقصّي فيه، لكن كيف يكون الحال حين يصبح الصحفي نفسه ضحية لحادثة فظيعة كاغتيال والده مثلا؟ هل بإمكانه البحث والتقصّي ثم رواية قصته وتقديمها كمادة صحفية؟ وأي معايير تفرضها أخلاقيات الصحافة في ذلك كله؟ الصحفية الكولومبية ديانا لوبيز زويلتا تسرد قصة تحقيقها في مقتل والدها.

ديانا لوبيز زويلتا نشرت في: 11 يونيو, 2023
عن أخلاقيات استخدام صور الأطفال مرة أخرى

في زمن الكوارث والأزمات، ماهي المعايير الأخلاقية التي تؤطر نشر صور الأطفال واستعمالها في غرف الأخبار؟ هل ثمة مرجعية تحريرية ثابتة يمكن الاحتكام عليها أم أن الأمر يخضع للنقاش التحريري؟

مجلة الصحافة نشرت في: 9 فبراير, 2023
حذار من الصحفيين الناشطين!

تقود الحماسة الصحفية في بعض الأحيان أثناء الحروب والأزمات إلى تبني ثنائية: الأشرار والأخيار رغم ما تنطوي عليه من مخاطر مهنية. إرضاء المتابعين لم يكن يوما معيارا لصحافة جيدة.

Ilya U. Topper
إيليا توبر Ilya U. Topper نشرت في: 7 أغسطس, 2022
الحياة مقابل الحقيقة.. ضريبة الصحافة في فلسطين

يشبه الصحفيون الفلسطينيون المشتغلون بالميدان أبطال رواية "رجال في الشمس" لغسان كنفاني، فهم معرضون لـ "الاختناق" و"القتل البطيء والسريع" والملاحقات والتهديد المعنوي، فقط لأنهم ينقلون للعالم حقيقة محتل عنصري يحاول أن يبني شرعيته بالقوة والسلاح. هذه قصة صحفيين فلسطينيين دفعوا حياتهم دفاعا عن الحقيقة.

هدى أبو هاشم نشرت في: 5 يونيو, 2022
الحسابات الإخبارية على المنصات الرقمية بعمان.. هل هي مهنية؟

القضايا الحقيقية للمواطنين في عمان لا تناقشها وسائل الإعلام التقليدية، بل الحسابات الإخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي. في ظرف سنوات قليلة، بنت هذه الحسابات جمهورها، وامتلكت القدرة على التأثير وسط انتقادات حادة توجه إليها بانتهاك المعايير الأخلاقية والمهنية.

سمية اليعقوبي نشرت في: 6 مارس, 2022
يوميات الصحفي الفلسطيني على خط النار

بعضهم قصفت مقراتهم، والبعض الآخر تركوا عائلاتهم ليدحضوا السردية الإسرائيلية، أما البعض الآخر فقد اختاروا أن يشتغلوا على القصص الإنسانية كي لا يتحول الضحايا إلى مجرد أرقام.... هي قصص صحفيين فلسطينيين يشتغلون تحت النار.

ميرفت عوف نشرت في: 20 مايو, 2021
الرواية الفلسطينية في بث حي على إنستغرام

بينما كانت بعض القنوات التلفزيونية تساوي بين الضحية والجلاد في أحداث القدس، كان مؤثرون ونشطاء صحفيون يقدمون الرواية الفلسطينية للعالم. لقد تحولت المنصات الرقمية، رغم كل التضييق، إلى موجه للقرارات التحريرية، وإلى مصدر رئيسي للتحقق مما يجري على الأرض.

مجلة الصحافة نشرت في: 9 مايو, 2021