التغطية الصحفية لسد النهضة.. "الوطنية" ضد الحقيقة

 

في كل مرة أحاول أن أصل إلى صيغة أفضل للمقال، أعيد كتابته من جديد كي تكون المعطيات أكثر دقة. قد يكون هذا مثالًا حيًا للعناية والحذر الذي أتعامل به مع كتابة قصص صحفية حول قضية النيل، خصوصًا إذا كان الأمر مرتبطًا بملف سد النهضة الإثيوبي.

الكتابة حول سد النهضة محفوفة بالمحاذير المهنية، حيث يجب أن يكون منسوب تحري الدقة أكبر بكثير من صياغة باقي القصص الأخرى، فقضايا المياه تصنف كأحد الموضوعات التي تمس الأمن القومي في العديد من الدول. هل تعلم ماذا يعني ذلك؟ معناه أن المعالجة الصحفية قد تعرض الصحفي أو المنصة التي يكتب لها لخطر أمني. هكذا تنشأ الرقابة حول موضوع حساس يفضي إلى ضرب مبادئ المهنة والتأثير المباشر على الأمن القومي لدولة ما لا سيما إذا ارتبط ذلك بنشر أخبار مزيفة.

 

"وطنية ضد الحقيقة"

يصطدم الصحفي المشتغل في هذا الميدان بتحد آخر؛ فمبدأ تحري الدقة في تغطية المياه قد يتعارض أحيانًا مع "النزعة الوطنية" أو"حب الوطن"(1)، خاصة إذا كان الصحفي يعمل على تغطية ملف سد هو الأكبر في أفريقيا، يحتجز مياه كانت تجري على أرض وطنه منذ آلاف السنوات، ويهدد بنقص المياه الجارية لدولتي المصب وهما السودان ومصر. وقتها، تصبح تغطية السد برؤية مهنية متحررة من العواطف والتحيزات الوطنية عائقًا يصعب تجاوزه.

الانجراف وراء البحث عن الإثارة والسبق السياسي، يشكل -أيضًا- عنصرًا يمكن أن يهدد دقة التغطيات التي يقوم بها الصحفي حول سد النهضة. وعلى هذا النحو، تضيع الأسئلة الحقيقية التي على الصحفي أن يطرحها: هل سيؤثر ملء سد النهضة على السد العالي بمصر؟ ومتى سيشعر المواطن بأزمة مياه؟ هل ستمر المراحل القادمة لملء خزان السد بأمان؟ هل سيتسبب السد على المدى البعيد في عطش مواطني دول المصب أثناء فترة التشغيل؟ وغيرها من التفاصيل التقنية التي ينبغي أن تنبني على معطيات علمية دقيقة بعيدة عن الخبر السياسي، وبعيدة أيضًا عن استدرار العواطف. لكن يبدو دائمًا الحديث عن الحرب التي تدق طبولها على ضفاف النيل أكثر إغراءً للإعلام من الدقة العلمية، ويحظى بالشعبية الأكبر، كما يقول إيمانويل فانيتي مدير مشروع مختبر دبلوماسية المياه المفتوحة التابع لمعهد اليونسكو، أي أتش إي دلفت لتعليم المجالات المائية (2).

عمل فانيتي مع فريق بحثي من مصر والسودان وإثيوبيا لإنجاز دراسة حول "النيل في الإعلام" لتحليل الخطاب الصحفي لفهم أفضل لطبيعة القصص المتداولة على نطاق واسع حول سد النهضة في الدول الثلاثة المعنية بالقضية، إضافة إلى دولة أخرى في حوض النيل، وهي أوغندا. اعتمدت الدراسة على الإنتاج الإعلامي لصحيفتين من كل دولة إحداهما قومية والأخرى مستقلة، إضافة إلى ما ينشر عن النيل في مؤسستين إعلاميتين دوليتين مستقلتين هما الجزيرة والغارديان.

ومن بين مخرجات الدراسة، لاحظ الباحثون أن الإعلام الدولي اهتم بإبراز جانب الصراع وصناعة عناوين تتضمن كلمات مثل: حرب المياه، موت النيل، دماء في مجرى النهر وغيرها، أما في الإعلام المحلي فقد شغل الحديث عن الحرب مساحة أقل، لكن كانت هناك نزعة نحو استخدام قضية سد النهضة لأغراض سياسية.

واستند جزء من الدراسة على مثال الاحتجاجات التي وقعت عام 2016 في إقليم أورومو -إحدى أكبر القوميات في إثيوبيا- والتي تحولت إلى قضية متصلة بالنيل عندما ألقى أحد المسؤولين الحكوميين باللوم على مصر واتهمها بتأجيج الاحتجاجات لتعطيل عملية استكمال بناء السد، وهو ما يدل بحسب فانيتي على "أنه لا يمكن فهم النقاشات الإعلامية حول النيل إلا من خلال وضعها في الإطار السياسي الأوسع".

المثال الذي عرضه فانيتي يعد أحد نماذج الربط الإعلامي الزائف بين النيل وأحداث أخرى، وهو أحد المحاذير التي وقعت فيها الصحافة خلال السنوات الماضية في تغطيتها لقضية سد النهضة.

 

صحافة "الإغراء"

خلال الفيضان الذي اجتاح السودان شتاء 2020، قامت بعض المنابر الإعلامية بطرح سيناريو يربط بين بدء الملء الأول للسد والفيضان، وهو ربط غير علمي. يتكرر المشهد نفسه في إثيوبيا عندما تم ربط الاحتجاجات في إقليم بني شنقول الذي بني على أرضه سد النهضة، بنهاية السد وزواله، أو بداية حل الأزمة. إنه ربط سطحي، لا يوجد ما يدعمه من حقائق وأسانيد، ومع ذلك وجد مثل هذا الربط صدى في وسائل إعلام كثيرة دولية ومحلية. وهنا يبرز الصحفي كي يبقي تحيزاته العاطفية جانبًا لأنها ستسقطه في المحظور وفي فخ الأخبار المزيفة والمضللة أيضا.

وغالبًا ما يكون الربط الزائف إحدى تبعات غياب المعلومات والبيانات الدقيقة، فالمفاوضات حول سد النهضة ارتبطت بصورة "اجتماعات الغرف المغلقة" و"المشاورات السرية"، والوصول للمعلومات يعد أحد أكبر التحديات التي تواجه الصحفي العامل على هذا الملف.

أولى خطوات تجاوز شح المعلومات، بل وانتشار المعلومات الزائفة حول قضايا النيل هي "اللجوء للعلوم". فمن خلال مطالعة الدراسات العلمية المنشورة في دوريات علمية موثقة، يمكن تجاوز جدل السياسة، باللجوء إلى العلم المبني على دلائل وأبحاث ودراسات.

نسوق في هذا الصدد مثالًا يتعلق بما قبل الملء الأول للسد، حيث قمت بمعالجة قصة صحفية تتحدث عن تصميم السد، وكمية المياه التي يسمح بتمريرها، طبقًا لعدد المخارج والبوابات الموجودة في السد وموقعها، وبالتالي يجيب هذا البحث على أسئلة منها: ما كمية المياه التي على السودان ومصر توقع وصولها لأراضيهما خلال فترات الملء وبعد الانتهاء من بناء السد؟ هكذا يكون الإعلام قد أدى جزءًا من دوره كمصدر للمعلومات.

بالرغم من أن تغطية الجوانب السياسية لملف سد النهضة تحظى بجاذبية وإغراء، وأن الحديث عن التدخلات العسكرية والحروب يضيف عناصر جذب وتشويق إضافية للموضوع، إلا أنها بحسب معيار الدقة، لا تقدم الصورة كاملة. لكن وأنت تشتغل على هذا الملف، هل عليك أن تستبعد خيار نشوب حرب بين الأطراف المتصارعة؟

برأيي، هذا الطرح لن يكون دقيقًا أيضًا، فعدم وقوع حروب بين جيوش نظامية فيما مضى لا يعني استحالة نشوبها في المستقبل، بيد أن الموازنة بين تغطية سيناريوهات الحرب وسيناريوهات التعاون، وطرح إمكانيات التقارب بين دول النيل قد يخلق تغطية أكثر توازنًا.

وتتطلب الإحاطة بأبعاد الصورة كاملة وكتابة قصص عن قضايا النيل وسد النهضة مجهودًا من الصحفي في البحث والاطلاع والقراءة، ليس فقط حول أزمة سد النهضة، بل عليه الإلمام بتاريخ نهر النيل وشعوبه والدول المحاذية لهذا النهر، والتعرف على جغرافيا المنطقة وطبيعة السكان ومعتقداتهم وعاداتهم. حينها قد يتمكن الصحفي من الابتعاد عن التغطية النمطية والتركيز على الصراع، إلى تغطية أكثر جاذبية تربط الملفات ببعضها.

يبقى أن أذكر أن التركيز على العنف والصراع في بعض الحالات قد يدفع لمزيد من العنف لا لتجنبه أو التحذير من تبعاته. ففي النموذج الرواندي نعلم كيف تسبب الإعلام في قيام مذابح عرقية من خلال التركيز على سيناريوهات الصراع، وهو أحد المحاذير المحيطة بسد النهضة، ونحن نرى كيف تشعل وسائل الإعلام حطب الحرب بمبرر الانتماء القومي.

 

ملاحظة:

-       كبداية جيدة، يمكن الاطلاع على كتيب "الصراع حول المياه والتعاون"(3) والذي يقدم دليلًا إرشاديًا للصحفيين لتغطية قضايا المياه، من تأليف مجموعة من الباحثين والصحفيين المتخصصين في المياه. أما تغطية قضايا عن السدود، فيمكن مطالعة مقال "كيف تغطي السدود دون أن ترى أيا منها" المنشور على مجلة النيلين (4).

 

المراجع 

 

1)  https://www.youtube.com/watch?v=WV3MsAscrto

 

2)  https://www.un-ihe.org/projects/media-science-and-water-diplomacy-nile-basin-and-beyond?fbclid=IwAR3uw-oKqzqt5o5T_QkLIpZZUtc4zw8vFu4pWgCjGYq1-I-yAZ-D7_ICqqM

 

3)  https://www.cabi.org/cabebooks/FullTextPDF/2020/20203532704.pdf

 

 

4)   https://www.theniles.org/en/articles/society/20775/

 

 

المزيد من المقالات

الحرب في تشاد.. الصحفي في مواجهة الأخبار الزائفة والبروباغندا

معارك لم تحدث في الواقع، تحيزات سياسية وعرقية، نشر أخبار زائفة... شكلت ملامح تغطية الصحافة المحلية والدولية للحرب الدائرة بالتشاد منذ شهور.

محمد طاهر زين نشرت في: 4 يوليو, 2021
في أمريكا الوسطى.. اغتيال الصحفيين لم يعد خبرا

إذا أردت أن تكون صحفيا في أمريكا الوسطى؛ فيجب أن تحفر قبرك أولا. إنها قصص لصحفيين اغتيلوا؛ إما من مافيا المخدرات، أو من الجبهات التي تدعي التحرر والثورة، أو من الدول المتشابهة في ترسيخ أساليب الاستبداد. تبدو الصورة أكثر قتامة بعد انتشار فيروس "كوفيد- 19".

دافيد أرنستو بيريث نشرت في: 4 أبريل, 2021
الصحفي.. والضريبة النفسية المنسية

في مرحلة ما، تتشابه مهام الصحفي والأخصائي النفسي الذي يستمع لمختلف القصص ويكون أول من يحلل أحداثها لكن عليه أن يحافظ على مسافة منها وألا ينسلخ عن إنسانيته في ذات الوقت. في هذا المقال، تقدم الزميلة أميرة زهرة إيمولودان مجموعة من القراءات والتوصيات الموجهة للصحفيين للاعتناء بصحتهم النفسي.

أميرة زهرة إيمولودان نشرت في: 14 مارس, 2021
البابا في العراق.. مَلامِحُ من المعالَجة الصّحفيّة

كيف بدت زيارة البابا إلى العراق في وسائل الإعلام العالمية، ولماذا تكتسبُ أهميتَها في الإعلام الدولي؛ على الرغم من الحالة السياسية والأمنية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها العراق منذ عقود؟

سمية اليعقوبي نشرت في: 11 مارس, 2021
بكسر التّاء.. فُسْحةُ نقاشٍ نسويّةٌ آمنةٌ عبر الأثير

لقاءٌ مع مقدِّمة برنامَج بكسر التاء روعة أوجيه

أحمد أبو حمد نشرت في: 7 مارس, 2021
 مَجَلَّةُ الصِّحافة تُطلقُ نسختَها الإنجليزيّة

لا يُحتفَى بتجرِبة الصّحفيّ في المِنطَقةِ العربيّة -غالبًا- إلّا بعد مماته أو تحوُّله لخبرٍ عاجل. اليومَ أصبحَتِ الفرصةُ مواتيةً لإطلاق مجلة الصّحافة بنُسختِها الإنجليزيّة؛ في محاولة لمنْحِ الصحفيّين مَقْعدًا في النّقاش العالميّ حول مِهْنَةِ الصِّحافة، والانخراط فيه، بدلًا من اتّخاذ موقف المتفرِّج.  

مجلة الصحافة نشرت في: 1 مارس, 2021
الإعلام الإفريقي.. هامشية الدور ومحدودية التأثير

ما فتئت الكثير من وسائل الإعلام الدولية -الغربية منها على وجه الخصوص- تقدم صورة مجتزأة عن القارة الإفريقية، بل تكاد تختزلها في كل ما هو سلبي، وباتت بذلك مرتبطة في الذهنية العالمية بكل من "الإرهاب" و"الجوع" و"المرض" و"الفقر" و"الفساد".. إلى آخر القائمة اللامتناهية الموغلة في التشويه.

محفوظ ولد السالك نشرت في: 24 فبراير, 2021
قصتي مع التحول الرقمي  

الميدانُ لم يعد مقتصِرا على الشارع في عالم الصحافة. الميدانُ الحقيقي اليوم هو المنصات الرقمية، وبرامج المونتاج وتعديل الصورة، والأدوات التي توضع في "الجيب" للتصوير، والموبايل الذي يلتقط صورا محترفة، ويُستخدم لتسجيل الصوت وإنتاج القصة ونشرها.

محمد بدارنة نشرت في: 21 فبراير, 2021
الصحفيون اللاجئون في أوروبا.. هل ينجح "التعاطف" الرمزي في دمجهم بعالم الصحافة؟

رغم كل المبادرات، فإن المؤسسات الإعلامية في أوروبا ما تزال تتعامل مع الصحفيين اللاجئين بكثير من الطقوس الاحتفالية، فإما أن يقدَّموا بثوب الأبطال أو برداء الضحايا. وحين تقرر مؤسسات -على قلتها- أن توظفهم، يُنظَر إليهم كخبراء في الهجرة لا كصحفيين مثل باقي أقرانهم، قادرين على إبداع قصص فريدة عن المجتمعات التي يعيشون فيها.

شارلوت ألفرد نشرت في: 6 يناير, 2021
ماذا علمتني 2020 عن طريقة تغطيتنا للأخبار؟

في ذروة تفشّي الجائحة، عمل فريقنا بجهد دؤوب لتغطية كافة التطورات لحظة بلحظة، في حين كانت الجائحة إزاءنا جميعًا، مما اضطرنا إلى الانتقال للعمل من المنازل لأجل غير معلوم، في خطوة غير مسبوقة ومليئة بالمفارقات هي الأخرى. وزعتُ وقتي في المنزل، ففي الصباح أضع أجندة الأخبار أثناء اجتماع الفريق التحريري، على نحو يضمن تغطية زوايا جديدة فيما يتعلق بأزمة "كوفيد-19"، ثم أنتقل فجأة خلال النهار إلى وضعية إدارة الأزمات وأنا أسمع تمتمات متزايدة من الفريق بشأن رصد أول حالة عدوى بالفيروس في قطر.

ثريا سلام نشرت في: 30 ديسمبر, 2020
الإعلام اليميني.. حينما تصبح الكراهية مجرد حرية تعبير

لم يتوان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مهاجمة ما أسماه التطرف الإسلامي، لكنه لم يشر، ولو بكلمة واحدة، أنه توصل بتقرير من لجنة حقوق الإنسان، يثبت أن "الخطاب العنصري تحرَّر في وسائل الإعلام الفرنسية وصار عاديًّا وغير صادم".. كيف يوظف اليمين وسائل الإعلام لنشر خطاب الكراهية والعنصرية؟ ولم أصبحت مواضيع الإسلام والأقليات "بضاعة" رائجة للصحافة الفرنسية؟

علاء الدين بونجار نشرت في: 7 ديسمبر, 2020
الصحافة في أفغانستان.. أيام "الموت المعلن"

رغم جو الانفتاح النسبي لحرية الصحافة والتعبير، فإن الصحفيين الأفغان يواجهون تحدّيا من نوع خاص: الموت. التقارير المحلية والعالمية تشير إلى مقتل صحفيين في ولايات مختلفة بسبب رقابة السلطة والجماعات الدينية.

أحمد شاه عرفانيار نشرت في: 6 ديسمبر, 2020
صحفيات على خطوط النار

لم يُسأل الصحفيون الرجال يوما وهم يستعدون لتغطية مناطق النزاع: يجب أن تفكر قبل الذهاب.. لديك أطفال، لكنهم يسألون النساء بثوب الناصحين، رغم أن جدارتهن في المناطق المشتعلة لا تحتاج إلى دليل.

نزار الفراوي نشرت في: 2 ديسمبر, 2020
نقاش حول الحياد في الصحافة

أثارت اتهامات صحفيات لمذيع دنماركي شهير بالتحرش، نقاشا تحريريا عميقا حول قدرتهن على ضمان كتابة قصص مهنية وحيادية في موضوع يهمّهن بشكل مباشر. مواثيق المهنة في الغالب لا تمنع الصحفيين من أن تكون لديهم تحيزات أو انتماءات، لكنها تمنع عليهم أن تؤدي إلى التأثير على القصص الإخبارية.

أحمد أبو حمد نشرت في: 1 ديسمبر, 2020
التمويل الأجنبي للصحافة العربية.. مداخل للفهم

التمويل الأجنبي للمؤسسات الإعلامية العربي ليس شرا كله وليس خيرا كله. بعيدا عن التوجه المؤامراتي الذي يواجه به نظرا لأنه أصبح خارج سيطرة السلطة لابد أن يطرح السؤال الكبير: هل تفرض الجهات الممولة أجندات قد تؤثر على التوجهات التحريرية وتضرب في العمق بمصداقية وموضوعية العمل الصحفي؟

مجلة الصحافة نشرت في: 30 نوفمبر, 2020
خبر بلا خلفية.. جزء من النص مفقود

هل يمكن اليوم كتابة خبر عن حرب أذربيجان وأرمينيا بدون معرفة الجذور التاريخية والسياسية للصراع؟ خلفية الخبر تشكل جزءا جوهريا من الممارسة الصحفية الحديثة، لذلك على الصحفي أن يتمرس على استخدامها بما يجعلها جذابة لا عبئا على قصته الصحفية.

أحمد طلبة نشرت في: 22 نوفمبر, 2020
دروس صحفية من زمن الوباء

في إسبانيا توقفت الحياة وامتلأت المستشفيات بالضحايا، وفي الجانب الآخر كان الصحفيون يواجهون وضعا استثنائيا لنقل الحقيقة أمام إجراءات الطوارئ الصحية. مراسل الجزيرة في مدريد يسرد قصته مع الوباء، وكيف حافظ على القصة الإنسانية وسط الأرقام الجامدة.

أيمن الزبير نشرت في: 16 سبتمبر, 2020
ذاكرة الزلزال.. الكتابة عن الكارثة

في العام 2004 ضرب زلزال عنيف مدينة الحسيمة شمالي المغرب.. زار كاتب المقال المدينة المنكوبة ليؤمّن تغطية صحفية، باحثا عن قصص إنسانية متفرّدة.

نزار الفراوي نشرت في: 6 أغسطس, 2020
الصحفيون المستقلون.. مظليون يقاومون السقوط الحر

أصابت جائحة كورونا الصحفيين المستقلين وقضمت من حقوقهم الضئيلة أصلا. ووسط هامش صغير من التحرك، ما يزال "الفريلانسرز" يبحثون عن موطئ قدم "بالقطعة"، وبأجر زهيد وخطر أكبر.

مريم التايدي نشرت في: 27 يوليو, 2020
التقرير الصحفي في زمن كورونا.. بين الحقيقة والتصنع

في القصص الإخبارية التي تبثها الفضائيات، تحس بأن الكثير منها متصنعة وغير حقيقية. أزمة كورونا أضافت الكثير من البهارات لتغطيات كانت إلى وقت قريب عادية، في حين غيبت قضايا حقيقية من صميم اهتمام الممارسة الصحفية.

الشافعي أبتدون نشرت في: 14 يونيو, 2020
يوميات صحفي فلسطيني تحت النار

في مواجهة الاحتلال، يعيش الصحفيون الفلسطينيون ظروفا صعبة أثناء التغطية الميدانية. هذه مشاهد لصحفي غامر بحياته دفاعا عن نقل الرواية المحاصرة.

محمد أبو قمر  نشرت في: 13 مايو, 2020
في ليبيا.. "الوباء السياسي" يتفشى في الإعلام

في ليبيا، حاولت وسائل الإعلام التابعة لقوات حفتر أن تسبغ على وباء كورونا ضغائن سياسية وصلت حد اعتقال طبيب قال على المباشر إن تعامل اللجنة التي شكلها اللواء المتقاعد ضعيف.

عماد المدولي نشرت في: 3 مايو, 2020
الصحافة الورقية تحت الحجر

لا يتفق كاتب المقال مع أصحاب مقولة إن أزمة كورونا ستوجه الضربة القاضية للصحافة المطبوعة. لن تنقرض، بل تحتاج فقط أن تبني نموذجا اقتصاديا يجمع بين الإخبار والبقاء على قيد الحياة.

يونس مسكين نشرت في: 21 أبريل, 2020
الصورة كجواز سفر

حينما تعجز عن الحديث بلغة أهل البلد، تحتمي بالصورة. هذه قصة الفرجي الذي وصل إلى إيطاليا بعدما أمضى عقدا كاملا من العمل الصحفي في المغرب. متنقلا بين منصات إيطالية وأخرى عربية، كان عبد المجيد يقتحم "العالم الصحفي الجديد" بالصورة مستعيضا عن اللغة.

عبد المجيد الفرجي نشرت في: 15 أبريل, 2020