ترتيب الأولويات.. هل فقدنا جهاز التحكّم؟

في عام 1972، اكتشف عالما الاتصال "ماكّومبس" و"شو" (McCombs and Shaw) وجود علاقة ارتباطية بين طبيعة الأحداث التي يشاهدها العامة في الأخبار، وبين منظورهم تجاه الأحداث المهمة دون غيرها. هذه الدراسة أسست لما  أصبح يعرف بنظرية ترتيب الأولويات (Agenda-Setting Theory)التي تفترض أنه كلما زاد تركيز وسائل  الإعلام على قصة أو حدث معين، زاد احتلال تلك القصة مساحة في عقول المشاهدين بنفس القدر، أي أن هناك علاقة طردية بين حجم اهتمام الإعلام بقضية معينة وبين حجم اهتمام العامة بها. وعليه فإن النظرية تستند إلى فكرة أن وسائل الإعلام لديها القدرة على تحديد القضايا المهمة للجمهور.

ومع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي، بدأ الكثير من الباحثين اختبار صلاحية هذه النظرية بعدما انتهت هيمنة الإعلام على المعلومة، وأصبح المواطن قادرا على الوصول إلى المعلومة، بل ونقلها، بمعزل عن أجندات الإعلام، لتنعكس المعادلة في كثير من القضايا التي ساهم مستخدمو مواقع التواصل تلك في جعلها ذات أهمية لدى وسائل الإعلام؛ بشكل جعلهم يفرضون أجندتهم على الإعلام. وفي حالات أخرى، كان لمواقع التواصل الاجتماعي والمدونات دور في نقل الروايات الأخرى للخبر، التي لا تعرض في وسائل الإعلام استنادا إلى اتجاهات السياسة التحريرية المنتهجة.

لكن السؤال الذي يبرز هنا هو: هل فعلا تحرر الجمهور من أجندات وسائل الإعلام، أم أنه أصبح يتأثر بها دون أن يكون مدركا لذلك؟

 فضيحة "كامبريدج أناليتيكا".. أين جهاز التحكم؟

في ديسمبر/كانون الأول 2015، نشرت صحيفة الغارديان البريطانية تحقيقا أظهرت فيه أن حملة المرشح الأميركي الجمهوري تيد كروز تمكنت من الوصول إلى البيانات الشخصية لعشرات الملايين من مستخدمي موقع فيسبوك دون إذن منهم، وتحليلها نفسيا لمعرفة توجهات الناخبين المحتملين، ومن ثم توظيف تلك المعلومات في فيديوهات الحملة الانتخابية للمرشح؛ من خلال تركيزها على القضايا التي أشارت البيانات المجمّعة إلى أن الناخبين يهتمون بها.

وفي مارس/آذار 2018 وفي تحقيق آخر مشترك، كشفت القناة الرابعة البريطانية وصحيفة الغارديان البريطانية وصحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن استحواذ شركة كامبريدج أناليتيكا على أكثر من 50 مليون حساب في موقع فيسبوك، واستغلال بيانات تلك الحسابات لتوظيفها في نظام يمكّن الشركة من التعرف على ميول الناخبين الأفراد في الولايات المتحدة، وبالتالي استهدافهم بدعاية سياسية يمكنها التأثير على قرارهم الانتخابي، ومن خلال استخدام صفحات توحي بأنها مستقلة ولا تتبع تيارا سياسيا معيّنا.

كشفت هذه الحادثة عن أسلوب جديد في تحديد الأولويات لدى الجمهور، وبشكل يمكننا القول إنه "مبدع"، وافتراض أنه أكثر إقناعا؛ نظرا لأنه جعل الجمهور يتعرض لدعاية سياسية موجّهة ومنظّمة دون أن يدرك ذلك، أو حتى يعلم الجهة المموّلة للصفحات التي تنشر تلك الدعاية.

وبالتالي، فقد الجمهور الحديث امتيازا مهمًّا كان يمتلكه جمهور الإعلام التقليدي، وهو إمكانية تحديد الوسيلة الإعلامية التي سيتعرضون لها، والتي يحددونها بناءً على تقارب توجهات تلك الوسيلة مع توجهاتهم الشخصية. وهذا يعني -بلغة أكثر وضوحا- أن جمهور مواقع التواصل الاجتماعي فقد جهاز التحكم عن بعد، الذي كان يمكِّن الديمقراطيين مثلا من الابتعاد عن وسائل الإعلام التي تدعم الجمهوريين، والعكس.

وفي حالة الدول غير الحرة صحفيا، فإن افتراضا يمكن أن يوضع تحت الاختبار البحثي، يدور حول مدى استقلالية المعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي عن أجندة السياسيين، لا سيما المحتوى الإعلامي الذي يرِد على منصات تدّعي الاستقلالية، وهل ذلك الخطاب المستقل الذي يقف في الضد من خطاب الإعلام الرسمي هو مستقل فعلا، أم أنه هو الآخر يعيد إنتاج ذات التضليل لخدمة أجنداته؟

كل هذا يجعلنا نطرح عدة تساؤلات مركبة وفي غاية التعقيد، حول حجم أثر نظرية تحديد الأولويات بعد ثورة التفاعلية في الإعلام، وهل فعلا ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي في تحرير المعلومة من أجندة وسائل الإعلام التقليدية، أم أنها أعادت إنتاجها في قالب أكثر تأثيرا وغير ملموس لدى العامة، بل وساهم في جعل العامة يعتقدون أنهم يتعرضون للأخبار بانتقائية حرة، بينما هم في الواقع يتأثرون بأجندة إعلامية موجّهة؟

والأهم هنا، هو التساؤل الذي طرحه علماء الاتصال منذ سنوات: إذا كانت أولويات العامة لا تزال تتأثر بترتيب الأولويات الذي تحدده وسائل الإعلام، فمن يحدد أولويات السياسيين؟ أو من يحدد أولويات وسائل الإعلام؟

المزيد من المقالات

من أكثر المناطق المحظورة... كيف نروي القصة؟

يسلط فيلم "العيش في المجهول"، وهو وثائقي منتج بتقنية الواقع الافتراضي؛ الضوء على مخاوف وآمال الإيغور في المهجر، وكفاحهم من أجل البقاء على اتصال مع أقاربهم في شينجيانغ، وهي مقاطعة في غرب الصين معروفة بحجم التعتيم الذي تمارسه السلطات تجاه كل ما يحدث فيها.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 2 يوليو, 2019
قراءة في تقرير معهد رويترز حول الأخبار على المنصات الرقمية

نشر معهد رويترز لدراسة الصحافة التابع لجماعة أوكسفورد البريطانية؛ تقريره السنوي عن الأخبار في المنصات الرقمية الذي يعده مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد وصحفيين مختصين في الإعلام الرقمي. في هذه المادة نلخص أبرز النتائج التي جاءت في هذا التقرير.

محمد خمايسة نشرت في: 17 يونيو, 2019
الخصوصية في العصر الرقمي .. ثقب أسود في حياة الصحفيين

نسبة كبيرة من الصحفيين لازالوا حتّى اليوم يعتقدون أن حفظ أمنهم الرقمي يندرج في إطار "الكماليات والرفاهية"، إذ أن ثقافة الحماية الأمنية حتى الآن غائبة عن حسابات عدد لا بأس به من المؤسسات الإعلامية والصحفيين الأفراد، ويرجع ذلك إلى عدّة اعتبارات

أحمد حاج حمدو نشرت في: 13 يونيو, 2019
أكثر من شهود: صحافة المواطن خلال الثورة المصرية

في الفترة التي سبقت ما أصبح يعرف بالربيع العربي، كان لأحداث رئيسية دور في تحديد ما قاد إلى الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري في العام 2011.

خالد فهيم نشرت في: 4 يونيو, 2019
مقدمة في مونتاج قصص الواقع الافتراضي (1)

عندما يتعلق الأمر بإنتاج أفلام الواقع الافتراضي، يصبح الأمر أكثر تعقيدًا من المونتاج التقليدي للفيلم. بناءً على الكاميرا المستخدمة، قد يكون لديك عدة ملفات للقطة واحدة.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 15 أبريل, 2019
بين الآنية والمتأنية.. هل تنجح الصحافة الرقمية؟

إذا أردنا تحديد موقع الصحافة الآنية داخل مساحةٍ يُحتمل فيها قبول المستويات المختلفة من العمق والتفريعات الصحفية، فيجب أن نتقبل حقيقة الإعلام الرقمي.. إنه المساحة الوحيدة التي يمكن خلالها للصحافة المتأنية أن تزدهر بجانب الصحافة الآنية.

محمد الشاذلي نشرت في: 8 أبريل, 2019
كيف تصمم ”إنفوغرافا“ احترافيا؟

 الإنفوغرافيك (information graphic) هو فن تحويل البيانات والمعلومات إلى صور ورسوم يسهل فهمها بوضوح، وإضفاء شكل آخر لعرض هذه المعلومات والبيانات بأسلوب جديد يبسّط الأرقام المعقدة ويعرضها بطريقة جميل

خالد كريزم نشرت في: 12 ديسمبر, 2018
الواقع الافتراضي في الصحافة

غالبا، تقدمنا نشرات الأخبار على أننا أرقام، عشرون شهيداً، ثلاثون أسيراً ومئات المصابين ربما.

إيليا غربية نشرت في: 25 نوفمبر, 2018
تقنين الإعلام الرقمي.. تنظيم أم تقييد؟

تناولت وسائل الإعلام، خاصة الرقمية منها، خبر انتشار وباء الكوليرا في الجزائر بإسهاب، وتناقله مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة فائقة.

صورية بوعامر نشرت في: 2 سبتمبر, 2018
خمسة أسئلة عن المواطن الصحفي على طاولة الاتحاد الدولي للصحفيين

 لا تزال قضية الاعتراف بالمواطن الصحفي تتردد في أروقة المنظمات الدولية، باعتبارها حالة طارئة على عالم الصحافة الاحترافية القائمة على حدود واضحة، فهذا الوصف لا يقتصر على الشخص الذي يسعى للتعبير عن ن

عبد الله مكسور نشرت في: 31 يوليو, 2018
قائمة هونغ كو للأخبار الموثوقة وتعزيز ثقافة المواطن الصحفي

ترجم هذا المقال بالتعاون مع نيمان ريبورت - جامعة هارفارد  

بيتسي أودونوفان نشرت في: 28 يوليو, 2018
أخلاق متأرجحة في صحافة المواطن الصحفي باليمن

 انتشر مؤخراً وعلى إطار واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، خبر اغتصاب فتاة يمنية من قبل جندي سوداني في معسكر التحالف العربي بمنطقة الخوخة في محافظة الحديدة غربي اليمن.

عبد اللطيف حيدر نشرت في: 23 يوليو, 2018
مواقع وأدوات وتطبيقات تُعالج المحتوى الرقمي

منذ سنوات اعتدت على تسليم المواد الصحفية المكتوبة للصحف المطبوعة وللمواقع الإلكترونية الإعلامية، لكن اليوم ومع التطور التقني في عصر الثورة التكنولوجية وخلال الثلاث سنوات الماضية تحديداً، أصبحت مجبر

محمد ناموس نشرت في: 15 يوليو, 2018
”تكرير“ البيانات الخام في القصة الصحفية

مطلع مارس/آذار 2013، زُرت الولايات المتحدة الأميركية للمرة الأولى في رحلة دراسية استغرقت ثلاثة أسابيع، ضمن برنامج أعده المركز الدولي للصحفيين.

عمرو العراقي نشرت في: 13 يوليو, 2018
الصحافة الاستقصائية في عصر السوشيال ميديا

 مرت الصحافة الاستقصائية عبر تاريخها بمراحل عديدة أثبتت خلالها دورها الحيوي في المجتمعات، فكانت صوت المواطنين وأداة لكشف ما يحدث في الظل وجلب المتهمين للعدالة.

عمر مصطفى نشرت في: 12 يوليو, 2018
غرف الأخبار.. موسم الهرولة إلى بيت الطاعة الرقمي

 في عام 1998 كتب جاكوب نيلسن -الاسم الأبرز في مجال دراسات استخدام الإنترنت- مقالا بعنوان "نهاية الإعلام التقليدي"، خلص فيه إلى أن معظم وسائط الإعلام "التقليدية" ستتلاشى وتستبدل بوسيط شبكي متكامل في

عثمان كباشي نشرت في: 15 يونيو, 2018
”إنفوتايمز“ العربي يتفوق بصحافة البيانات

"وسط بيئة صعبة، استطاع هذا الفريق الشاب الوصول للبيانات واستخدام برمجيات مفتوحة المصدر لسرد قصص صحفية رائعة لا تقل جودة عن ما تقدمه غرف الأخبار العالمية".

خالد كريزم نشرت في: 11 يونيو, 2018
الهواتف المحمولة والوعي.. أدوات المواطنين الصحفيين في الأردن

 أجهضت الهواتف النقالة للمواطنين الأردنيين جميع الكليشهات الإعلامية بأن الاعتماد على المواطن الصحفي كمصدر لنقل المعلومة يجر البلاد إلى الهاوية.

غادة الشيخ نشرت في: 9 يونيو, 2018
الإعلام والتكنولوجيا.. مَن يقود مَن؟

ليس مطلوباً من الإعلام أن ينأى بنفسه وجمهوره وأدواته عن مسيرة التطور التي لا تتوقف؛ بل أن يستثمر التكنولوجيا المتاحة في تطوير أدائه وتجويد محتواه.

محسن الإفرنجي نشرت في: 15 مايو, 2018
الاختراق الإسرائيلي للشباب العربي عبر الإعلام

تحتل الدعاية الإعلامية لأي حزب أو كيان سياسي مكانة لا تقل أهمية عن الجهوزية الحربية، فهي بيانات ورسائل دبلوماسية مختارة ومُنمَّقة بعناية لتحقيق تغيير ناعم تعجز الحروب العسكرية عن تحقيقها.

رامي الجندي نشرت في: 5 مايو, 2018
المواطن الصحفي وفخ الاستخبارات المفتوحة المصدر

بكل وضوح يقول رئيس شركة غوغل ومديرها التنفيذي السابق إيرك شميت: "إن الإنترنت أكبر تجربة فوضوية عرفها التاريخ".

معاذ العامودي نشرت في: 2 مايو, 2018
حرب بين شبكات الأخبار وفيسبوك.. المهنية تنتصر

وأنا أمر أمام مقر شركة "كامبريدج أناليتيكا" في العاصمة البريطانية لندن، أستغرب كيف أن مكتبا عاديا في مبنى زجاجي، تمكَّن من اختراق موقع التواصل الأكبر في العالم، فيسبوك، وسرقة بيانات خمسين مليون مست

أيوب الريمي نشرت في: 5 أبريل, 2018