سي أن أن.. ثغرة تهز عرش الصدقية

لعل أكثر ما يتردَّد في أروقة المؤسسات الإعلامية مصطلحا "الصدقية" و"الموضوعية"، رغم أن الكثير من تلك المؤسسات لا يوليهما اهتماما حقيقيا في الواقع. وقد أثبتت خبرات متراكمة أن المتابعين عادة ما ينجرّون وراء المؤسسات الإعلامية التي تشاطرهم آراءهم لأنهم يريدون سماع ما يرغبون بسماعه وإن لم يكن حقيقيا أو افتقد للموضوعية والحياد. يلاحظ هذا من خلال ما ينشره مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي من أخبار على صفحاتهم توائم أفكارهم ومعتقداتهم ومواقفهم السياسية.. فهل ينطبق الأمر ذاته على الصحفيين العاملين في المؤسسات الإعلامية؟

نظريا، يقتضي الحياد أن يتحقق الصحفي من الأخبار التي تصله ولا يكتفي بمصدر واحد، بيد أن الواقع الإعلامي شهد حالات كان يذاع فيها خبر من "شاهد عيان" واحد فقط، ولربما وجدت المؤسسة الإعلامية نفسها مجبرة على نشر ذلك الخبر خضوعا للسبق ملحقة الخبر بجملة "لم يتسنّ التأكد منه".. جملة لا تعفي قائلها من تحمل مسؤولية النشر اتباعا لقاعدة تقول "الأفضل أن تكون الثاني على صواب، من أن تكون الأول على خطأ".

هذا فيما يتعلق بنشر خبر عاجل، أما ما يخص التحقيقات الصحفية فالأمر يختلف والتبريرات تقلُّ؛ إذ لها قواعد وأصول أكثر تشدّدا وهي تندرج تحت الصحافة البطيئة التي تتطلّب صبرا ودقة أكثر.

الصحفيون أيضا ينتظرون أخبارا تتناسب مع فرضياتهم وآرائهم وإن كان من المفترض أن يكون تناولهم لها بطريقة أكثر حذرا من الأشخاص العاديين، إلا أن هذا لا يمنع أن ينزلقوا هم أنفسهم على أرضية أخبار غير مؤكدة لإثبات وجهات نظرهم.

حدث هذا في مؤسسات إعلامية كبرى، اضطرت بعد نشرها أخبارا غير صحيحة لتقديم اعتذارها لمتابعيها، ولم يعد أمر كهذا مستغربا في ظل تدفق قوي لسيول من الأخبار على مدار اليوم، يحرم أي مؤسسة مهما كبر فريق محقّقي الأخبار فيها من التأكد من صحة تلك الأخبار بشكل كامل.

موظفو السي أن أن.. قربان الصدقية

مؤخرا، تجاوزت قناة الـ"سي أن أن" الاعتذار لقبول استقالة ثلاثة من موظفيها إثر نشرهم مقالا يتحدث عن علاقة تربط ما بين أنتوني سكاراموتشي، أحد المقربين من الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصندوق الاستثمار الروسي.

ولم تكتف السي أن أن بسحب التقرير كاعتراف منها بعدم إقراره، بل قبلت استقالة الموظفين الثلاثة مفسحة المجال لعلامة استفهام حائرة تتساءل إن كان قبول الاستقالة أمرا منصفا أم مبالغا به.

ولهذا خلفية أخرى تعود للوراء قليلا ندرك من خلال قراءتنا لها، أن العلاقة بين ترامب وقناة السي أن أن ليست على يرام. فمنذ حملته الانتخابية لمنصبه الحالي، دأبت معظم وسائل الإعلام الأميركية ومن بينها السي أن أن، على دعم منافسته هيلاري كلينتون. كما كان ترامب قد رفض سؤالا طرحه عليه صحفي من السي أن أن في أول مؤتمر صحفي عقد بعد فوزه بالرئاسة معلّقا بأنها (قناة السي أن أن) تنشر أخبارا مزيفة، وكانت القناة أول من نشر مذكرة تضمنت معلومات، لم تؤكدها المخابرات الأميركية، عن امتلاك روسيا معلومات غير أخلاقية متعلقة بترامب بهدف ابتزازه.

إنكار ترامب المتكرر لما تنشره السي أن أن وعدم توفيره مناسبة دون مهاجمة وسائل الإعلام الأميركية التي أكد انحيازها لمنافسته، كان يقتضي حكمة أكثر من هذه الوسائل عامة ومن السي أن أن خاصة التي تضع صدقيتها على المحك أمام عدم وجود إثباتات كاملة على ادعاءاتها؛ إذ بررت سحبها لتقريرها الأخير أنه معتمد على مصدر مجهول واحد وأنها عادة ما تعتمد على مصادر متعددة.

فنشر تقرير أو تحقيق قبل التأكد الكامل من صحة المعلومات الواردة فيه، يشبه حرق "طبخة" ما عوضا عن إنضاجها على نار هادئة ويكشف عن التسرع الناتج عن موائمة الخبر غير الأكيد لتحيزات الصحفي الشخصية.

ورغم أن السي أن أن لم تكتب نفيا كاملا للمعلومات الواردة فيه، لكنها وضحت أن آلية النشر لا تتوافق مع سياساتها التحريرية لنفهم أن نشر المعلومات نفسها "لو كانت مؤكدة" لن تسبب لها أي إشكالية بل الإشكال يكمن في آلية النشر. صحيح أن الاعتذار كان مباشرا لسكاراموتشي لكنه أيضا موجه للقراء ولمهنة الصحافة نفسها.

لا شك أن الصحفيين الذي نشروا التقرير ذوو خبرة وليسوا هواة، لكن ثغرة واحدة في عمل الصحفي تتعلق بالصدقية، كفيلة بتهديد مستقبله المهني وهز الثقة بالمؤسسة الإعلامية، التي يبدو أنها في حالة السي أن أن قد قررت تقديم موظفيها قرابين ضمانا لإثبات مهنيتها.

 

المزيد من المقالات

الصحافة في الصومال.. "موسم الهجرة" إلى وسائل التواصل الاجتماعي

من تمجيد العسكر والمليشيات إلى التحوّل إلى سلطة حقيقية، عاشت الصحافة الصومالية تغيرات جوهرية انتهت بانتصار الإعلام الرقمي الذي يواجه اليوم معركة التضليل والإشاعة، والاستقلالية عن أمراء الحرب والسياسة.

الشافعي أبتدون نشرت في: 23 فبراير, 2020
هل طبّع "الصحفيون المواطنون" مع الموت؟

الموت كان يداهم الناس، لكن المصورين كانوا مهووسين بالتوثيق بدل الإنقاذ. لقد أعاد مشهد احتراق طفلة في شقتها أمام عدسات المصورين دون أن يبادر أحد إلى إنقاذ حياتها، نقاش أدوار" المواطن الصحفي" إلى الواجهة: هل يقتصر دورهم على التوثيق ونقل الوقائع للرأي العام، أم ينخرطون في إنقاذ أرواح تقترب من الموت؟

محمد أكينو نشرت في: 2 فبراير, 2020
يوميات صحفي رياضي في كابل (1)

الطريق إلى كابل ولو في مهمة رياضية، ليست مفروشة بالنوايا الحسنة. صحفي سابق لدى قناة "بي إن سبورتس" الرياضية، زار أفغانستان لتغطية مباراة دولية في كرة القدم، لكنه وجد نفسه في دوامة من الأحداث السياسية.. من المطار إلى الفندق إلى شوارع كابل وأزقتها، التقى قناصي الجيش الأميركي، وكتب هذه المشاهدات التي تختصر قصة بلد مزقته الحرب.

سمير بلفاطمي نشرت في: 26 يناير, 2020
معركة الصحافة مع أنوف السياسيين الطويلة جدًّا

يخوض الصحفيون في الأعوام الأخيرة، واحدة من أشرس معاركهم ضد تصريحات السياسيين الكاذبة. فما هي الأدوات التي استعد بها الصحفيون لمواجهة هذه الموجة من تزييف الحقائق؟

محمد خمايسة نشرت في: 10 ديسمبر, 2019
إعلام ضد رهاب الآخر.. هل هو صعب المنال؟

يستعرض المقال صورة اللاجئين في عين وسائل الإعلام الغربية، ويركّز على لبنان والأردن عربياً وكيف التعاطي مع ملف اللاجئين السوريين.

محمد شمّا نشرت في: 6 نوفمبر, 2019
في غرف الأخبار.. الأخطاء ستقع دائمًا

كانت الأسئلة التي تثار حول الجزيرة كثيرة، خاصة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة: كيف تصلها أشرطة الفيديو لزعيم تنظ

منتصر مرعي نشرت في: 28 يوليو, 2019
صناعة وثائقي بتقنية الواقع الافتراضي مع مجتمع محلي: سرد قصة كفاح دلتا النيجر

يأخذ الفيلم المصور بتنقية الواقع الافتراضي مشاهده إلى قلب دلتا النيجر، ويسلط الضوء على نضال شابة، تدعى ليسي، في عاصمة النفط في نيجيري

كونتراست الجزيرة نشرت في: 17 يوليو, 2019
دروس من مراسلة حربية.. مقابلة مع زينة خضر

كان هدفنا بسيطاً وهو تسليط الضوء على أهوال الحرب وقتامة الألم الذي يتسبب به الإنسان. وقد تحوّل العمل داخل سوريا إلى كابوس لجميع الصحافيين لما كان يشكّله من خطر على سلامتهم.

عواد جمعة نشرت في: 10 يوليو, 2019
تجارب صحافي محلي مستقل في اليمن

لعلّ أحد أصعب المواقف التي نواجهها في اليمن هو الانتقال من محافظة إلى أخرى. وللوصول إلى قصتك الصحافية، غالباً ما تضطر لتعريض نفسك للخطر.

معتصم الهتاري نشرت في: 16 يونيو, 2019
الخصوصية في العصر الرقمي .. ثقب أسود في حياة الصحفيين

نسبة كبيرة من الصحفيين لازالوا حتّى اليوم يعتقدون أن حفظ أمنهم الرقمي يندرج في إطار "الكماليات والرفاهية"، إذ أن ثقافة الحماية الأمنية حتى الآن غائبة عن حسابات عدد لا بأس به من المؤسسات الإعلامية والصحفيين الأفراد، ويرجع ذلك إلى عدّة اعتبارات

أحمد حاج حمدو نشرت في: 13 يونيو, 2019
التمويل التشاركي في الإعلام... العامة كرئيس تحرير

مشاريع التمويل التشاركي أو الصحافة المستقلة لم تكتفِ فقط بالتحرر من عقد الممول، وإنما بدأت أيضا إعادة طرح أسئلة جوهرية في شكل الصحافة السائد، وكيفية تقديم نوع جديد من الصحافة المعمّقة يستطيع طرح مقاربات جديدة حول الأحداث.

محمد خمايسة نشرت في: 11 يونيو, 2019
أكثر من شهود: صحافة المواطن خلال الثورة المصرية

في الفترة التي سبقت ما أصبح يعرف بالربيع العربي، كان لأحداث رئيسية دور في تحديد ما قاد إلى الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري في العام 2011.

خالد فهيم نشرت في: 4 يونيو, 2019
تغطية الإعلام الليبي للحرب حول طرابلس.. إشكالية التدقيق والانحياز

عيش وسائل الإعلام فوضى عارمة في انتقاء ونحت المصطلحات التي تهدف من ورائها إلى شيطنة الطرف المقابل للطرف الذي تؤيده.

إسماعيل القريتلي نشرت في: 30 أبريل, 2019
إعلام ما بعد الربيع.. ما يُمكن أن تقترحه "الهوامش" المأزومة

ماذا نفعل بالإرث؟ وأين نذهب بمُمكنات الحاضر؟ الإرث هنا ما راكمناه إعلامياً خلال قرابة قرن وعقدين، ومُمكنات الحاضر تُشير إلى القواعد والقوالب الصحفية والتقنيات المتاحة اليوم.

معاد بادري نشرت في: 1 أبريل, 2019
شاهد| فيلم منال الأمل .. صحفيات في قلب الحرب اليمنية

مع دخول اليمن عامها الخامس من الحرب، تقوم صحفيتان محليتان، منال وأمل ، برواية قصص الأطفال والأمهات اليمنيات الذين يعيشون في قلب أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 26 مارس, 2019
مقدم البرامج الإذاعية.. صمام أمان الراديو

مع مرور الوقت وفي ظل تزايد الأبحاث والدراسات التي تحاول الإجابة على أسئلة من قبيل: كيف نحافظ على الراديو؟ ما مستقبل الراديو في العالم الرقمي؟

لمياء المقدم نشرت في: 26 فبراير, 2019
صحافة عزلاء في الفوضى الليبية

الصحفي الليبي اليوم جزء لا يتجزأ من المشهد السياسي المعقد شديد الانقسام الذي أدى بالضرورة إلى معركة عنيفة حول رواية الخبر الواحد، مما عرض الصحفي إلى الاغتيال والخطف والاعتداء على مقار المؤسسات الإع

خلود الفلاح نشرت في: 24 فبراير, 2019
وفاة كاسترو.. أكثر من مسودة

في مكتبة صغيرة في زاوية غرفة الأخبار، وُضع على الرف شريط عن سيرة حياة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك للبث في حالة وفاته مباشرة.

محمد زيدان نشرت في: 22 فبراير, 2019
التحقيق الاستقصائي.. الجو ماطر أم مشمس؟

إذا كنت ترغب في تغيير العالم، فكل ما تحتاج إليه هو قلم ودفتر وذهنية سليمة. وبواسطة هذه الأمور، يمكنك أن تساهم في سقوط القادة الفاسدين، وفضح تجاوزات الشركات، وإرسال شِرار القوم إلى السجون.

ريتشارد كوكسون نشرت في: 18 فبراير, 2019
من هم منتحلو صفة صحفيّ في الأردن؟

لغايات هذا التقرير، أجريتُ مقابلةً مع نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة، الذي يُخوّل القانون نقابته تصنيف العاملين بالصحافة إلى: منتحلي صفة صحفيّ، أو صحفيّ.

عمار الشقيري نشرت في: 6 يناير, 2019
الصحافة والسترات الصفراء في فرنسا.. سوء الفهم الكبير

إذا كنت صحفيا تغطي احتجاجات "السترات الصفراء" في شارع الشانزليزيه في باريس، فستواجه سؤالا متكررا من قبل عدد من المحتجين: لصالح أية وسيلة إعلامية تعمل؟

محمد البقالي نشرت في: 25 ديسمبر, 2018
صحافة ”القطعة“ بغزة.. فرصٌ محدودة وحقوق مهدورة

 ينتظر الصحفي الغزّي هاني ياسين (22 عامًا) بفارغ الصبر نشر المادة الصحفية التي أعدّها مؤخرًا لصالح موقع إلكتروني عربي يعمل معه بنظام القطعة "الاستكتاب"، حتّى يصبح المبلغ المالي الخاص به مستحق الدفع

محمد أبو دون نشرت في: 23 ديسمبر, 2018
الصحف الأوروبية والبريكست.. حياد سلبي ومواقف المعادية

 مع بدء العد العكسي، للوصول إلى التاريخ النهائي، الذي سيحدد مصير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، حان الوقت لإجراء تقييم شامل، لتغطية وسائل الإعلام الأوروبية لهذا الحديث المصيري في تاريخ

أيوب الريمي نشرت في: 20 ديسمبر, 2018