دول الخليج.. وأزمة المصادر الصحفية 

أمير قطر لن يحضر قمة الرياض.. كان هذا عنوان خبرٍ انفرد به موقع "روسيا اليوم" قبل ساعات من قمة خليجية تكمن أهمية انعقادها أنها تأتي بالتزامن مع أكبر أزمة تشهدها تلك منطقة الخليج منذ عقود.

لكن هذا "الانفراد" كان بمثابة ضربة لمصداقية "روسيا اليوم" ومهنيتها، حيث اعتمد الموقع على تحليل كتبه إعلامي قطري على "تويتر" قدّر من خلاله أن أمير قطر لن يحضر القمة الخليجية الـ39.

سببت هذه التغريدة حرجاً للإعلامي القطري، حتى أزال تغريدته وطالب الموقع بحذف الخبر، وهو ما حدث فعلاً. 

"خطيئة" روسيا اليوم، يمكن قراءتها من زوايا عدّة، أوّلها: التهاون في التعامل مع المصادر الصحفية لجذب قراءات أكثر، وثانيها: صعوبة وصول الصحفيين للشخصيات السياسية وأزمة المصادر في منطقة الخليج.

 

فهم طبيعة دول الخليج

قبل الدخول في تفاصيل هذا الموضوع، تجدر الإشارة إلى طبيعة الحياة السياسية والحكم في الخليج، وإلقاء الضوء على أسباب صعوبة وصول الصحفيين للمسؤولين والوزراء للحديث عن قضايا مفصلية ومهمة.

منذ قيام مجلس التعاون الخليجي في العام 1981، لم تتعرض الدول الخليجية لكوارث سياسية كبيرة باستثناء غزو الكويت في العام 1990، ويمكن القول إن نهج الحكم التقليدي والملكي أو شبه الملكي القائم على الإنصات للحكومة والإدارة في منطقة الخليج قد حقق نتائج طيبة في دول ذات كثافة سكانية منخفضة، وشعبها راضٍ نسبياً على آلية الحكم، وطريقة توزيع الثروة على المواطنين.      

وقبل أن تبدأ ثورات الربيع العربي ومن ثم أزمة سحب السفراء في العام 2014، ومقاطعة وحصار دولة قطر في العام 2017، ومن ثم "حرب الناقلات النفطية"، كانت الأخبار القادمة من منطقة الخليج بروتوكولية بحتة، حيث لا تتجاوز أخبار استقبال الزعماء وتبادل التهاني والتبريكات في المناسبات.

لكن الوضع تغير الآن، وبدأ الصحفيون العرب بمحاولة الحصول على مواقف أو تصريحات من شخصيات سياسية حول قضايا مهمة، إلا أنهم ما زالوا يواجهون صعوبات كبيرة.

 

ما هو البديل وما الحل؟

"البديل يكمن في إيجاد مصادر خليجية تعيش خارج دول مجلس التعاون الست، مع إخفاء هويتهم، وفي حال عدم توفر هذه المصادر، يمكن اللجوء إلى الوكالات الأجنبية والاستعانة بتصريحات ومقالات عن الخليج"، بحسب رأي الصحفي أحمد علي حسن.

ويقول حسن الذي عمل في موقع "الخليج أونلاين" إن "المشكلة ليست في المصادر السياسية فحسب، بل كنا نواجه مشكلة في الحديث مع شخصيات حول مواضيع اقتصادية أو اجتماعية وحتى فنية".    

وحاول "الخليج أونلاين" مراراً إعداد دليل خاص بهواتف الشخصيات في الخليج لكن من دون جدوى، "وفي غالب الأمر كنا نواجَه بالرفض أو عدم التعاطي معنا خاصة بعد أزمة يونيو 2017"، يضيف حسن لـ"مجلة الصحافة".

وربما يوضح هذا المثال معضلة المصادر في الخليج، إذ تلجأ بعض وسائل الإعلام إلى آراء وتحليلات الكتاب والإعلاميين الخليجيين في قضايا مهمة وحساسة لتحولها إلى أخبار.

ويعلق حسن على ذلك بالقول: "المشكلة الأكبر أن مفهوم التقرير بدأ ينحرف عن أصله بعد اللجوء إلى محللين وأخذ تصريحاتهم على أنها مصدر معلومة وهي في الأصل قائمة على الاستشراف".

"إذا كان لا بد من طرح حل للمشكلة، فمن المهم أن يذهب مجلس التعاون الخليجي بأدواته الإعلامية إلى إصدار دليل هاتف إعلامي وتعميمه على الصحفيين". يضيف حسن. 

وللتحايل على هذه المشكلة أيضاً، عمد بعض الصحفيين إلى تجهيل المصادر، أو الحصول على تصريحات من مصادر مجهولة، لا يُعرف مدى دقتها، وأصبحت تلك المصادر من القضايا الشائكة في الحقل الإعلامي العربي.

ويجادل البعض أن "المصدر المجّهل" لا بد منه في بعض الحالات من أجل حماية المصادر وعدم الإضرار بها، لكن يرى قسم آخر أن كثرة الاعتماد على المصادر المجهولة قد يُفقد وسائل الإعلام مصداقيتها.

وفي الحالة الخليجية، اعتمدت الكثير من وسائل الإعلام في السنوات الأخيرة على تسريبات حساب على "تويتر" يدعى "مجتهد" ويكشف بعضاً من أسرار العائلة الحاكمة في السعودية، وبالرغم من ثبوت مصداقية بعض تسريباته، لكن لا يعرف ما إذا كانت تلك التسريبات عبارة عن معلومات أم توقعات وتحليلات.

 

ماذا عن الصحفيين الخليجيين؟

تنص أغلب الدساتير الخليجية على حرية التعبير ولكن هناك رقابة تنظيمية وسياسية قوية على محتوى وسائل الإعلام، إذ يجب أن تكون المنشورات مرخصة وتتبع الإرشادات الرسمية بشأن إعداد التقارير، وتخضع بعض المنشورات للرقابة قبل النشر، في حين يميل الصحفيون إلى ممارسة الرقابة الذاتية، خوفاً من أي إجراء قد يتخذ بحقهم.

في الإمارات على سبيل المثال، معظم وسائل الإعلام المحلية هناك تديرها شركة أبوظبي للإعلام المملوكة للدولة، ومؤسسة دبي للإعلام (يقال إنها شبه رسمية)، وهذا ربما يقلل من سعي الصحفي الخليجي لمحاولة التواصل مع مسؤولين، إذ أن الأخبار تأتي على شكل بيانات أو تعليمات، بحيث تصل جاهزة دون أن يبادر الصحفي بالسعي خلفها، فضلاً عن منع بعض دول الخليج صحفييها من التواصل مع رجال السياسة في دول خليجية أخرى، بعد الأزمة الأخيرة.

وتظهر تقارير اليونسكو أن 85 % من المعلومات المتداولة في وسائل الإعلام في البلدان النامية، بما في ذلك وسائل الإعلام العربية، يتم تصديرها إليهم بواسطة وكالات الأنباء الغربية.  

ويلاحظ أن المسؤولين في دول الخليج يظهرون في مقابلات مع وسائل إعلام دولية، أكثر من نظيرتها العربية، وخاصة في حديثهم عن سياسات بلادهم أثناء زياراتهم الخارجية، وهو ما يساهم في تعقيد مسألة انفراد وسائل الإعلام العربية بأي أخبار مهمة تصدر من دول الخليج.

 

 

 

 

 

المزيد من المقالات

الدعاية السياسية على غوغل وفيسبوك.. البحث عن حفظ ماء الوجه

"لو كان الفيسبوك موجودا في الثلاثينيات لسمح ببث الخطاب النازي لهتلر".. عبارة لممثل كوميدي مشهور تختصر مأزق وسائل التواصل الاجتماعي مع الدعاية السياسية.

محمد موسى نشرت في: 29 مارس, 2020
الرقابة الذاتية.. "الأنا الأعلى الصحفي"

داخل غرف التحرير، ليست الأنظمة وحدها من تستثمر في الخوف، أو تصادر الحق في التعبير، بل إن المعلنين، والشعور العام، والتقاليد، والأعراف، والدين، والعلاقات الخاصة مع رجال السياسة، كلهم يمارسون تأثيرا بالغا على عمل الصحفيين.

محمد أحداد نشرت في: 23 مارس, 2020
تغطية أزمة كورونا.. العلم ضد الإشاعة

الداء القديم/الجديد الذي صاحب أزمة كورونا هو الأخبار المزيفة. الصحافي لا يملك سوى طوق نجاة وحيد: الاحتماء بالعلم والمختصين أثناء تغطيته اليومية..

عبد الكريم عوير نشرت في: 19 مارس, 2020
كيف تختار ضيف فيلمك الوثائقي؟

في الفيلم الوثائقي، لا يمكن اختيار الضيوف بطريقة عبثية. الانسجام مع الموضوع، وإضافة أبعاد وحقائق جديدة للقصة الصحفية، وعدم تقييد حرية الفيلم؛ مواصفات يجب أن تتوافر في الضيف. هذه قصص حقيقية عن النقاش بين معدي الأفلام والمنتجين حول شروط المشاركة في الوثائقيات.

خالد الدعوم نشرت في: 15 مارس, 2020
التحقيقات من المصادر المفتوحة.. ضيف جديد على غرف الأخبار

كشف حقيقة إسقاط الطائرة الأوكرانية بإيران، وإثبات تورط مصر في دعم جيش حفتر، دلائل على فعالية التحقيق من المصادر المفتوحة. فهل ستجد هذه الأداة طريقها سالكة إلى غرف الأخبار خلال العام 2020؟

لحسن سكور نشرت في: 8 مارس, 2020
التهويل هو الوباء

"طبيعتنا المولعة بالإحصاء هي من أثار الأمر بهذا الشكل"، تختصر نزعة البشر نحول التهويل من انتشار فيروس كورونا.. الصحافيون، اطمأنوا للأحكام الجاهزة، ومع قليل من الاستعراض وكثير من التهويل، ضاعت الحقيقة في كومة من الأخبار الكاذبة.

أليخاندرو لوكي دييغو نشرت في: 3 مارس, 2020
عن الفيتشر والأنسنة الصحفية

خلف ضجيج السياسيين وقصص المشاهير التي تملأ وسائل الإعلام، تختفي آلام إنسانية ظلت دائما مغيبة. "أنسنة الصحافة" تبحث عن "الظلال البعيدة" بأسلوب لا يلتزم بالقواعد الجامدة، بل يحتاج إلى سرد قصصي درامي، وملكات خاصة يجب أن تتوفر في كاتب الفيتشر".

علي أبو مريحيل نشرت في: 3 مارس, 2020
"البرنامج الصباحي".. عن المرارة التي تقبع وراء اللمعان

الحقيقة في الكواليس ليست الحقيقة نفسها على التلفاز. "البرنامج الصباحي" يعرّي حقيقة الإعلام الأميركي الذي يتخفى وراء الإبهار واللمعان. تبدأ يومك بأول سلسلة لمنصة "أبل تي.في+"، لتجد نفسك وسط كومة من الأبطال المتوهمين، فتظهر الحقيقة في قالب درامي: تمييز، تحرش، ذكورية طاغية، انتهازية، وصولية، نفاق… وابتسامات مصطنعة.

شفيق طبارة نشرت في: 1 مارس, 2020
الصحافة والأكاديميا.. حدود التماس

بين الكتابة الأكاديمية والكتابة الصحفية حدود تماس كثيرة. هل يستطيع الصحفي أن يتحرر من الصياغة السريعة، وينفلت من الضغط اليومي، ليبحث عن قصص علمية بأسلوب لا يتخلى عن جوهر المهنة ولا يغرق في الصرامة الأكاديمية؟ إنه نمط صحفي جديد ينمو في العالم العربي، بدأ يجد لنفسه موطئ قدم، بعيدا عن الأحكام الجاهزة التقليدية التي تقول: لن يقرأ لك أحد إذا كان مقالك معمقا.

محمد فتوح نشرت في: 16 فبراير, 2020
الأردن.. حجب المعلومات يعزز الإشاعات

تُخفي الحكومة الأردنية معلومات كثيرة عن الصحافة والمواطن حول قضايا مهمّة ولا تقف ممارساتها عند حجب المعلومات وحسب، بل تتعدى إلى إصدار النائب العام لقرار حظر النشر في بعض القضايا التي تُثير الرأي العام، ويكون فيها مصدر المعلومات من مكان آخر غير الدوائر الرسميّة. فما تأثير ذلك على انتشار الإشاعات في الأردن؟

عمار الشقيري نشرت في: 4 فبراير, 2020
الصحافة التكاملية.. جسور لا خنادق

أدركت وسائل إعلام كثيرة أنه ثمة حاجة ملحة إلى تغيير أساليب العمل الصحفي، كان أبرزها الصحافة التكاملية التي تستند على تعاون مؤسسات إعلامية مختلفة في إنتاج قصة صحفية واحدة، كالتعاون الذي سبق نشر تحقيقات وثائق بنما.

عثمان كباشي نشرت في: 28 يناير, 2020
اللاجئون السوريون يتعلمون الصحافة ليحكوا قصصهم

تُرجم هذا المقال بالتعاون مع نيمان ريبورتس-جامعة هارفارد

ماغي كويك نشرت في: 21 يناير, 2020
لجنة تطوير الإعلام الأردني.. معركة الشرعية الصحفية

فتحت مبادرة الديوان الملكي الأردني بتشكيل لجنة تهدف لتطوير الإعلام في البلاد، النقاش على مصراعيه بين الصحفيين حول المشاكل التي يعاني منها القطاع، والعلاقة بين مؤسسات الدولة والإعلام، وأسباب استثناء العديد من الجهات المعنية بالإعلام من هذه اللجنة على رأسها نقابة الصحفيين نفسها.

أحمد أبو حمد نشرت في: 16 يناير, 2020
صحفيون عرب في وسائل إعلام أوروبية... التأثير في السرديّة

دور الصحفي الناطق بالعربية يكمن في مناهضة الخطاب السلطوي في الغرب، سواء كان صريحا أو متخفيا، تماما كما يعمل على فضح ممارسات الأنظمة والبنى المجتمعية المتسلطة في المنطقة العربية.

بشير عمرون نشرت في: 7 يناير, 2020
"جبروت الصورة" على وسائل التواصل الاجتماعي

رغم أن الصورة على وسائل التواصل الاجتماعي تنتهك حميمية الناس، وتؤسس لهوية غير حقيقية، فإن العولمة والتطور التكنولوجي استثمرا في الخوف والعزلة، والنتيجة أنه "لا محيد لنا عن الصور مهما كانت عابرة، كاذبة، قاتلة، مرعبة".

عبد الفتاح شهيد نشرت في: 5 يناير, 2020
صحافة الحلول.. ضد الإثارة

"لا بد أن تقترح حلا"، عبارة تشكل عصب "صحافة الحلول" التي أصبحت أسلوبا إعلاميا جديدا يغزو غرف الأخبار. صياغة المقال ينبغي ألا تقتصر على تشخيص القضايا، بل لا بد من البحث عن الحلول ودراسة كل آثارها المحتملة على المجتمع.

داود كتّاب نشرت في: 1 ديسمبر, 2019
العربية في الإعلام.. هل سقط الصحفيون في فخ "الأعرابي"؟

هل يعد لجوء صحفيين عرب إلى المجاز اللغوي؛ محاولة للهروب من فقر بضاعة الصحفي للوقائع والحقائق؟ أم أن ذلك ينطلق من خوفهم على ضياع العربية في بحر من اللهجات المختلفة؟

أيوب الريمي نشرت في: 26 نوفمبر, 2019
أزمة الإعلام اللبناني.. هل من ضوء في آخر النفق؟

قناة "المستقبل" تسدل الستار عن مشهدها الأخير.. صحف ومجلات تقفل أبوابها.. صحفيون يواجهون شبح البطالة.. تراجع سوق الإعلانات بات يخنق المؤسسات الإعلامية، وكل المؤشرات تنذر بإغلاق مؤسسات أخرى.

غيدا جبيلي نشرت في: 19 نوفمبر, 2019
في زمن التحول.. الصحافة لا تموت

حملَتني مهمتي الصحفية الجديدة مع "بي بي سي" إلى إيران، وفي أحد التقارير التي كنت أعمل عليها، ساقتني بعض ال

علي هاشم نشرت في: 13 أكتوبر, 2019
الإعلام التلفزيوني.. لماذا سيظل مهمًّا؟

قد يظن البعض أن مواقع التواصل الاجتماعي استطاعت صرف نظر الجمهور عن متابعة الأخبار عبر التلفزيون، لكن أحداثاً كبرى مثل الحروب والكوارث والثورات والانقلابات والانتخابات، أظهرت عكس ذلك.

أسامة الرشيدي نشرت في: 24 سبتمبر, 2019
الأونروا.. مسألة شخصية: درْء الصمت عن المخيم

تمتد الأمكنة في الفيلم من قاعة العرض، إلى الأستوديو، والمقهى، ثم البيت؛ أربعة أماكن بمثابة زوايا نظر تبرز التزاما بقضية المخيم ومسألة الأونروا.

عبد الفتاح شهيد نشرت في: 18 سبتمبر, 2019
هل من المفترض تدريس المعلوماتية لطلاب الإعلام؟

يفرض التطور الرقمي على الصحفي اليوم تحديات كثيرة، يبرز المقال أدناه أكثرها أهمية ويركز على ضرورة أن تبدأ عملية التأهيل الرقمي من الجامعات، قبل دخول ميدان العمل.

غسان مراد نشرت في: 15 سبتمبر, 2019
ماذا أضاف الموبايل إلى الصحافة؟

نقاش يدور حول ما إذا كانت صحافة الموبايل يجب أن تصنف نوعاً صحفياً جديداً أم لا.

فاتن الجباعي نشرت في: 25 أغسطس, 2019
تقنية البث الهجين.. الخيال الذي أصبح واقعاً

استخدمت بعض نشرات الأخبار مؤخراً تقنية الواقع المعزز، محدثةً ثورة في مجال الصحافة والإعلام، إذ جعلت من فن صناعة الخبر عالماً متعدد التقنيات يعتمد بجزء أساسي منه على الفنون البصرية والسمعية التي تتم مقاربتها اليوم بطرق تختلف عن أساليب العقود السابقة.

شربل بركات نشرت في: 19 أغسطس, 2019