الواقع الافتراضي في الصحافة

غالبا، تقدمنا نشرات الأخبار على أننا أرقام، عشرون شهيداً، ثلاثون أسيراً ومئات المصابين ربما. ومع تسارع الأحداث وكثرتها في العالم العربي على وجه الخصوص، أصبح الخوض في التفاصيل والمشاعر تحدياً يواجه معظم الصحفيين.

لكن دائما، هناك تلك المبادرات التي تنقل لك القصة لتعيشها بكامل إحساسك وعقلك، بطريقة تجمع بين الطريقة التقليدية للأخبار مع تكنولوجيا الواقع الافتراضي بغرض ربط المتلقين بالقصة.

لذلك أخذ قسم الابتكار والتطوير في الجزيرة على عاتقه تقديم محتوى مرئي يتضمن فيديو VR و360 درجة على الشبكة من خلال "Contrast" (كونتراست)، استوديو الوسائط في الجزيرة، ومن خلال طاقم ينتج محتوى أصليا متميزا بالإضافة إلى محتوى مشترك مع شركاء داخل وخارج شبكة الجزيرة.

وما يجعل "كونتراست" أكثر تميزاً هو أن المحتوى المصور بتقنية 360 درجة أو تجارب الواقع الافتراضي التي ننتجها، ترتكز بشكل رئيسي على الشخصية، وهو ما يقرِّب المشاهد أكثر لمحور القصة بحيث يكون قادراً على تكوين القصة الخاصة به أيضاً، وأن يكون أقرب مع الشخصية المركزية والبيئة المحيطة بها بشكل شخصي أكثر.

مبادئ الصحافة نفسها، المختلف هو الإحساس بالانتماء والتفاعل مع الحدث؛ فصحافة الواقع الافتراضي تخضع للمعايير الأخلاقية نفسها التي ينبغي على العاملين في الإعلام التقليدي تطبيقها عند إنتاج أي محتوى، كالرسوم المتحركة أو الفيديو الواقعي، مع الانتباه إلى ضرورة جمع مصادر الأحداث الحقيقية لتركيب الأجزاء معاً، الأمر الذي يستغرق كثيراً من الوقت والجهد، سواء عند استخدام منصات الأخبار التقليدية أو الواقع الافتراضي.

نحن نرى في المتلقي جزءا هاما له سرده الخاص للحدث، وله الخيار بالتركيز على جزء معين دون غيره، وهو ما قد يغيب عن بال معظم العاملين في مجال الصحافة، مع الانشغال بالأخبار والتدفق الهائل للمعلومات على اختلافها.

ما الفرق بين الواقع الافتراضي "VR" وتقنية التصوير 360 درجة؟

يتضمن التصوير بتقنية 360 درجة، إنتاج فيديوهات صوِّرَت بواسطة الكاميرات الدائرية التي تسجل المقطع تلقائيا بزاوية 360 درجة، أي من كل الجهات. وتتيح هذه التقنية للمشاهد أن يكون جزءا من المشهد المصوَّر وأن يختار زاوية النظر التي يريد بأي اتجاه.

الكاميرات الرقمية ذات العدسة الواحدة والهواتف الذكية لا تدعم تصوير فيديوهات 360 درجة، ما يمكنه القيام بذلك هي كاميرات عادة ما تكون دائرية أو مربعة وتتضمن العديد من العدسات مثل GoPro Omni Rig و Samsung Gear 360 و Samsung Round.

يمكن للمشاهد استخدام الهاتف المحمول أو جهاز الحاسوب لمشاهدة الأفلام المصورة بهذه التقنية بكل بساطة، وتكتمل المتعة عند مشاهدة فيديوهات الـ360 درجة بنظارات الواقع الافتراضي (virtual reality headset)، تلك النظارات أصبحت أسعارها في متناول الجميع ومنتشرة في الدول العربية.

وهكذا، تسمح تقنيتي الواقع الافتراضي "VR" والتصوير 360 درجة، بالتفاعل مع الفيديوهات والدخول في تلك التجربة الافتراضية عبر محاكاة الصوت والصورة.

وقد تذهب تقنية الواقع الافتراضي أبعد من ذلك عبر تصميم تجربة بشكل كامل ثلاثية الأبعاد وإضافة معطيات أخرى يمكن للمستخدم التفاعل معها. الرابط التالي يوضح كيفية مشاهدة فيديو بتقنية 360 درجة عبر الهاتف المحمول.

 

لماذا الواقع الافتراضي وفيديوهات 360؟

أصبح استخدام الواقع الافتراضي (VR) في الصحافة أكثر شيوعا، وليس من الصعب معرفة السبب. إذ تضع هذه التقنية المتلقين داخل موقف قد لا يصلون إليه في حياتهم اليومية. عندما يتمكن المشاهدون من المرور عبر مخيم للاجئين بدلاً من مجرد مشاهدته على الشاشة، سيعرفون أكثر عن أزمة اللاجئين، سيعيشون جزءا من مشاعرهم، وسيكونون أقرب لظروفهم وما قد يمرون به.

نفكر في الأشخاص والأماكن والخبرات، بحيث يصبح كل عنصر من هذه العناصر جزءًا كبيرا من شخصية الفيلم وموضوعه. نحن نفكر في العمل، مع الأخذ بالاعتبار أن الفضاء العام للقصة يحتوي على محفز بصري غني في 360 درجة.

يستطيع طاقم "كونتراست" الوصول إلى قصص حقيقية وقوية في مناطق العالم الأكثر تضرراً اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا، وتتيح هذه التقنيات الجديدة نقل المشاهدين فعليا ليعيشوا ويشعروا بهذه القصص. الهدف هو تشكيل حلقة وصل بين الجمهور الذين يستخدمون أحدث تقنيات الواقع الافتراضي مع الأشخاص والثقافات المختلفة ممن تُسرد قصصهم من خلال هذا الأسلوب السردي الجديد لوسائل الإعلام الغامرة.

مؤخرا أنتجنا فيديو من غزة، حيث تنقلك هذه التجربة لتعيش في أزقة غزة وتمشي مع الشخصية الرئيسية احمد أبو بيض، الذي فقد قدمه نتيجة القصف الذي تعرض له بيته الواقع في حي الشجاعية في غزة عام 2014، وبساق واحدة يمارس محمد كرة القدم كلاعب في فريق لمبتوري الأطراف الذين فقدوا إحدى أقدامهم في حروب غزة وأحداثها.

في الواقع الافتراضي، ما زلنا بحاجة إلى أن نتذكر أهمية القصص في نقل القضايا العالمية والبشرية الملحة. ولا شك أن تحديد كيفية تنفيذ ذلك عبر تقنية الواقع الافتراضي سيكون تحدياً لا ينتهي، ولكن إيجاد تقنياتٍ مبتكرة لمساعدة الجمهور على التعاطي مع التصوير 360 درجة، والتفاعل الكامل مع القصة الصحفية سوف تساعد على تحويل التقارير الإخبارية بتقنية 360 درجة إلى تجربةٍ من شأنها ليس فقط أن تنطبع بشكل أفضل في أذهان المشاهدين، ولكن أيضاً تجعلهم شغوفين، وحريصين على مشاهدة المزيد من مثل ذلك المحتوى الغني بصرياً ومعلوماتياً في المستقبل.

لذلك ننتج أفلاما وثائقية أطول، مثل فيلم "لعنة زيت النخيل" الذي أنتجناه بالتعاون مع Al Jazeera - 101 East في ماليزيا.

شعبي وحكاياتنا

هذا التقنية جديدة، إذ نحرص على إنتاج محتوى متنوع وتكوين شبكة واسعة من العاملين من مختلف البيئات والمجتمعات. كما أن طاقمنا يعمل مع صانعي أفلام محليين من مختلف أنحاء العالم، سعياً لتمكينهم في مجالات صحافة الواقع الافتراضي، ومثال ذلك مبادرتنا "شعبي وحكاياتنا" في مجتمعات كينيا، والأردن، وفلسطين، وجنوب إفريقيا، ولبنان، وتونس، والمغرب، ونيجيريا. تضمنت المبادرة تدريباً لمجموعات صانعي أفلام شابة تنتج بالتزامن مع انتهاء التدريب عدداً من القصص المصورة بتقنية 360 درجة والمتعلقة بشكل رئيسي بمجتمعاتهم، نحرِّرها وننشرها على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بشبكة الجزيرة الإعلامية.

كما درَّبنا مراهقين سوريين في مخيم الزعتري في الأردن وصحفيين آخرين في جنوب السودان، أنتجوا قصصا تعكس واقعهم ومجتمعاتهم على اختلافها.

وفي الوقت الذي يصوَّرُ فيه الكثير من أفلام الواقع الافتراضي في البلدان النامية، تتم العروض خارج تلك البلدان، لأن الأشخاص المتأثرين بالقضايا التي تتناولها الأفلام الوثائقية، غالباً، لديهم فرص قليلة للغاية لمشاهدة فيلم الواقع الافتراضي.

لهذا، وكجزء مستمر لتوفير المزيد من الفرص للأشخاص في العالم النامي لمشاهدة والتفاعل مع قصص الواقع الافتراضي عرضنا العديد من أعمالنا في مختلف دول العالم النامي، وهو ما فعلناه في فيلم "النفط في جداولنا" حيث عرضناه في لاغوس، البلد الذي أُنتج فيه.

إيليا غربية خلال إعدادها أحد فيديوهات 360.
إيليا غربية خلال إعدادها أحد فيديوهات 360.

 

المزيد من المقالات

الانتخابات الأميركية واستطلاعات الرأي.. النبوءة القاصرة

مع بداية ظهور أرقام التصويت في الانتخابات الأميركية، كانت صورة النتائج النهائية تزداد غموضاً، وبدا أن استطلاعات الرأي التي ركنت إليها الحملات الانتخابية والمؤسسات الإعلامية محل تساؤل وجدل. فأين أصابت وأين أخفقت؟

أيوب الريمي نشرت في: 8 نوفمبر, 2020
في زمن كورونا الصوت الأعلى للتلفزيون... قراءة في تقرير معهد رويترز

أشار تقرير معهد رويترز هذا العام إلى تغيرات كبيرة في سلوك جمهور الإعلام بسبب جائحة فيروس كورونا، كان أبرزها عودة ثقة الجمهور بالقنوات التلفزيونية كمصدر رئيسي للأخبار، إضافة لتغير سلوكيات جمهور الإعلام الرقمي وتفضيلاته.

محمد خمايسة نشرت في: 22 يونيو, 2020
أفلام ومسلسلات يجب على الصحفيين مشاهدتها في Netflix

في هذا المادة نجمع لكم عددا من الأفلام والمسلسلات الصادرة مؤخرا، والتي تعالج أحداثا سياسية وتاريخية بمقاربة تفيد الصحفيين حول العالم، والموجودة عبر خدمة Netflix. هذه الأفلام والمسلسلات لا يتحدث معظمها عن الصحافة بشكل مباشر، إنما تستعرض أحداثا وقضايا تهم الصحفيين حول العالم، كما تثير لديهم العديد من التساؤلات حول تحديات الصحافة في العصر الحالي، وكذلك تؤمن لهم مخزونا جيدا من الأفكار التي يمكنهم تطويرها في قصص صحفية. 

محمد خمايسة نشرت في: 26 مارس, 2020
معركة الصحافة مع أنوف السياسيين الطويلة جدًّا

يخوض الصحفيون في الأعوام الأخيرة، واحدة من أشرس معاركهم ضد تصريحات السياسيين الكاذبة. فما هي الأدوات التي استعد بها الصحفيون لمواجهة هذه الموجة من تزييف الحقائق؟

محمد خمايسة نشرت في: 10 ديسمبر, 2019
إعلام ضد رهاب الآخر.. هل هو صعب المنال؟

يستعرض المقال صورة اللاجئين في عين وسائل الإعلام الغربية، ويركّز على لبنان والأردن عربياً وكيف التعاطي مع ملف اللاجئين السوريين.

محمد شمّا نشرت في: 6 نوفمبر, 2019
سياسة تويتر في حظر التغريدات .. ازدواجية معايير؟

أثبت موقع تويتر في السنوات الأخيرة أن لديه القدرة الكافية على محاربة التغريدات المسيئة بشكل فعّال، إلا أن الموقع بقي متهما بالتقصير في محاربة التغريدات المسيئة لا سيما تلك التي تحمل خطابا معاديا للاجئين والأقليات، فهل يمارس تويتر ازدواجية في تطبيق معاييره؟

مجد يوسف نشرت في: 4 نوفمبر, 2019
بين الفصحى والعامية.. كيف نصيغ اللغة الأقرب إلى الجمهور؟

فرضت المنصات الرقمية على وسائل التواصل الاجتماعي الحاجة لنوع جديد من الكتابة، يتميز بالسهولة والاختصار، وهذا الأمر تطلب جهداً كبيراً، خاصة وأن الهدف الأساسي هو التقرّب من الجمهور واستخدام لغة يمكنه التعامل معها بسهولة.

محمد ولد إمام نشرت في: 29 أكتوبر, 2019
قراءة في تقرير معهد رويترز حول الأخبار على المنصات الرقمية

نشر معهد رويترز لدراسة الصحافة التابع لجامعة أوكسفورد البريطانية؛ تقريره السنوي عن الأخبار في المنصات الرقمية الذي يعده مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد وصحفيين مختصين في الإعلام الرقمي. في هذه المادة نلخص أبرز النتائج التي جاءت في هذا التقرير.

محمد خمايسة نشرت في: 17 يونيو, 2019
كيف تحارب الصحافة المتأنية الوجبات السريعة؟

تسعى الصحافة المتأنية للحفاظ على قيم الصحافة الأصيلة، وتتصدى للأخبار والتحليلات السريعة التي تمنح شعورا بالشبع المعرفي، رغم أضرارها على صحة المتلقّي "المعرفية".

محمد خمايسة نشرت في: 28 مارس, 2019
يوميات سمارة القوتلي في ”صحافة الصبيان“

"نذكِّر الصحفي دائما بأنه يجب أن يصغي جيدا للناس ويرصد معاناتهم، ولكن ننسى كثيرا أن نصغي للصحفي ونعرف معاناته هو الآخر"..

مجلة الصحافة نشرت في: 18 فبراير, 2019
من هم منتحلو صفة صحفيّ في الأردن؟

لغايات هذا التقرير، أجريتُ مقابلةً مع نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة، الذي يُخوّل القانون نقابته تصنيف العاملين بالصحافة إلى: منتحلي صفة صحفيّ، أو صحفيّ.

عمار الشقيري نشرت في: 6 يناير, 2019
الصحافة والسترات الصفراء في فرنسا.. سوء الفهم الكبير

إذا كنت صحفيا تغطي احتجاجات "السترات الصفراء" في شارع الشانزليزيه في باريس، فستواجه سؤالا متكررا من قبل عدد من المحتجين: لصالح أية وسيلة إعلامية تعمل؟

محمد البقالي نشرت في: 25 ديسمبر, 2018
من الرباط إلى كابل.. قصة مراسل

لأسباب قد يطول شرح تفاصيلها، رفضت السلطات المغربية منحي رخصة العمل كمراسل لقناة الجزيرة في المغرب.. واقع جعلني لما يقارب السنتين مراسلا صحفيا مع وقف التنفيذ، قضيت معظم هذا الوقت في غرفة الأخبار بال

يونس آيت ياسين نشرت في: 2 ديسمبر, 2018
الميدان.. أن تنسج العلاقة مع الأسئلة

 كنتُ أحب ممارسة لعبة التقمص الوجداني مع طلابي، وهم بدورهم يتحمسون لذلك.. كنا نلعب كالتالي:

فاطمة الصمادي نشرت في: 20 نوفمبر, 2018
دروس من مراسلة حربية

مقابلة مع زينة خضر  

خالد رمضان, عواد جمعة نشرت في: 12 سبتمبر, 2018
صراع داخل صراع.. التغطية الإعلامية والرقابة في اليمن

مقابلة مع باشراحيل باشراحيل، نائب رئيس تحرير صحيفة "الأيام"  

عواد جمعة نشرت في: 19 مارس, 2018
الصحافة في زمن الحرب.. إصدار جديد لمعهد الجزيرة للإعلام

حروب ونزاعات وصراعات، حراك وثورة وثورة مضادة.. باتت تلك المصطلحاتت مرادفة للصحافة العربية في السنوات السبع الأخيرة، وإن كانت حاضرة قبل ذلك، لكنها الآن أشد كثافة.

مجلة الصحافة نشرت في: 31 يناير, 2018
الصحافة في زمن الحرب.. روايات الناجين من المعركة

قصص الصحفيين أو المصورين الصحفيين العاملين أو أولئك الذين اشتغلوا في مناطق تشهد اضطرابات أو صراعات مسلَّحة، تبدو متشابهة إن لم نقل إنها متطابقة في ذهن المتلقي البعيد عن شجون هذه المهنة ومتاعبها، إن

عبد الله مكسور نشرت في: 31 يناير, 2018
عند استخدام تقنيات الواقع الافتراضي.. إياك أن تنسى القصة

أصبح استخدام تقنيات الواقع الافتراضي في التصوير الصحفي أكثر انتشاراً وشيوعاً، ولا يخفَى على أحدٍ السبب وراء ذلك.

زهرة رسول نشرت في: 11 يناير, 2018
تونس.. الصحافة الاستقصائية بعد الثورة

نشأت الصحافة الاستقصائية  في الولايات المتحدة الأميركية في بداية القرن العشرين وتدعمت بعد قضية ووترغيت التي كشفت فيها صحيفة الواشنطن بوست الأميركية سنة 1972تورط الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون في ال

ماجدة العرامي نشرت في: 28 سبتمبر, 2017
في غرف الأخبار.. الأخطاء ستقع دائما

كانت الأسئلة التي تثار حول الجزيرة كثيرة، خاصة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة: كيف تصلها أشرطة الفيديو لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن؟

منتصر مرعي نشرت في: 22 سبتمبر, 2017
ميدان.. مولود جديد للصحافة الشبابية

مضى لقائي بمؤسسي موقع "ميدان" التابع للجزيرة نت سلسا، حتى أخبروني أن محرري الموقع وكتّابه لا يمكن أن تتجاوز أعمارهم الـ38 عاما، مبتدئين من عمر الـ18..

غدير بسام أبو سنينة نشرت في: 22 يونيو, 2017