فيلم "وراء الحقيقة".. كلفة الأخبار الزائفة

سياسة، ثقافة، مجتمع، علوم، وباء، رياضة، صحة، غذاء... وكوكب يغرق في الأخبار الزائفة. كل هذا وأكثر موصوف بتفاصيله في الوثائقي "وراء الحقيقة: التضليل وتكلفة الأخبار الزائفة" للمخرج الأميركي أندرو روسّي.

أراد روسّي عبر الوثائقي أن يرينا كمية الأخبار الزائفة المنتشرة في العالم، وخاصة في أمريكا، وكيف أنها تؤثر على البانوراما السياسية والاقتصادية والاجتماعية لأي دولة.

جمع الوثائقي شهادات من مواطنين، وسياسيين من الكونغرس، وخبراء اتصالات، وصحفيين من وسائل إعلام مثل واشنطن بوست ونيويورك تايمز...إلخ. والجميع ضحايا موجة المعلومات المضللة.

بوثائقي رصين، يتعامل روسّي مع ظاهرة التضليل الحالية المؤلمة، وكيف أنها أصبحت جزءا من البيئة اليومية للحياة، ويركز على ثقل الأخبار الكاذبة في حياة البشر، وخاصة في السياسة.

 يشرح روسّي من خلال العديد من المقابلات، والتقارير كيف يتم إنشاء هذه الأخبار ودوافعها السياسية أو الاقتصادية وأهمية التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي في نشرها.

في الفيلم دفاع مفتوح عن الحاجة إلى مواجهة المعلومات المضللة، مع التزام حازم بصرامة الحقيقة والعمل الجاد لوسائل الإعلام على أهمية المصادر والبيانات الحقيقية وضرورة فهم نسبية الحقيقة.

بدون بلاغة سينمائية وبنبرة هادئة، ومن خلال جمع الشهادات، وعرض التقارير والأخبار من التلفزيون ووسائل التواصل وقناة "يوتيوب" يقدم روسّي وثائقيا مرعبا. يظهر لنا الوثائقي العواقب السياسية والاجتماعية والاقتصادية للأخبار الزائفة، وعدم عقلانية من يصدقها ووقاحة من يصنعها ويطلقها. 

من خلال نظريات مؤامرة زائفة مثل "بيتزاغيت"، ومؤامرة حول اغتيال موظف في اللجنة الوطنية الديمقراطية، والعديد من المؤامرات التي انتشرت في العصر الحديث؛ يدعم الوثائقي حجته، ويركز بشكل أساسي على ضحايا هذه الأكاذيب وما عاشوه بأنفسهم. تسير هيكلة الوثائقي سعيا وراء قراءة الواقع الجديد الذي نعيش فيه، ويحاول أن يقدم للجمهور ما يحدث بالفعل في مجتمعاتنا. تبدو الحرب الجديدة وكأنها حرب أيديولوجية بحتة، يتم فيها تقديم وسائل الإعلام -وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي- على أنها أسلحة جديدة للمتحاربين.

حسب الوثائقي، فإن مصطلح الأخبار الزائفة، يعود أصله إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016م في الولايات المتحدة الأميركية. عندما اتهم المرشح الرئاسي آنذاك، دونالد ترامب، شبكة "سي أن أن" بأنها تنشر أخبارا كاذبة عن حملته في ولاية تكساس. الآن، الأخبار الزائفة، هي خبزنا اليومي.

هذه الأخبار يتم طهوها ونشرها في سياق محدد ومدروس من قبل أحزاب سياسية لأهداف معينة، أو من أشخاص عاديين يعيشون خارج الواقع الملموس. ولا يقتصر الوثائقي على عالم نظريات المؤامرة لألكس جونز (منظر مؤامرات شهير في أميركا) وزملائه، ولكنه يدخل هذه الأخبار في سياقنا اليومي، مما يؤدي إلى نتائج وخيمة.

يتطرق الوثائقي إلى سؤال "ما هي الحقيقة؟" يمكننا القول إن "الحقيقة هي ما هو حقيقي"، ولكن من الصعب علينا تعريفها بهذه البساطة.

والحقيقة من وجهة نظر سياسية وثقافية هي كل شيء ينأى بنفسه عن أي موقف أيديولوجي، ويغطي الأحداث ولا يشوه وظيفة الصحافة وهي الإخبار. ويمكن تعريفها أيضا بأن "الحقيقة هي ما ليس زائفا". هذه النظريات الكثيرة -والتي جميعها صحيحة- في مكان ما، أصبحت معقدة أكثر مع "الأخبار الزائفة". 

اليوم في مجتمعاتنا، لدينا "ما وراء الحقيقة". بمعنى إذا كانت الكذبة هي خلق معلومة باستخدام بيانات خاطئة غير موجودة، فإن "وراء الحقيقة" هي كذبة تستند إلى بيانات حقيقية، مما يجعل رفضها أكثر صعوبة، وهذا بالتحديد ما يستعمل في الأخبار الزائفة. على هذا الأساس يقول روسّي: "عندما تحاول تكذيب هذه القصص الكاذبة، فإن الأشخاص الذين يصدقونها يكررونها أكثر وينشرونها أسرع، نحن نعيش في عصر تكون فيه المعلومات سلاحا، أشك بأن الناس يعرفون الحقائق من الحقيقة، إنهم يصنعون الحقيقة الخاصة بهم، كيف نحكم على القصص الكاذبة؟ ما هي الحقيقة؟"

 في الوثائقي، يظهر أحد أعضاء جماعة "ممارسة الضغط في واشنطن" جاك بوركمان الذي يستخدم الأكاذيب لتحقيق هدفه وهو القائل: "الواقع غير موجود، مجرد تصور؛ إذن الحقيقة غير موجودة".

قارن أحد الصحافيين "الأخبار الكاذبة" بــ "الاستحمام في القمامة". وبالفعل يقدم هذا الوثائقي موقفا صعبا للغاية. يعرّف المشاهدين على هذا السم، ولكنه لا يقدم إجابات واضحة. ليس لأنه لا يريد ذلك، بل ببساطة لأنه ليس هناك إجابات واضحة.

 إن جزءا من هذا الوثائقي، يصور الأخبار المزيفة بأنها ليست سوى أداة سياسية، وأن الصحافة الجيدة يمكنها إيجاد حل لها. وهذا صحيح جزئيا، ولكن يقول لنا الوثائقي: إن المشكلة أكبر من ذلك بكثير. لا يمكننا تحرير المواطنين من المسؤولية، وتصويرهم على أنهم ضحايا فقط؛ لأن عددا كبيرا منهم، هم من أسباب هذه المشكلة.

وهذه معضلة اجتماعية تضاف على المعضلة الفلسفية المتمثلة بسؤال: "ما هي الحقيقة؟" لذلك من أجل فهم عواقب المشكلة، من الضروري لكل واحد منا فهمها بشكل كامل، والتأكد منها؛ لأنها مسؤوليتنا جميعا، خاصة في الوضع الحالي الذي نحن فيه مع الوباء، حيث كل المعلومات التي لدينا تأتي من الشاشات التي بين أيدينا.

المزيد من المقالات

الصحافة و"بيادق" البروباغندا

في سياق سيادة البروباغندا وحرب السرديات، يصبح موضوع تغطية حرب الإبادة الجماعية في فلسطين صعبا، لكن الصحفي الإسباني إيليا توبر، خاض تجربة زيارة فلسطين أثناء الحرب ليخرج بخلاصته الأساسية: الأكثر من دموية الحرب هو الشعور بالقنوط وانعدام الأمل، قد يصل أحيانًا إلى العبث.

Ilya U. Topper
إيليا توبر Ilya U. Topper نشرت في: 9 أبريل, 2024
الخلفية المعرفية في العلوم الإنسانية والاجتماعية وعلاقتها بزوايا المعالجة الصحفية

في عالم أصبحت فيه القضايا الإنسانية أكثر تعقيدا، كيف يمكن للصحفي أن ينمي قدرته على تحديد زوايا معالجة عميقة بتوظيف خلفيته في العلوم الاجتماعية؟ وماهي أبرز الأدوات التي يمكن أن يقترضها الصحفي من هذا الحقل وما حدود هذا التوظيف؟

سعيد الحاجي نشرت في: 20 مارس, 2024
وائل الدحدوح.. أيوب فلسطين

يمكن لقصة وائل الدحدوح أن تكثف مأساة الإنسان الفلسطيني مع الاحتلال، ويمكن أن تختصر، أيضا، مأساة الصحفي الفلسطيني الباحث عن الحقيقة وسط ركام الأشلاء والضحايا.. قتلت عائلته بـ "التقسيط"، لكنه ظل صامدا راضيا بقدر الله، وبقدر المهنة الذي أعاده إلى الشاشة بعد ساعتين فقط من اغتيال عائلته. وليد العمري يحكي قصة "أيوب فلسطين".

وليد العمري نشرت في: 4 مارس, 2024
الإدانة المستحيلة للاحتلال: في نقد «صحافة لوم الضحايا»

تعرضت القيم الديمقراطية التي انبنى عليها الإعلام الغربي إلى "هزة" كبرى في حرب غزة، لتتحول من أداة توثيق لجرائم الحرب، إلى جهاز دعائي يلقي اللوم على الضحايا لتبرئة إسرائيل. ما هي أسس هذا "التكتيك"؟

أحمد نظيف نشرت في: 15 فبراير, 2024
قرار محكمة العدل الدولية.. فرصة لتعزيز انفتاح الصحافة الغربية على مساءلة إسرائيل؟

هل يمكن أن تعيد قرارات محكمة العدل الدولية الاعتبار لإعادة النظر في المقاربة الصحفية التي تصر عليها وسائل إعلام غربية في تغطيتها للحرب الإسرائيلية على فلسطين؟

Mohammad Zeidan
محمد زيدان نشرت في: 31 يناير, 2024
عن جذور التغطية الصحفية الغربية المنحازة للسردية الإسرائيلية

تقتضي القراءة التحليلية لتغطية الصحافة الغربية لحرب الاحتلال الإسرائيلي على فلسطين، وضعها في سياقها التاريخي، حيث أصبحت الصحافة متماهية مع خطاب النخب الحاكمة المؤيدة للحرب.

أسامة الرشيدي نشرت في: 17 يناير, 2024
أفكار حول المناهج الدراسية لكليات الصحافة في الشرق الأوسط وحول العالم

لا ينبغي لكليات الصحافة أن تبقى معزولة عن محيطها أو تتجرد من قيمها الأساسية. التعليم الأكاديمي يبدو مهما جدا للطلبة، لكن دون فهم روح الصحافة وقدرتها على التغيير والبناء الديمقراطي، ستبقى برامج الجامعات مجرد "تكوين تقني".

كريغ لاماي نشرت في: 31 ديسمبر, 2023
لماذا يقلب "الرأسمال" الحقائق في الإعلام الفرنسي حول حرب غزة؟

التحالف بين الأيديولوجيا والرأسمال، يمكن أن يكون التفسير الأبرز لانحياز جزء كبير من الصحافة الفرنسية إلى الرواية الإسرائيلية. ما أسباب هذا الانحياز؟ وكيف تواجه "ماكنة" منظمة الأصوات المدافعة عن سردية بديلة؟

نزار الفراوي نشرت في: 29 نوفمبر, 2023
السياق الأوسع للغة اللاإنسانية في وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي في حرب غزة

من قاموس الاستعمار تنهل غالبية وسائل الإعلام الإسرائيلية خطابها الساعي إلى تجريد الفلسطينيين من صفاتهم الإنسانية ليشكل غطاء لجيش الاحتلال لتبرير جرائم الحرب. من هنا تأتي أهمية مساءلة الصحافة لهذا الخطاب ومواجهته.

شيماء العيسائي نشرت في: 26 نوفمبر, 2023
استخدام الأرقام في تغطية الحروب.. الإنسان أولاً

كيف نستعرض أرقام الذين قتلهم الاحتلال الإسرائيلي دون طمس هوياتهم وقصصهم؟ هل إحصاء الضحايا في التغطية الإعلامية يمكن أن يؤدي إلى "السأم من التعاطف"؟ وكيف نستخدم الأرقام والبيانات لإبقاء الجمهور مرتبطا بالتغطية الإعلامية لجرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في غزة؟

أروى الكعلي نشرت في: 14 نوفمبر, 2023
الصحافة ومعركة القانون الدولي لمواجهة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي

من وظائف الصحافة رصد الانتهاكات أثناء الأزمات والحروب، والمساهمة في فضح المتورطين في جرائم الحرب والإبادات الجماعية، ولأن الجرائم في القانون الدولي لا تتقادم، فإن وسائل الإعلام، وهي تغطي حرب إسرائيل على فلسطين، ينبغي أن توظف أدوات القانون الدولي لتقويض الرواية الإسرائيلية القائمة على "الدفاع عن النفس".

نهلا المومني نشرت في: 8 نوفمبر, 2023
"الضحية" والمظلومية.. عن الجذور التاريخية للرواية الإسرائيلية

تعتمد رواية الاحتلال الموجهة بالأساس إلى الرأي العام الغربي على ركائز تجد تفسيرها في الذاكرة التاريخية، محاولة تصوير الإسرائيليين كضحايا للاضطهاد والظلم مؤتمنين على تحقيق "الوعد الإلهي" في أرض فلسطين. ماهي بنية هذه الرواية؟ وكيف ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في تفتيتها؟

حياة الحريري نشرت في: 5 نوفمبر, 2023
كيف تُعلق حدثاً في الهواء.. في نقد تغطية وسائل الإعلام الفرنسية للحرب في فلسطين

أصبحت وسائل الإعلام الأوروبية، متقدمةً على نظيرتها الأنغلوساكسونية بأشواط في الانحياز للسردية الإسرائيلية خلال تغطيتها للصراع. وهذا الحكم، ليس صادراً عن متعاطف مع القضية الفلسطينية، بل إن جيروم بوردون، مؤرخ الإعلام وأستاذ علم الاجتماع في جامعة تل أبيب، ومؤلف كتاب "القصة المستحيلة: الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ووسائل الإعلام"، وصف التغطية الجارية بــ" الشيء الغريب".

أحمد نظيف نشرت في: 2 نوفمبر, 2023
الجانب الإنساني الذي لا يفنى في الصحافة في عصر ثورة الذكاء الاصطناعي

توجد الصحافة، اليوم، في قلب نقاش كبير حول التأثيرات المفترضة للذكاء الاصطناعي على شكلها ودورها. مهما كانت التحولات، فإن الجانب الإنساني لا يمكن تعويضه، لاسيما فهم السياق وإعمال الحس النقدي وقوة التعاطف.

مي شيغينوبو نشرت في: 8 أكتوبر, 2023
هل يستطيع الصحفي التخلي عن التعليم الأكاديمي في العصر الرقمي؟

هل يستطيع التعليم الأكاديمي وحده صناعة صحفي ملم بالتقنيات الجديدة ومستوعب لدوره في البناء الديمقراطي للمجتمعات؟ وهل يمكن أن تكون الدورات والتعلم الذاتي بديلا عن التعليم الأكاديمي؟

إقبال زين نشرت في: 1 أكتوبر, 2023
العمل الحر في الصحافة.. الحرية مقابل التضحية

رغم أن مفهوم "الفريلانسر" في الصحافة يطلق، عادة، على العمل الحر المتحرر من الالتزامات المؤسسية، لكن تطور هذه الممارسة أبرز أشكالا جديدة لجأت إليها الكثير من المؤسسات الإعلامية خاصة بعد جائحة كورونا.

لندا شلش نشرت في: 18 سبتمبر, 2023
إعلام المناخ وإعادة التفكير في الممارسات التحريرية

بعد إعصار ليبيا الذي خلف آلاف الضحايا، توجد وسائل الإعلام موضع مساءلة حقيقية بسبب عدم قدرتها على التوعية بالتغيرات المناخية وأثرها على الإنسان والطبيعة. تبرز شادن دياب في هذا المقال أهم الممارسات التحريرية التي يمكن أن تساهم في بناء قصص صحفية موجهة لجمهور منقسم ومتشكك، لحماية أرواح الناس.

شادن دياب نشرت في: 14 سبتمبر, 2023
تلفزيون لبنان.. هي أزمة نظام

عاش تلفزيون لبنان خلال الأيام القليلة الماضية احتجاجات وإضرابات للصحفيين والموظفين بسبب تردي أوضاعهم المادية. ترتبط هذه الأزمة، التي دفعت الحكومة إلى التلويح بإغلاقه، مرتبطة بسياق عام مطبوع بالطائفية السياسية. هل تؤشر هذه الأزمة على تسليم "التلفزيون" للقطاع الخاص بعدما كان مرفقا عاما؟

حياة الحريري نشرت في: 15 أغسطس, 2023
وسائل الإعلام في الهند.. الكراهية كاختيار قومي وتحريري

أصبحت الكثير من وسائل الإعلام في خدمة الخطاب القومي المتطرف الذي يتبناه الحزب الحاكم في الهند ضد الأقليات الدينية والعرقية. في غضون سنوات قليلة تحول خطاب الكراهية والعنصرية ضد المسلمين إلى اختيار تحريري وصل حد اتهامهم بنشر فيروس كورونا.

هدى أبو هاشم نشرت في: 1 أغسطس, 2023
مشروع قانون الجرائم الإلكترونية في الأردن.. العودة إلى الوراء مرة أخرى

أثار مشروع قانون الجرائم الإلكترونية في الأردن جدلا كبيرا بين الصحفيين والفقهاء القانونين بعدما أضاف بنودا جديدة تحاول مصادرة حرية الرأي والتعبير على وسائل التواصل الاجتماعي. تقدم هذه الورقة قراءة في الفصول المخالفة للدستور التي تضمنها مشروع القانون، والآليات الجديدة التي وضعتها السلطة للإجهاز على آخر "معقل لحرية التعبير".

مصعب الشوابكة نشرت في: 23 يوليو, 2023
لماذا يفشل الإعلام العربي في نقاش قضايا اللجوء والهجرة؟

تتطلب مناقشة قضايا الهجرة واللجوء تأطيرها في سياقها العام، المرتبط بالأساس بحركة الأفراد في العالم و التناقضات الجوهرية التي تسم التعامل معها خاصة من الدول الغربية. الإعلام العربي، وهو يتناول هذه القضية يبدو متناغما مع الخط الغربي دون مساءلة ولا رقابة للاتفاقات التي تحول المهاجرين إلى قضية للمساومة السياسية والاقتصادية.

أحمد أبو حمد نشرت في: 22 يونيو, 2023
ضحايا المتوسط.. "مهاجرون" أم "لاجئون"؟

هل على الصحفي أن يلتزم بالمصطلحات القانونية الجامدة لوصف غرق مئات الأشخاص واختفائهم قبالة سواحل اليونان؟ أم ثمة اجتهادات صحفية تحترم المرجعية الدولية لحقوق الإنسان وتحفظ الناس كرامتهم وحقهم في الحماية، وهل الموتى مهاجرون دون حقوق أم لاجئون هاربون من جحيم الحروب والأزمات؟

محمد أحداد نشرت في: 20 يونيو, 2023
كيف حققت في قصة اغتيال والدي؟ 

لكل قصة صحفية منظورها الخاص، ولكل منها موضوعها الذي يقتفيه الصحفي ثم يرويه بعد البحث والتقصّي فيه، لكن كيف يكون الحال حين يصبح الصحفي نفسه ضحية لحادثة فظيعة كاغتيال والده مثلا؟ هل بإمكانه البحث والتقصّي ثم رواية قصته وتقديمها كمادة صحفية؟ وأي معايير تفرضها أخلاقيات الصحافة في ذلك كله؟ الصحفية الكولومبية ديانا لوبيز زويلتا تسرد قصة تحقيقها في مقتل والدها.

ديانا لوبيز زويلتا نشرت في: 11 يونيو, 2023
ملاحظات حول التغطية الإعلامية للصراع المسلح في السودان

تطرح التغطية الصحفية للصراع المسلح في السودان تحديات مهنية وأخلاقية على الصحفيين خاصة الذين يغطون من الميدان. وأمام شح المعلومات وانخراط بعض وسائل الإعلام في الدعاية السياسية لأحد الأطراف، غابت القصص الحقيقية عن المآسي الإنسانية التي خلفتها هذه الأزمة.  

محمد ميرغني نشرت في: 7 يونيو, 2023