الصحافة الاقتصادية أو الوساطة بين عالم المال والجمهور

في عام ٢٠١٠، قدّم المخرج الأميركي "أوليفر ستون" النسخة الثانية من أفلامه حول البورصة الأميركية "وول ستريت، المال لا ينام أبدا". وعلى الرغم من أن هذا الفيلم لم يحظ بذات الشهرة التي حصدها الفيلم في جزئه الأول عام 1987، إلا أن ستون نجح في أن يُدخل المشاهد في ردهات متاهة بورصة "وول ستريت"، من خلال نسج سيناريو محبك حول شخصية مضاربة في بورصة نيويورك تسعى للحصول على المال والسلطة مهما كان الثمن، في تشخيص لعالم المال البارد والقاسي الذي لا يعترف إلا بلغة الحسابات والمؤشرات.

اختيار ستون تصويب عدسة كاميرته تجاه بورصة "وول ستريت" لم يكن اعتباطيًا؛ فهي تمثل معقل الرأسمالية الأميركية، وقلب صناعة المال في أميركا والعالم. وارتبط اسمها بأحداث صنعت تاريخ اقتصاد العالم المعاصر، وتاريخ الصحافة الاقتصادية.

يربط الكثير من الخبراء الاقتصاديين، بروز الصحافة الاقتصادية بأزمة "وول ستريت" آواخر عشرينيات القرن الماضي، والتي أحدثت تحولًا حقيقيًا في أفق الصحافة، ما دفعها لاستحداث مجال جديد يتخصص بالاقتصاد ويرتكز على تحليل تعاملات سوق المال والأعمال وما يصاحبها من بيانات وأرقام. هكذا بدأت الصحافة الاقتصادية تحتل أهمية كبرى في الوسط الصحفي شيئًا فشيئًا، مع التأكيد على أن نشأة وكالات الأنباء العالمية الكبرى قبل أكثر من قرن ونصف القرن، ارتبطت أساسًا بنشر الأخبار الاقتصادية من خلال تقديم الخدمات الاتصالية.

إذ إن وكالة "رويترز" التي تأسست على يد رجل الأعمال الألماني "بول جوليوس رويتر" عام 1851 بلندن، اقتصرت في بداياتها على بث أخبار قطاع المال، إلا أنها بدأت بالتوسع عام 1858 نحو تغطية الأخبار العامة (1). بعدها بادر الصحفيون "تشارلز داو" و"إدوارد جونز" و"تشارلز بيرغستربسر" سنة 1882 إلى تأسيس صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، التي تُعدّ الآن واحدة من أهم الصحف المتخصصة في المال والأعمال في العالم.

 

الصحافة الاقتصادية عربيًا

يقول رائد الصحافة الأمريكية الصحفي "جوزيف بوليتزر": "لا توجد مهنة في العالم يستطيع الإنسان أن يحسّن أداءها، دون أن يؤهل لها التأهيل الكافي" (2).

وحسب كتاب الإعلام المتخصص لمؤلفه السوري "أديب خضور"، فعلى الصحفي المتخصص أن يتلقى تكوينًا عامًا يتعلم فيه أساسيات الإعلام ومبادئه، ثم ينتقل إلى مرحلة الإعلام المتخصص، حتى يتلقى تكوينًا معمقًا في المجال الذي اختار التخصص فيه. كما أن الصحفي المتخصص مطالب بالتطور ومواكبة المستجدات سواء المتعلقة بالموضوع أو الوسيلة (3).

 فهل يتلقى الصحفي الاقتصادي العربي تكوينًا في مجال تخصصه؟

رئيس القسم الاقتصادي بقناة الجزيرة "حاتم غندير"، أوضح في حوار مع "مجلة الصحافة"، أن المؤسسات الصحفية في الوطن العربي، تعتمد على مزيج من الصحفيين مُنحوا بعض المعارف الاقتصادية للعمل في المجال الاقتصادي، أو على اقتصاديين تم تزويدهم ببعض الأسس المهنية لممارسة الإعلام. مشيرًا إلى أن عدد الصحفيين المتخصصين الذين درسوا الصحافة الاقتصادية لا يزال قليلًا جدًا مقارنة بنظرائهم في الصحافة الغربية.

وحول التحديات التي تواجه الصحافة المتخصصة في الوطن العربي، أضاف غندير، أن الصحافة الاقتصادية في المنطقة ما زالت ناشئة وتحتاج إلى توجيه أكثر ومساحة وحرية أكبر، حتى تستطيع أن تقدم خدمة اقتصادية متوازنة، تضع حدودًا فاصلة بين الإعلان والخبر.

كما أن اللغة الصحفية المستخدمة في الصحافة الاقتصادية تشكل هي الأخرى حاجزًا كبيرًا بين الصحفي والمتلقي الذي ما زال يعتبرها لغة نخبوية لا تترجم انتظاراته على أرض الواقع، لذا يجب أن تخرج اللغة الاقتصادية من جمودها حتى تلعب دورًا أساسيًا وفاعلًا في تثقيف المواطن العربي وتبليغه بكل المعلومات والتعاملات التي يمكن أن تفيده في حياته المعيشية، نظرًا لأن المصطلحات الاقتصادية الحديثة لم تحضَ بالاتفاق بين اللغويين العرب، مما يفسر ربما غياب معجم لغوي اقتصادي موحد بين بلدان المشرق والمغرب العربي، وفقًا لغندير.

وتشكل طبيعة الجمهور المستهدف، بعض الأحيان، عاملًا مؤثرًا في اختيار لغة الخطاب، ففي بلدان المغرب العربي نجد تجارب لصحف اقتصادية تنشر باللغة الفرنسية، نظرًا لكون تلك الصحف موجهة بشكل رئيس إلى جمهور رجال أعمال "فرانكفونيين" انطلاقًا من العدد الكبير نسبيًا للشركات الفرنسية في هذه الدول. 

وفي الوقت الذي لا تحتل فيه الصحافة الاقتصادية الأولوية في المنظومة الصحفية العربية، ولا تحصد جمهورًا واسعًا، مقارنة بالصحافة السياسية أو الرياضية، تفرد القنوات التلفزيونية والصحافة المكتوبة الغربية حيزًا مهما للاقتصاد، لأنه يشكل مادة أساسية للجمهور الغربي على اختلاف طبقاته.

ويمكن ملاحظة ذلك خلال الانتخابات الأمريكية الأخيرة، حيث ركّز الرئيس الأميركي -المرشّح حينها- "جو بايدن"، في سباقه نحو رئاسة الدولة الأقوى اقتصاديًا في العالم، على تقديم خطته الاقتصادية المفصلة التي تجاوزت 2.2 تريليون دولار، من أجل كسب ثقة المواطن الأمريكي بصرف النظر عن اختلاف توجهاته السياسية.

 

 الصحافة والاقتصاد.. علاقة تكامل؟

لا تقتصر العلاقة بين الصحافة والاقتصاد في العالم الغربي على مفهوم "الصحافة الاقتصادية" بصورتها المتخصصة؛ بل يشكلان معًا دائرة متكاملة، فالاقتصاد جزء من صناعة الصحافة، والصحافة لا يمكن عزلها عن صناعة الاقتصاد. 

في اليابان، يتجاوز التوزيع اليومي لصحيفة نيكاي (نيهون كيزاي شيمبون) قرابة 2.8 مليون نسخة يوميًا، ما جعلها واحدة من أكثر الصحف قراءة بين أوساط رجال الأعمال في اليابان )4). قوة الصحيفة التي ظهرت سنة 1876 في شكل منشور يهتم بأسعار السلع المحلية والعالمية أخذت في التطور بتحولها لجريدة يومية عام 1885، إلى أن تكفلت منذ سنة 1950 بحساب قيمة مؤشر نيكاي -المؤشر الرئيس لبورصة طوكيو- إذ تجاوزت الصحيفة دورها الإخباري لتصبح فاعلًا أساسيًا في اقتصاد يعتبر من بين أقوى الاقتصادات العالمية (٥).

نجاح الصحيفة التابعة لشركة نيكاي في بلاد "الشمس المشرقة" دفع الشركة لخوض تجربة استثمارية عام 2015، باستحواذها على ملكية صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية والتي تعتبر ثاني صحيفة اقتصادية في العالم بعدد توزيع نسخ يومي يتجاوز المليونين (٦).

وعودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، تفرض صحيفة "وول ستريت" نفسها في ليس بين الصحف المتخصصة فحسب، بل تعتبر الأكثر طباعة بين جميع الصحف الأمريكية. ففي الربع الأول من سنة 2020 حققت معدل توزيع يومي بلغ 994,600 نسخة، في الوقت الذي لم تبلغ فيه بقية الصحف حاجز الـ 500 ألف نسخة يوميًا (صحيفة USA Today   قرابة ٤٨٦ ألف نسخة وصحيفة The New York Times بقرابة ٤١٠ آلاف نسخة) (٧).

وتعتبر صحيفة "وول ستريت" من أكثر الصحف تتويجًا بجائزة "بوليتزر" -٣٧ جائزة- التي تقدمها سنويًا جامعة كولومبيا بنيويورك، وتعد هذه الجائزة من أرفع الجوائز الممنوحة للصحفيين الأمريكيين، وتوصف إعلاميًا بأنها "أوسكار الصحافة" (٨).

 

مواكبة التطور الرقمي

إن التحدي الاقتصادي الذي تواجهه أي مؤسسة إعلامية رهين لمدى انخراطها في الثورة الرقمية، والتي بشرت بإعلام جديد تغيرت فيه اقتصاديات صناعة الإعلام. حيث يقول مدير معهد رويترز "راسموس كليس نيلسن" إن "العنوان الرئيسي هو أننا نشهد تحركًا متسارعًا تجاه الوسائط الرقمية وأنواع مختلفة من المنصات" في إشارة إلى أن تفشي فيروس كورونا أدى إلى زيادة كبيرة في استهلاك الأخبار.

لكن الاضطراب الاقتصادي الذي رافق الجائحة أجبر المؤسسات الإخبارية على تسريع تحولها نحو الرقمنة، عبر زيادة الإيرادات الرقمية إلى حد بعيد وبسرعة كافية لتعويض الانخفاض الحتمي في عائدات الطباعة (٩).

ومن بين التجارب الصحفية الناجحة في هذا التحدي نذكر مجلة "الإيكونيميست" البريطانية التي تفوقت على معظم المجلات الاقتصادية العالمية، حيث وصل عدد متابعيها على تويتر إلى أكثر من 25 مليونًا، ووضعت أمامهم نسخة رقمية تحت اسم "The Economist Espresso" وهي عبارة عن تغطية كاملة لأخبار الأعمال التجارية والمالية (١٠).

كما خصصت مجلة "فوربس Forbes" المشهورة بتصنيفاتها لأغنى أغنياء العالم ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية، والتي يتجاوز عدد متابعيها على تويتر 16 مليونًا حول العالم، شبكة رقمية جديدة لرائدات الأعمال "ForbesWomen" في إطار الخط التحريري الجديد الذي اعتمدته المجلة في السنوات الأخيرة ليكون أكثر حداثة وقربًا من القراء والمنخرطين (١١).

أما مجلة "Money" الاقتصادية الأمريكية، فهي متاحة الآن فقط في شكل رقمي، وتتيح للمستثمرين الوصول إلى موضوعات تشمل الاستثمار والادخار والتقاعد والضرائب، كما تقدم نصائح عملية حول إدارة الأموال (١٢).

الصحافة الاقتصادية في الغرب عاشت مراحل تطور مختلفة، تعايشت في جلّها مع الموضوعات والأدوات المتاحة إلى أن بلغت في العصر الرقمي مرحلة التأثير الاقتصادي الأكبر، مستفيدة من أرضية اقتصادية خصبة وفرت لها مقومات النجاح. بينما الصحافة الاقتصادية العربية محدودة الأهمية، لأن الاقتصاد ربما لا يشكل أولوية للمواطن العربي وإنما "السياسة" هي الأهم، الأمر الذي يفسر وضع صحافة المال والأعمال في العالم العربي.
وفي حال لم تصل الصحافة الاقتصادية لأهدافها المرسومة، والمتمثلة أساسًا في نشر الوعي والثقافة الاقتصادية بين شرائح المجتمع، والعمل على ربط رجال الأعمال والاقتصاد والمؤسسات بعضهم ببعض وبالجمهور كذلك. ولا يزال دورها مقتصرًا على الإخبار دون الانتقال إلى مرحلة التحليل والاستقصاء. 

 

 

المراجع:

1 - 

https://www.thomsonreuters.com/en/about-us/company-history.html 

2 - خليل صابات: الصحافة رسالة واستعداد وفن، دار المعارف، الطبعة الثانية مصر،1967، ص46

3 - أديب خضور: الإعلام المتخصص المكتبة الإعلامية، الطبعة الثانية، سوريا2005، ص (47-43)

4 - https://www.wsj.com/articles/BL-263B-5370 

٥- https://www.nikkei.co.jp/nikkeiinfo/en/corporate/history/ 

٦ -   FT – About Us

٧- https://www.pressgazette.co.uk/top-ten-us-newspaper-circulations-biggest-print-titles-have-lost-30-of-sales-since-2016-election

٨-  https://www.pulitzer.org/prize-winners-by-year/2019 

٩-- https://www.reuters.com/article/instant-article/idCAKBN23M373 

١٠- https://www.economist.com/newsbook/2014/11/06/our-new-daily-edition-for-smartphones 

١١- https://www.forbes.com/forbeswomen/?sh=482553b2621e 

١٢-Top 7 Financial Magazines Smart Investors Should Read (investorjunkie.com) 

 

المزيد من المقالات

الإعلام والشعبوية في تونس: محنة الحقيقة

تعيش تونس تحولات سياسية عميقة تؤثر بشكل مباشر على أداء وسائل الإعلام. وأمام تنامي موجة الشعبوية التي تحولت إلى سلطة ضاغطة تدفع الصحفيين إلى ممارسة الرقابة الذاتية، انتعشت الشائعات والأخبار الزائفة وتدنى الوعي، لتوشك الصحافة على فقدان دورها في مساءلة الفاعلين السياسيين في مقدمتها مؤسسة الرئاسة.

محمد اليوسفي نشرت في: 4 أكتوبر, 2022
راديو بي بي سي.. الفصل الأخير من قصة "هنا لندن"

 أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية إغلاق القسم العربي بعد أن شكل لأكثر من ثمانية عقود مصدرا أساسيا للحصول على الأخبار للجمهور العربي. يثير القرار، نقاشا كبيرا حول دوافعه خاصة فيما يرتبط بتغير سلوك الجمهور وهيمنة المنصات الرقمية.

أمجد الشلتوني نشرت في: 2 أكتوبر, 2022
أن تكون صحفيا فلسطينيا في وسيلة إعلام غربية 

يواجه الصحفيون في وسائل إعلام غربية تحديات كبيرة ترتبط بتوظيف المصطلحات ومساحة التغطية الصحفية. ليلى عودة، مراسلة فرانس 24 بفلسطين تسرد تجربة عملها الميداني، وهي تحاول إيصال الرواية الفلسطينية إلى العالم باستثارة العقل لا العواطف. 

ليلى عودة نشرت في: 2 أكتوبر, 2022
 بين حق المعلومة وكرامة الضحايا: أخلاقيات التغطية الإعلامية لجرائم القتل

ماهو المعيار الأخلاقي والمهني الذي يحكم تغطية جرائم القتل؟ أين تبدأ الصحافة وأين تنتهي كرامة الضحايا، ومتى يتحول النشر إلى تشهير بالضحايا وانتهاك لخصوصياتهم؟ أسئلة تفرض نفسها بعد الجدل الكبير الذي رافق تغطية قضايا القتل بالكثير من الدول العربية.

هدى أبو هاشم نشرت في: 13 سبتمبر, 2022
عن أسباب تعثر الصحافة الاستقصائية في العالم العربي

بعد الانفتاح النسبي الذي حرره الربيع الديمقراطي، استعادت السلطة قوتها بأدوات أكثر شراسة. في هذا الجو المطبوع بتعاظم الاستبداد، تظهر أهمية الصحافة الاستقصائية أكثر من أي وقت مضى، لكن الصحفيين في العالم العربي يشتغلون في بيئة سياسية مغلقة تحاصر المادة الحيوية للاستقصاء: الولوج للمعلومات.

مصعب الشوابكة نشرت في: 28 أغسطس, 2022
نزول الكتابة إلى الميدان

لا قيمة للمادة الصحفية والأدبية دون النزول إلى الميدان والبحث عن الحقيقة التي قد تكون متناقضة للأحكام المسبقة. في تجربة أحمد سعداوي، تقاطعات كثيرة بين الصحافة والأدب، لكن حتى وهو يكتب روايته "فرانكشتاين في بغداد" الحائزة على جائزة البوكر العالمية للرواية، ظلت صلته وثيقة بالميدان.

أحمد سعداوي نشرت في: 23 أغسطس, 2022
 السرد الصحفي في الميدان

 لا يمكن أن ينجح السرد في الصحافة ما لم يرتبط بالميدان والاحتكاك المباشر بالقصة الصحفية. غاية السرد هي إحداث التأثير والتعاطف، ومحورها هو الإنسان. لكن الذي جرى أن الصحافة العربية استعاضت عن الميدان بالمكاتب، لتفرز سردا مفرغا من مضمونه الحقيقي.

زينب ترحيني نشرت في: 22 أغسطس, 2022
من الكاتب إلى النجم ومن الإعلام إلى الإعلان

تصل الأخبار إلى المحرر من وكالات الأنباء التي توظف محررين لهذه الغاية، وعلى المحرر في محطة تلفزيونية، أن يقوم بتعديلات طفيفة على الخبر الذي ورده، ليضعه في جهازه بوصفه معد

بلال خبيز نشرت في: 21 أغسطس, 2022
حكاية شيرين أبو عاقلة

حين التحقت شيرين أبو عاقلة أول مرة بقناة الجزيرة كان وليد العمري، مدير مكتب فلسطين، في استقبالها، وحين اغتالها الاحتلال برصاصة غادرة، كان حاضرا في تأبينها. بين هذين الزمنين، يحكي العمري قصة صحفية مهنية بجنسيات ولغات متعددة لكن بهوية واحدة: صحفية تفضح الاحتلال.

وليد العمري نشرت في: 18 أغسطس, 2022
التغطية الصحفية للبرلمان.. الجندي المجهول في جبهة الديمقراطية

تتقاطع أدوار البرلمان والصحافة في الرقابة على الجهاز التنفيذي، بوسائل مختلفة. وإذا كان البرلمان هو منبع التشريع ومساءلة سياسات الحكومة، فإن الصحافة تتحول إلى سلطة رقابة على أداء السلطتين التنفيذية والتشريعية تستلزم من الصحفي امتلاك مهارات خاصة تجمع بين التكوين القانوني والسياسي والقدرة على الاستقصاء.

يونس مسكين نشرت في: 2 أغسطس, 2022
تغطيات إنقاذ الطفل ريان... طغيان اللهاث وراء "الترند"

 رغم مرور شهور على قضية الطفل ريان الذي لقي حتفه داخل بئر في المغرب، إلا أن استئثار قضيته بتغطية إعلامية غير مسبوقة ما يزال يطرح الكثير من الأسئلة المهنية والأخلاقية لاسيما ما يتعلق باللهاث وراء الترند.

محمد عزام نشرت في: 17 يوليو, 2022
جنوب السودان.. أكثر من خاسر في معركة حرية الصحافة

 كانت أحلام الثورة عالية قبل أن تصطدم بتحديات الدولة الفتية. غداة الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة، يواجه الصحفيون في جنوب السودان الاعتقالات والاختطافات، مع إفلات الجناة من العقاب والمساءلة.

ملوال دينق نشرت في: 3 يوليو, 2022
في مواجهة غوغل وفيسبوك.. لماذا لا تقتدي الصحافة العربية بـ "التجربة الأسترالية؟

أجبرت كل من أستراليا وفرنسا وبريطانيا غوغل وفيسبوك على التفاوض مع تكتلات لوسائل الإعلام لدفع تعويضات عن استخدام المحتوى. في العالم العربي، ما تزال المبادرات ضعيفة جدا أمام ضعف التشريعات وحالة الاستقطاب السياسي رغم أن هذه الشركات تكبدها سنويا خسائر اقتصادية كبيرة.

إسماعيل عزام نشرت في: 27 يونيو, 2022
نزول الكتابة إلى الميدان

لا قيمة للمادة الصحفية والأدبية دون النزول إلى الميدان والبحث عن الحقيقة التي قد تكون متناقضة للأحكام المسبقة. في تجربة أحمد سعداوي، تقاطعات كثيرة بين الصحافة والأدب، لكن حتى وهو يكتب روايته "فرانكشتاين في بغداد" الحائزة على جائزة البوكر العالمية للرواية، ظلت صلته وثيقة بالميدان.

أحمد سعدواي نشرت في: 26 يونيو, 2022
هل السرد الصحفي مضلل؟

تؤدي السرديات في الصحافة إلى ترسيخ الكليشيهات وأحكام القيمة التي تعج بالأكاذيب والخرافات. متى كانت لبنان "سويسرا" الشرق، ومتى  كان بلدا مزدهرا؟ تتغذى هذه الأحكام باستعداد فطري لدى الجمهور للإيمان بالأفكار المتماهية مع انحيازاتهم.

بلال خبيز نشرت في: 20 يونيو, 2022
"خلص.. الصحافة وترتني".. عن السقوط الأخلاقي للصحفيين

يسقط الكثير من الصحفيين خاصة على التلفزيون في أخطاء مهنية وأخلاقية إما بشكل واعي أو غير واعي. تبرز هذه المقالة أبرزها.

لندا شلش نشرت في: 19 يونيو, 2022
النموذج الاقتصادي للصحافة العربية.. فشل بكل الطرق

كانت المعادلة الاستثمارية للمؤسسات الإعلامية سابقا سهلة وسريعة: إعلانات في الجريدة أو التلفزيون، شراء نسخة الجريدة يوميا، أو اشتراك في محطة تلفزيونية لميسوري الحال.

سامية عايش نشرت في: 13 يونيو, 2022
في مواجهة غوغل وفيسبوك.. لماذا لا تقتدي الصحافة العربية بـ "التجربة الأسترالية؟

أجبرت كل من أستراليا وفرنسا وبريطانيا غوغل وفيسبوك على التفاوض مع تكتلات لوسائل الإعلام لدفع تعويضات عن استخدام المحتوى. في العالم العربي، ما تزال المبادرات ضعيفة جدا أمام ضعف التشريعات وحالة الاستقطاب السياسي رغم أن هذه الشركات تكبدها سنويا خسائر اقتصادية كبيرة.

إسماعيل عزام نشرت في: 13 يونيو, 2022
في السلفادور.. "قوانين المافيا" لمحاكمة الصحفيين

وجدت السلطة في السلفادور منفذا جديدا لتقليم أظافر الصحفيين المزعجين بتوظيف "قانون المافيا"، فأبقت على العبارات غامضة وفضفاضة، يختص قضاة تابعون للسلطة بتأويلها وفق ما يريده الرئيس.

دافيد أرنستو بيريز نشرت في: 12 يونيو, 2022
جيوسي:  ريادة الأعمال هو طوق النجاة للصحافة العربية

لم يتطور مفهوم ريادة الأعمال في العالم العربي، وفي ظرفية تعيش فيها الكثير من وسائل الإعلام صعوبات اقتصادية بسبب فيروس كورونا، تبرز أهميته عبر تدريب الصحفيين على المهارات الرقمية وتطوير غرف الأخبار، والأهم من ذلك، تقديم نماذج اقتصادية ناجحة.

أحمد أبو حمد نشرت في: 7 يونيو, 2022
السرد الصحفي لا ينبت في البلدان السياسية القاحلة

يتهم الصحفيون دائما بأن قصصهم جافة وتفتقر للسرد المعزز بالمعلومات دون فهم عميق للسياق الذي يدفعهم إلى ذلك: بيئة سياسية معادية لحرية التعبير، ترسانة تشريعية ضد الولوج إلى المعلومات، إرث طويل من التلقي، غياب مرجعية صحفية، والنتيجة، ممارسة سردية مشوهة تحتفي بالأدب والأيدولوجيا على حساب القيمة الأصيلة للصحافة المتمثلة في الإخبار بدقة.

محمد أحداد نشرت في: 6 يونيو, 2022
أن تكون صحفيا.. دروس مهنية وحياتية

يحكي أسامة الرشيدي عن مساره الصحفي وكيف يؤدي التعلم الذاتي وتطوير المهارات إلى التكيف مع التحول الرقمي، خاصة ما يرتبط بفهم حاجيات الجمهور والارتقاء بالمحتوى الصحفي.

أسامة الرشيدي نشرت في: 1 يونيو, 2022
البرامج الترفيهية في تونس.. تحالف الرأسمال لقتل الصحافة الجادة

حرية الصحافة التي حررتها الثورة التونسية، لم تؤد فقط إلى تعزيز دور مراقبة السلطة، بل إلى انتشار ظاهرة البرامج الترفيهية التي "اجتاحت" القنوات التلفزيونية والإذاعية. لقد وجد "الرأسمال" منفذا لضرب الصحافة الجادة، وتحويل حرية الصحافة إلى مجرد شعار فارغ.

محمد اليوسفي نشرت في: 26 مايو, 2022
"لا تنظر للأعلى".. هجاء سينمائي لمكينة الإعلام "الفاسدة"

مذنب ضخم يقترب من إفناء الكوكب، يكتشفه عالم وطالبته، فيحاولان إخبار رئيسة الولايات المتحدة الأمريكية بالكارثة، لكنها تبدو مشغولة أكثر بنتائج الانتخابات، ثم يقرران التوجه لوسائل الإعلام التي رأت أن خبر انفصال مغنية مشهورة أهم من فناء الكوكب. الفيلم هجاء للمنظومة الإعلامية والسياسية الفاسدة التي تغذيها قيم الرأسمالية الحديثة.

مها زراقط نشرت في: 18 مايو, 2022