من الرباط إلى كابل.. قصة مراسل

لأسباب قد يطول شرح تفاصيلها، رفضت السلطات المغربية منحي رخصة العمل كمراسل لقناة الجزيرة في المغرب.. واقع جعلني لما يقارب السنتين مراسلا صحفيا مع وقف التنفيذ، قضيت معظم هذا الوقت في غرفة الأخبار بالدوحة على أمل أن يتغير مزاج صاحب القرار، لكن تلك الآمال تحولت تدريجيا إلى أوهام.

بالنسبة لشخص قضى سبع سنوات مراسلا ميدانيا، كان العمل في غرفة الأخبار تجربة مختلفة، وستصبح أكثر اختلافا وتشويقا عندما تكون هذه التجربة في أكبر غرفة أخبار بالعالم العربي.

إذا كان اليوم هادئا إخباريا، فتلك فرصة للتعلم بهدوء كيف تصنع النشرة الإخبارية، كيف تناقش المقترحات في اجتماع التحرير وكيف تصاغ العناوين، وكيف ترتب الملفات الإخبارية، أما عندما يحدث زلزال إخباري في مكان ما فتلك قصة أخرى.

رأيت من موقع الشاهد والمساهم كيف تصنع التغطيات الخاصة، ترى منتجي المقابلات يسارعون إلى تأمين الضيوف، تقرأ بريد المراسلين على الأرض الذين يحاولون إرسال المواد والأخبار أولا بأول، ثم تشاهد الزملاء في قسم التواصل الاجتماعي يحاولون التثبت من الصور المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي للتيقن من صدقيتها، قبل أن تجد طريقها إلى شاشة يسهر عليها منتجون يزاوجون بشكل بديع بين الدقة والسرعة المطلوبة.

كان رصيدي من الدروس والخبرات يتضاعف يوميا في غرفة أخبار الجزيرة، لكن الشوق استبد بي إلى الميدان، فأنا قبل كل شيء مراسل، ولا شيء يبعث على الحماس كأن يجد المراسل قصة تستحق أن تروى فينسج تفاصيلها ويسرد أحداثها، ويعرّف بجانب آخر من جوانب التجربة الإنسانية على ظهر هذا الكوكب الذي نتشاركه جميعا، بعيدا عن حدود مصطنعة وعصبيات زائلة.

 حنين إلى الميدان

 وبما أن العمل في بلدي كان محرما عليّ، اقترحت على مديري في العمل أن أسافر إلى أفغانستان.. وافق الرجل على الفور، وبدأت أحضر لرحلة أردت لها أن تكون استثنائية وقد كانت.

لا أستطيع أن أنكر أن إحساس الخوف قد راودني غير مرة، كما أن زوجتي لم تكن متحمسة بشكل كبير لفكرة السفر إلى بلد لم يعرف الأمن منذ أربعين عاما.. الخوف إحساس طبيعي ومفيد، ففي النهاية مخاوفنا -حتى التي لا نود الاعتراف بها- تحدّ من سلوكيات قد تكون متهورة ومضرة.. الأمر غير الطبيعي على الجهة الأخرى هو أن يستسلم الإنسان لمخاوفه ويمكّنها من ناصية أمره، هنا يصبح مصير الإنسان مرهونا بخوفه مما يكره، أكثر من إقباله على ما يحب.

بعد رحلة طويلة ومرهقة وصلت كابل.. بدا الطقس غاية في اللطافة مقارنة بصيف الدوحة الحارق، لكنه كان مألوفا شديد الشبه بطقس المغرب.. استقبلني الزملاء في مكتب كابل بشكل دافئ ولهم ينسب كثير من الفضل في نجاح هذه التجربة.

لم تمهلني التطورات الأمنية أي مجال لالتقاط أنفاسي، ففي غضون أقل من أسبوعين على وصولي، غطيت عددا من التفجيرات في أنحاء من العاصمة كابل وكافة الولايات.

مكتب الجزيرة في أفغانستان يعد مرجعا عالميا للأخبار، فقد تأسس المكتب منذ أكثر من عقدين، وكان زملاء من الجزيرة يغطون أحداث البلاد قبل الغزو الأميركي لأفغانستان بسنوات، وتميزوا في التغطية بعد الغزو وما لحقه من أحداث، وأصبحت القنوات العالمية تقدم لمشاهديها ما ينتجه المكتب نقلا عن الجزيرة.

مكتب الجزيرة في أفغانستان يعد مرجعا عالميا للأخبار، وكانت القنوات العالمية تقدم لمشاهديها ما ينتجه المكتب نقلا عن الجزيرة – رويترز.
مكتب الجزيرة في أفغانستان يعد مرجعا عالميا للأخبار، وكانت القنوات العالمية تقدم لمشاهديها ما ينتجه المكتب نقلا عن الجزيرة – رويترز.

وهذا التاريخ العريق من التواجد في الميدان صاحبه نمو شبكة مصادر المكتب، وهو ما مكننا من الوصول إلى الخبر في أحيان كثيرة قبل حدوثه، بل والتأكد من صحته عبر مطابقته بمعلومات تأتينا من مصادر أخرى.

 في قلب المعركة

 في أفغانستان، هناك جبهات ملتهبة بشكل شبه يومي، وعادة ما نغطي هذه الأحداث من مكتبنا في كابل، لكن أكبر حدث شهدته وقع بعد وصولي بأقل من أسبوعين.

في الساعات الأولى من فجر الجمعة 10 أغسطس/آب، هاجم أكثر من ألف مقاتل من حركة طالبان مركز مدينة غزني عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه.

هاجم مقاتلو الحركة مراكز الشرطة والجيش ومقر المخابرات، ودارت أمام هذه المقرات معارك طاحنة خلفت مئات القتلى من الجانبين، كما لم يسلم المدنيون من تداعيات الهجوم حيث اندلعت المعارك أيضا في المناطق المأهولة.. أسواق بأكملها احترقت، وقطعت خدمات الكهرباء والهاتف، وتوقفت خدمات الإذاعات المحلية.

منذ اليوم الأول لاندلاع الأحداث حاولنا التحرك نحو المدينة التي لا تبعد عن كابل سوى 150 كلم، لكن الطريق كانت قد قطعت بدوريات لحركة طالبان، وبعد تنسيق مع مسؤولي الجيش الأفغاني وافقوا على اصطحابنا معهم في إحدىالمروحيات المتوجهة إلى المدينة.

وصلنا غزني بعد ثلاثة أيام من المواجهات.. كانت المحلات مغلقة على امتداد شوارع المدينة.. تواجد كثيف لقوات الجيش الأفغاني لم يُقنع السكان بأن الوضع تحت السيطرة.. مستشفى المدينة لم يكن بحال جيدة كذلك، فقد استقبل المئات من الجرحى والقتلى خلال أيام قليلة، وهو ما كان فوق طاقة المستشفى وطاقمه.

وصلنا ساحة المعركة، تقدمنا حتى الخطوط الأمامية للمواجهة، في وقت كانت الاشتباكات فيه لا تزال مستمرة في الأطراف الغربية للمدينة، ورافقنا الجيش في دوريات ليلية.

كنا في مرافقة الجيش الأفغاني في معظم الوقت، وعند الأسئلة التي نطرحها لاحظنا أن هناك بعض المعلومات التي لم تكن تُمنح لنا، أو كانت تُقدّم لنا بصورة لا تعطي الحقيقة كاملة. ولا أستطيع أن أنكر دور زميلي المنتج حميد الله محمد شاه الذي أكمل عقده الأول مع الجزيرة في مكتب كابل، والدور الذي لعبه في تدقيق كافة المعلومات التي تصلنا من كافة المصادر والتأكد من مدى مطابقتها لروايات المصادر الأخرى.

هذه في حد ذاتها لم تكن مهمة سهلة، فالحكومة الأفغانية تصرح بروايتها حول ما حدث، ثم لا تلبث حركة طالبان أن تُصدر عبر المتحدث باسمها بيانا تعطي فيه رواية مخالفة تماما.

في بعض الأحيان يمكن الاعتماد على شهود العيان لترجيح رواية على أخرى، وأحيانا تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دورا حيويا في إعطاء رواية أخرى قد لا تكون محايدة بالضرورة، لكنها توفر في طياتها تفاصيل -صورة أو فيديو- قد تدعم صحة إحدى الروايات. أما فيما يتعلق بأرقام الضحايا، فلا يمكن إلا تقديم الأرقام كما تتبناها كل جهة ونسبة ذلك إليها، والاعتماد على المصادر الصحية فيما يتعلق بأرقام الضحايا المدنيين.

خرجت من غزني وقد كانت أقرب نقطة مواجهة بلغتها منذ وصلت أفغانستان.. عاد الهدوء بطيئا إلى المدينة وبدأت الأسواق تفتح تدريجيا، لكن الرعب الذي سكن النفوس بسبب أحداث تلك الأيام سيحتاج وقتا أطول لكي يتبدد.

أثناء انتظار وصول تعزيزات من الجيش الأفغاني لطرد مقاتلي حركة طالبان من الأطراف الغربية للمدينة التي سيطروا عليها لأيام.
أثناء انتظار وصول تعزيزات من الجيش الأفغاني لطرد مقاتلي حركة طالبان من الأطراف الغربية للمدينة التي سيطروا عليها لأيام.

 

حصاد التجربة

تعلمت من العمل في أفغانستان أن الحياة قطار لا ينتظر أحدا.. وجدتُ بين الناس إقبالا على الحياة كأن الغد غير موجود، في بلد أنهكته الحرب الأهلية والأطماع الأجنبية وموجات غزو متكررة.. في الأسواق والشوارع لا يكاد يظهر تأثير لهذا إلا إذا استوقفتَ أحدا وسألته.

في هذا البلد جيل جديد من الشباب، جيل حي يتمتع بعنفوان وإدراك عميق لواقعه.. شباب يتفاعل مع قضاياه وإن كبلته معيقات الواقع، لكن معطى أن يكون في أفغانستان التي تعُدّ 35 مليون نسمة أكثرُ من عشرة ملايين مستعمل للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وما توفره هذه النوافذ من إطلالة على المعارف والعلوم وما ابتدعه البشر من تقنيات.. هذا المعطى وحده يدفع للاعتقاد بأن سيادة هذا الجيل بأفكاره الجديدة المعاصرة مسألة وقت لا أكثر.

على المستوى الشخصي كانت أفغانستان الأرض التي نقلتُ فيها الأخبار باللغة الإنجليزية.. انتصرت على شكوكي ولبيت طلبا من قناة الجزيرة الإنجليزية للعمل معهم، وقد كانت لحظة فارقة في تاريخي المهني، فتحت لي آفاقا أرجو أن تكون رحبة، رحابة الحضن الذي استقبلتني به هذه الأرض الطيبة.

 

 

المزيد من المقالات

يوميات الصحفي الفلسطيني على خط النار

بعضهم قصفت مقراتهم، والبعض الآخر تركوا عائلاتهم ليدحضوا السردية الإسرائيلية، أما البعض الآخر فقد اختاروا أن يشتغلوا على القصص الإنسانية كي لا يتحول الضحايا إلى مجرد أرقام.... هي قصص صحفيين فلسطينيين يشتغلون تحت النار.

ميرفت عوف نشرت في: 20 مايو, 2021
الرواية الفلسطينية في بث حي على إنستغرام

بينما كانت بعض القنوات التلفزيونية تساوي بين الضحية والجلاد في أحداث القدس، كان مؤثرون ونشطاء صحفيون يقدمون الرواية الفلسطينية للعالم. لقد تحولت المنصات الرقمية، رغم كل التضييق، إلى موجه للقرارات التحريرية، وإلى مصدر رئيسي للتحقق مما يجري على الأرض.

مجلة الصحافة نشرت في: 9 مايو, 2021
حينما تتعالى الصِّحافةُ السودانية على آلام المستضعَفين

بينما الشّارعُ السّودانيُّ يغلي بسبب انتشار الفقر، وبينما تتّسعُ دائرةُ التّهميش، تُصِرُّ الصِّحافةُ السّودانيّةُ على التَّشاغُل بتغطية شؤون "النُّخبة"؛ بعيدًا عن قصص الفقر في المدن والأرياف.

سيف الدين البشير أحمد نشرت في: 31 مارس, 2021
التسريبات في تونس.. الصحافة تدخل "الغرف المظلمة"

تحول جزء من الصحافة التونسية إلى فضاء للتسريبات والتسريبات المضادة، لكن نادرا ما طرح السؤال عن المعايير الأخلاقية والمهنية في التحقق منها، ومدى ملاءمتها للمصلحة العامة..

أمين بن مسعود نشرت في: 28 مارس, 2021
أطفال مخيم الهول في عين الحدث.. شيطنة الضحايا

في مخيم الهول، ظهرت صحفية تطارد أطفالا وتنعتهم بتسميات وصفها بعض الأكاديميين أنها منافية لأخلاقيات المهنة. كيف يتعامل الصحفيون مع الأطفال؟ ولماذا يجب أن يحافظوا على مبادئ الإنصاف واحترام خصوصيات الأفراد والحق في الصورة؟ وماهو الحد بين السعي لإثبات قصة وبين السقوط في الانتهاكات المهنية؟

أحمد أبو حمد نشرت في: 25 مارس, 2021
الصحفي وامتحان "الوثائقي"

ما لم تحفز الأفلام الوثائقية المشاهد على "عمل شيء، أو توسيع مدارك المعرفة والفهم الإنسانية"، فإنه لا يضيف أي قيمة للممارسة الصحفية. البعض يعتقد أن صناعة الفيلم الوثائقي ليست مهمة، لذلك يسقطون في أخطاء، يحاول هذا المقال أن يرصد أبرزها خاصة التي تفتقر للحد الأدنى من لغة الوثائقي.

بشار حمدان نشرت في: 16 مارس, 2021
الصحفي.. والضريبة النفسية المنسية

في مرحلة ما، تتشابه مهام الصحفي والأخصائي النفسي الذي يستمع لمختلف القصص ويكون أول من يحلل أحداثها لكن عليه أن يحافظ على مسافة منها وألا ينسلخ عن إنسانيته في ذات الوقت. في هذا المقال، تقدم الزميلة أميرة زهرة إيمولودان مجموعة من القراءات والتوصيات الموجهة للصحفيين للاعتناء بصحتهم النفسي.

أميرة زهرة إيمولودان نشرت في: 14 مارس, 2021
فيسبوك بلا أخبار في أستراليا.. عن حرب العائدات التي اشتعلت

استيقظ مستخدمو فيسبوك في أستراليا، صباح اليوم الأربعاء، على "فيسبوك دون أخبار"؛ حيث قررت شركة فيسبوك منع مستخدميها في أستراليا من مشاهدة أو نشر الأخبار على منصته.

محمد خمايسة نشرت في: 18 فبراير, 2021
العمل الصحفي الحرّ في الأردن.. مقاومة لإثبات الوجود

أظهرت نتائج الرصد تحيزًا كبيرا إلى الرواية الرسميّة الحكوميّة في تلقي المعلومات وبثها، حتى تحوّلت الحكومة من خلال الناطق الإعلامي والوزراء المعنيين وكبار الموظفين في الوزارات ذات الاختصاص، إلى مصادر محددة للمعلومات التي تتولى وسائل الإعلام تلقيها وبثها.

هدى أبو هاشم نشرت في: 29 ديسمبر, 2020
المبلّغون عن المخالفات.. الحبر السري لمهنة الصحافة

أدى ظهور ما يسمى "المبلغون عن الفساد" إلى إحداث تغيير جوهري في الممارسة الصحافية، فطرحت قضايا جديدة مثل أخلاقيات المهنة وحماية المصادر وتدقيق المعطيات التي يقدمها عادة موظفون في دوائر حكومية.

كوثر الخولي نشرت في: 14 ديسمبر, 2020
صحفيات على خطوط النار

لم يُسأل الصحفيون الرجال يوما وهم يستعدون لتغطية مناطق النزاع: يجب أن تفكر قبل الذهاب.. لديك أطفال، لكنهم يسألون النساء بثوب الناصحين، رغم أن جدارتهن في المناطق المشتعلة لا تحتاج إلى دليل.

نزار الفراوي نشرت في: 2 ديسمبر, 2020
التمويل الأجنبي للصحافة العربية.. مداخل للفهم

التمويل الأجنبي للمؤسسات الإعلامية العربي ليس شرا كله وليس خيرا كله. بعيدا عن التوجه المؤامراتي الذي يواجه به نظرا لأنه أصبح خارج سيطرة السلطة لابد أن يطرح السؤال الكبير: هل تفرض الجهات الممولة أجندات قد تؤثر على التوجهات التحريرية وتضرب في العمق بمصداقية وموضوعية العمل الصحفي؟

مجلة الصحافة نشرت في: 30 نوفمبر, 2020
"هذا ليس فيلمًا".. عن قصة روبرت فيسك

"يجب أن تبحث عن الحقيقة في الميدان"، هذه كانت وصية روبرت فيسك الأخيرة التي خلدها "هذا ليس فيلما" للمخرج بونغ تشانغ. يروي فيسك قصته مع الراغبين في إخفاء الحقيقة وتبني رواية واحدة هي رواية الغرب دون تمحيص ودون مساءلة السلطات.

شفيق طبارة نشرت في: 29 نوفمبر, 2020
الانتخابات الأميركية واستطلاعات الرأي.. النبوءة القاصرة

مع بداية ظهور أرقام التصويت في الانتخابات الأميركية، كانت صورة النتائج النهائية تزداد غموضاً، وبدا أن استطلاعات الرأي التي ركنت إليها الحملات الانتخابية والمؤسسات الإعلامية محل تساؤل وجدل. فأين أصابت وأين أخفقت؟

أيوب الريمي نشرت في: 8 نوفمبر, 2020
ذاكرة الزلزال.. الكتابة عن الكارثة

في العام 2004 ضرب زلزال عنيف مدينة الحسيمة شمالي المغرب.. زار كاتب المقال المدينة المنكوبة ليؤمّن تغطية صحفية، باحثا عن قصص إنسانية متفرّدة.

نزار الفراوي نشرت في: 6 أغسطس, 2020
صحافة الهجرة التي ولدت من رحم كورونا

في مواجهة سردية اليمين المتطرف، كان لابد من صوت إعلامي مختلف ينتشل المهاجرين العرب من الأخبار المزيفة وشح المعلومات حول انتشار فيروس كورونا رغم الدعم المالي المعدوم.

أحمد أبو حمد نشرت في: 23 أبريل, 2020
أفلام ومسلسلات يجب على الصحفيين مشاهدتها في Netflix

في هذه المادة نجمع لكم عددا من الأفلام والمسلسلات الصادرة مؤخرا، والتي تعالج أحداثا سياسية وتاريخية بمقاربة تفيد الصحفيين حول العالم، والموجودة عبر خدمة Netflix. هذه الأفلام والمسلسلات لا يتحدث معظمها عن الصحافة بشكل مباشر، إنما تستعرض أحداثا وقضايا تهم الصحفيين حول العالم، كما تثير لديهم العديد من التساؤلات حول تحديات الصحافة في العصر الحالي، وكذلك تؤمن لهم مخزونا جيدا من الأفكار التي يمكنهم تطويرها في قصص صحفية. 

محمد خمايسة نشرت في: 26 مارس, 2020
الصحافة في الصومال.. "موسم الهجرة" إلى وسائل التواصل الاجتماعي

من تمجيد العسكر والمليشيات إلى التحوّل إلى سلطة حقيقية، عاشت الصحافة الصومالية تغيرات جوهرية انتهت بانتصار الإعلام الرقمي الذي يواجه اليوم معركة التضليل والإشاعة، والاستقلالية عن أمراء الحرب والسياسة.

الشافعي أبتدون نشرت في: 23 فبراير, 2020
هل طبّع "الصحفيون المواطنون" مع الموت؟

الموت كان يداهم الناس، لكن المصورين كانوا مهووسين بالتوثيق بدل الإنقاذ. لقد أعاد مشهد احتراق طفلة في شقتها أمام عدسات المصورين دون أن يبادر أحد إلى إنقاذ حياتها، نقاش أدوار" المواطن الصحفي" إلى الواجهة: هل يقتصر دورهم على التوثيق ونقل الوقائع للرأي العام، أم ينخرطون في إنقاذ أرواح تقترب من الموت؟

محمد أكينو نشرت في: 2 فبراير, 2020
يوميات صحفي رياضي في كابل (1)

الطريق إلى كابل ولو في مهمة رياضية، ليست مفروشة بالنوايا الحسنة. صحفي سابق لدى قناة "بي إن سبورتس" الرياضية، زار أفغانستان لتغطية مباراة دولية في كرة القدم، لكنه وجد نفسه في دوامة من الأحداث السياسية.. من المطار إلى الفندق إلى شوارع كابل وأزقتها، التقى قناصي الجيش الأميركي، وكتب هذه المشاهدات التي تختصر قصة بلد مزقته الحرب.

سمير بلفاطمي نشرت في: 26 يناير, 2020
معركة الصحافة مع أنوف السياسيين الطويلة جدًّا

يخوض الصحفيون في الأعوام الأخيرة، واحدة من أشرس معاركهم ضد تصريحات السياسيين الكاذبة. فما هي الأدوات التي استعد بها الصحفيون لمواجهة هذه الموجة من تزييف الحقائق؟

محمد خمايسة نشرت في: 10 ديسمبر, 2019
إعلام ضد رهاب الآخر.. هل هو صعب المنال؟

يستعرض المقال صورة اللاجئين في عين وسائل الإعلام الغربية، ويركّز على لبنان والأردن عربياً وكيف التعاطي مع ملف اللاجئين السوريين.

محمد شمّا نشرت في: 6 نوفمبر, 2019
صناعة وثائقي بتقنية الواقع الافتراضي مع مجتمع محلي: سرد قصة كفاح دلتا النيجر

يأخذ الفيلم المصور بتنقية الواقع الافتراضي مشاهده إلى قلب دلتا النيجر، ويسلط الضوء على نضال شابة، تدعى ليسي، في عاصمة النفط في نيجيري

كونتراست الجزيرة نشرت في: 17 يوليو, 2019
دروس من مراسلة حربية.. مقابلة مع زينة خضر

كان هدفنا بسيطاً وهو تسليط الضوء على أهوال الحرب وقتامة الألم الذي يتسبب به الإنسان. وقد تحوّل العمل داخل سوريا إلى كابوس لجميع الصحافيين لما كان يشكّله من خطر على سلامتهم.

عواد جمعة نشرت في: 10 يوليو, 2019