Why are journalists in India turning to YouTube?

A videographer films on Kartavya Path heading towards India Gate in New Delhi, India on October 10, 2022 [Shutterstock]

Why are journalists in India turning to YouTube?

Indian journalists say the platform is a more democratic and uncensored place to work, but is the growing trend of YouTubers calling themselves journalists a cause for concern?

 

Vikas Tiwari - pen-name Ranu Tiwari - runs a YouTube channel named Bastar Talkies from Central India’s “naxal” (left wing extremism)-dominated state of Chhattisgarh. 

Tiwari’s youtube channel has attracted more than 170,000 subscribers in just two years. Its content focuses on the issues relating to tribal living in the Bastar region - an area consisting of a few districts where left wing extremism is very active. 

Tiwari’s content from his Youtube channel is used by mainstream media as well and he is amongst those rare journalists in India who have a presence on the ground in a conflict zone. 

YouTube has become extremely popular in India. It contributes an estimated annual 6,800 crore rupees (more than $800 million) to Indian GDP and has created thousands of jobs in India, according to a report by Oxford Economics based on a study of more than 6,000 Indian users and businesses.

Tiwari has been a TV journalist for eight years. In 2020, he says, he came to the conclusion that the outlet he was working for was producing mostly content in favour of the ruling government rather than providing completely objective coverage

India YouTube
Vikas Tiwari - who works on YouTube as Ranu Tiwari - interviews local people in the Bastar region of Chhattisgarh, India, where he is based [Courtesy of Vikas Tiwari]

“My channel asked me to do positive reports on the National Mineral Development Corporation (NMDC) and so I went to villages and tried as best I could to do what I was asked for,” he explains. “I did a couple of positive packages but the reality I saw there was totally opposite to what my channel was broadcasting. The villagers were not happy with the NMDC and its work or any corporate social responsibility. I was not at all happy.

“On top of that, I also worried that the villagers would someday beat me up for these reports and then I decided to resign from the channel.”

Tiwari’s YouTube channel was already up and running at this point - producing content under the name of Vikas Tiwari. “I was uploading the unedited videos which were not being used by my channel and then one piece I did went viral. A senior friend from the industry advised me to change the name of the channel because Vikas is a very common name. He suggested I choose a name which could become a household name and this is how we came up with the name Bastar Talkies.”

Tiwari says he no longer has any desire to find a job with a mainstream news channel - he is now fully committed to his YouTube channel.

“I am a journalist and I was made to tell stories to the world. I am not even skilled enough to sell tea roadside so as of now my only goal is to grow my YouTube channel.”

India YouTube
Tiwari's YouTube channel, Bastar Talkies, has more than 170,000 followers

He is currently able to generate earnings of around 22,000 rupees ($267) each month from his channel - not a great deal to sustain a family but “something is better than nothing”, he says.

Tiwari operates as a one-man band and has no resource other than his mobile phone which he uses to shoot videos, edit them through free android applications and upload them on the video sharing website.

He has now started giving some work to local reporters and pays them whatever he can. He says: “YouTube has given me wings. I am independent and I am doing unbiased work which makes me happy and satisfied. At least I am not cheating my audience.”

 

‘Mainstream media is dying’

Other established journalists are also becoming prominent on YouTube. In September 2020, Deepak Sharma, a well-known Indian investigative journalist, also started his own YouTube channel which now has more than 700,000 followers. The reason for starting his YouTube channel, he says, was so that he could more freely probe government narratives on key issues. 

Sharma has worked in television news since 1992 and has brought many important stories to public attention, including interviews with notorious underground criminals. 

Deepak says that while working with the television industry he started feeling discouraged when his story ideas failed to interest the editors in the newsroom.

India YouTube
Deepak Sharma is a well-established investigative journalist who has turned to YouTube after facing increasing censorship in the mainstream media. He has 700,000 followers.

“I have been an investigative journalist for over 28 years and I switched from mainstream when I started getting subtle hints on the stories that I wanted to do and editors were not interested in carrying them. 

“I felt discouraged and then decided to switch. Initially I started a website but we were not able to create revenue out of it so it failed. Then I made my own YouTube news channel.

“Basically there was no space for questioning the establishment. The crux of the matter was [a drive] to stop journalists like me from questioning. The pulse of the people is really different from what is being shown through mainstream media and it only creates a narrative while the things on ground or the ground reality is much different. Mainstream media is dying because they are just doing what is being told to them.” 

Sharma says he feels that YouTube is a very “democratic platform” where one can really do unbiased journalism as long as they follow established best practice guidelines. 

He adds: “Young folks coming straight to YouTube is not good for journalism because they lack the editorial guidance. Many times I have seen people creating sensation with their thumbnails and headlines which is misleading and that does not sustain for long.”

India YouTube
A Vlogger records a broadcast with a mobile phone for YouTube, September 2022, Delhi, India [Shutterstock] 

 

Quality is at stake

In fact, young reporters just starting out in journalism are also turning to YouTube because of the lack of job opportunities in mainstream media.

Aman Gupta, 25, finished his post-graduate degree in 2021 but failed to find a paid-internship opportunity in journalism, despite the fact that his father is a well-established video journalist with one of India’s biggest TV outlets. He had no choice but to work without being paid and ended up just feeling exploited. So, he started his own Youtube channel and now splits his time between this and his job as a teacher. 

“I tried to create good content but it was taking time so I switched to teaching. Whenever I have the time, I upload videos to my channel but teaching is my bread and butter for now.”

India YouTube
Aman Gupta presents a broadcast for his YouTube channel from his small studio [courtesy of Aman Gupta] 

So far, he has not been able to generate an income from his channel, however. “I was not that lucky to get my channel monetised but there is no doubt that people are earning good money through it.”

The problem, say media experts, is that young people with no training do not necessarily have the skills required to produce good journalism on YouTube channels.

Shailesh Shrivastava, contributing editor at Mongabay India, which focuses on conservation and environmental news, says: “It's true that different channels on YouTube have given a new boost to independent and unbiased journalism in India, especially at a time when a major part of the media industry is accused of being biased. However, the growing trend of Youtubers calling themselves as journalists is a cause for concern.

“Senior journalists who have switched to YouTube come with a good amount of experience, editorial judgement and follow the ethics of journalism in their work. But, in the absence of editorial supervision, [there is another] breed of these channels which show sensationalist content, breach privacy and create a certain kind of content aimed only at getting more views.”

India YouTube
Professor Tanu Dang gives a lecture at Khwaja Moinuddin Chishti Language University in Lucknow, Uttar Pradesh [Courtesy of Tanu Dang] 

A lack of regulation for these platforms, says Shrivastava, is breaking down trust between viewers and journalists. “Viewers want to see quality and independent journalism on YouTube.” His view is that the lack of paid internships in mainstream media is to blame.

Dr Tanu Dang is an assistant professor at the Mass Communication Department of Khwaja Moinuddin Chishti Language University in Lucknow, Uttar Pradesh. "YouTube channels today are providing a platform for all young media students who wish to share their viewpoints on different issues on society," she says. 

"While these channels provide them with the freedom of airing their opinions, without any censorship or government control,  they can also become a breeding ground for unverified and unbiased information."

The advent of technology has made it easy for anyone to access applications to edit and produce news “packages” ranging between 15 to 20 minutes on their smartphones, she says. “However, with their limited knowledge, expertise and editorial guidance, they often become carriers of misinformation."

 

 

المزيد من المقالات

عن أخلاقيات استخدام صور الأطفال مرة أخرى

في زمن الكوارث والأزمات، ماهي المعايير الأخلاقية التي تؤطر نشر صور الأطفال واستعمالها في غرف الأخبار؟ هل ثمة مرجعية تحريرية ثابتة يمكن الاحتكام عليها أم أن الأمر يخضع للنقاش التحريري؟

مجلة الصحافة نشرت في: 9 فبراير, 2023
حذار من الصحفيين الناشطين!

تقود الحماسة الصحفية في بعض الأحيان أثناء الحروب والأزمات إلى تبني ثنائية: الأشرار والأخيار رغم ما تنطوي عليه من مخاطر مهنية. إرضاء المتابعين لم يكن يوما معيارا لصحافة جيدة.

إيليا توبر نشرت في: 7 أغسطس, 2022
الحياة مقابل الحقيقة.. ضريبة الصحافة في فلسطين

يشبه الصحفيون الفلسطينيون المشتغلون بالميدان أبطال رواية "رجال في الشمس" لغسان كنفاني، فهم معرضون لـ "الاختناق" و"القتل البطيء والسريع" والملاحقات والتهديد المعنوي، فقط لأنهم ينقلون للعالم حقيقة محتل عنصري يحاول أن يبني شرعيته بالقوة والسلاح. هذه قصة صحفيين فلسطينيين دفعوا حياتهم دفاعا عن الحقيقة.

هدى أبو هاشم نشرت في: 5 يونيو, 2022
الحسابات الإخبارية على المنصات الرقمية بعمان.. هل هي مهنية؟

القضايا الحقيقية للمواطنين في عمان لا تناقشها وسائل الإعلام التقليدية، بل الحسابات الإخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي. في ظرف سنوات قليلة، بنت هذه الحسابات جمهورها، وامتلكت القدرة على التأثير وسط انتقادات حادة توجه إليها بانتهاك المعايير الأخلاقية والمهنية.

سمية اليعقوبي نشرت في: 6 مارس, 2022
يوميات الصحفي الفلسطيني على خط النار

بعضهم قصفت مقراتهم، والبعض الآخر تركوا عائلاتهم ليدحضوا السردية الإسرائيلية، أما البعض الآخر فقد اختاروا أن يشتغلوا على القصص الإنسانية كي لا يتحول الضحايا إلى مجرد أرقام.... هي قصص صحفيين فلسطينيين يشتغلون تحت النار.

ميرفت عوف نشرت في: 20 مايو, 2021
الرواية الفلسطينية في بث حي على إنستغرام

بينما كانت بعض القنوات التلفزيونية تساوي بين الضحية والجلاد في أحداث القدس، كان مؤثرون ونشطاء صحفيون يقدمون الرواية الفلسطينية للعالم. لقد تحولت المنصات الرقمية، رغم كل التضييق، إلى موجه للقرارات التحريرية، وإلى مصدر رئيسي للتحقق مما يجري على الأرض.

مجلة الصحافة نشرت في: 9 مايو, 2021
حينما تتعالى الصِّحافةُ السودانية على آلام المستضعَفين

بينما الشّارعُ السّودانيُّ يغلي بسبب انتشار الفقر، وبينما تتّسعُ دائرةُ التّهميش، تُصِرُّ الصِّحافةُ السّودانيّةُ على التَّشاغُل بتغطية شؤون "النُّخبة"؛ بعيدًا عن قصص الفقر في المدن والأرياف.

سيف الدين البشير أحمد نشرت في: 31 مارس, 2021
التسريبات في تونس.. الصحافة تدخل "الغرف المظلمة"

تحول جزء من الصحافة التونسية إلى فضاء للتسريبات والتسريبات المضادة، لكن نادرا ما طرح السؤال عن المعايير الأخلاقية والمهنية في التحقق منها، ومدى ملاءمتها للمصلحة العامة..

أمين بن مسعود نشرت في: 28 مارس, 2021
أطفال مخيم الهول في عين الحدث.. شيطنة الضحايا

في مخيم الهول، ظهرت صحفية تطارد أطفالا وتنعتهم بتسميات وصفها بعض الأكاديميين أنها منافية لأخلاقيات المهنة. كيف يتعامل الصحفيون مع الأطفال؟ ولماذا يجب أن يحافظوا على مبادئ الإنصاف واحترام خصوصيات الأفراد والحق في الصورة؟ وماهو الحد بين السعي لإثبات قصة وبين السقوط في الانتهاكات المهنية؟

أحمد أبو حمد نشرت في: 25 مارس, 2021
الصحفي وامتحان "الوثائقي"

ما لم تحفز الأفلام الوثائقية المشاهد على "عمل شيء، أو توسيع مدارك المعرفة والفهم الإنسانية"، فإنه لا يضيف أي قيمة للممارسة الصحفية. البعض يعتقد أن صناعة الفيلم الوثائقي ليست مهمة، لذلك يسقطون في أخطاء، يحاول هذا المقال أن يرصد أبرزها خاصة التي تفتقر للحد الأدنى من لغة الوثائقي.

بشار حمدان نشرت في: 16 مارس, 2021
الصحفي.. والضريبة النفسية المنسية

في مرحلة ما، تتشابه مهام الصحفي والأخصائي النفسي الذي يستمع لمختلف القصص ويكون أول من يحلل أحداثها لكن عليه أن يحافظ على مسافة منها وألا ينسلخ عن إنسانيته في ذات الوقت. في هذا المقال، تقدم الزميلة أميرة زهرة إيمولودان مجموعة من القراءات والتوصيات الموجهة للصحفيين للاعتناء بصحتهم النفسي.

أميرة زهرة إيمولودان نشرت في: 14 مارس, 2021
فيسبوك بلا أخبار في أستراليا.. عن حرب العائدات التي اشتعلت

استيقظ مستخدمو فيسبوك في أستراليا، صباح اليوم الأربعاء، على "فيسبوك دون أخبار"؛ حيث قررت شركة فيسبوك منع مستخدميها في أستراليا من مشاهدة أو نشر الأخبار على منصته.

محمد خمايسة نشرت في: 18 فبراير, 2021
العمل الصحفي الحرّ في الأردن.. مقاومة لإثبات الوجود

أظهرت نتائج الرصد تحيزًا كبيرا إلى الرواية الرسميّة الحكوميّة في تلقي المعلومات وبثها، حتى تحوّلت الحكومة من خلال الناطق الإعلامي والوزراء المعنيين وكبار الموظفين في الوزارات ذات الاختصاص، إلى مصادر محددة للمعلومات التي تتولى وسائل الإعلام تلقيها وبثها.

هدى أبو هاشم نشرت في: 29 ديسمبر, 2020
المبلّغون عن المخالفات.. الحبر السري لمهنة الصحافة

أدى ظهور ما يسمى "المبلغون عن الفساد" إلى إحداث تغيير جوهري في الممارسة الصحافية، فطرحت قضايا جديدة مثل أخلاقيات المهنة وحماية المصادر وتدقيق المعطيات التي يقدمها عادة موظفون في دوائر حكومية.

كوثر الخولي نشرت في: 14 ديسمبر, 2020
صحفيات على خطوط النار

لم يُسأل الصحفيون الرجال يوما وهم يستعدون لتغطية مناطق النزاع: يجب أن تفكر قبل الذهاب.. لديك أطفال، لكنهم يسألون النساء بثوب الناصحين، رغم أن جدارتهن في المناطق المشتعلة لا تحتاج إلى دليل.

نزار الفراوي نشرت في: 2 ديسمبر, 2020
التمويل الأجنبي للصحافة العربية.. مداخل للفهم

التمويل الأجنبي للمؤسسات الإعلامية العربي ليس شرا كله وليس خيرا كله. بعيدا عن التوجه المؤامراتي الذي يواجه به نظرا لأنه أصبح خارج سيطرة السلطة لابد أن يطرح السؤال الكبير: هل تفرض الجهات الممولة أجندات قد تؤثر على التوجهات التحريرية وتضرب في العمق بمصداقية وموضوعية العمل الصحفي؟

مجلة الصحافة نشرت في: 30 نوفمبر, 2020
"هذا ليس فيلمًا".. عن قصة روبرت فيسك

"يجب أن تبحث عن الحقيقة في الميدان"، هذه كانت وصية روبرت فيسك الأخيرة التي خلدها "هذا ليس فيلما" للمخرج بونغ تشانغ. يروي فيسك قصته مع الراغبين في إخفاء الحقيقة وتبني رواية واحدة هي رواية الغرب دون تمحيص ودون مساءلة السلطات.

شفيق طبارة نشرت في: 29 نوفمبر, 2020
الانتخابات الأميركية واستطلاعات الرأي.. النبوءة القاصرة

مع بداية ظهور أرقام التصويت في الانتخابات الأميركية، كانت صورة النتائج النهائية تزداد غموضاً، وبدا أن استطلاعات الرأي التي ركنت إليها الحملات الانتخابية والمؤسسات الإعلامية محل تساؤل وجدل. فأين أصابت وأين أخفقت؟

أيوب الريمي نشرت في: 8 نوفمبر, 2020
ذاكرة الزلزال.. الكتابة عن الكارثة

في العام 2004 ضرب زلزال عنيف مدينة الحسيمة شمالي المغرب.. زار كاتب المقال المدينة المنكوبة ليؤمّن تغطية صحفية، باحثا عن قصص إنسانية متفرّدة.

نزار الفراوي نشرت في: 6 أغسطس, 2020
صحافة الهجرة التي ولدت من رحم كورونا

في مواجهة سردية اليمين المتطرف، كان لابد من صوت إعلامي مختلف ينتشل المهاجرين العرب من الأخبار المزيفة وشح المعلومات حول انتشار فيروس كورونا رغم الدعم المالي المعدوم.

أحمد أبو حمد نشرت في: 23 أبريل, 2020
أفلام ومسلسلات يجب على الصحفيين مشاهدتها في Netflix

في هذه المادة نجمع لكم عددا من الأفلام والمسلسلات الصادرة مؤخرا، والتي تعالج أحداثا سياسية وتاريخية بمقاربة تفيد الصحفيين حول العالم، والموجودة عبر خدمة Netflix. هذه الأفلام والمسلسلات لا يتحدث معظمها عن الصحافة بشكل مباشر، إنما تستعرض أحداثا وقضايا تهم الصحفيين حول العالم، كما تثير لديهم العديد من التساؤلات حول تحديات الصحافة في العصر الحالي، وكذلك تؤمن لهم مخزونا جيدا من الأفكار التي يمكنهم تطويرها في قصص صحفية. 

محمد خمايسة نشرت في: 26 مارس, 2020
الصحافة في الصومال.. "موسم الهجرة" إلى وسائل التواصل الاجتماعي

من تمجيد العسكر والمليشيات إلى التحوّل إلى سلطة حقيقية، عاشت الصحافة الصومالية تغيرات جوهرية انتهت بانتصار الإعلام الرقمي الذي يواجه اليوم معركة التضليل والإشاعة، والاستقلالية عن أمراء الحرب والسياسة.

الشافعي أبتدون نشرت في: 23 فبراير, 2020
هل طبّع "الصحفيون المواطنون" مع الموت؟

الموت كان يداهم الناس، لكن المصورين كانوا مهووسين بالتوثيق بدل الإنقاذ. لقد أعاد مشهد احتراق طفلة في شقتها أمام عدسات المصورين دون أن يبادر أحد إلى إنقاذ حياتها، نقاش أدوار" المواطن الصحفي" إلى الواجهة: هل يقتصر دورهم على التوثيق ونقل الوقائع للرأي العام، أم ينخرطون في إنقاذ أرواح تقترب من الموت؟

محمد أكينو نشرت في: 2 فبراير, 2020
يوميات صحفي رياضي في كابل (1)

الطريق إلى كابل ولو في مهمة رياضية، ليست مفروشة بالنوايا الحسنة. صحفي سابق لدى قناة "بي إن سبورتس" الرياضية، زار أفغانستان لتغطية مباراة دولية في كرة القدم، لكنه وجد نفسه في دوامة من الأحداث السياسية.. من المطار إلى الفندق إلى شوارع كابل وأزقتها، التقى قناصي الجيش الأميركي، وكتب هذه المشاهدات التي تختصر قصة بلد مزقته الحرب.

سمير بلفاطمي نشرت في: 26 يناير, 2020