”التصميم التفاعلي“.. مساقات قريبة وبعيدة عن الصحافة

في الوقت الذي بدأت فيه شركات رقمية حول العالم توفر منتجات تتلاءم مع احتياجات الشباب في القرن الواحد والعشرين، بقيت مؤسسات إعلامية كثيرة متقوقعة في مؤمنة أن "الإعلام الجديد" لن يحلّ مكان "الإعلام التقليدي". وقد دفعت مؤسسات إعلامية عالمية وعربية ثمن عدم استثمارها لتطوير أدوات تكنولوجية تتلاءم مع احتياجات المستخدمين والمتابعين لها.

لست أناقش الفروقات بين الاثنين (الإعلام الجديد والإعلام التقليدي)، إنما ألفت الانتباه إلى أننا في حقبة مختلفة تماما عما أنتجه الإعلام التقليدي من أدوات.. ما يعني أننا بحاجة لتطوير مهارات جديدة لدى العاملين في قطاع الإعلام ولإعادة النظر بما يتم تداوله وتدريسه في كليات الإعلام عالميا عامة وعربيا خاصة.

بالرغم من أن الدراسة الأكاديمية لا تعني أن الخريج مؤهل للعمل بشكل مهني في كثير من الأحيان. ورغم أن التعلم وتطوير المهارات ليسا حكرا على طلاب مؤسسات، إلا أن الدراسة الأكاديمية لها جوانب عديدة مفيدة إذا ما وفرت البيئة اللازمة للبحث والتطوير للطلاب.

فالدراسة الأكاديمية ليست شرطا لتطوير مهارات البحث، غير أنها بيئة ممتازة لمتابعة ما تتركز عليه الأبحاث، إذا ما افترضنا أن الطالب يدرس في مؤسسة تحترمه وتزوده بالموارد اللازمة لتطوير مهاراته ليواكب آخر التطورات التكنولوجية (بالطبع الشق الإيجابي المتفائل هذا، هو نتيجة دراستي لعامين في الولايات المتحدة).

علينا أن نتذكر أن العمل في القرن الواحد والعشرين يتطلب من الموظفين في قطاعات العمل المختلفة مهارات تدمج ما بين دراسات متعدِّدة. هذا التقاطع والدمج ما بين المواضيع المتنوّعة يعطي الموظف أفضلية على غيره، إذ أن شمولية المعرفة لدى موظف كهذا ستؤثر على إبداعه وتفكيره النقدي.                                       

في العامين الأخيرين من دراستي في الولايات المتحدة، تابعت الكثير من برامج كليات الإعلام. هناك برامج جديدة ومختلفة تحت مسميات تتلاءم مع احتياجات هذا العصر. وعلى سبيل المثال، يوجد في "جامعة ولاية أريزونا" التي أدرس بها، كليةٌ مختصة بالاتصال والصحافة، إضافة لأخرى تدمج ما بين الفنون والإعلام والهندسة. واحد من الأهداف الأساسية لمثل هذه البرامج هو أن يكون الطلاب قادرين على إنتاج مواد إعلامية تفاعلية، سواء من خلال الشاشة أو الكتابة أو الصوت أو تفاعل المستخدم أو البيانات الرقمية أو تفاعل الإنسان مع الحاسوب أو تبادل المحتوى. في هذا الصدد، تقدم كليّات كهذه مساقات عديدة تتعلق بالإعلام الرقمي من جهة، وتفاعل الإنسان مع التكنولوجيا من جهة أخرى. ليكون في المحصلة لدى الخريج سلة أدوات تمكِّنه من العمل في عدّة مجالات في عالم الإعلام وقطاع التكنولوجيا الرقمية.

-
"جامعة ولاية أريزونا"، حيث يوجد كليةٌ مختصة بالاتصال والصحافة، إضافة لأخرى تدمج ما بين الفنون والإعلام والهندسة.

وفي الجامعة ذاتها، تبدو دراسة التواصل والإعلام ممتعة. ولا أعني بذلك المساقات التي تتعلق بالصحافة من إنتاج الأخبار والتحرير، فعالم الإعلام اليوم ليس محصورا في خانة الصحافة. توفر الجامعة (وهذا الأمر موجود بجامعات عديدة) مساقات متنوعة تتيح للطالب في العالم الأكاديمي المجال لأن يطّلع على ما يحدث في الصناعة، هذا من جهة مفيد لسوق العمل، والأهم من ذلك ما تحدثه تلك المساقات من أثر كبير على إعداد الخريجين ليكونوا رياديي أعمال بأنفسهم، قادرين على إنشاء مشاريع تكنولوجية طليعية في عالم لم يعد فيه الإعلام حكرا على المؤسسات الضخمة.

تحضير الطلاب، وتزويدهم بمهارات تمكنهم من العمل بشكل مستقل له انعكاسات اقتصادية واجتماعية هامة، وهذا في الحقيقة يؤدي بنا إلى نقاش موضوع آخر، حول جاهزية مؤسسات التعليم العالي في العالم العربي لتخريج أكاديميين قادرين على الإنتاج بأنفسهم دون الخضوع لنظام التوظيف والعمل في القطاع العام. ولهذا انعكاسات على نسب البطالة في العالم العربي التي تصل لحوالي 30? بين الشباب. نسأل هنا السؤال، هل أنظمة التعليم أكاديميا في العالم العربي قادرة على تخريج رياديي أعمال ومبتكرين في قطاع التكنولوجيا والثقافة؟

هذا التقرير يعرض لمحة مختصرة عن بعض المهارات التي تركِّز عليها كليات إعلام مختلفة، والتي تتمحور حول التصميم التفاعلي والتكنولوجيا.. مهارات تطلبها شركات تكنولوجية مختلفة في الصناعة اليوم. تتوزع المساقات في كلية الميديا والاتصال على مواضيع مختلفة، منها نظري مبني على الفلسفة والعلوم الاجتماعية والإنسانية، ومنها عمليٌّ يؤهل الطلاب للعمل في قطاع التكنولوجيا عامة، والتصميم  التفاعلي خاصة.

هنا بعض الأمثلة على مهارات يطورها الطلاب خلال بعض المساقات.

تجربة المستخدم -  User Experience

تحتل تجربة المستخدم حيزا هاما في عالم إدارة المنتجات. ومن خلال تطوير المهارات في هذا السياق، يمكن للطلاب التعرف على طرق تقييم تجربة المستخدم وأسس التصميم التفاعلي لها. تتركز المساقات المتعلقة بتجربة المستخدم على تطوير مهارات تصميم وحلول لتحسين قابلية استخدام منتج معين. في مثل هذه المساقات يمكن التعرف إلى أسس التصميم التفاعلي مع مراعاة الاحتياجات الثقافية والذهنية للمستخدم مثل بحث أو دراسة وتحليل صفات المستخدمين لمنتج ما وإعداد هيكلية وتخطيط لتحسين التجربة. 

الكتابة التقنية وتصميم المواد التعليمية - Instructional Design

في عصر تدفق المعلومات، هناك أهمية كبيرة لتطوير مهارات الكتابة التقنية، بالذات فيما يتعلق بإنتاج محتوى تدريسي أو تعليمي لاستخدامات منتج معين. الكتابة التقنية تساعد في خلق محتوى يتناسب مع استهلاك المتابع أو القارئ.. مهارات كهذه تحسِّن القدرة على إنتاج محتوى سلس للقراءة. واحد من النماذج المستخدمة لإعداد مثل هذه المواد هو نموذج "ADDIE"، والذي يعتمد على خمسة أسس: التحليل، التصميم، التطوير، التطبيق، والتقييم.

يعتمد نموذج "Addie" على التحليل والتصميم والتطوير والتطبيق والتقييم.، شاترستوك.
يعتمد نموذج "Addie" على التحليل والتصميم والتطوير والتطبيق والتقييم.، شاترستوك.

الخيال العلمي - Science Fiction

مساقات كثيرة يمكن أن تخدم الطالب لتطوير خياله وإبداعه، سواء أكان ذلك من خلال الكتابة الإبداعية والفيديو أو التصميم.

في أحد المساقات التي تطوعتُ فيها لمساعدة الطلاب، تركِّز المساق حول استخدام روايات خيال علمي لتصميم اختراعات تكنولوجية تعليمية. كان تفاعل الطلاب مع هذا المساق مسليا، وتصاميمهم مدهشة. انطلقت التصاميم من الدراسة والبحث وإعداد عشرات من النماذج والبحث في تجربة المستخدم وتطبيق مبسط لنموذج التصميم، ومن ثم عرض المشاريع على طاقم مختص.  وقد شملت بعض النماذج تصاميم مبنية على كل من الواقع المعزز وكذلك الواقع الافتراضي.

البيانات – التصميم والبرمجة

القدرة على إعطاء معنى للبيانات هي واحدة من المهارات الهامة في عالم الإعلام اليوم. الانتشار الواسع للإنفوغرافيكس وكذلك الفيديوهات القصيرة فيها تجسيد مبسط لذلك.

تصميم وبرمجة البيانات لا يعني فقط عرضها بشكل سلس للمستخدم على هيئة تصميم غرافيكي، إنما أيضا تطوير آليات تمكن المستخدم من التفاعل معها. مثلا: عن طريق مشاركة بيانات، إضافة لمحتوى البيانات وحتى نماذج لتصاميم تفاعلية مثل مشروع "Why Buses Bunch" والذي يجسد بوضوح كيفية تبسيط مشكلة بعرض بصري عن طريق اللعب - لماذا يحدث أن تتأخر الباصات ومن ثم تظهر كلها معا فجأة؟ سؤال نواجهه في حياتنا اليومية أثناء انتظارنا للباص، نجد له إجابة بطريقة تفاعلية سلسة.

مشروع "Why Buses Bunch"، يجسد بوضوح كيفية تبسيط مشكلة بعرض بصري عن طريق اللعب. (من صفحة المشروع الإلكترونية).
مشروع "Why Buses Bunch"، يجسد بوضوح كيفية تبسيط مشكلة بعرض بصري عن طريق اللعب. (من صفحة المشروع الإلكترونية).

في مثل هذه المساقات المذكورة أعلاه، تشمل مرحلة إعداد نماذج المنتج "Prototyping" تطوير مهارات مختلفة في الصناعة، كالطباعة ثلاثية الأبعاد والطباعة عن طريق الليزر البرمجة باستخدام آليات وإلكترونيات جاهزة كـ"arduino"، أو الطباعة على القماش وغيرها.

-
تشمل مرحلة إعداد نماذج المنتج "Prototyping" تطوير مهارات مختلفة في الصناعة. شاترستوك.

تفاعل الإنسان مع الحاسوب Human Computer Interaction

يمكن دمج ما ذكرته أعلاه من مساقات ومهارات، تحت خانة "تفاعل الإنسان مع الحاسوب"، هذا المجال الحديث نسبيا، يدمج ما بين ثلاثة عوامل: التصميم والبرمجة والعلوم الاجتماعية. الهدف الأساسي هو دراسة نظريات وطرق قابلة لاستخدام برمجيات وتصاميم ومنتجات لتفاعل أفضل معها من قبل المستخدم. 

الحوسبة الاجتماعية - Social computing

يدمج مجال البحث هذا ما بين علوم التصرف وعلوم الحاسوب، ويهدف بالأساس إلى تطوير وتصميم أنظمة محوسبة تخدم الإنسان عن طريق استخدام ناجع للبيانات. تتنوع البيانات المستخدمة لتطوير مثل هذه الأنظمة.. منها البيانات النصية والكلامية ومنها البصرية. الهدف من تجميع مثل هذه البيانات هو أن يكون النظام المحوسب قادرا على التعلم الآلي، فلذلك هناك أهمية لدمج علم اللسانيات مع علم الحاسوب لتصميم ناجع لهذه الأنظمة.

بالرغم من أن اللغة العربية غنية، إلا أن واحدة من المشاكل التي يواجهها إنتاج ابتكارات تكنولوجية متخصصة في اللغة العربية، هي تنوع اللهجات، إضافة إلى ذلك الكم الهائل من الأخطاء الإملائية والنحوية في المحتوى الرقمي. هذا الأمر يحدًّ من إنتاج برمجيات اجتماعية (social computing) تراعي الاحتياجات الثقافية والذهنية والاجتماعية للمستخدم العربي عامة، وبالذات للمستخدمين ذوي الاحتياجات الخاصة التي تعتبر العربية لغتهم الأم. فتحسين المحتوى العربي يعني أيضا، تطوير آليات وبرمجيات أفضل في عالم تحكمه البيانات.

التفاعل المحسوس - Tangible Interaction

واحدة من مجموعات البحث المتعلقة في مجال "تفاعل الإنسان مع الحاسوب" هي ما يسمى "Tangible Interaction" أو التفاعل المحسوس. وهو مبني على تصميم وبرمجة تفاعل عن طريق مجسمات فيزيائية، تجسد بشكل ملموس بيانات أو معلومات يقوم المستخدم بالتفاعل معها. نجد أمثلة للتفاعل المحسوس في المتاحف، كذلك من خلال تصاميم تفاعلية لألعاب تعليمية. يعتمد تصميم التفاعل هنا على أربعة أسس، الأولى التفاعل مع المادة بشكل حسي، دمج البيانات وتجسيدها، التفاعل الجسدي مع المنتج ، التفاعل مع المنتج في سياق عام خارج المختبر بحيث يراعي ذلك جوانب أخلاقية وقابلية الاستخدام من قبل المستخدم مع مراعاة احتياجاته "مثلا: طفل مقابل بالغ" (1).

إن عدم تشجيع الطلاب على البحث وعدم تطوير التخطيط الاستراتيجي في تصميم المشاريع الأكاديمية، يخلق فجوة حقيقية توثر على جودة العمل والإنتاج في كلا القطاعين: العام والخاص. لا يستطيع المهندس أن ينتج منتجات قابلة للاستخدام دون أن يكون لديه إدراك تام باحتياجات مجتمعه أو جمهوره المستهدف. لذلك، تتوجه مثل هذه الكليات اليوم إلى التعاون ما بين مرافق مختلفة في الجامعة، كل طرف يزود ويثري بما لديه من مهارات. تجتمع العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والعلوم التطبيقية كلها معا، تزود الطلاب بتوجهات توسع مدارك المعرفة لديهم من جهة وتحفزهم على تطوير مشاريع لها أثر.

هامش

بعض الأمثلة التي تجسد التصميم والبحث من جامعات أخرى في الروابط التالية:

مجموعة البحث من مختبر MIT MEDIA LAB -  Tangible Media Group

https://youtu.be/lvtfD_rJ2hE

https://i.ytimg.com/vi/lvtfD_rJ2hE/maxresdefault.jpg

http://tangible.media.mit.edu/

مجموعة البحث في التفاعل المحسوس في قسم علوم التعلم من جامعة نورثويسترين - http://tidal.northwestern.edu/projects/

أحد المشاريع مثلا يهدف إلى تعليم الأطفال البرمجة من خلال تفاعلهم مع قطع بازل، مثل هذا التصميم المبسط، يطور لدى الطفل مهارات إدراك ومهارات حسية.

http://tidal.northwestern.edu/static/images/projects/strawbies-figure1.jpg    

تطبيقات شركة "أوسمو": https://www.youtube.com/watch?v=CbwIJMz9PAQ

 

المزيد من المقالات

في زمن كورونا الصوت الأعلى للتلفزيون... قراءة في تقرير معهد رويترز

أشار تقرير معهد رويترز هذا العام إلى تغيرات كبيرة في سلوك جمهور الإعلام بسبب جائحة فيروس كورونا، كان أبرزها عودة ثقة الجمهور بالقنوات التلفزيونية كمصدر رئيسي للأخبار، إضافة لتغير سلوكيات جمهور الإعلام الرقمي وتفضيلاته.

محمد خمايسة نشرت في: 22 يونيو, 2020
الصحافة في الصومال.. "موسم الهجرة" إلى وسائل التواصل الاجتماعي

من تمجيد العسكر والمليشيات إلى التحوّل إلى سلطة حقيقية، عاشت الصحافة الصومالية تغيرات جوهرية انتهت بانتصار الإعلام الرقمي الذي يواجه اليوم معركة التضليل والإشاعة، والاستقلالية عن أمراء الحرب والسياسة.

الشافعي أبتدون نشرت في: 23 فبراير, 2020
سياسة تويتر في حظر التغريدات .. ازدواجية معايير؟

أثبت موقع تويتر في السنوات الأخيرة أن لديه القدرة الكافية على محاربة التغريدات المسيئة بشكل فعّال، إلا أن الموقع بقي متهما بالتقصير في محاربة التغريدات المسيئة لا سيما تلك التي تحمل خطابا معاديا للاجئين والأقليات، فهل يمارس تويتر ازدواجية في تطبيق معاييره؟

مجد يوسف نشرت في: 4 نوفمبر, 2019
من أكثر المناطق المحظورة... كيف نروي القصة؟

يسلط فيلم "العيش في المجهول"، وهو وثائقي منتج بتقنية الواقع الافتراضي؛ الضوء على مخاوف وآمال الإيغور في المهجر، وكفاحهم من أجل البقاء على اتصال مع أقاربهم في شينجيانغ، وهي مقاطعة في غرب الصين معروفة بحجم التعتيم الذي تمارسه السلطات تجاه كل ما يحدث فيها.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 2 يوليو, 2019
قراءة في تقرير معهد رويترز حول الأخبار على المنصات الرقمية

نشر معهد رويترز لدراسة الصحافة التابع لجامعة أوكسفورد البريطانية؛ تقريره السنوي عن الأخبار في المنصات الرقمية الذي يعده مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد وصحفيين مختصين في الإعلام الرقمي. في هذه المادة نلخص أبرز النتائج التي جاءت في هذا التقرير.

محمد خمايسة نشرت في: 17 يونيو, 2019
الخصوصية في العصر الرقمي .. ثقب أسود في حياة الصحفيين

نسبة كبيرة من الصحفيين لازالوا حتّى اليوم يعتقدون أن حفظ أمنهم الرقمي يندرج في إطار "الكماليات والرفاهية"، إذ أن ثقافة الحماية الأمنية حتى الآن غائبة عن حسابات عدد لا بأس به من المؤسسات الإعلامية والصحفيين الأفراد، ويرجع ذلك إلى عدّة اعتبارات

أحمد حاج حمدو نشرت في: 13 يونيو, 2019
أكثر من شهود: صحافة المواطن خلال الثورة المصرية

في الفترة التي سبقت ما أصبح يعرف بالربيع العربي، كان لأحداث رئيسية دور في تحديد ما قاد إلى الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري في العام 2011.

خالد فهيم نشرت في: 4 يونيو, 2019
مقدمة في مونتاج قصص الواقع الافتراضي (1)

عندما يتعلق الأمر بإنتاج أفلام الواقع الافتراضي، يصبح الأمر أكثر تعقيدًا من المونتاج التقليدي للفيلم. بناءً على الكاميرا المستخدمة، قد يكون لديك عدة ملفات للقطة واحدة.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 15 أبريل, 2019
بين الآنية والمتأنية.. هل تنجح الصحافة الرقمية؟

إذا أردنا تحديد موقع الصحافة الآنية داخل مساحةٍ يُحتمل فيها قبول المستويات المختلفة من العمق والتفريعات الصحفية، فيجب أن نتقبل حقيقة الإعلام الرقمي.. إنه المساحة الوحيدة التي يمكن خلالها للصحافة المتأنية أن تزدهر بجانب الصحافة الآنية.

محمد أحمد نشرت في: 8 أبريل, 2019
كيف تصمم ”إنفوغرافا“ احترافيا؟

 الإنفوغرافيك (information graphic) هو فن تحويل البيانات والمعلومات إلى صور ورسوم يسهل فهمها بوضوح، وإضفاء شكل آخر لعرض هذه المعلومات والبيانات بأسلوب جديد يبسّط الأرقام المعقدة ويعرضها بطريقة جميل

خالد كريزم نشرت في: 12 ديسمبر, 2018
الواقع الافتراضي في الصحافة

غالبا، تقدمنا نشرات الأخبار على أننا أرقام، عشرون شهيداً، ثلاثون أسيراً ومئات المصابين ربما.

إيليا غربية نشرت في: 25 نوفمبر, 2018
ترتيب الأولويات.. هل فقدنا جهاز التحكّم؟

في عام 1972، اكتشف عالما الاتصال "ماكّومبس" و"شو" (McCombs and Shaw) وجود علاقة ارتباطية بين طبيعة الأحداث التي يشاهدها العامة في الأخبار، وبين منظورهم تجاه الأحداث المهمة دون غيرها.

محمد خمايسة نشرت في: 23 أكتوبر, 2018
تقنين الإعلام الرقمي.. تنظيم أم تقييد؟

تناولت وسائل الإعلام، خاصة الرقمية منها، خبر انتشار وباء الكوليرا في الجزائر بإسهاب، وتناقله مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة فائقة.

صورية بوعامر نشرت في: 2 سبتمبر, 2018
خمسة أسئلة عن المواطن الصحفي على طاولة الاتحاد الدولي للصحفيين

 لا تزال قضية الاعتراف بالمواطن الصحفي تتردد في أروقة المنظمات الدولية، باعتبارها حالة طارئة على عالم الصحافة الاحترافية القائمة على حدود واضحة، فهذا الوصف لا يقتصر على الشخص الذي يسعى للتعبير عن ن

عبد الله مكسور نشرت في: 31 يوليو, 2018
قائمة هونغ كو للأخبار الموثوقة وتعزيز ثقافة المواطن الصحفي

ترجم هذا المقال بالتعاون مع نيمان ريبورت - جامعة هارفارد  

بيتسي أودونوفان نشرت في: 28 يوليو, 2018
أخلاق متأرجحة في صحافة المواطن الصحفي باليمن

 انتشر مؤخراً وعلى إطار واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، خبر اغتصاب فتاة يمنية من قبل جندي سوداني في معسكر التحالف العربي بمنطقة الخوخة في محافظة الحديدة غربي اليمن.

عبد اللطيف حيدر نشرت في: 23 يوليو, 2018
مواقع وأدوات وتطبيقات تُعالج المحتوى الرقمي

منذ سنوات اعتدت على تسليم المواد الصحفية المكتوبة للصحف المطبوعة وللمواقع الإلكترونية الإعلامية، لكن اليوم ومع التطور التقني في عصر الثورة التكنولوجية وخلال الثلاث سنوات الماضية تحديداً، أصبحت مجبر

محمد ناموس نشرت في: 15 يوليو, 2018
”تكرير“ البيانات الخام في القصة الصحفية

مطلع مارس/آذار 2013، زُرت الولايات المتحدة الأميركية للمرة الأولى في رحلة دراسية استغرقت ثلاثة أسابيع، ضمن برنامج أعده المركز الدولي للصحفيين.

عمرو العراقي نشرت في: 13 يوليو, 2018
الصحافة الاستقصائية في عصر السوشيال ميديا

 مرت الصحافة الاستقصائية عبر تاريخها بمراحل عديدة أثبتت خلالها دورها الحيوي في المجتمعات، فكانت صوت المواطنين وأداة لكشف ما يحدث في الظل وجلب المتهمين للعدالة.

عمر مصطفى نشرت في: 12 يوليو, 2018
غرف الأخبار.. موسم الهرولة إلى بيت الطاعة الرقمي

 في عام 1998 كتب جاكوب نيلسن -الاسم الأبرز في مجال دراسات استخدام الإنترنت- مقالا بعنوان "نهاية الإعلام التقليدي"، خلص فيه إلى أن معظم وسائط الإعلام "التقليدية" ستتلاشى وتستبدل بوسيط شبكي متكامل في

عثمان كباشي نشرت في: 15 يونيو, 2018
”إنفوتايمز“ العربي يتفوق بصحافة البيانات

"وسط بيئة صعبة، استطاع هذا الفريق الشاب الوصول للبيانات واستخدام برمجيات مفتوحة المصدر لسرد قصص صحفية رائعة لا تقل جودة عن ما تقدمه غرف الأخبار العالمية".

خالد كريزم نشرت في: 11 يونيو, 2018
الهواتف المحمولة والوعي.. أدوات المواطنين الصحفيين في الأردن

 أجهضت الهواتف النقالة للمواطنين الأردنيين جميع الكليشهات الإعلامية بأن الاعتماد على المواطن الصحفي كمصدر لنقل المعلومة يجر البلاد إلى الهاوية.

غادة الشيخ نشرت في: 9 يونيو, 2018