التفكير التصميمي في سياق الإعلام.. لنبدأ من الجمهور دائماً

في عالم اليوم تظهر قنوات جديدة باستمرار، وتتغير الأذواق لدى الجمهور بسرعة فائقة، وتشتد المنافسة بين الشبكات ووسائل الإعلام، ومع تعاظم نطاق التغطية وتزايد الضغط على غرف الأخبار، بات من الضروري تطبيق التفكير التصميمي (Design Thinking) في الممارسة الصحفية اليومية ضمن مكاتب التحرير.

نحن نبحث في كيفية العمل بطريقة أكثر ذكاءً لزيادة جودة الأخبار والتقارير المقدمة إلى الجمهور.  توخيا للفوائد المحتملة، واقتناص فرص تقديم منتجات إعلامية تلبي احتياجات الجمهور وتجذبه، وذلك من خلال تطبيق التفكير التصميمي في الممارسة الصحفية اليومية في مكاتب التحرير.

وعلى الرغم من أن الفكرة قد تبدو صعبة أو غريبة بعض الشيء، إلا أن التفكير التصميمي يمّهد الطريق أمام المؤسسات الإعلامية لمواكبة التغيير القائم وتكييف المحتوى مع متطلبات الجمهور.

 

 أدركت بعض وسائل الإعلام أنها إذا لم تنجح في أن تُشرك الجمهور في صناعة المحتوى، فإنها مهددة بأن تفقد الاتصال به. لذلك بدأت تبحث عن استراتيجية مبتكرة موجهة نحوه، تجعله شريكا في إنشاء المحتوى، والاستفادة من أفكاره في تصميم منتجات إعلامية، ومواجهة تحديات الوصول إلى المصادر الموثوقة داخل غرف الأخبار، وتقديم تقارير معمّقة تهم الجمهور بالفعل، والاستفادة من أفكار الأخير في إنجاز تغطيات إخبارية احترافية.

حتى أن بعض وسائل الإعلام في السويد مثلاً، قامت بإنشاء مجموعة مرجعية متنوعة من فئات الجمهور المستهلك للمواد الإعلامية، للوقوف على احتياجاتهم واعتمدت نهجًا أكثر إنسانية مع مشاركة الجمهور في جميع مراحل تطوير المنتج الإعلامي، والسماح له بالتعليق ومناقشة المنتج الإعلامي في مرحلة مبكرة جداً، ما يمنح المؤسسات الإعلامية العديد من الميزات الإضافية وتحقيق نسب وصول وتصفح أكبر، وهذا ينعكس على النشر والتفاعل، ويساعد على بناء علامة تجارية أقوى.

يعدّ التفكير التصميمي أيضًا تحولاً في نظرية إدارة الأخبار، بدلاً من العمل من أعلى إلى أسفل لحل المشكلات المتعلقة بالمعلومات الكمية، يتم الترويج لمنظور تصاعدي من الأسفل إلى الأعلى مع المعلومات النوعية.

لكن كيف نستخدم التفكير التصميمي في الممارسة الصحفية اليومية في مكاتب التحرير والشركات الإعلامية المختلفة؟

 

ماهية التفكير التصميمي

وفقًا لمؤيدي منهج التفكير التصميمي، فإنه يعدّ نهجاً إبداعياً وطريقة لحل المشكلات المعقدة، حيث توفر مهاراته للمؤسسات الإعلامية والصحفيين منظورًا استراتيجيًا..

نستخدم مصطلح "التفكير التصميمي" عندما نشير إلى عملية إبداعية للانتقال من "أ" إلى "ب "، ليس بشكل عشوائي، ولكن بشكل منهجي بهدف سؤال واختبار أنفسنا، وصولاً للإجابة على هذا السؤال. العامل المشترك بين جميع المنهجيات هو وضع المتلقي (المستخدم، الجمهور، العميل، المستخدم النهائي) الذي يكون غالباً في صلب عملية التصميم. جرت العادة، ألا يكون الجمهور مدعوا للمساهمة من قبل وسائل الإعلام إلا من خلال فعلٍ قد يعد سلبياً أحيانا حيث يُسمح له بالتعليق والمناقشة على المواد التي تم إنتاجها بالفعل. وأكبر مثال على ذلك هو كيفية كتابة العناوين أو تقييم التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي.

تنطلق عملية التصميم عندما يفكّر الصحفي بوصفه مصمماً لزيادة القدرة على الابتكار وحل المشكلات المعقدة، وهذا يتطلب تعاونًا مكثفًا بين فريق داخلي متنوع - من التسويق والتحرير وإنتاج المحتوى إلى الموارد البشرية- وينقسم إلى مجموعتين: الأولى استكشاف مساحة المشكلة والأخرى ترسيم الحلول.

يبدأ المصممون من منظور المستخدم ويختبرون حلولًا جديدة تمامًا بمساعدة الأساليب والأدوات العملية للتصور مثل الرسومات والنماذج الأولية التي تساعد في هيكلة المنتجات الإعلامية، ما يعني أن تضع الجمهور نصب عملية إعداد الخطط وأن تقوم بتطوير المحتوى بما يخدم احتياجات المتلقي بعد دراستها بشكل جيد.

 

جوهر التفكير التصميمي.. الخطوات

 

تلخص مؤسسة Interaction Design Foundation المراحل الخمس لعملية التفكير التصميمي (أو إطار العمل) بناءً على وصف مدرسة ستانفورد دي للعملية:

المرحلة الأولى هي التعاطف: البحث عن احتياجات المستخدمين.

المرحلة الثانية: تحديد احتياجات المستخدمين ومشاكلهم.

المرحلة الثالثة: تحدي الافتراضات وخلق الأفكار.

المرحلة الرابعة: بناء النموذج الأولي للبدء بإنشاء الحلول.

المرحلة الخامسة: اختبار الحلول.

 

في التفاصيل..

تركز المرحلة الأولى على الإنسان، ما يعني تطوير التفاعل مع العملاء والجمهور، يتم ذلك بعد التأكد من أن لديك فهمًا واضحًا لرغباتهم واحتياجاتهم والوظائف التي يتعين القيام بها وسياق استخدام منتجك أو المحتوى الخاص بك، وهذا الفهم يتحقق من خلال الملاحظة أو المقابلة أو غيرها من أشكال البحث، حيث يمكن أن تغيّر هذه الأفكار بشكل جذري فهمك للمشكلة.

تتضمن المرحلة التالية وهي التحديد: جمع المدخلات من مرحلة التقييم لتحديد ما عليك القيام به للمستقبل. تؤطر هذه المرحلة المشروع من خلال تحديد ما تحتاج إلى القيام به بالمحتوى بعد أن تكتشف المشاكل مع فريقك.

في مرحلة التصميم، يتم التركيز على أهداف المحتوى في المرحلة المستقبلية. هنا سيكون سهلاً عليك وعلى وفريقك صياغة المحتوى الذي يلبي احتياجات المستخدمين.

 المرحلة التالية هي التنفيذ، وهنا ستبني التصاميم وتنفذها، حيث سيكون من السهل أن تنشئ المحتوى الملائم لمتطلبات جمهورك.

 

المرحلة الأخيرة من التفكير التصميمي هي مرحلة الاختبار، حيث يتم اختبار الحلول التي تم إنشاؤها في النموذج الأولي. تشمل المراحل الأخيرة من نهج التفكير التصميمي - النشر والقياس والتحسين ومع هذه الخطوات، ستتمكن من معرفة المحتوى المناسب ومعرفة ما إذا كان ملائماً لأهدافك المستقبلية.

 

 

أفضل خمس كتب في التفكير التصميمي للقراءة

 

الكتاب الأول: كتاب الثقة الإبداعية 

 

إنه كتاب قوي وملهم حول إطلاق العنان للإبداع الذي يكمن في كل واحد منا. قام ديفيد كيلي مؤسس IDEO ومبدع Stanford d. school وشقيقه توم كيلي =، شريك IDEO ومؤلف كتاب فن الابتكار == الأكثر مبيعًا، بتأليف الكتاب.

في قصة مسلية وملهمة بشكل لا يصدق تستند إلى قصص لا حصر لها من عملهم في IDEO ومع العديد من أفضل الشركات في العالم، يحدد ديفيد و تومي المبادئ والاستراتيجيات التي ستسمح لنا بالاستفادة من إمكاناتنا الإبداعية في حياتنا العملية والشخصية، وتسمح لنا بالابتكار والتفكير خارج الصندوق فيما يتعلق بكيفية تعاملنا مع المشكلات وحلها. "الثقة الإبداعية" هو كتاب يساعد كل واحد منا على أن يكون أكثر إنتاجية ونجاحًا في حياته ومهنته.

الكتاب متوفر باللغة العربية.

 

الكتاب الثاني "التغيير عن طريق التصميم" "، بقلم تيم براون،.

 

يدور الكتاب حول دور التصميم في إنشاء وتطوير المنظمات والشركات والمجتمعات والحكومات. يقترح تيم براون أن طرق التصميم ليست مفيدة فقط لوكالات التصميم وغيرها من الصناعات الإبداعية، ولكن يمكن استخدامها في جميع الصناعات الأخرى. يمكن تطبيق التفكير التصميمي في المؤسسات الإعلامية ويمكن استخدامه لحل المشكلات من خلال خلق الأفكار وتنظيم المعلومات وما إلى ذلك.

التركيز الآخر في الكتاب هو كيف يبرز التفكير التصميمي إمكانات المشاركة النشطة للمستهلكين، وتحويل الهدف الأساسي من الاستهلاك إلى المشاركة الهادفة للمستهلكين والمنتجين. كما توحي هذه الفكرة بأن الأشياء غير الملموسة هي اليوم أكثر قيمة من الأشياء الملموسة. بحسب تيم براون: "يمكننا استخدام تعاطفنا وفهمنا للناس لتصميم تجارب تخلق فرصًا للمشاركة النشطة والمشاركة".

أصبحت المنهجيات الواردة في الكتاب، والتي تم تطويرها في IDEO، مصدرًا للمهنيين والأكاديميين على حدٍ سواء. وهذا يثبت بطريقة ما مصداقية الآراء الواردة في الكتاب.

بالحديث عن التفكير المرئي في وسائل الإعلام، يقترح براون التفكير في عملية بناء النماذج الأولية بدلاً من مجرد التفكير فيما يجب بناؤه لأنه يشرك المصممين أكثر في الواقع وسياقه. وفي حالة تصميم الخدمات، يقترح لعب الأدوار والتمثيل من أجل وضع نموذج أولي للمشكلة وإدراكها. مثل هذه النماذج تساعدنا لبناء التعاطف مع المستهلك/المستخدم وخلق المزيد من الخدمات والتجارب الجذابة التي تركز على الإنسان. يتحدث أيضًا عن المشاركين النشطين من المستخدمين في عملية التصميم ويذكر بعض أدوات التصميم والأساليب التي يستخدمونها في IDEO مثل ورشة عمل يشارك فيها المستخدم النهائي مع المصممين. أعتقد أن هذه المفاهيم حول تصميم التجربة المتمحورة حول الإنسان مهمة للغاية خاصة في المؤسسات الإعلامية اليوم.

 

الكتاب الثالث دليل التفكير التصميمي، للكتّاب: مايكل لوريك، وباتريك لينك، ولاري لايفر".

يشرح هذا الكتاب كيفية تطبيق التفكير التصميمي عبر مجموعة متنوعة من الصناعات بما فيها صناعة الإعلام والترفيه، ويذكر الأدوات التي من الممكن استخدامها لمواجهة تحولات كبيرة مثل التحول الرقمي.

يمنحك الكتاب الأطر العملية والحلول الواقعية المغلفة بنظرة جديدة تمامًا، للمساعدة على القيادة بوعي إلى آفاق جديدة، من الأنظمة والعمليات إلى الأشخاص والمشاريع والثقافة والرقمنة وما وراء ذلك، يمهد هذا التحول العقلي الذي لا يقدر بثمن الطريق للمؤسسات - والأفراد -   لتحقيق إنجازات عظيمة.

 

الكتاب الرابع: مجموعة أدوات التفكير التصميمي: دليل لإتقان أساليب الابتكار الأكثر شيوعًا وقيمة سلسلة التفكير التصميمي. 

 المؤلفون: مايكل لوريك، باتريك لينك، لاري لايفر.

 

يعد الكتاب دليلا عمليا لتحقيق الابتكار باستخدام أدوات التفكير التصميمي، ويشرح أهم الأدوات والأساليب لوضع التفكير التصميمي موضع التنفيذ. استنادًا إلى أكبر استطلاع دولي حول استخدام التفكير التصميمي، تم وصف الأساليب الأكثر شيوعًا في أربع صفحات لكل منها بواسطة خبير من مجتمع التفكير التصميمي العالمي. إذا كنت منخرطًا في الابتكار أو القيادة أو التصميم، فهذه هي الأدوات التي تحتاجها. تساعدك الإرشادات البسيطة ونصائح الخبراء والقوالب والصور في تنفيذ كل أداة أو طريقة.

تساعد مجموعة أدوات التفكير التصميمي المبتكرين على إتقان المراحل الأولى من عملية الابتكار. إنه تكملة مثالية للكتاب الأكثر مبيعًا دليل التفكير التصميمي.

 

الكتاب الخامس: دليل "تطبيق التفكير التصميمي وقيادة الفريق إلى حلول جديدة في 6 خطوات. ما هو الإبداع؟ كيف تصبح مبدعًا؟

المؤلفون: إنجا وييل، إيزابيل أوسان، لينا ماير.

سواء كنت مبتدئًا في التفكير التصميمي أو من ذوي الخبرة، أنا متأكد من أنك ستجد مصدر إلهام لاجتماع فريقك القادم، ستلهمك الخطوات الموضحة بوضوح في هذا الدليل لإنشاء أفكار رائعة وتنفيذها.

يقدم هذا الكتاب الأساليب اللازمة لبدء الإبداع والتوصل إلى أفكار جديدة بطريقة مرحة. من طريقة 6-3-5 إلى العصف الذهني، ستجد طرقًا لتوليد الأفكار داخل صفحات هذا الكتاب. يوفر دليل البدء السريع قوائم مراجعة وإجراءات وتقنيات للعصف الذهني والتنفيذ، حتى تصل إلى هدفك بشكل إبداعي. لكل مرحلة من المراحل الست، يقدم المؤلفون عمليتي إحماء، لإعداد الفريق للعمل المقبل. سواء كنت وافدًا جديدًا أو خبيرًا في التفكير التصميمي.

في النهاية من المحتمل أنك سمعت المثل القائل: أعط سمكة لشخص ما، وسيحصل على طعام ليوم واحد؛ أما أن تعلم الصيد لشخص ما، فسيساعده على توفير الطعام لمدى الحياة. هذا ينطبق على التفكير التصميمي. نريد أن نعلم الصحفيين كيفية استخدام التفكير التصميمي في حياتهم ومجتمعاتهم وأعمالهم ومؤسساتهم.

 

المزيد من المقالات

ملاحظات على التغطية الإعلامية للانتخابات اللبنانية

يعيش لبنان على وقع تنافس سياسي محتدم حول الانتخابات التشريعية. وسائل الإعلام وجدت الفرصة مناسبة لاستعادة  الخسائر التي تكبدتها أثناء انتشار فيروس كورونا، لكن احتضان النقاش والدعاية الانتخابية رافقتها تجاوزات مهنية وأخلاقية يرصدها هذا المقال.

أيمن المصري نشرت في: 27 أبريل, 2022
كيف غطت وسائل الإعلام في الأرجنتين الحرب في أوكرانيا؟

بالنسبة إلى كثير من وسائل الإعلام، تلك التي يهمها أن "تبيع" شيئا كل يوم، فإنها تركز على قصص وروايات شخصيات معينة، تنقل الدراما اليومية التي يمرون بها، والحقيقة أن تلك الروايات منزوعة السياق لا تضيف شيئا ذا قيمة.

غابي بيغوري نشرت في: 19 أبريل, 2022
وسائل الإعلام والاستقطاب السياسي في السودان

انخرطت وسائل الإعلام في السودان في موجة الاستقطاب السياسي الحاد بين الأطراف المتصارعة. أثبتت الممارسة أنها فقدت قيمة التوازن في تغطياتها الإخبارية مما عمق حدة الانقسام.

سيف الدين البشير أحمد نشرت في: 6 أبريل, 2022
أخطاء المراسل التلفزيوني

لا تخلو ممارسات المراسلين التلفزيونيين من بعض الأخطاء المهنية إما بنقص معرفي أو بسبب توجهات المؤسسات الإعلامية. يجيب المقال عن سؤال: كيف يمكن للمراسل التلفزيوني ضمان تغطية متوازنة باحترام المعايير الأخلاقية والمهنية؟

لندا شلش نشرت في: 22 مارس, 2022
ذوي الاحتياجات الخاصة.. "الغائب الكبير" في غرف التحرير 

تمثل فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حوالي 15 بالمئة من سكان العالم، لكن حضورهم في غرف التحرير يبقى "باهتا". أدى ذلك إلى تنميطهم في التغطيات الإعلامية في قالبين: إما أبطالا خارقين أو ضحايا يبحثون عن التعاطف. 

مايا مجذوب نشرت في: 21 مارس, 2022
الصحفيون في ليبيا.. التحقق من الأخبار وسط حقل ألغام

يواجه الصحفيون في ليبيا تحديات كبيرة في التحقق من  الأخبار السياسية. حالة الاستقطاب التي تشهدها البلاد، أفرزت ظاهرة جديدة ترتبط بتراجع المسؤولين عن تصريحاتهم،  والنتيجة: تهديد الصحفيين بالاعتقال، التحقيق داخل غرف الأخبار، والأخطر زعزعة الثقة في قدرة الصحافة على نقل الحقيقة.

عماد المدولي نشرت في: 20 مارس, 2022
الحسابات الإخبارية على المنصات الرقمية بعمان.. هل هي مهنية؟

القضايا الحقيقية للمواطنين في عمان لا تناقشها وسائل الإعلام التقليدية، بل الحسابات الإخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي. في ظرف سنوات قليلة، بنت هذه الحسابات جمهورها، وامتلكت القدرة على التأثير وسط انتقادات حادة توجه إليها بانتهاك المعايير الأخلاقية والمهنية.

سمية اليعقوبي نشرت في: 6 مارس, 2022
الفيسبوك والحرب في إثيوبيا.. حاضنة خطاب الكراهية

ساهمت منصة فيسبوك في احتضان خطاب الكراهية الذي أجج الحرب بين الأطراف المتنازعة في إثيوببا. لقد انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي دعوات إلى العنف ضد مجموعات عرقية معينة باستخدام كلمات مثل "إرهابي" و"قتلة" و"سرطان" و"أعشاب ضارة" لوصف أشخاص وجماعات من جميع أنحاء البلاد.

عبد القادر محمد علي نشرت في: 20 فبراير, 2022
الصحفيون والمعرفة الحقوقية بحالة الطوارئ

أثناء انتشار فيروس كورونا عمدت الكثير من البلدان إلى إقرار حالة الطوارئ مما أدى إلى تقييد وصول الصحفيين إلى المعلومة. يقدم المقال إرشادات قانونية للصحفيين للكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان أثناء حالات الطوارئ.

نهلا المومني نشرت في: 13 فبراير, 2022
وصلوا لكابل أول مرة.. صحفيون يحكون تجاربهم

ثمة الكثير من أحكام القيمة حول تغطية الأحداث التي أعقبت استيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان. صحفيون من وسائل إعلام مختلفة يتحدثون عن التحديات التي واجهوها في أول تجربة لهم بكابل.

 إبراهيم الشامي نشرت في: 16 يناير, 2022
الطالب الملك

"في معهد باريس لا توجد نقط"، هكذا تختصر كاتبة المقال الفروق بين دراسة الإعلام في الرباط ودراسته في العاصمة الفرنسية.. الدروس تربي ملكة تملك مهنة الصحافة الميدانية في أقسام تشبه غرف تحرير، لكنها قبل ذلك تشجع الطالب الصحفي على التفكير والإبداع وحرية الانتقاد، ولو تعلق الأمر بأساتذتهم.

زينب أكزيط نشرت في: 3 يناير, 2022
مراسلات فلسطين.. "مقاومات" لنقل الحقيقة

متحديات واقع الاحتلال الإسرائيلي والأعراف الاجتماعية التي ما تزال تنظر إلى المرأة بأن مكانها في البيت وحالة الانقسام الداخلي الحاد، تواجه المراسلات الفلسطينيات، تحديات كثيرة لنقل الحقيقة. لندا شلش تحكي تجربتها، وتجربة زميلاتها في العمل الميداني.

لندا شلش نشرت في: 12 ديسمبر, 2021
الصحافة الرقمية في السودان والبدايات المتعثرة

ما تزال الصحافة الرقمية في السودان تقاوم من أجل أن تجد لنفسها موطئ قدم أمام استفحال أزمة الصحافة الورقية. وفي سياق سياسي مضطرب، يحتاج البلد إلى صحافة قوية تسائل السلطة، لكن معوقات كثيرة تواجه التحول الرقمي يختصرها سيف الدين البشير في هذا المقال.

سيف الدين البشير أحمد نشرت في: 30 نوفمبر, 2021
النساء في غرف الأخبار التونسية.. تمثيلية دون تأثير

رغم أن أكثر من نصف الجسم الصحفي التونسي نساء إلا أن حضورهن في غرف الأخبار لا يؤثر على القرار التحريري لأسباب مختلفة تشرحها الصحفية أسماء البكوش في مقال: النساء في غرف الأخبار التونسية.. تمثيلية دون تأثير

أسماء البكوش نشرت في: 31 أكتوبر, 2021
كيف تدعم معلومات الصحفي القانونية دقة تغطية قضايا اللجوء؟

يؤدي غياب الثقافة القانونية لدى الصحفيين إلى الوقوع في الكثير من الأخطاء المهنية والأخلاقية في تغطية قضايا اللجوء. هذه أبرز الإرشادات لضمان تغطية متوازنة مسنودة بثقافة قانونية.

آلاء الرشيد نشرت في: 26 أكتوبر, 2021
محنة الصحافة المكتوبة في السالفادور

تعيش الصحافة المكتوبة في السالفادور كما في باقي دول العالم أزمة غير مسبوقة، عمقتها جائحة كورونا. النموذج الاقتصادي الهش للصحف القائم على الإعلان والمبيعات أصيب بالإفلاس مقرونا بمناخ سياسي تحاول فيه السلطة الإجهاز على حرية الصحافة.

دافيد أرنستو بيريز نشرت في: 17 أكتوبر, 2021
الإعلام المقدسي الذي هدم سردية الاحتلال

رغم حملة الاعتقالات والتضييق التي قادتها سلطات الاحتلال، ورغم الحصار الذي فرضته منصات التواصل الاجتماعي على المحتوى الفلسطيني، فإن الإعلام المقدسي استطاع أن يقوض السردية الإسرائيلية مقدما صورة حقيقية لأثر العدوان على حياة الناس.

هدى أبو هاشم نشرت في: 12 أكتوبر, 2021
قراءة في أداء الصحافة المغربية في الانتخابات البرلمانية 2021

جرت الانتخابات البرلمانية المغربية في أجواء موسومة بانتشار فيروس كوفيد-19 وفي ظرفية تراجع فيه دور الصحافة المستقلة في مراقبة الفاعلين السياسيين. ووسط انهيار مسبوق في مبيعات الصحف، انتعشت الأخبار المزيفة والتضليل الإعلامي دون أن تكون ثمة آليات للتحقق.

محمد مستعد نشرت في: 3 أكتوبر, 2021
الإمبراطوريات الإعلامية.. الصحافة تحت رحمة رجال الأعمال

التعددية الإعلامية مطلب ديمقراطي لفتح الفضاء السياسي، وإملاء اقتصادي تفرضه حكامة النظام الرأسمالي.

نزار الفراوي نشرت في: 26 سبتمبر, 2021
تعليم الصحافة في جنوب السودان.. ولادة عسيرة

عقد كامل مر على تأسيس دولة جنوب السودان، ومن الطبيعي أن يكون الاهتمام بتدريس الصحافة ما يزال في مراحله الأولى. ورغم إنشاء كلية للصحافة مستقلة عن التخصصات الأدبية، فإن غياب الوسائل وعتاقة المناهج وضعف عدد الأساتذة تشكل تحديات تعوق التجربة الفتية.

ملوال دينق نشرت في: 14 سبتمبر, 2021
المعايير الأخلاقية لمقاطعة وسائل الإعلام للسياسيين

دعت نقابة الصحفيين التونسيين في وقت سابقا إلى مقاطعة حزب ائتلاف الكرامة بمبرر " نشر خطابات الكراهية والتحريض على العنف واستهداف الصحفيين"، ليعود النقاش الجديد/ القديم إلى الواجهة: هل قرار "المقاطعة" مقبول من زاوية أخلاق المهنة؟ ألا يشكل انتهاكا لحق المواطنين في الحصول على المعلومات؟ ولماذا لا تلجأ وسائل الإعلام إلى تدقيق المعطيات السياسية بدل خيار "المقاطعة"؟

أروى الكعلي نشرت في: 12 سبتمبر, 2021
آليات التنظيم الذاتي للصحفيين.. حماية للمهنة أم للسلطة؟

هل يمكن أن تنجح آليات التنظيم الذاتي للصحفيين في البلدان التي تعيش "اضطرابات" ديمقراطية، أو التي توجد في طريق التحول الديمقراطي؟ بعض التجارب أثبتت أن مجالس الصحافة التي أسست لحماية حرية الصحافة وأخلاقيات المهنة تحولت إلى أداة إما في يد السلطة أو القضاء لمعاقبة الصحفيين المزعجين.

محمد أحداد نشرت في: 8 سبتمبر, 2021
العدوان على غزة.. القصص الإنسانية التي لم ترو بعد

خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، كان الصحفيون مشغولين بالتغطية الآنية للأحداث، وأمام شدة القصف لم يكن سهلا "العثور" على القصة الإنسانية التي يمكن أن تستثير التعاطف أو تحدث التأثير.

محمد أبو قمر  نشرت في: 7 سبتمبر, 2021