في فهم الفاعلية: الصحفيون وتوثيق الجرائم الدولية

 

إن توثيق الجرائم الدولية في النزاعات المسلحة يُعد أحد أهم الأدوات لضمان العدالة الجنائية لصالح المدنيين ضحايا الحروب، ومن أهم الوسائل التي تسهم في ملاحقة المجرمين وإثبات تورطهم الجُرمي في هذه الفظاعات. وعليه، فإن العمل الصحفي -بما يتوفر له من أدوات- هو أقدر الجهات التي يمكن التعويل عليها للاضطلاع بهذه المهمة الإنسانية على قدر ما تحتويه من خطورة. وقد قدمت الحركة الصحفية لقاء ذلك عددا من أبنائها الصحفيين لأداء هذه المهمة. ويجب التأكيد على أن المواد الصحفية الموثِّقة للجرائم بمختلف أشكالها المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية من الأدوات المعتمدة لدى مكتب الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية، وهو ما يدل على فاعلية هذا العمل التوثيقي.

يجب التأكيد على أن المواد الصحفية الموثِّقة للجرائم بمختلف أشكالها المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية من الأدوات المعتمدة لدى مكتب الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية، وهو ما يدل على فاعلية هذا العمل التوثيقي.

 أهمية الصحافة في رسالتها

لقد لعبت الصحافة دائما دورا كبيرا في نقل معاناة الأفراد في أتون النزاعات المسلحة؛ بسبب التزامها الرئيس في معرفة الحقيقة والوصول إليها ونقلها إلى الجميع بأكبر قدر ممكن، وهو الأمر الذي جعل جزءا من ممتهنيها ضحية وهدفا مباشرا للأنظمة السلطوية والسلطات الحربية في أوقات السلم والحرب من أجل إخفاء فظاعاتهم. كما أن الصحفي يمتلك من الأدوات والمهارات والحصانات القانونية ما لا يمتلكه غيره من الأفراد العاديين والمهنيين، وهذه الأدوات تعينه على كشف النقاب عما تريد له آلة الحرب أن يظل طي الظلام والكتمان، وهو ما قد يساعد مستقبلا في دفع مجرمي الحرب إلى وقف آلتهم الدموية، ومن ثم يسهم في الحفاظ على أرواح المدنيين الأبرياء، وصيانة الأعيان المدنية خلال النزاعات المسلحة.

 دور توثيق الصحفي جنائيا وسياسيا واجتماعيا

يُعَدّ توثيق الصحفي للجرائم المُرتكبة خلال الحروب عملا مهما وضروريا؛ لأنه يضع مُجرمي الحروب وأنظمتهم أمام مساءلة المحاكم الدولية مستقبلا؛ ذلك أن القرار الذي يتخذه الصحفي ارتجالا في جزء من الثانية بالتقاط صورة ما لعمل وحشي قد يصبح فيما بعد الدليل التوثيقي لمحاكمة مجرمي الحرب أمام المحاكم الجنائية. وقد يؤدي العثور على الهاتف الذكي المهمل لجندي ما في ميدان المعركة بين الأنقاض إلى تحديد هوية من أصدر الأوامر بارتكاب الجرائم في إحدى المدن والمناطق التي تدور فيها النزاعات المسلحة. ومن الأمثلة العملية على أهمية التوثيق الصحفي لجرائم الحرب وفاعليته العملُ الوثائقي الشهير "أبُكاليبـس"، الذي يُبرِز من خلال توثيقاته كثيرا من الأحداث والخطابات التي دارت خلال الحرب العالمية الثانية، التي كشفت النقاب عن مجرمي الحرب وجرائم استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

يمتلك اللصحفي من الأدوات والمهارات والحصانات القانونية ما لا يمتلكه غيره من الأفراد العاديين والمهنيين، وهذه الأدوات تعينه على كشف النقاب عما تريد له آلة الحرب أن يظل طي الظلام والكتمان.

وجدير بالذكر أن التوثيق الصحفي للجرائم المرتكبة خلال الحروب لا يقتصر على إطار ضمان الملاحقة الجنائية للجناة خلال الحروب، بل له أبعاد أخرى تمتد إلى المستويين السياسي والاجتماعي؛ فقد يؤدي توثيق عملية اعتقال أو اختطاف لأحد الأفراد القابعين تحت الحرب إلى معرفة مصيره والمطالبة بالإفراج عنه سياسيا؛ فلو لم تُوثَّق عملية الاعتقال على سبيل المثال، فقد يؤدي ذلك إلى أن يكون مصيره المستقبلي رهين إرادة مجرمي الحروب بعيدا عن المساءلة القانونية. إن التوثيق الصحفي لمثل هذه الممارسات يقود إلى خلق حالة من الضغط السياسي على مجرمي الحروب من أجل معرفة مصير المعتقلين والإفراج عنهم لاحقا. وعلى الصعيد الاجتماعي، فإن عملية توثيق الصحفي لجرائم الحرب تقود إلى تحديد مصير الأفراد المفقودين أو المتوفين وإخبار ذويهم قبل أن تُحلّل جثثهم أو يُفقد خبرهم، وهو ما يخلق حالة من اليقين لدى العوائل تجاه مصير أحبائهم على نحو يسمح لهم بالقدرة على استكمال حياتهم.

يكون توثيق جرائم الحرب من قبل الصحفيين ضمن إطارهم الأخلاقي الذي يُحتمه عليهم عملهم الصحفي؛ إذ إن عملية التوثيق لا ينبغي أن تتجاوز فيها الصحافة المبادئ والقيم المتعارف عليها.

 الإطار الأخلاقي للتوثيق الصحفي

ويكون توثيق جرائم الحرب من قبل الصحفيين ضمن إطارهم الأخلاقي الذي يُحتمه عليهم عملهم الصحفي؛ إذ إن عملية التوثيق لا ينبغي أن تتجاوز فيها الصحافة المبادئ والقيم المتعارف عليها، حتى تؤدي وظيفتها بشكل يستجيب لحاجات الناس وتطلعاتهم ويمنحهم الفرصة ليحظوا برؤية أكثر وضوحا لواقعهم. كما أن أولئك الذين يحيدون عن الالتزام برسالة الإعلام في نقل الحقيقة وتوثيق الجريمة أمام الجمهور ليسوا بصحفيين؛ لتجردهم من مبادئ الصحافة وافتقارهم إلى المعايير الأخلاقية والنزاهة والمصداقية.  وعليه، فإن الصحفي يجب أن يكون صادقا في نقل الواقع، ولا يسعى إلى طمس الحقائق عن الجمهور وتزييفها وإعدامها، على نحو يؤدي إلى إفلات مرتكبي الفظاعات في النزاعات المسلحة من جرائم الإبادة الجماعية والإنسانية وجرائم الحرب من المساءلة القانونية. وقد يؤدي ذلك أيضا إلى تعميق الفجوة في قلوب الضحايا نتيجة إخفاء مصائر أبنائهم عنهم من خلال العبث وعدم الالتزام المهني ومراعاة المبادئ الصحفية في نقل الحقيقة، وقد يؤدي عدم التزام المهنية في التوثيق إلى سقوط الأدلة أو ضربها أمام الجهات التي سوف تعمل عليها، وهنا نستحضر تحذير المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان في قضية الروهينجا من خطورة "الإفراط في توثيق جرائم الحرب"؛ فعلى سبيل المثال،  أجريت في قضية الروهينجا مقابلات مع ضحايا الاغتصاب 10 إلى 15 مرة "بطريقة غير مقبولة وفاحشة".

ويقع على عاتق الصحفيين الذين يعملون في إطار النزاعات المسلحة واجب مهني وأخلاقي لأجل إجادة توثيق جرائم الحروب من خلال الالتزام بأدوات الأمان التي تميزهم وتوفر لهم الحماية (الدرع والخوذة)، إلى جانب ذلك يقع على عاتق الصحفيين الإلمام الحقيقي بما يتعلق بالقوانين المُنظمة للنزاعات المسلحة التي توفر لهم حماية في الميدان، والممارسات التي تقع على المدنيين أو الأعيان المدنية أو الفئات المحمية ومبادئ القانون الدولي الإنساني والأسلحة المحظورة.

من الأمثلة العملية على أهمية التوثيق الصحفي لجرائم الحرب وفاعليته العملُ الوثائقي الشهير "أبُكاليبـس"، الذي يُبرِز من خلال توثيقاته كثيرا من الأحداث والخطابات التي دارت خلال الحرب العالمية الثانية، التي كشفت النقاب عن مجرمي الحرب وجرائم استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

جَعَل العمل الصحفي في توثيق جرائم الحروب على أهميته وضرورته من الصحفيين أهدافا للقادة العسكريين الذين يديرون العمليات من أجل إسكاتهم عن أداء مهمتهم في توثيق جرائم الحروب بمختلف أشكالها، وهو التحدي الأكبر الذي يواجه الصحفيين خلال عملهم في توثيق الجرائم. وقد شهد العدوان الحربي على قطاع غزة الممتد منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 حتى لحظة كتابة هذا المقال كثيرا من الأعمال العدائية تجاه الصحفيين؛ حيث لقي عدد منهم حتفهم هم وعوائلهم أو فقدوا، فيما هدد آخرون بشكل شخصي أو استهدفت عائلاتهم، ومنهم صحفيا شبكة الجزيرة وائل الدحدوح ومؤمن الشرافي، وكثيرون غيرهم.

ختاما، إن عمل الصحفي في توثيق جرائم الحرب في غاية الأهمية ويؤسس لما بعده من خلال المساهمة في تحقيق العدالة الناجزة للضحايا والمتضررين، ويساعد المحامين والمحاكم الدولية في استخدام توثيقاتهم أدلةً دامغةً على ارتكاب الفظاعات التي تشكل جرائم حرب. إن عمل الصحفي التوثيقي لجرائم الحرب هو النقطة الأولى والأهم لضمان الحماية للمدنيين وملاحقة المجرمين. وعليه، يتضح مدى فاعلية توثيق الصحفي للجرائم التي ترتكب في النزاعات المسلحة.

 


المراجع

1.Santiago Villa, The Power of Documenting War Crimes and How to Do It, Global Investigative Journalism Network, at: https://gijn.org/stories/the-power-of-documenting-war-crimes-and-how-to-do-it/
2.أحمد طبابي، العمل الصحفي.. بين المهارة والأخلاقيات!، مدونات الجزيرة، على الرابط:
 https://www.aljazeera.net/blogs/2021/5/18/%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%A7%D9%8B-%D9%82%D8%A8%D9%8
3.Jennifer Easterday, Jacqueline Geis, and Alexa Koenig, Seven Essential Questions for Ethical War Crimes Documentation, Medium, at: https://medium.com/humanrightscenter/seven-essential-questions-for-ethical-war-crimes-documentation-6e891f498da6
 
4.Claire Simmons, Tipsheet for Investigative Journalists on War Crimes and What Is Legal in War, Global Investigative Journalism Network, at: https://gijn.org/resource/tipsheet-resource-legal-war-crimes/
5.National Geographic, APOCALYPSE: THE SECOND WORLD WAR, at: https://www.natgeotv.com/me/apocalypse-the-second-world-war/about

المزيد من المقالات

إسرائيل و"قانون الجزيرة".. "لا لكاتم الصوت"

قتلوا صحفييها وعائلاتهم، دمروا المقرات، خاضوا حملة منظمة لتشويه سمعة طاقمها.. قناة الجزيرة، التي ظلت تغطي حرب الإبادة الجماعية في زمن انحياز الإعلام الغربي، تواجه تشريعا جديدا للاحتلال الإسرائيلي يوصف بـ "قانون الجزيرة". ما دلالات هذا القانون؟ ولماذا تحاول "أكبر ديمقراطية بالشرق الأوسط" إسكات صوت الجزيرة؟

عمرو حبيب نشرت في: 22 أبريل, 2024
هل يهدد الذكاء الاصطناعي مستقبل المعلق الصوتي في الإعلام؟

يضفي التعليق الصوتي مسحة خاصة على إنتاجات وسائل الإعلام، لكن تطور تطبيقات الذكاء الاصطناعي يطرح أسئلة كبرى من قبيل: هل يهدد الذكاء الاصطناعي مستقبل المعلقين الصوتيين؟ وما واقع استخدامنا لهذه التطبيقات في العالم العربي؟

فاطمة جوني نشرت في: 18 أبريل, 2024
تعذيب الصحفيين في اليمن.. "ولكن السجن أصبح بداخلي"

تعاني اليمن على مدى عشر سنوات واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، إن لم تكن الأسوأ على الإطلاق. يعمل فيها الصحفي اليمني في بيئة معادية لمهنته، ليجد نفسه عُرضة لصنوف من المخاطر الجسيمة التي تتضمن القتل والخطف والاعتقال والتهديد وتقييد حرية النشر والحرمان من حق الوصول إلى المعلومات.

سارة الخباط نشرت في: 5 أبريل, 2024
صدى الأصوات في زمن الأزمات: قوة التدوين الصوتي في توثيق الحروب والنزاعات

في عالم تنتشر فيه المعلومات المضلِّلة والأخبار الزائفة والانحيازات السياسية، يصبح التدوين الصوتي سلاحا قويا في معركة الحقيقة، ما يعزز من قدرة المجتمعات على فهم الواقع من منظور شخصي ومباشر. إنه ليس مجرد وسيلة للتوثيق، بل هو أيضا طريقة لإعادة صياغة السرديات وتمكين الأفراد من إيصال أصواتهم، في أوقات يكون فيها الصمت أو التجاهل مؤلما بشكل خاص.

عبيدة فرج الله نشرت في: 31 مارس, 2024
عن دور المنصات الموجهة للاجئي المخيمات بلبنان في الدفاع عن السردية الفلسطينية

كيف تجاوزت منصات موجهة لمخيمات اللجوء الفلسطينية حالة الانقسام أو التجاهل في الإعلام اللبناني حول الحرب على غزة؟ وهل تشكل هذه المنصات بديلا للإعلام التقليدي في إبقاء القضية الفلسطينية حية لدى اللاجئين؟

أحمد الصباهي نشرت في: 26 مارس, 2024
العلوم الاجتماعيّة في كليّات الصحافة العربيّة.. هل يستفيد منها الطلبة؟

تدرس الكثير من كليات الصحافة بعض تخصصات العلوم الاجتماعية، بيد أن السؤال الذي تطرحه هذه الورقة/ الدراسة هو: هل يتناسب تدريسها مع حاجيات الطلبة لفهم مشاكل المجتمع المعقدة؟ أم أنها تزودهم بعدة نظرية لا تفيدهم في الميدان؟

وفاء أبو شقرا نشرت في: 18 مارس, 2024
عن إستراتيجية طمس السياق في تغطية الإعلام البريطاني السائد للحرب على غزّة

كشف تحليل بحثي صدر عن المركز البريطاني للرقابة على الإعلام (CfMM) عن أنماط من التحيز لصالح الرواية الإسرائيلية ترقى إلى حد التبني الأعمى لها، وهي نتيجة وصل إليها الباحث عبر النظر في عينة من أكثر من 25 ألف مقال وأكثر من 176 ألف مقطع مصور من 13 قناة تلفزيونية خلال الشهر الأول من الحرب فقط.

Mohammad Zeidan
محمد زيدان نشرت في: 13 مارس, 2024
صحفيات غزة.. حكايات موت مضاعف

يوثق التقرير قصص عدد من الصحفيات الفلسطينيات في قطاع غزة، ويستعرض بعضاً من أشكال المعاناة التي يتعرضن لها في ظل حرب الاحتلال الإسرائيلي على القطاع.

فاطمة بشير نشرت في: 12 مارس, 2024
عن العنف الرقمي ضد الصحفيات في الأردن

تبرز دراسة حديثة أن أكثر من نصف الصحفيات الأردنيات تعرضن للعنف الرقمي. البعض منهن اخترن المقاومة، أما البعض الآخر، فقررن ترك المهنة مدفوعات بحماية قانونية ومهنية تكاد تكون منعدمة. هذه قصص صحفيات مع التأثيرات الطويلة المدى مع العنف الرقمي.

فرح راضي الدرعاوي نشرت في: 11 مارس, 2024
الصحافة المرفقة بالجيش وتغطية الحرب: مراجعة نقدية

طرحت تساؤلات عن التداعيات الأخلاقية للصحافة المرفقة بالجيش، ولا سيما في الغزو الإسرائيلي لغزة، وإثارة الهواجس بشأن التفريط بالتوازن والاستقلالية في التغطية الإعلامية للحرب. كيف يمكن أن يتأثر الصحفيون بالدعاية العسكرية المضادة للحقيقة؟

عبير أيوب نشرت في: 10 مارس, 2024
وائل الدحدوح.. أيوب فلسطين

يمكن لقصة وائل الدحدوح أن تكثف مأساة الإنسان الفلسطيني مع الاحتلال، ويمكن أن تختصر، أيضا، مأساة الصحفي الفلسطيني الباحث عن الحقيقة وسط ركام الأشلاء والضحايا.. قتلت عائلته بـ "التقسيط"، لكنه ظل صامدا راضيا بقدر الله، وبقدر المهنة الذي أعاده إلى الشاشة بعد ساعتين فقط من اغتيال عائلته. وليد العمري يحكي قصة "أيوب فلسطين".

وليد العمري نشرت في: 4 مارس, 2024
في ظل "احتلال الإنترنت".. مبادرات إذاعية تهمس بالمعلومات لسكان قطاع غزة

في سياق الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وقطع شبكات الاتصال والتضييق على المحتوى الفلسطيني، يضحي أثير الإذاعة، وبدرجة أقل التلفاز، وهما وسيلتا الإعلام التقليدي في عُرف الإعلاميين، قناتين لا غنى عنهما للوصول إلى الأخبار في القطاع.

نداء بسومي
نداء بسومي نشرت في: 3 مارس, 2024
خطاب الكراهية والعنصرية في الإعلام السوداني.. وقود "الفتنة"

تنامى خطاب الكراهية والعنصرية في السودان مع اندلاع حرب 15 أبريل/ نيسان، وانخراط صحفيين وإعلاميين ومؤسسات في التحشيد الإثني والقبلي والعنصري، بالتزامن مع تزايد موجات استنفار المدنيين للقتال إلى جانب القوات المسلحة من جهة والدعم السريع من جهة أخرى.

حسام الدين حيدر نشرت في: 2 مارس, 2024
منصات تدقيق المعلومات.. "القبة الحديدية" في مواجهة الدعاية العسكرية الإسرائيلية

يوم السابع من أكتوبر، سعت إسرائيل، كما تفعل دائما، إلى اختطاف الرواية الأولى بترويج سردية قطع الرؤوس وحرق الأطفال واغتصاب النساء قبل أن تكشف منصات التحقق زيفها. خلال الحرب المستمرة على فلسطين، واجه مدققو المعلومات دعاية جيش الاحتلال رغم الكثير من التحديات.

حسام الوكيل نشرت في: 28 فبراير, 2024
كيف نفهم تصاعد الانتقادات الصحفية لتغطية الإعلام الغربي للحرب على قطاع غزّة؟

تتزايد الانتقادات بين الصحفيين حول العالم لتحيّز وسائل الإعلام الغربية المكشوف ضد الفلسطينيين في سياق الحرب الجارية على قطاع غزّة وكتبوا أنّ غرف الأخبار "تتحمل وِزْر خطاب نزع الأنسنة الذي سوّغ التطهير العرقي بحق الفلسطينيين"

بيل دي يونغ نشرت في: 27 فبراير, 2024
حوار | في ضرورة النقد العلمي لتغطية الإعلام الغربي للحرب الإسرائيلية على غزة

نشر موقع ذا إنترسيبت الأمريكي، الذي يفرد مساحة واسعة للاستقصاء الصحفي والنقد السياسي، تحليلا بيانيا موسعا يبرهن على نمط التحيز في تغطية ثلاث وسائل إعلام أمريكية كبرى للحرب الإسرائيلية على غزّة. مجلة الصحافة أجرت حوارا معمقا خاصا مع آدم جونسون، أحد المشاركين في إعداد التقرير، ننقل هنا أبرز ما جاء فيه.

Mohammad Zeidan
محمد زيدان نشرت في: 25 فبراير, 2024
الصحافة في زمن الحرب: مذكرات صحفي سوداني

منذ اندلاع الحرب بين الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" في منتصف نيسان/أبريل 2023، يواجه الصحفيون في السودان –ولا سيما في مناطق النزاع– تحديات كبيرة خلال عملهم في رصد تطورات الأوضاع الأمنية والإنسانية والاجتماعية والاقتصادية في البلاد جراء الحرب.

معاذ إدريس نشرت في: 23 فبراير, 2024
محرمات الصحافة.. هشاشتها التي لا يجرؤ على فضحها أحد

هل من حق الصحفي أن ينتقد المؤسسة التي يعمل بها؟ لماذا يتحدث عن جميع مشاكل الكون دون أن ينبس بشيء عن هشاشة المهنة التي ينتمي إليها: ضعف الأجور، بيئة عمل تقتل قيم المهنة، ملاك يبحثون عن الربح لا عن الحقيقة؟ متى يدرك الصحفيون أن الحديث عن شؤون مهنتهم ضروري لإنقاذ الصحافة من الانقراض؟

ديانا لوبيز زويلتا نشرت في: 20 فبراير, 2024
هل يفرض الحكي اليومي سردية عالمية بديلة للمعاناة الفلسطينية؟

بعيدا عن رواية الإعلام التقليدي الذي بدا جزء كبير منه منحازا لإسرائيل في حربها على غزة، فإن اليوميات غير الخاضعة للرقابة والمنفلتة من مقصلة الخوارزميات على منصات التواصل الاجتماعي قد تصنع سردية بديلة، ستشكل، لاحقا وثيقة تاريخية منصفة للأحداث.

سمية اليعقوبي نشرت في: 19 فبراير, 2024
شبكة قدس الإخبارية.. صحفيون في مواجهة الإبادة

في ذروة حرب الإبادة الجماعية التي تخوضها إسرائيل ضد غزة، كانت شبكة القدس الإخبارية تقاوم الحصار على المنصات الرقمية وتقدم صحفييها شهداء للحقيقة. تسرد هذه المقالة قصة منصة إخبارية دافعت عن قيم المهنة لنقل رواية فلسطين إلى العالم.

يوسف أبو وطفة نشرت في: 18 فبراير, 2024
آيات خضورة.. الاستشهاد عربونا وحيدا للاعتراف

في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023 استشهدت الصحفية آيات خضورة إثر قصف إسرائيلي لمنزلها في بيت لاهيا شمالي القطاع، بعد ساعات قليلة من توثيقها اللحظات الأخيرة التي عاشتها على وقع أصوات قنابل الفسفور الحارق والقصف العشوائي للأحياء المدنية. هذا بورتريه تكريما لسيرتها من إنجاز الزميل محمد زيدان.

Mohammad Zeidan
محمد زيدان نشرت في: 16 فبراير, 2024
"صحافة المواطن" بغزة.. "الجندي المجهول" في ساحة الحرب

في حرب الإبادة الجماعية في فلسطين وكما في مناطق حرب كثيرة، كان المواطنون الصحفيون ينقلون الرواية الأخرى لما جرى. "شرعية" الميدان في ظروف حرب استثنائية، لم تشفع لهم لنيل الاعتراف المهني. هذه قصص مواطنين صحفيين تحدوا آلة الحرب في فلسطين لنقل جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال.

منى خضر نشرت في: 14 فبراير, 2024
السقوط المهني المدوي للصحافة الغربية في تغطيتها للإبادة الجماعية في فلسطين

بعد سقوط جدار برلين بشّر المعسكر الرأسمالي المنتشي بانهيار الاتحاد السوفياتي، بالقيم الديمقراطية في مقدمتها الحرية التي ستسود العالم. مع توالي الأحداث، أفرغت هذه الشعارات من محتواها لتصل ذروتها في فلسطين، حيث سقطت هذه القيم، وسقط معها جزء كبير من الإعلام الغربي الذي تخلى عن دوره في الدفاع عن الضحايا.

عبير النجار نشرت في: 12 فبراير, 2024
رواية فلسطين في وسائل الإعلام الغربية و"الأجندة المحذوفة"

تحاول هذه المقالة تقصّي ملامح الأجندة المحذوفة في المعالجة الإعلامية التي اعتمدتها وسائل الإعلام الغربية الرئيسية لحرب غزّة. وهي معالجة تتلقف الرواية الإسرائيلية وتعيد إنتاجها، في ظلّ منع الاحتلال الإسرائيلي مراسلي الصحافة الأجنبية من الوجود في قطاع غزّة لتقديم رواية مغايرة.

شهيرة بن عبدالله نشرت في: 11 فبراير, 2024