لغات الإعلام في المغرب.. فوضى في السمعي البصري

نبه بعض الفاعلين في الحقلين اللغوي والإعلامي في أكثر من مناسبة، إلى أن لغة الإعلام ومسألة التعدد اللغوي الذي يطبع اللسان الإعلامي الوطني تطالهما العديد من الاختلالات، خصوصا في القطاع السمعي والبصري العمومي.

قطاع يفترض فيه أن يحمي ويقوي اللغتين الرسميتين (العربية والأمازيغية)،  واللسان الصحراوي الحساني، ثم التعبيرات الثقافية المغربية، التي تشكل مقومات أساسية للهوية والحضارة المغربية.

لذلك تم مؤخرا في مدينة الرباط تأسيس "مرصد وطني للغات الإعلام"، بمقتضى اتفاقية شراكة بين وزارة الاتصال ومعهد الدراسات والأبحاث للتعريب وجامعة محمد الخامس بالرباط، بهدف المساهمة في حماية وتنمية وتطوير لغات الهوية الوطنية ولغات الانفتاح والنهوض بها، انسجاما مع أحكام الدستور.

 كما سيضطلع المرصد الوطني للغات الإعلام، بمهام الرصد والتفكير في إشكالية اللغة في الإعلام المغربي بطريقة علمية أكاديمية.

 حالة فوضى في لغات الإعلام الوطني

يعاني المشهد الإعلامي المغربي  حالة من "الفوضى اللغوية"، باعتراف الوزير المسؤول على القطاع نفسه، مما ينجم عنه عدم تثمين مقومات اللغات الوطنية، بما فيها العربية والأمازيغية بروافدها، والحسانية بخصوصياتها، ثم الدارجة.

في هذا الإطار يرى فؤاد بوعلي، عضو المرصد الوطني للغات الإعلام، بأن الوضعية الفوضوية التي تعرفها اللغة في الإعلام، "تأتي من كون أي لغة من اللغات سواء الوطنية أو الرسمية أو حتى الأجنبية، لا تستعمل في إطارها السليم والحقيقي. فاللغة العربية أو اللغة الأمازيغية أو اللغات الأجنبية أو حتى اللهجات المختلفة، تستعمل في الإعلام بشكل مغلوط يجعل منها أجساما غير قابلة للتداول اليومي".

يوضح بوعلي، في تصريحه لـ"مجلة الصحافة"، أنه "في حالة اللغة العربية مثلا، فهي لغة فاقدة لكل وجود داخل الإعلام الوطني، باستثناء النشرات الإخبارية والخطب الدينية. وكأنها رسالة من القائمين على وسائل الإعلام بأن اللغة العربية غير قابلة للتواصل والتداول والتفاعل اليومي، بل تبقى لغة خاصة بمجالات الأدب والوجدان والتدين فقط".

مقابل ذلك، "هناك تسييد للغة الفرنسية، وتشجيع على لسان دارج هجين يلتقط أسوء ما في اللهجة المغربية ببهارات فرنسية؛ وهي دارجة بعيدة عن لسان المغاربة الراقي الذي أبدعوا به في شتى المجالات"، يضيف عضو المرصد الوطني للغات الإعلام.

نفس الخلاصات تستنج في الحديث عن عنصر آخر من الثقافة المغربية، ويتعلق  بحضور الثقافة الحسانية الصحراوية ولهجتها إعلاميا في المغرب، مع أن الفصل الخامس من الدستور المغربي، يؤكد على أنها مكون رئيسي من مكونات الثقافة المغربية ويجب صيانتها.

يؤكد رحال بوبريك، مدير مركز الدراسات الصحراوية بجامعة محمد الخامس بالرباط، بأن "الثقافة واللسان الحسانيين، غائبين تماما عن الإعلام الوطني الحكومي والخاص معا، باستثناء قناة العيون (جنوب) التي تبث برامجها بالحسانية".

كما يشدد رحال بوبريك، في حديثه لـ"مجلة الصحافة"، على أن "كل ما يقدم في القطاع السمعي البصري، لا يفي بالمطلوب ويعاني من اختلالات عدة على مستوى ضبط الثقافة واللسان الحسانيين، خصوصا حينما تعتمد وسائل الإعلام عناصر لا مهنية، ولا تتقن اللسان الحساني الصحراوي".

في أفق تجويد اللغة وتعزيز تنوعها

شيء منطقي أن يكون للغة الإعلام تأثير مباشر على جودة البرامج والمنتج الإعلامي المقدم للجمهور المغربي، وهو ما سينعكس سلبا أو إيجابا على المتلقي في آخر المطاف.

 يدعو عبد الحكيم المرابط، الباحث في السمعي البصري، في تصريح لـ"مجلة الصحافة"، "المرصد الوطني للغات الإعلام، إلى الانتباه جيدا لهذا الأمر والعمل على تطوير وتجويد اللغة المستعملة إعلاميا، زيادة على ترسيخ وتعزيز التنوع اللغوي في الإعلام من خلال اقتراح آليات وقواعد منهجية عملية تساعد على ذلك، ورفع التقارير إلى المؤسسات الدستورية والإعلامية".

رأي يشاطره فؤاد بوعلي، عضو المرصد الوطني للغات الإعلام، الذي يعتبر أن "وظيفة المؤسسات كالمرصد أو أكاديمية اللغة العربية إن قدّر لها الوجود، هي الرقي بلغة الإعلام، بضبط عملية التواصل اللغوي داخل المشهد السمعي البصري. ما يعني أن الرهان الأساسي لمؤسسة كالمرصد هو السلامة اللغوية".

لكن يبدو أن ترجمة أهداف المرصد، ستتأتى أساسا -بحسب عبد الحكيم المرابط- من خلال "التنسيق مع كل من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية بعد إحداثه، ثم الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري خصوصا، إذ أن مشروع القانون المتعلق بإعادة تنظيم الهيئة،  ينص في البند السادس من المادة الثالثة على أن الهيئة العليا تعمل على المساهمة في حماية اللغتين الرسميتين للملكة والثقافة والحضارة المغربيتين في قطاع الاتصال السمعي البصري".

"إن إدراج الجانب اللغوي والثقافي في اختصاصات الهيأة العليا للسمعي البصري، يسمح للمرصد الوطني للغات الإعلام بأن يكون مرجعا يمكن للهيأة أن تعتمده، للحفاظ على هوية الوطن اللغوية والثقافية"، يقول فؤاد بوعلي، عضو المرصد الوطني للغات الإعلام.

لكن رحال بوبريك، مدير مركز الدراسات الصحراوية، يشدد على أن "خدمة اللسان الصحراوي أو أي مكون من الهوية المغربية والحفاظ عليه وتطويره في الإعلام العمومي والخاص معا، يتطلب أكثر إرادة سياسية حقيقية".

المزيد من المقالات

ذاكرة الزلزال.. الكتابة عن الكارثة

في العام 2004 ضرب زلزال عنيف مدينة الحسيمة شمالي المغرب.. زار كاتب المقال المدينة المنكوبة ليؤمّن تغطية صحفية، باحثا عن قصص إنسانية متفرّدة.

نزار الفراوي نشرت في: 6 أغسطس, 2020
صحافة الهجرة التي ولدت من رحم كورونا

في مواجهة سردية اليمين المتطرف، كان لابد من صوت إعلامي مختلف ينتشل المهاجرين العرب من الأخبار المزيفة وشح المعلومات حول انتشار فيروس كورونا رغم الدعم المالي المعدوم.

أحمد أبو حمد نشرت في: 23 أبريل, 2020
أفلام ومسلسلات يجب على الصحفيين مشاهدتها في Netflix

في هذا المادة نجمع لكم عددا من الأفلام والمسلسلات الصادرة مؤخرا، والتي تعالج أحداثا سياسية وتاريخية بمقاربة تفيد الصحفيين حول العالم، والموجودة عبر خدمة Netflix. هذه الأفلام والمسلسلات لا يتحدث معظمها عن الصحافة بشكل مباشر، إنما تستعرض أحداثا وقضايا تهم الصحفيين حول العالم، كما تثير لديهم العديد من التساؤلات حول تحديات الصحافة في العصر الحالي، وكذلك تؤمن لهم مخزونا جيدا من الأفكار التي يمكنهم تطويرها في قصص صحفية. 

محمد خمايسة نشرت في: 26 مارس, 2020
الصحافة في الصومال.. "موسم الهجرة" إلى وسائل التواصل الاجتماعي

من تمجيد العسكر والمليشيات إلى التحوّل إلى سلطة حقيقية، عاشت الصحافة الصومالية تغيرات جوهرية انتهت بانتصار الإعلام الرقمي الذي يواجه اليوم معركة التضليل والإشاعة، والاستقلالية عن أمراء الحرب والسياسة.

الشافعي أبتدون نشرت في: 23 فبراير, 2020
هل طبّع "الصحفيون المواطنون" مع الموت؟

الموت كان يداهم الناس، لكن المصورين كانوا مهووسين بالتوثيق بدل الإنقاذ. لقد أعاد مشهد احتراق طفلة في شقتها أمام عدسات المصورين دون أن يبادر أحد إلى إنقاذ حياتها، نقاش أدوار" المواطن الصحفي" إلى الواجهة: هل يقتصر دورهم على التوثيق ونقل الوقائع للرأي العام، أم ينخرطون في إنقاذ أرواح تقترب من الموت؟

محمد أكينو نشرت في: 2 فبراير, 2020
يوميات صحفي رياضي في كابل (1)

الطريق إلى كابل ولو في مهمة رياضية، ليست مفروشة بالنوايا الحسنة. صحفي سابق لدى قناة "بي إن سبورتس" الرياضية، زار أفغانستان لتغطية مباراة دولية في كرة القدم، لكنه وجد نفسه في دوامة من الأحداث السياسية.. من المطار إلى الفندق إلى شوارع كابل وأزقتها، التقى قناصي الجيش الأميركي، وكتب هذه المشاهدات التي تختصر قصة بلد مزقته الحرب.

سمير بلفاطمي نشرت في: 26 يناير, 2020
معركة الصحافة مع أنوف السياسيين الطويلة جدًّا

يخوض الصحفيون في الأعوام الأخيرة، واحدة من أشرس معاركهم ضد تصريحات السياسيين الكاذبة. فما هي الأدوات التي استعد بها الصحفيون لمواجهة هذه الموجة من تزييف الحقائق؟

محمد خمايسة نشرت في: 10 ديسمبر, 2019
إعلام ضد رهاب الآخر.. هل هو صعب المنال؟

يستعرض المقال صورة اللاجئين في عين وسائل الإعلام الغربية، ويركّز على لبنان والأردن عربياً وكيف التعاطي مع ملف اللاجئين السوريين.

محمد شمّا نشرت في: 6 نوفمبر, 2019
صناعة وثائقي بتقنية الواقع الافتراضي مع مجتمع محلي: سرد قصة كفاح دلتا النيجر

يأخذ الفيلم المصور بتنقية الواقع الافتراضي مشاهده إلى قلب دلتا النيجر، ويسلط الضوء على نضال شابة، تدعى ليسي، في عاصمة النفط في نيجيري

كونتراست الجزيرة نشرت في: 17 يوليو, 2019
دروس من مراسلة حربية.. مقابلة مع زينة خضر

كان هدفنا بسيطاً وهو تسليط الضوء على أهوال الحرب وقتامة الألم الذي يتسبب به الإنسان. وقد تحوّل العمل داخل سوريا إلى كابوس لجميع الصحافيين لما كان يشكّله من خطر على سلامتهم.

عواد جمعة نشرت في: 10 يوليو, 2019
تجارب صحافي محلي مستقل في اليمن

لعلّ أحد أصعب المواقف التي نواجهها في اليمن هو الانتقال من محافظة إلى أخرى. وللوصول إلى قصتك الصحافية، غالباً ما تضطر لتعريض نفسك للخطر.

معتصم الهتاري نشرت في: 16 يونيو, 2019
الخصوصية في العصر الرقمي .. ثقب أسود في حياة الصحفيين

نسبة كبيرة من الصحفيين لازالوا حتّى اليوم يعتقدون أن حفظ أمنهم الرقمي يندرج في إطار "الكماليات والرفاهية"، إذ أن ثقافة الحماية الأمنية حتى الآن غائبة عن حسابات عدد لا بأس به من المؤسسات الإعلامية والصحفيين الأفراد، ويرجع ذلك إلى عدّة اعتبارات

أحمد حاج حمدو نشرت في: 13 يونيو, 2019
التمويل التشاركي في الإعلام... العامة كرئيس تحرير

مشاريع التمويل التشاركي أو الصحافة المستقلة لم تكتفِ فقط بالتحرر من عقد الممول، وإنما بدأت أيضا إعادة طرح أسئلة جوهرية في شكل الصحافة السائد، وكيفية تقديم نوع جديد من الصحافة المعمّقة يستطيع طرح مقاربات جديدة حول الأحداث.

محمد خمايسة نشرت في: 11 يونيو, 2019
أكثر من شهود: صحافة المواطن خلال الثورة المصرية

في الفترة التي سبقت ما أصبح يعرف بالربيع العربي، كان لأحداث رئيسية دور في تحديد ما قاد إلى الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري في العام 2011.

خالد فهيم نشرت في: 4 يونيو, 2019
تغطية الإعلام الليبي للحرب حول طرابلس.. إشكالية التدقيق والانحياز

عيش وسائل الإعلام فوضى عارمة في انتقاء ونحت المصطلحات التي تهدف من ورائها إلى شيطنة الطرف المقابل للطرف الذي تؤيده.

إسماعيل القريتلي نشرت في: 30 أبريل, 2019
إعلام ما بعد الربيع.. ما يُمكن أن تقترحه "الهوامش" المأزومة

ماذا نفعل بالإرث؟ وأين نذهب بمُمكنات الحاضر؟ الإرث هنا ما راكمناه إعلامياً خلال قرابة قرن وعقدين، ومُمكنات الحاضر تُشير إلى القواعد والقوالب الصحفية والتقنيات المتاحة اليوم.

معاد بادري نشرت في: 1 أبريل, 2019
شاهد| فيلم منال الأمل .. صحفيات في قلب الحرب اليمنية

مع دخول اليمن عامها الخامس من الحرب، تقوم صحفيتان محليتان، منال وأمل ، برواية قصص الأطفال والأمهات اليمنيات الذين يعيشون في قلب أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 26 مارس, 2019
مقدم البرامج الإذاعية.. صمام أمان الراديو

مع مرور الوقت وفي ظل تزايد الأبحاث والدراسات التي تحاول الإجابة على أسئلة من قبيل: كيف نحافظ على الراديو؟ ما مستقبل الراديو في العالم الرقمي؟

لمياء المقدم نشرت في: 26 فبراير, 2019
صحافة عزلاء في الفوضى الليبية

الصحفي الليبي اليوم جزء لا يتجزأ من المشهد السياسي المعقد شديد الانقسام الذي أدى بالضرورة إلى معركة عنيفة حول رواية الخبر الواحد، مما عرض الصحفي إلى الاغتيال والخطف والاعتداء على مقار المؤسسات الإع

خلود الفلاح نشرت في: 24 فبراير, 2019
وفاة كاسترو.. أكثر من مسودة

في مكتبة صغيرة في زاوية غرفة الأخبار، وُضع على الرف شريط عن سيرة حياة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك للبث في حالة وفاته مباشرة.

محمد زيدان نشرت في: 22 فبراير, 2019
التحقيق الاستقصائي.. الجو ماطر أم مشمس؟

إذا كنت ترغب في تغيير العالم، فكل ما تحتاج إليه هو قلم ودفتر وذهنية سليمة. وبواسطة هذه الأمور، يمكنك أن تساهم في سقوط القادة الفاسدين، وفضح تجاوزات الشركات، وإرسال شِرار القوم إلى السجون.

ريتشارد كوكسون نشرت في: 18 فبراير, 2019
من هم منتحلو صفة صحفيّ في الأردن؟

لغايات هذا التقرير، أجريتُ مقابلةً مع نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة، الذي يُخوّل القانون نقابته تصنيف العاملين بالصحافة إلى: منتحلي صفة صحفيّ، أو صحفيّ.

عمار الشقيري نشرت في: 6 يناير, 2019
الصحافة والسترات الصفراء في فرنسا.. سوء الفهم الكبير

إذا كنت صحفيا تغطي احتجاجات "السترات الصفراء" في شارع الشانزليزيه في باريس، فستواجه سؤالا متكررا من قبل عدد من المحتجين: لصالح أية وسيلة إعلامية تعمل؟

محمد البقالي نشرت في: 25 ديسمبر, 2018