صحفي في جمهورية الموت

اسمها السلفادور وتعني المخلِّص، لكنَّها لا تستطيع أن تُنقذ أحدا.. تنتشر رائحة الموت في أرجاء هذا البلد الصغير القابع في أميركا الوسطى، فبرغم أن مساحة البلد لا تتعدى 21 كلم2، فقد وصلت أعداد ضحايا العصابات فيه إلى أكثر من 6670 قتيل نهاية العام 2015 (1).

وحسب ما هو معروف بالنسبة للحكومة والمواطنين في السلفادور، فإن المسؤول عن هذا العنف هو انتشار عصابات مارا سالفاتروتشا (أم.أس-13)، الأمر الذي ألزم الصحفيين بالاقتراب من تلك العصابات في تغطياتهم الصحفية لهذه الظاهرة. لذلك ينبغي على الصحفي أن يتخذ خطوات تحافظ على سلامته قبل أن يحدث ما لا يحمد عقباه.

بالنسبة للحال في السلفادور، يتفق المراسل في صحيفة "اليوم" خورخي بيلتران لونا والمصور الصحفي فرانسيسكو كامبوس على ضرورة أن يتذكر الصحفي دوما وظيفته كصحفي، وأنه مسؤول عن تأدية واجب معين، وليس مضطرا للانقياد إلى أماكن مجهولة أثناء العمل.

في السلفادور، ثمة أماكن تسيطر عليها عصابات مارا سلفاتروتشا، وعلى الصحفي أن يستعين بالناطق الرسمي في ذلك المكان عبر إحدى المنظمات غير الحكومية المتواجدة في المنطقة، أو عبر إحدى كنائس الحي. إن أفراد العصابات فقط هم من يستطيعون تزويد الصحفي بأخبار ما يحدث في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم، فالسكان الآخرون يتبعون فلسفة "أرى وأسمع ولا أتكلم"، فلو تكلموا لتحولوا فورا إلى جثث.

المهنية لتخفيف الخوف

يسيطر الخوف على الصحفي بمجرد أن يتعرف إلى أحد أفراد العصابات.. يتعرض الصحفي لتهديد آخر إذا ما ترك مكانا تسيطر عليه عصابة ما، وانتقل إلى مكان تسيطر عليه عصابة أخرى، إذ تزداد نسبة احتمال قتله بسبب تنافس العصابات.

الصحفي وحده هو من يمكنه تخفيف خوفه، بمعنى أن يكون مهنيا ملتزما بدقة العمل الصحفي، وعليه أن يُبلغ الصحيفة أو الجهة التي يعمل بها عن مكان وجوده ووجود المراسلين الآخرين. والمحرر في هذه الحالة يلعب دورا مهما في إجراء اتصال مع المراسلين الذين يذهبون لتغطية أماكن العصابات كل 10 إلى 15 دقيقة. التقنية الآن تتيح لهم استخدام نظام تحديد المواقع (جي.بي.أس) في سياراتهم وهواتفهم الذكية.

إذا أصبح أحد أفراد العصابة مصدرا دائما للصحفيين، فيتوجب عليه أن يغيّر وسيلة المواصلات التي يأتي بها، ويغيّر مساره في كل مرة. وإذا طلب فرد عصابة الحديث إلى صحفي، فلا بد من اختيار مكان عام للقاء مزدحم بالناس، وليس في منطقته.

يقول لونا "لا بد من توخي الحذر، وأن نضع في اعتبارنا دوما أن هؤلاء اخترقوا أمن الدولة.. لا تثق أبدا بأفراد العصابة كمصدر، ولو حدَّد لك أحدهم مكانا معينا للحديث فلا تذهب".. هذا التشكيك بهم ليس عبثيا، وهو ينطبق على كل العصابات والشرطة في السلفادور، بل وعلى أفراد الجيش والقضاة، حيث الكثير منهم متورط في قضايا فساد. ولذلك، ليس غريبا أن يعرض شرطي مبلغ 80 ألف دولار مقابل استخدامه مصدرا مباشرا للمعلومات.

أما المصور الصحفي كامبوس، فيشير إلى أهمية أن يعرف الصحفي كيفية فك شفرة العصابات ورموزها، وأن يعرف اللغة التي يستخدمونها وطريقة لباسهم، لأن أيَّ تغافل منه سينتهي بمأساة.

ويتابع كامبوس "على المراسل ألا يستخدم أي شيء يشير إلى العصابة، بل يستخدم ما هو ضروري فقط، وألا يحمل معه دفترا ولا يدون ملاحظات ولا يسجل عناوين ولا أرقام هواتف ولا يحمل معه معلومات شخص آخر أبدا، فلا شيء مضمون إن وقعت أعين أفراد العصابات عليها.. عليه أن يعرف حتى علامة الأحذية التي يرتديها رجال العصابات.. ويُفضَّل العمل نهارا، ولكن إن اضطر الصحفي للعمل ليلا، فعليه أن يحمل معه مصابيح ويشعلها بشكل خافت، وبالطبع ألا يرافقه شرطي".

عام 2009، اغتيل المصور الصحفي والمخرج الوثائقي الفرنسي كريستيان بوفيدا، فقد سجل فيلما وثائقيا في باريو 18 بعنوان "الحياة المجنونة"، لكن العصابة التي صوَّرها في فيلمه اغتالته لاحقا برصاصة في رأسه، مما شكَّل صدمة عنيفة للصحافتين السلفادورية والعالمية.

تعلَّم الصحفيون من تلك الواقعة درسا في التعامل مع تلك العصابات، وفي وجوب عدم الثقة مطلقا بها، فقد كان خطأ المغدور أنه أدخل رجال العصابات في مشروعه.. كان الدرس الأهم أنه ليس هناك خبرٌ  يستحق أن تضيّع حياتك من أجله.

وإذا كان الأمر صعبا على الصحفيين التابعين لجهات صحفية معروفة، فهو أصعب بالنسبة للصحفيين المستقلين، لذلك ننصح هؤلاء بعدم تغطية الأخبار في المناطق التي تسيطر عليها العصابات إلا إن كانت هناك جريمة وكان في المكان شرطة وصحفيون آخرون، وإلا فعلى الصحفي أن يضع لنفسه خطة طوارئ.

 

 هامش

(1)  http://www.elsalvador.com/articulo/sucesos/violencia-criminal-causo-667…

 

المزيد من المقالات

الصحافة في الصومال.. "موسم الهجرة" إلى وسائل التواصل الاجتماعي

من تمجيد العسكر والمليشيات إلى التحوّل إلى سلطة حقيقية، عاشت الصحافة الصومالية تغيرات جوهرية انتهت بانتصار الإعلام الرقمي الذي يواجه اليوم معركة التضليل والإشاعة، والاستقلالية عن أمراء الحرب والسياسة.

الشافعي أبتدون نشرت في: 23 فبراير, 2020
هل طبّع "الصحفيون المواطنون" مع الموت؟

الموت كان يداهم الناس، لكن المصورين كانوا مهووسين بالتوثيق بدل الإنقاذ. لقد أعاد مشهد احتراق طفلة في شقتها أمام عدسات المصورين دون أن يبادر أحد إلى إنقاذ حياتها، نقاش أدوار" المواطن الصحفي" إلى الواجهة: هل يقتصر دورهم على التوثيق ونقل الوقائع للرأي العام، أم ينخرطون في إنقاذ أرواح تقترب من الموت؟

محمد أكينو نشرت في: 2 فبراير, 2020
يوميات صحفي رياضي في كابل (1)

الطريق إلى كابل ولو في مهمة رياضية، ليست مفروشة بالنوايا الحسنة. صحفي سابق لدى قناة "بي إن سبورتس" الرياضية، زار أفغانستان لتغطية مباراة دولية في كرة القدم، لكنه وجد نفسه في دوامة من الأحداث السياسية.. من المطار إلى الفندق إلى شوارع كابل وأزقتها، التقى قناصي الجيش الأميركي، وكتب هذه المشاهدات التي تختصر قصة بلد مزقته الحرب.

سمير بلفاطمي نشرت في: 26 يناير, 2020
معركة الصحافة مع أنوف السياسيين الطويلة جدًّا

يخوض الصحفيون في الأعوام الأخيرة، واحدة من أشرس معاركهم ضد تصريحات السياسيين الكاذبة. فما هي الأدوات التي استعد بها الصحفيون لمواجهة هذه الموجة من تزييف الحقائق؟

محمد خمايسة نشرت في: 10 ديسمبر, 2019
إعلام ضد رهاب الآخر.. هل هو صعب المنال؟

يستعرض المقال صورة اللاجئين في عين وسائل الإعلام الغربية، ويركّز على لبنان والأردن عربياً وكيف التعاطي مع ملف اللاجئين السوريين.

محمد شمّا نشرت في: 6 نوفمبر, 2019
في غرف الأخبار.. الأخطاء ستقع دائمًا

كانت الأسئلة التي تثار حول الجزيرة كثيرة، خاصة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة: كيف تصلها أشرطة الفيديو لزعيم تنظ

منتصر مرعي نشرت في: 28 يوليو, 2019
صناعة وثائقي بتقنية الواقع الافتراضي مع مجتمع محلي: سرد قصة كفاح دلتا النيجر

يأخذ الفيلم المصور بتنقية الواقع الافتراضي مشاهده إلى قلب دلتا النيجر، ويسلط الضوء على نضال شابة، تدعى ليسي، في عاصمة النفط في نيجيري

كونتراست الجزيرة نشرت في: 17 يوليو, 2019
دروس من مراسلة حربية.. مقابلة مع زينة خضر

كان هدفنا بسيطاً وهو تسليط الضوء على أهوال الحرب وقتامة الألم الذي يتسبب به الإنسان. وقد تحوّل العمل داخل سوريا إلى كابوس لجميع الصحافيين لما كان يشكّله من خطر على سلامتهم.

عواد جمعة نشرت في: 10 يوليو, 2019
تجارب صحافي محلي مستقل في اليمن

لعلّ أحد أصعب المواقف التي نواجهها في اليمن هو الانتقال من محافظة إلى أخرى. وللوصول إلى قصتك الصحافية، غالباً ما تضطر لتعريض نفسك للخطر.

معتصم الهتاري نشرت في: 16 يونيو, 2019
الخصوصية في العصر الرقمي .. ثقب أسود في حياة الصحفيين

نسبة كبيرة من الصحفيين لازالوا حتّى اليوم يعتقدون أن حفظ أمنهم الرقمي يندرج في إطار "الكماليات والرفاهية"، إذ أن ثقافة الحماية الأمنية حتى الآن غائبة عن حسابات عدد لا بأس به من المؤسسات الإعلامية والصحفيين الأفراد، ويرجع ذلك إلى عدّة اعتبارات

أحمد حاج حمدو نشرت في: 13 يونيو, 2019
التمويل التشاركي في الإعلام... العامة كرئيس تحرير

مشاريع التمويل التشاركي أو الصحافة المستقلة لم تكتفِ فقط بالتحرر من عقد الممول، وإنما بدأت أيضا إعادة طرح أسئلة جوهرية في شكل الصحافة السائد، وكيفية تقديم نوع جديد من الصحافة المعمّقة يستطيع طرح مقاربات جديدة حول الأحداث.

محمد خمايسة نشرت في: 11 يونيو, 2019
أكثر من شهود: صحافة المواطن خلال الثورة المصرية

في الفترة التي سبقت ما أصبح يعرف بالربيع العربي، كان لأحداث رئيسية دور في تحديد ما قاد إلى الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري في العام 2011.

خالد فهيم نشرت في: 4 يونيو, 2019
تغطية الإعلام الليبي للحرب حول طرابلس.. إشكالية التدقيق والانحياز

عيش وسائل الإعلام فوضى عارمة في انتقاء ونحت المصطلحات التي تهدف من ورائها إلى شيطنة الطرف المقابل للطرف الذي تؤيده.

إسماعيل القريتلي نشرت في: 30 أبريل, 2019
إعلام ما بعد الربيع.. ما يُمكن أن تقترحه "الهوامش" المأزومة

ماذا نفعل بالإرث؟ وأين نذهب بمُمكنات الحاضر؟ الإرث هنا ما راكمناه إعلامياً خلال قرابة قرن وعقدين، ومُمكنات الحاضر تُشير إلى القواعد والقوالب الصحفية والتقنيات المتاحة اليوم.

معاد بادري نشرت في: 1 أبريل, 2019
شاهد| فيلم منال الأمل .. صحفيات في قلب الحرب اليمنية

مع دخول اليمن عامها الخامس من الحرب، تقوم صحفيتان محليتان، منال وأمل ، برواية قصص الأطفال والأمهات اليمنيات الذين يعيشون في قلب أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 26 مارس, 2019
مقدم البرامج الإذاعية.. صمام أمان الراديو

مع مرور الوقت وفي ظل تزايد الأبحاث والدراسات التي تحاول الإجابة على أسئلة من قبيل: كيف نحافظ على الراديو؟ ما مستقبل الراديو في العالم الرقمي؟

لمياء المقدم نشرت في: 26 فبراير, 2019
صحافة عزلاء في الفوضى الليبية

الصحفي الليبي اليوم جزء لا يتجزأ من المشهد السياسي المعقد شديد الانقسام الذي أدى بالضرورة إلى معركة عنيفة حول رواية الخبر الواحد، مما عرض الصحفي إلى الاغتيال والخطف والاعتداء على مقار المؤسسات الإع

خلود الفلاح نشرت في: 24 فبراير, 2019
وفاة كاسترو.. أكثر من مسودة

في مكتبة صغيرة في زاوية غرفة الأخبار، وُضع على الرف شريط عن سيرة حياة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك للبث في حالة وفاته مباشرة.

محمد زيدان نشرت في: 22 فبراير, 2019
التحقيق الاستقصائي.. الجو ماطر أم مشمس؟

إذا كنت ترغب في تغيير العالم، فكل ما تحتاج إليه هو قلم ودفتر وذهنية سليمة. وبواسطة هذه الأمور، يمكنك أن تساهم في سقوط القادة الفاسدين، وفضح تجاوزات الشركات، وإرسال شِرار القوم إلى السجون.

ريتشارد كوكسون نشرت في: 18 فبراير, 2019
من هم منتحلو صفة صحفيّ في الأردن؟

لغايات هذا التقرير، أجريتُ مقابلةً مع نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة، الذي يُخوّل القانون نقابته تصنيف العاملين بالصحافة إلى: منتحلي صفة صحفيّ، أو صحفيّ.

عمار الشقيري نشرت في: 6 يناير, 2019
الصحافة والسترات الصفراء في فرنسا.. سوء الفهم الكبير

إذا كنت صحفيا تغطي احتجاجات "السترات الصفراء" في شارع الشانزليزيه في باريس، فستواجه سؤالا متكررا من قبل عدد من المحتجين: لصالح أية وسيلة إعلامية تعمل؟

محمد البقالي نشرت في: 25 ديسمبر, 2018
صحافة ”القطعة“ بغزة.. فرصٌ محدودة وحقوق مهدورة

 ينتظر الصحفي الغزّي هاني ياسين (22 عامًا) بفارغ الصبر نشر المادة الصحفية التي أعدّها مؤخرًا لصالح موقع إلكتروني عربي يعمل معه بنظام القطعة "الاستكتاب"، حتّى يصبح المبلغ المالي الخاص به مستحق الدفع

محمد أبو دون نشرت في: 23 ديسمبر, 2018
الصحف الأوروبية والبريكست.. حياد سلبي ومواقف المعادية

 مع بدء العد العكسي، للوصول إلى التاريخ النهائي، الذي سيحدد مصير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، حان الوقت لإجراء تقييم شامل، لتغطية وسائل الإعلام الأوروبية لهذا الحديث المصيري في تاريخ

أيوب الريمي نشرت في: 20 ديسمبر, 2018