Why won’t Zimbabwe’s media report truthfully on the Gold Mafia?

Why won’t Zimbabwe’s media report truthfully on the Gold Mafia?

Long before Al Jazeera’s Investigative Unit broadcast its damning Gold Mafia documentary on gold smuggling in Africa, the response of local media outlets to this scandal was entirely predictable.

The investigation uncovered huge corruption and collaboration between Africa’s Gold Mafia and senior government figures. In one instance - caught on camera by a reporter posing as a gangster - a senior African ambassador offers to launder $1.2 million using the cover of his diplomatic bag.

So why isn’t this level of corruption being uncovered by local news organisations? Media coverage of corruption involving the ruling elites in southern African countries has for decades either been lukewarm, or completely lacking. The mainstream media in southern Africa simply doesn’t take a stand on it. 

One major result of this lack of media interest is that governments’ anti-corruption drives have been just as lukewarm - largely ceremonial and completely ineffective at bringing culprits to book. Here, in Zimbabwe, for example, despite being awarded some 3.6 billion Zimbabwean dollars (more than US$33 million) to combat “graft” (corruption) in 2021, the Zimbabwe Anti-Corruption Commission has failed to make even one solitary arrest.

Before the scheduled March 2 airing of Al Jazeera’s documentary, Zimbabwe’s state-controlled daily newspaper, the Herald, published a piece accusing Al Jazeera of seeking to “undermine the good work which is being done by President Mnangagwa and Zanu PF”.

Keep in mind that this was before the documentary had even been aired.

For reasons unknown, the Herald’s online version of the article was later taken down. For a state publication that largely ignores corruption cases involving the political elites, this seemed an odd move and suggests the initial publication of the article was done in haste, in an attempt to see off any criticism of the government. It was a poorly thought through strategy and smacked of desperation. 

 

‘False allegations’ 

On March 6, before Episode 1: The Laundry Service was aired on March 23, the Reserve Bank of Zimbabwe (RBZ) governor issued a press statement, denying any involvement in the smuggling syndicate, calling the “public to dismiss the false allegations with the contempt they deserve.” 

Both local and international publications covered the press statement. However, rumours in Zimbabwe that a few selected local and international journalists had been granted prior access to snippets of the documentary were swirling around. The insinuation was that anyone who had been given prior viewing of parts of the documentary must have helped with it.

They were quickly labelled as being hostile to Zimbabwe, plotting to portray the country as a rogue state - traitors effectively. 

This was further used to discredit Al Jazeera’s documentary - using the notion that it had been cobbled together by entirely anti-Zimbabwe journalists hostile to the nation. 

Interestingly, before the documentary aired, the Chronicle, another state-controlled daily paper, did run a story revealing that nearly $100 million worth of gold was being smuggled each month in Zimbabwe. Unlike the Al Jazeera documentary, however, the Chronicle article only revealed the extent of the smuggling. It failed to mention the players involved at all.  

Since the Al Jazeera investigation was aired, private media outlets, led by the NewsDay and News Hawks, have made real attempts to follow up the story, serialising the ongoing investigation, speaking truth to power and taking a keen interest on the President’s close links to people mentioned in the investigation, even mentioning him by name. These articles have irked the ruling party, leading to some threats  against these media outlets and their journalists , via a twitter handle attributed to the presidential spokesperson, George Charamba, and under the guise of “friendly advice”. 

As usual, these sorts of “warnings” have resulted in self-censorship, particularly by the state media, which has gone completely silent on the issue or only reported the bare minimum. Hopewell Chin’ono, an award-winning journalist who has been previously arrested for “communicating falsehoods”, said he would tone down his criticism, citing the threats. The threats were however immediately condemned by media owner Trevor Ncube, the regional media, such as the Mail and Guardian in South Africa and media organisations widely condemned this sort of intimidation aimed at journalists, correctly seen as a way to silence the media as the nation heads towards elections.   

 

More empty promises

Despite the overwhelming evidence of corruption and government links to gold smuggling, state media continued to dismiss the investigation as a “hatchet job” - thus failing completely in the correct remit of the media which should be to inform and to tell the truth. 

After weeks of denial by the Zimbabwe government. However, state media suddenly changed its stance, with the ministry of information issuing a statement via the state broadcaster, the Zimbabwe Broadcasting Corporation (ZBC), saying that law enforcement agents would investigate those implicated in the documentary. 

On April 6, the Herald revealed that the assets of four people fingered in the gold smuggling documentary had been frozen, although the assets in question were not mentioned, nor was there any attempt to interview the accused parties. 

A day later, the state Herald wrote that accounts belonging to four more main players in the smuggling ring had been frozen, adding that arrests were imminent. However, many people queried how they froze accounts, when cash was mainly used in the gold smuggling operation. A follow-up article by the Herald on April 11, claimed that police would investigate allegations in the documentary, but did not further elaborate on who would be targeted and what sort of evidence the police is relying on.    

Some independent local media, such as The Independent, have probed the allegations, further exposing more gold looting. For their efforts, however, they have been accused of furthering a Western-sponsored propaganda project, concerned with tarnishing the country and Africa’s image. By daring to publish the president’s name, local private media outlets also attract the label of “regime change agents”, seeking to tarnish the image of the first family and the country. It is a thankless task.

 

‘An elitist documentary’  

In South Africa, the South Africa Broadcast Corporation (SABC) has taken an interest in the gold smuggling scandal, featuring the documentary producer. 

The broadcaster has taken a more “neutral mediator” approach to the subject, giving different parties a platform to speak out and be heard. The SABC also covered the picketing at Urbert Angel’s church in Johannesburg, which is one of the protagonists in Al Jazeera’s documentary. 

Newzroom Afrika, another South African broadcaster, gave generous airtime to the investigation, which also mentioned some of the country’s banks as channels of money laundering, interviewing experts.  

But, overall, this coverage has focused on the elite players in this drama, and failed to speak to local people and find out how alleged gold smuggling affects ordinary people.     

Since the documentary premiered, social media has been alive, coining numerous hashtags making it go viral. Social media - especially Twitter, where the debate has been raging - has minimal reach in Zimbabwe. But there has been robust debate and engagement from various parties, taking the role that ought to belong to mainstream media. 

The local media environment remains polarised and under threat in Zimbabwe, even more so with the upcoming elections. But there are signs that things are changing: The use of the #GoldMafia hashtag to identify the culprits has been widely accepted in the media, a clear sign that there is indeed a consensus within the media houses and professionals, albeit a subtle one.     

 

Derrick Matsengarwodzi is an independent journalist based in Zimbabwe

The views expressed in this article are the author’s own and do not necessarily reflect Al Jazeera Journalism Review’s editorial stance

 

 

 

المزيد من المقالات

الإدانة المستحيلة للاحتلال: في نقد «صحافة لوم الضحايا»

تعرضت القيم الديمقراطية التي انبنى عليها الإعلام الغربي إلى "هزة" كبرى في حرب غزة، لتتحول من أداة توثيق لجرائم الحرب، إلى جهاز دعائي يلقي اللوم على الضحايا لتبرئة إسرائيل. ما هي أسس هذا "التكتيك"؟

أحمد نظيف نشرت في: 15 فبراير, 2024
قرار محكمة العدل الدولية.. فرصة لتعزيز انفتاح الصحافة الغربية على مساءلة إسرائيل؟

هل يمكن أن تعيد قرارات محكمة العدل الدولية الاعتبار لإعادة النظر في المقاربة الصحفية التي تصر عليها وسائل إعلام غربية في تغطيتها للحرب الإسرائيلية على فلسطين؟

Mohammad Zeidan
محمد زيدان نشرت في: 31 يناير, 2024
عن جذور التغطية الصحفية الغربية المنحازة للسردية الإسرائيلية

تقتضي القراءة التحليلية لتغطية الصحافة الغربية لحرب الاحتلال الإسرائيلي على فلسطين، وضعها في سياقها التاريخي، حيث أصبحت الصحافة متماهية مع خطاب النخب الحاكمة المؤيدة للحرب.

أسامة الرشيدي نشرت في: 17 يناير, 2024
أفكار حول المناهج الدراسية لكليات الصحافة في الشرق الأوسط وحول العالم

لا ينبغي لكليات الصحافة أن تبقى معزولة عن محيطها أو تتجرد من قيمها الأساسية. التعليم الأكاديمي يبدو مهما جدا للطلبة، لكن دون فهم روح الصحافة وقدرتها على التغيير والبناء الديمقراطي، ستبقى برامج الجامعات مجرد "تكوين تقني".

كريغ لاماي نشرت في: 31 ديسمبر, 2023
لماذا يقلب "الرأسمال" الحقائق في الإعلام الفرنسي حول حرب غزة؟

التحالف بين الأيديولوجيا والرأسمال، يمكن أن يكون التفسير الأبرز لانحياز جزء كبير من الصحافة الفرنسية إلى الرواية الإسرائيلية. ما أسباب هذا الانحياز؟ وكيف تواجه "ماكنة" منظمة الأصوات المدافعة عن سردية بديلة؟

نزار الفراوي نشرت في: 29 نوفمبر, 2023
السياق الأوسع للغة اللاإنسانية في وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي في حرب غزة

من قاموس الاستعمار تنهل غالبية وسائل الإعلام الإسرائيلية خطابها الساعي إلى تجريد الفلسطينيين من صفاتهم الإنسانية ليشكل غطاء لجيش الاحتلال لتبرير جرائم الحرب. من هنا تأتي أهمية مساءلة الصحافة لهذا الخطاب ومواجهته.

شيماء العيسائي نشرت في: 26 نوفمبر, 2023
استخدام الأرقام في تغطية الحروب.. الإنسان أولاً

كيف نستعرض أرقام الذين قتلهم الاحتلال الإسرائيلي دون طمس هوياتهم وقصصهم؟ هل إحصاء الضحايا في التغطية الإعلامية يمكن أن يؤدي إلى "السأم من التعاطف"؟ وكيف نستخدم الأرقام والبيانات لإبقاء الجمهور مرتبطا بالتغطية الإعلامية لجرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في غزة؟

أروى الكعلي نشرت في: 14 نوفمبر, 2023
الصحافة ومعركة القانون الدولي لمواجهة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي

من وظائف الصحافة رصد الانتهاكات أثناء الأزمات والحروب، والمساهمة في فضح المتورطين في جرائم الحرب والإبادات الجماعية، ولأن الجرائم في القانون الدولي لا تتقادم، فإن وسائل الإعلام، وهي تغطي حرب إسرائيل على فلسطين، ينبغي أن توظف أدوات القانون الدولي لتقويض الرواية الإسرائيلية القائمة على "الدفاع عن النفس".

نهلا المومني نشرت في: 8 نوفمبر, 2023
"الضحية" والمظلومية.. عن الجذور التاريخية للرواية الإسرائيلية

تعتمد رواية الاحتلال الموجهة بالأساس إلى الرأي العام الغربي على ركائز تجد تفسيرها في الذاكرة التاريخية، محاولة تصوير الإسرائيليين كضحايا للاضطهاد والظلم مؤتمنين على تحقيق "الوعد الإلهي" في أرض فلسطين. ماهي بنية هذه الرواية؟ وكيف ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في تفتيتها؟

حياة الحريري نشرت في: 5 نوفمبر, 2023
كيف تُعلق حدثاً في الهواء.. في نقد تغطية وسائل الإعلام الفرنسية للحرب في فلسطين

أصبحت وسائل الإعلام الأوروبية، متقدمةً على نظيرتها الأنغلوساكسونية بأشواط في الانحياز للسردية الإسرائيلية خلال تغطيتها للصراع. وهذا الحكم، ليس صادراً عن متعاطف مع القضية الفلسطينية، بل إن جيروم بوردون، مؤرخ الإعلام وأستاذ علم الاجتماع في جامعة تل أبيب، ومؤلف كتاب "القصة المستحيلة: الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ووسائل الإعلام"، وصف التغطية الجارية بــ" الشيء الغريب".

أحمد نظيف نشرت في: 2 نوفمبر, 2023
الجانب الإنساني الذي لا يفنى في الصحافة في عصر ثورة الذكاء الاصطناعي

توجد الصحافة، اليوم، في قلب نقاش كبير حول التأثيرات المفترضة للذكاء الاصطناعي على شكلها ودورها. مهما كانت التحولات، فإن الجانب الإنساني لا يمكن تعويضه، لاسيما فهم السياق وإعمال الحس النقدي وقوة التعاطف.

مي شيغينوبو نشرت في: 8 أكتوبر, 2023
هل يستطيع الصحفي التخلي عن التعليم الأكاديمي في العصر الرقمي؟

هل يستطيع التعليم الأكاديمي وحده صناعة صحفي ملم بالتقنيات الجديدة ومستوعب لدوره في البناء الديمقراطي للمجتمعات؟ وهل يمكن أن تكون الدورات والتعلم الذاتي بديلا عن التعليم الأكاديمي؟

إقبال زين نشرت في: 1 أكتوبر, 2023
العمل الحر في الصحافة.. الحرية مقابل التضحية

رغم أن مفهوم "الفريلانسر" في الصحافة يطلق، عادة، على العمل الحر المتحرر من الالتزامات المؤسسية، لكن تطور هذه الممارسة أبرز أشكالا جديدة لجأت إليها الكثير من المؤسسات الإعلامية خاصة بعد جائحة كورونا.

لندا شلش نشرت في: 18 سبتمبر, 2023
إعلام المناخ وإعادة التفكير في الممارسات التحريرية

بعد إعصار ليبيا الذي خلف آلاف الضحايا، توجد وسائل الإعلام موضع مساءلة حقيقية بسبب عدم قدرتها على التوعية بالتغيرات المناخية وأثرها على الإنسان والطبيعة. تبرز شادن دياب في هذا المقال أهم الممارسات التحريرية التي يمكن أن تساهم في بناء قصص صحفية موجهة لجمهور منقسم ومتشكك، لحماية أرواح الناس.

شادن دياب نشرت في: 14 سبتمبر, 2023
تلفزيون لبنان.. هي أزمة نظام

عاش تلفزيون لبنان خلال الأيام القليلة الماضية احتجاجات وإضرابات للصحفيين والموظفين بسبب تردي أوضاعهم المادية. ترتبط هذه الأزمة، التي دفعت الحكومة إلى التلويح بإغلاقه، مرتبطة بسياق عام مطبوع بالطائفية السياسية. هل تؤشر هذه الأزمة على تسليم "التلفزيون" للقطاع الخاص بعدما كان مرفقا عاما؟

حياة الحريري نشرت في: 15 أغسطس, 2023
وسائل الإعلام في الهند.. الكراهية كاختيار قومي وتحريري

أصبحت الكثير من وسائل الإعلام في خدمة الخطاب القومي المتطرف الذي يتبناه الحزب الحاكم في الهند ضد الأقليات الدينية والعرقية. في غضون سنوات قليلة تحول خطاب الكراهية والعنصرية ضد المسلمين إلى اختيار تحريري وصل حد اتهامهم بنشر فيروس كورونا.

هدى أبو هاشم نشرت في: 1 أغسطس, 2023
مشروع قانون الجرائم الإلكترونية في الأردن.. العودة إلى الوراء مرة أخرى

أثار مشروع قانون الجرائم الإلكترونية في الأردن جدلا كبيرا بين الصحفيين والفقهاء القانونين بعدما أضاف بنودا جديدة تحاول مصادرة حرية الرأي والتعبير على وسائل التواصل الاجتماعي. تقدم هذه الورقة قراءة في الفصول المخالفة للدستور التي تضمنها مشروع القانون، والآليات الجديدة التي وضعتها السلطة للإجهاز على آخر "معقل لحرية التعبير".

مصعب الشوابكة نشرت في: 23 يوليو, 2023
لماذا يفشل الإعلام العربي في نقاش قضايا اللجوء والهجرة؟

تتطلب مناقشة قضايا الهجرة واللجوء تأطيرها في سياقها العام، المرتبط بالأساس بحركة الأفراد في العالم و التناقضات الجوهرية التي تسم التعامل معها خاصة من الدول الغربية. الإعلام العربي، وهو يتناول هذه القضية يبدو متناغما مع الخط الغربي دون مساءلة ولا رقابة للاتفاقات التي تحول المهاجرين إلى قضية للمساومة السياسية والاقتصادية.

أحمد أبو حمد نشرت في: 22 يونيو, 2023
ضحايا المتوسط.. "مهاجرون" أم "لاجئون"؟

هل على الصحفي أن يلتزم بالمصطلحات القانونية الجامدة لوصف غرق مئات الأشخاص واختفائهم قبالة سواحل اليونان؟ أم ثمة اجتهادات صحفية تحترم المرجعية الدولية لحقوق الإنسان وتحفظ الناس كرامتهم وحقهم في الحماية، وهل الموتى مهاجرون دون حقوق أم لاجئون هاربون من جحيم الحروب والأزمات؟

محمد أحداد نشرت في: 20 يونيو, 2023
كيف حققت في قصة اغتيال والدي؟ 

لكل قصة صحفية منظورها الخاص، ولكل منها موضوعها الذي يقتفيه الصحفي ثم يرويه بعد البحث والتقصّي فيه، لكن كيف يكون الحال حين يصبح الصحفي نفسه ضحية لحادثة فظيعة كاغتيال والده مثلا؟ هل بإمكانه البحث والتقصّي ثم رواية قصته وتقديمها كمادة صحفية؟ وأي معايير تفرضها أخلاقيات الصحافة في ذلك كله؟ الصحفية الكولومبية ديانا لوبيز زويلتا تسرد قصة تحقيقها في مقتل والدها.

ديانا لوبيز زويلتا نشرت في: 11 يونيو, 2023
ملاحظات حول التغطية الإعلامية للصراع المسلح في السودان

تطرح التغطية الصحفية للصراع المسلح في السودان تحديات مهنية وأخلاقية على الصحفيين خاصة الذين يغطون من الميدان. وأمام شح المعلومات وانخراط بعض وسائل الإعلام في الدعاية السياسية لأحد الأطراف، غابت القصص الحقيقية عن المآسي الإنسانية التي خلفتها هذه الأزمة.  

محمد ميرغني نشرت في: 7 يونيو, 2023
الصحافة والذكاء الاصطناعي وجهاً لوجه

تبنت الكثير من المنصات والمنظمات نقاش تأثير الذكاء الاصطناعي على الصحافة دون أن تكون ثمة رؤية علمية ودقيقة عن حدود هذا التأثير وإمكانيات توظيفه. جوهر مهنة الصحافة لا يمكن أن يتغير، لكن يمكن أن يشكل  الذكاء الاصطناعي آلية تقنية لمحاربة الأخبار الكاذبة ومساعدة الصحفيين على إنجاز مهامهم.

أميرة زهرة إيمولودان نشرت في: 6 يونيو, 2023
أين مصلحة المجتمع في تفاعل الجمهور مع الإعلام؟

استطاعت وسائل التواصل الاجتماعي تحويل التفاعل مع المحتوى الإعلامي إلى سلعة، وتم اختزال مفهوم التفاعل إلى لحظة آنية تُحتسب بمجرّد التعرّض للمحتوى. فكان لهذا أثره على تطوّر المواد الإعلامية لتصبح أكثر تركيزاً على اللحظة الراهنة للمشاهدة دون النظر إلى ما يتركه المحتوى من أثر على الفرد أو المجتمع.

أحمد أبو حمد نشرت في: 4 يونيو, 2023
دراسات الجمهور الإعلامي العربي ومأزق المقاربة السوسيولوجيّة

قد تسعف القراءة السوسيولوجية لمفهوم الجمهور في وسائل الإعلام في فهم العلاقة بين الصحافة والجمهور، بعدما سيطرت المقاربة الرقمية الإحصائية على الدراسات الخاصة في هذا الموضوع. 

وفاء أبو شقرا نشرت في: 31 مايو, 2023