أقدار قادتهم إلى عالم الصحافة

أقدار قادتهم إلى عالم الصحافة

تحوّل العديد من المواطنين إلى صحفيين محترفين وصلوا إلى العالمية بسبب أعمالهم التي نالت صدًى واسعاً لدى الرأي العام في عدة بلدان عربية. ولعل الحروب التي حصلت في بعضها كانت أبرز العوامل التي جعلت من بعض المواطنين الصحفيين خبراء في هذا المجال.

الخطوة الأولى انطلقت مع الحاجة إلى تغطية ما يجري على أرض الواقع ونقله عبر وسائل الإعلام، هكذا اتجه غالبية الناشطين إلى النشاط الإعلامي لأجل الدفاع عن قضية معينة، لكن مع استمرارهم في هذا النشاط باتوا يبحثون عن تطبيق المهنية في أعمالهم، الأمر الذي جعل العديد من وسائل الإعلام العالمية تتعاقد معهم وتعتمد في نقل الأخبار عليهم، مُتَخليةً في ذات الوقت عن صحفيين مختصين.

قبل سبع سنوات تقريباً كان عشرات الصحفيين مواطنين لا يعرفون عن الإعلام سوى القليل، لكنهم باتوا اليوم خبراء فيه وكأنهم درسوا في أكاديميات مختصة بالعمل الصحفي، معتَمِدين على الدروس العملية التي مارسوها مباشرة على أرض الميدان، إذ تلقى العديد منهم دورات في مجال إعداد الخبر وتحرير التقرير الإخباري وإنجاز التحقيقات الميدانية والمقابلات الصحفية والتحقيقات الاستقصائية، وتمكنوا من إتقان ما تعلموه في الميدان ليصل البعض منهم إلى مرحلة متقدمة من العمل الصحفي ويترشحوا للحصول على جوائز عالمية في حرية الصحافة.

 البداية من حلب

في سوريا، دخل العديد من الشباب في مهنة الإعلام، ولكن برزت أسماء قليلة لأشخاص وصلوا إلى العالمية عبر أعمالهم الإعلامية التي شهدت رواجاً واسعاً.

فادي الحلبي، شاب عشريني من مدينة حلب، دخل المهنة بالتزامن مع بدء المظاهرات في المدينة الواقعة شمالي سوريا، يصف تلك المرحلة بالقول: "دخلت مجال الإعلام بالتزامن مع بدء المظاهرات في حلب، وغياب الصحفيين وتزوير الحقائق".

ويضيف "كبداية لم أكن أتوقع أن تنتشر أعمالي، كان حلمي أن أخرج أمام شاشة التلفاز والناس يشاهدونني، وبعد نحو سنتين من العمل في مجال التصوير، بدأت تطوير نفسي وتقديم محتوى مختلف عن ذلك الذي كان يعرض على مواقع التواصل الاجتماعي عبر تدريبي المستمر في الإعلام وخاصة في قسم التصوير".

بعد نحو سنتين من عمله في ذلك المجال، بدأ الحلبي مرحلة جديدة بعد توقيعه عقداً مع الوكالة الفرنسية (AFP)، وبذلك حصل على فرصة للعمل في وكالة عالمية رغم أنه مبتدئ.

لم يقتصر عمل الحلبي على التصوير فقط، بل كان يعدّ التقارير المصورة، ونُشرت أعماله في عدة قنوات محلية على مستوى سوريا وقنوات عربية أخرى، إلى أن أتته الفرصة ليبدأ العمل مع BBC و CNNوTRT وعدة وكالات عالمية.

ويكمل "في عام 2015 اتجهت للعمل في مجال الوثائقيات، كنت أطور من خبراتي في مجال التصوير لغايات كثيرة لعل أهمها إظهار الحقيقة التي يعمل النظام السوري على تزويرها، وذلك من أجل أن تعرف الأجيال القادمة ما حلّ بسوريا".

مضى على عمل الحلبي في مجال الإعلام نحو سبع سنوات، ونال المركز الثاني في مهرجان "روري باك" لأفضل مصوري الحروب، وساهم في تصوير فيلم "آخر الرجال في حلب" الذي رشّح لجائزة الأوسكار العالمية هذا العام.

فريق مركز حلب الإعلامي، ويتوسطهم فادي الحلبي في حفل الأوسكار.
فريق مركز حلب الإعلامي، ويتوسطهم فادي الحلبي في حفل الأوسكار.

 شغف المعرفة

في الوقت الذي تغير فيه النظام العراقي بفعل التدخل الأميركي في العراق، بدأ الشاب أسعد الزلزلي الذي كان يعيش في بغداد؛ يهتم بدخول الإعلام كهواية، محاولاً من خلال ذلك أن يطلع على الحقائق التي تكون أحياناً مخفية.

في عام 2004، بدأ الزلزلي يعمل في الإعلام كهواية لا أكثر، واستمر عمله لينضم إلى العديد من المؤسسات الإعلامية ويطور من خبراته في ذات المجال، فعمل في صحف محلية ودولية وبقي يطور من مهاراته إلى أن دخل مجال الاستقصاء.

رغم أن الزلزلي حاصل على شهادة في هندسة الديكور عام 2006 فإنه أولى الإعلام اهتماماً أكبر، فدرس في جامعة الإمام جعفر الصادق ضمن كلية الآداب بقسم الإعلام، وعمل بعد ذلك مع قنوات عديدة مثل قناة "بلادي" العراقية وقناة "الحرة العراق" و"اللؤلؤة" البحرينية، ليبدأ بالتركيز على إنجاز التحقيقات الاستقصائية التي تظهر الحقيقة وتبين الفساد.

يقول في حديثه لمجلة "الصحافة": منذ صغري كنت أحب الإعلام والإنشاء والتعبير واللغة العربية بشكل عام، كنت من المعجبين في التسعينيات ببرنامج "سري للغاية" للصحفي المعروف يسري فوده وكان يعرض على القناة "العراقية".. بالفعل كان برنامجا مميزا وحاز على اهتمامي وقادني إلى حب الإعلام.

يعيد الزلزلي السبب إلى العراق في تخصصه بالإعلام حيث يقول: "إن العراق واحة كبيرة للإعلاميين، فمنذ صغري كنت أسمع عن الحرب العراقية الإيرانية والحرب العراقية الأميركية وتغيير النظام ودخول القوات الأميركية والاقتتال الطائفي وعدم الاستقرار الأمني.. هذه المتغيرات جعلتني أتحول إلى الصحافة وأبتعد عن الكتابة والأدب".

الصحفي يحاول باستمرار أن يجد الحقيقة ويكون على دراية كاملة بما يجري من حوله، خاصة في بلد مثل العراق حيث يشهد تغيرات كثيرة ومختلفة في كل حقبة زمنية، وفق رأي الزلزلي.

حاز الزلزلي على عدة جوائز لقاء أعماله الإعلامية، كان آخرها عن تحقيق يتحدث عن أطفال وعائلات تنظيم داعش ومصيرهم المجهول، إضافة إلى تحقيقات أخرى عن الفساد والاتجار بالأدوية وبيعها في السوق السوداء والاتجار بالأعضاء البشرية وواقع المتسولين والعصابات التي تسيطر عليهم.

 الصحفي ضحية

في اليمن، تخصص العديد من الشباب في مجال الإعلام، ولعل أبرزهم الشاب أصيل سارية الذي ما إن أكمل دراسته الجامعية حتى دخل مضمار التحقيقات الاستقصائية، لينجز أعمالاً انتشرت على نطاق واسع وتجاوزت حدود البلاد.

دخل أصيل الذي يكاد يكمل عقده الثالث مجال الإعلام عام 2007، حيث سجل في كلية الإعلام بجامعة صنعاء، وباشر بكتابة مجموعة من المقالات القصيرة في بادئ الأمر. وفي سنته الدراسية الأولى، كلف بإعداد تحقيق صحفي عن مشاكل الطلاب التي تواجههم في الجامعات الحكومية، فكانت التجربة ثقيلة بالنسبة له، لكنه -حسبما يقول- تمكن من إعداد التحقيق ونشر في صحيفة حكومية.

ورغم أنه كان قد اختار طريقه واتجه إلى الاختصاص في مجال العلاقات العامة والإعلانات، فإنه بدأ التركيز على العمل الصحفي وتحديداً "العمل التلفزيوني" وتمكن -بالتعاون مع زميل له- من إنجاز برنامج اجتماعي استقصائي تلفزيوني لقناة "اليمن اليوم"، لاقى جماهيرية واسعة بعد عامين من استمرار البرنامج الذي أنتج 66 فيلماً وثائقياً.

وجد أصيل نفسه في ميدان الاستقصاء، ليتحول إلى العمل مع شبكة "أريج" للصحافة الاستقصائية العربية عام 2015، فتلقى العديد من التدريبات ذات المستوى المتقدم مع الشبكة، يقول: "إن العمل مع شبكة أريج كان من أكثر التجارب التي جلبت لي الفائدة على المستوى المهني، حيث وصلت إلى قناعة بأن العمل الاستقصائي هو الأكثر مهنية، وهو ما يحتاجه الصحفي الطموح".

أنتج أصيل أكثر من سبعة تحقيقات تلفزيونية ذات قيمة عالية وجودة صحفية ومهنية كبيرة، ومن بينها تحقيقات عابرة للحدود بثت في قنوات عديدة ومنهاDW العربية. وفي عام 2017، حصد المركز الثاني عن تحقيق "أسياد وعبيد" ضمن مشاركته في مسابقة "سمير قصير" الدولية لحرية الصحافة والإعلام، الذي تم إنتاجه بالتعاون مع شبكة "أريج" وبالشراكة مع الصحفي اليمني أحمد الواسعي.

وحول أهم النقاط التي يمكن مراعاتها للصحفيين العرب الذين يعملون في مناطق تشهد نزاعاً، يقول أصيل: "الصحفي في مناطق النزاع دائماً ما يكون الضحية، فأولاً هو ضحية نفسه إن قرر أن يكون جزءاً من أطراف الصراع بحكم أنه ناقل للحقيقة ولا بد أن يتحلى بالحيادية، لذا يجب ألا يُقادَ إلى الضغوط والإغراءات من أي طرف كان"، مؤكداً "أن أطراف النزاع تحاول أن تستقطب الصحفيين إلى طرفها ليكونوا مدافعين عنها في ميدان الإعلام، ومتى ما انقاد الصحفي لذلك فإنه يكون ضحية نفسه". ويضيف أن على الصحفي "أن يعمل حسب القواعد العامة للسلامة المهنية، وأن يكون قادراً على اتخاذ القرار الجيد، لأن المجازفة في مناطق الصراع لا تصنع سبقا صحفيا وإنما تصنع شهيدا صحفيا".

ويتابع حديثه: نسعى دائماً لإظهار الحقيقة، فقد عملت خلال تحقيق "إغاثة سوداء" على إثبات التلاعب الحاصل في المساعدات الإنسانية المقدمة لليمن من المنظمات المانحة، بينما كانت الحكومة تنكر ذلك، واستطعت أن أثبت ذلك في التحقيق.

ويعطي أصيل مثالاً آخراً حول تحقيق "أسياد وعبيد" حيث يقول: "استطعنا أن نثبت أن هناك شرائح عديدة في اليمن تتعرض للتميز والحرمان من العمل بسبب نظرة المجتمع لها، وكانت نتيجة التحقيق عظيمة، حيث تم تعيين أحد الأشخاص الذين ظهروا في التحقيق ضمن مركز تعليمي مهم حُرم منه بسبب نظرة المجتمع له". ويضيف: "في الحقيقة أنا وأي صحفي آخر يشعر بالنشوة عندما يتحقق الهدف من أي عمل، ويُنصَف من ظلم ويعطي حقه من حرم؛ بسبب عمل صحفي يبذل فيه القليل من الجهد".

الصحفي العراقي علاء الزلزلي، بدأ العمل في الصحافة كهواية حتى احترافها، وهو متخصص الآن بالصحافة الاستقصائية.
الصحفي العراقي علاء الزلزلي، بدأ العمل في الصحافة كهواية حتى احترافها، وهو متخصص الآن بالصحافة الاستقصائية.

 من السياحة إلى الصحافة

من مرافق سياحي إلى صحفي محترف يعمل في مجال الصحافة الاستقصائية، هكذا بدأ الليبي معتز علي الحاصل على شهادة في الأدب الإنجليزي عام 2001، والذي لم يتمكن من العمل في اختصاصه بالتعليم والترجمة، فانتقل عام 2002 إلى العمل في شركة سياحية داخل ليبيا.

وخلال حديثنا معه عن البدايات، قال معتز: "الشركة السياحية التي عملت معها كانت من الشركات الرائدة، فاكتسبت خبرة في مجال التسويق، وفي عام 2005 أسست شركة خاصة بمشاركة إحدى الشركات السياحية الكبيرة في ليبيا"، ليكون التسويق هو الباب الذي ولج منه إلى عالم الصحافة، حيث كتب العديد من المقالات المختصة بالقسم السياحي، ونشرها على الموقع الإلكتروني الخاص بشركته.

لكن مع اندلاع الثورة في ليبيا عام 2011 وانهيار الوضع الأمني، دُمّر حينها النشاط السياحي في البلد، الأمر الذي تأثر به الشاب الليبي وبدأ يفكر في العودة من جديد إلى الكتابة، وسرعان ما تحولت الهواية إلى احتراف.

في بداية الأمر، راسل عدة صحف ومجلات من بينها صحيفة إلكترونية ناطقة بالإنجليزية ومهتمة بالشأن الليبي "ليبيا هيرالد"، وفي عام 2013 بدأ العمل بشكل رسمي في الصحيفة لمدة أربع سنوات متواصلة، كتب خلالها مئات الأخبار والتقارير الصحفية.

خلال المهام التي شغلها معتز، بدأ يفكر في تطوير مهاراته أكثر وهذا ما ساعده ليجتاز حدود ليبيا ويعمل مع عدة مجلات وصحف مثل "دي.سي" الألمانية وموقع "أويل برايس" الأميركي المهتم بالنفط. ولم يكتف بهذا القدر من تطوير مهاراته، بل انتقل بعد اكتسابه خبرة في إعداد الأخبار والتقارير والتحقيقات الميدانية إلى مضمار التحقيقات الاستقصائية، ليؤسس بالتعاون مع زملاء ليبيين مهتمين بالصحافة الاستقصائية منظمة مجتمع مدني سمّوها "المؤسسة الليبية للصحافة الاستقصائية"، ومن خلالها بدأ معتز وزملاؤه التواصل مع المؤسسات العربية الأخرى لتطوير مهاراتهم في ذات المجال.

 الشجاعة مفتاح العمل الصحفي

مسؤول الملف السوري في موقع "العربي الجديد" الصحفي السوري عبسي سميسم اعتبر أن سبب استخدام المؤسسات الكبرى والوكالات للناشطين الصحفيين أو الهواة عوضاً عن الصحفيين الحقيقيين يعودُ إلى أن الناشطين أشجع من الصحفيين الحقيقيين، كما أن المؤسسة الكبرى عندما تتعامل مع صحفي محلي فهذا الشيء يوفر عليها أعباء مادية كبيرة، إذ أمام المؤسسة خيارٌ من اثنين: إما أن ترسل صحفيا أجنبيا إلى بلد النزاع "سوريا مثالاً" كمراسل في منطقة حرب، وهذا يكلفها تكاليف ضخمة جدا، بالإضافة إلى المخاطر الكبيرة لدخول الصحفيين إلى بلدان تشهد اضطرابات، وإما أن تعتمد على صحفيين محليين. وهنا يقول: "بالنسبة للمفاضلة بين الصحفي والهاوي، فالهاوي يقبل بأي شرط تضعه المؤسسة الإعلامية، إذ هناك مؤسسات لا تضطر لأن تلتزم بأي شيء مع الهاوي".

اعتمد الصحفي عبسي سميسم في عمله داخل سوريا على جزء من الناشطين وحاول عبر مؤسسته العمل على تطويرهم بالدورات التدريبية، ورأى أن هناك جزءا كبيرا منهم لا يمتلكون أدوات المهنة، وهناك قسم منهم استطاع أن يثبت نفسه كصحفي حقيقي محترف بعد خضوعه لأدوات التدريب وعمله بشكل عملي على الأرض.

فيما يتعلق باختيار المؤسسات الكبيرة والدولية للصحفيين الهواة بدلاً عن المحترفين، يرى سميسم أن "هناك وسائل إعلام كبيرة اعتمدت على الناشطين والهواة واستطاعت انتقاء الأكثر مهنية منهم، ولكن هذا الموضوع أثر على مصداقية هذه الوسائل التي عملت في بلدان النزاع وبلدان الربيع العربي، فهناك كثير من الصحفيين الهواة -رغم امتلاكهم لأدوات مهنية- هم بالنتيجة ملتزمون بثوراتهم أكثر من الصحفيين، فلا يستطيعون الوصول إلى الموضوعية، وهناك مبالغة منهم ظناً منهم أنهم يخدمون القضية التي خرجوا من أجلها، فالناشط يعتبر نفسه ثائرا وكانت هناك صعوبة في أن يصبح الصحفي الهاوي موضوعياً كالصحفي المحترف".

في ختام حديثه يؤكد سميسم أنه رغم وجود عدد هائل من الشباب الذين عملوا كناشطين، وعدد كبير منهم لم ينجح في إكمال المشوار، فإنَّ الثورات أنتجت عدداً كبيراً من الصحفيين الحقيقيين الذين استطاعوا تحقيق نجاحات عالمية وحصلوا على جوائز كبيرة على مستوى المهنة.

الصحفي عبسي سميسم - مدير مكتب سوريا في صحيفة العربي الجديد.
الصحفي عبسي سميسم - مدير مكتب سوريا في صحيفة العربي الجديد.

 

More Articles

Fighting Misinformation and Disinformation to Foster Social Governance in Africa

Experts in Africa are using various digital media tools to raise awareness and combat the increasing usage of misinformation and disinformation to manipulate social governance.

Derick M
Derick Matsengarwodzi Published on: 22 May, 2024
"I Am Still Alive!": The Resilient Voices of Gaza's Journalists

The Israeli occupation has escalated from targeting journalists to intimidating and killing their families. Hisham Zaqqout, Al Jazeera's correspondent in Gaza talks about his experience covering the war and the delicate balance between family obligations and professional duty.

Hisham Zakkout Published on: 15 May, 2024
Under Fire: The Perilous Reality for Journalists in Gaza's War Zone

Journalists lack safety equipment and legal protection, highlighting the challenges faced by journalists in Gaza. While Israel denies responsibility for targeting journalists, the lack of international intervention leaves journalists in Gaza exposed to daily danger.

Linda Shalash
Linda Shalash Published on: 9 May, 2024
Elections and Misinformation – India Case Study

Realities are hidden behind memes and political satire in the battle for truth in the digital age. Explore how misinformation is influencing political decisions and impacting first-time voters, especially in India's 2024 elections, and how journalists fact-check and address fake news, revealing the true impact of misinformation and AI-generated content.

Safina
Safina Nabi Published on: 30 Apr, 2024
Amid Increasing Pressure, Journalists in India Practice More Self-Censorship

In a country where nearly 970 million people are participating in a crucial general election, the state of journalism in India is under scrutiny. Journalists face harassment, self-censorship, and attacks, especially under the current Modi-led government. Mainstream media also practices self-censorship to avoid repercussions. The future of journalism in India appears uncertain, but hope lies in the resilience of independent media outlets.

Hanan Zaffa
Hanan Zaffar, Jyoti Thakur Published on: 25 Apr, 2024
The Privilege and Burden of Conflict Reporting in Nigeria: Navigating the Emotional Toll

The internal struggle and moral dilemmas faced by a conflict reporter, as they grapple with the overwhelming nature of the tragedies they witness and the sense of helplessness in the face of such immense suffering. It ultimately underscores the vital role of conflict journalism in preserving historical memory and giving a voice to the voiceless.

Hauwa Shaffii Nuhu
Hauwa Shaffii Nuhu Published on: 17 Apr, 2024
Journalism in chains in Cameroon

Investigative journalists in Cameroon sometimes use treacherous means to navigate the numerous challenges that hamper the practice of their profession: the absence of the Freedom of Information Act, the criminalisation of press offenses, and the scare of the overly-broad anti-terrorism law.

Nalova Akua
Nalova Akua Published on: 12 Apr, 2024
The Perils of Journalism and the Rise of Citizen Media in Southeast Asia

Southeast Asia's media landscape is grim, with low rankings for internet and press freedom across the region. While citizen journalism has risen to fill the gaps, journalists - both professional and citizen - face significant risks due to government crackdowns and the collusion between tech companies and authorities to enable censorship and surveillance.

AJR Contributor Published on: 6 Apr, 2024
Silenced Voices: The Battle for Free Expression Amid India’s Farmer’s Protest

The Indian government's use of legal mechanisms to suppress dissenting voices and news reports raises questions about transparency and freedom of expression. The challenges faced by independent media in India indicate a broader narrative of controlling the narrative and stifling dissenting voices.

Suvrat Arora
Suvrat Arora Published on: 17 Mar, 2024
Targeting Truth: Assault on Female Journalists in Gaza

For female journalists in Palestine, celebrating international women's rights this year must take a backseat, as they continue facing the harsh realities of conflict. March 8th will carry little celebration for them, as they grapple with the severe risks of violence, mass displacement, and the vulnerability of abandonment amidst an ongoing humanitarian crisis. Their focus remains on bearing witness to human suffering and sharing stories of resilience from the frontlines, despite the personal dangers involved in their work.

Fatima Bashir
Fatima Bashir Published on: 14 Mar, 2024
A Woman's Journey Reporting on Pakistan's Thrilling Cholistan Desert Jeep Rally

A Woman's Voice in the Desert: Navigating the Spotlight

Anam Hussain
Anam Hussain Published on: 8 Mar, 2024
Breaking Barriers: The Rise of Citizen Journalists in India's Fight for Media Inclusion

Grassroots journalists from marginalized communities in India, including Dalits and Muslims, are challenging mainstream media narratives and bringing attention to underreported issues through digital outlets like The Mooknayak.

Hanan Zaffa
Hanan Zaffar, Jyoti Thakur Published on: 3 Mar, 2024
Why Journalists are Speaking out Against Western Media Bias in Reporting on Israel-Palestine

Over 1500 journalists from various US news organizations have signed an open letter criticizing the Western media's coverage of Israel's actions against Palestinians. They accuse newsrooms of dehumanizing rhetoric, bias, and the use of inflammatory language that reinforces stereotypes, lack of context, misinformation, biased language, and the focus on certain perspectives while diminishing others. They call for more accurate and critical coverage, the use of well-defined terms like "apartheid" and "ethnic cleansing," and the inclusion of Palestinian voices in reporting.

Belle de Jong journalist
Belle de Jong Published on: 26 Feb, 2024
Silenced Voices and Digital Resilience: The Case of Quds Network

Unrecognized journalists in conflict zones face serious risks to their safety and lack of support. The Quds Network, a Palestinian media outlet, has been targeted and censored, but they continue to report on the ground in Gaza. Recognition and support for independent journalists are crucial.

Yousef Abu Watfe يوسف أبو وطفة
Yousef Abu Watfeh Published on: 21 Feb, 2024
Artificial Intelligence's Potentials and Challenges in the African Media Landscape

How has the proliferation of Artificial Intelligence impacted newsroom operations, job security and regulation in the African media landscape? And how are journalists in Africa adapting to these changes?

Derick M
Derick Matsengarwodzi Published on: 18 Feb, 2024
Media Blackout on Imran Khan and PTI: Analysing Pakistan's Election Press Restrictions

Implications and response to media censorship and the deliberate absence of coverage for the popular former Prime Minister, Imran Khan, and his party, Pakistan Tehreek-e-Insaf (PTI), in the media during the 2024 elections in Pakistan.

Anam Hussain
Anam Hussain Published on: 14 Feb, 2024
Digital Battlegrounds: The New Broadcasting Bill and Independent Journalism in India

New legislation in India threatens the freedom of independent journalism. The draft Broadcasting Services (Regulation) Bill, 2023 grants the government extensive power to regulate and censor content, potentially suppressing news critical of government policies.

Safina
Safina Nabi Published on: 11 Feb, 2024
Pegasus Spyware: A Grave Threat to Journalists in Southeast Asia

The widespread deployment of spyware such as Pegasus in Southeast Asia, used by governments to target opposition leaders, activists, and journalists, presents significant challenges in countering digital surveillance. This is due to its clandestine operations and the political intricacies involved. The situation underscores the urgent need for international cooperation and heightened public awareness to address these human rights infringements.

AJR Contributor Published on: 5 Feb, 2024
Media Monopoly in Brazil: How Dominant Media Houses Control the Narrative and Stifle Criticism of Israel

An in-depth analysis exploring the concentration of media ownership in Brazil by large companies, and how this shapes public and political narratives, particularly by suppressing criticism of Israel.

Al Jazeera Logo
Rita Freire & Ahmad Al Zobi Published on: 1 Feb, 2024
Cameroonian Media Martyrs: The Intersection of Journalism and Activism

Experts and journalists in Cameroon disagree on the relationship between journalism and activism: some say journalism is activism; others think they are worlds apart, while another category says a “very thin” line separate both

Nalova Akua
Nalova Akua Published on: 28 Jan, 2024
Silent Suffering: The Impact of Sexual Harassment on African Newsrooms

Sexual harassment within newsrooms and the broader journalistic ecosystem is affecting the quality and integrity of journalistic work, ultimately impacting the organisation’s integrity and revenue.

Derick M
Derick Matsengarwodzi Published on: 23 Jan, 2024
Echos of Israeli Discourse in Latin American Media on Gaza

Heavily influenced by US and Israeli diplomatic efforts, Latin American media predominantly aligns with and amplifies the Israeli perspective. This divergence between political actions and media representation highlights the complex dynamics shaping Latin American coverage of the Gaza conflict.

Rita Freire Published on: 23 Nov, 2023
Why have opposition parties in India issued a boycott of 14 TV presenters?

Media workers in India argue that boycotts of individual journalists are not the answer to pro-Government reporting bias

Saurabh Sharma
Saurabh Sharma Published on: 23 Oct, 2023
The bombs raining down on Gaza from Israel are beyond scary, beyond crazy

REPORTER'S NOTEBOOK: As Israel bombarded Gaza for the third night, I found myself closer to a missile hit than I could have imagined

Maram
Maram Humaid Published on: 11 Oct, 2023