فيلم "وراء الحقيقة".. كلفة الأخبار الزائفة

سياسة، ثقافة، مجتمع، علوم، وباء، رياضة، صحة، غذاء... وكوكب يغرق في الأخبار الزائفة. كل هذا وأكثر موصوف بتفاصيله في الوثائقي "وراء الحقيقة: التضليل وتكلفة الأخبار الزائفة" للمخرج الأميركي أندرو روسّي.

أراد روسّي عبر الوثائقي أن يرينا كمية الأخبار الزائفة المنتشرة في العالم، وخاصة في أمريكا، وكيف أنها تؤثر على البانوراما السياسية والاقتصادية والاجتماعية لأي دولة.

جمع الوثائقي شهادات من مواطنين، وسياسيين من الكونغرس، وخبراء اتصالات، وصحفيين من وسائل إعلام مثل واشنطن بوست ونيويورك تايمز...إلخ. والجميع ضحايا موجة المعلومات المضللة.

بوثائقي رصين، يتعامل روسّي مع ظاهرة التضليل الحالية المؤلمة، وكيف أنها أصبحت جزءا من البيئة اليومية للحياة، ويركز على ثقل الأخبار الكاذبة في حياة البشر، وخاصة في السياسة.

 يشرح روسّي من خلال العديد من المقابلات، والتقارير كيف يتم إنشاء هذه الأخبار ودوافعها السياسية أو الاقتصادية وأهمية التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي في نشرها.

في الفيلم دفاع مفتوح عن الحاجة إلى مواجهة المعلومات المضللة، مع التزام حازم بصرامة الحقيقة والعمل الجاد لوسائل الإعلام على أهمية المصادر والبيانات الحقيقية وضرورة فهم نسبية الحقيقة.

بدون بلاغة سينمائية وبنبرة هادئة، ومن خلال جمع الشهادات، وعرض التقارير والأخبار من التلفزيون ووسائل التواصل وقناة "يوتيوب" يقدم روسّي وثائقيا مرعبا. يظهر لنا الوثائقي العواقب السياسية والاجتماعية والاقتصادية للأخبار الزائفة، وعدم عقلانية من يصدقها ووقاحة من يصنعها ويطلقها. 

من خلال نظريات مؤامرة زائفة مثل "بيتزاغيت"، ومؤامرة حول اغتيال موظف في اللجنة الوطنية الديمقراطية، والعديد من المؤامرات التي انتشرت في العصر الحديث؛ يدعم الوثائقي حجته، ويركز بشكل أساسي على ضحايا هذه الأكاذيب وما عاشوه بأنفسهم. تسير هيكلة الوثائقي سعيا وراء قراءة الواقع الجديد الذي نعيش فيه، ويحاول أن يقدم للجمهور ما يحدث بالفعل في مجتمعاتنا. تبدو الحرب الجديدة وكأنها حرب أيديولوجية بحتة، يتم فيها تقديم وسائل الإعلام -وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي- على أنها أسلحة جديدة للمتحاربين.

حسب الوثائقي، فإن مصطلح الأخبار الزائفة، يعود أصله إلى الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016م في الولايات المتحدة الأميركية. عندما اتهم المرشح الرئاسي آنذاك، دونالد ترامب، شبكة "سي أن أن" بأنها تنشر أخبارا كاذبة عن حملته في ولاية تكساس. الآن، الأخبار الزائفة، هي خبزنا اليومي.

هذه الأخبار يتم طهوها ونشرها في سياق محدد ومدروس من قبل أحزاب سياسية لأهداف معينة، أو من أشخاص عاديين يعيشون خارج الواقع الملموس. ولا يقتصر الوثائقي على عالم نظريات المؤامرة لألكس جونز (منظر مؤامرات شهير في أميركا) وزملائه، ولكنه يدخل هذه الأخبار في سياقنا اليومي، مما يؤدي إلى نتائج وخيمة.

يتطرق الوثائقي إلى سؤال "ما هي الحقيقة؟" يمكننا القول إن "الحقيقة هي ما هو حقيقي"، ولكن من الصعب علينا تعريفها بهذه البساطة.

والحقيقة من وجهة نظر سياسية وثقافية هي كل شيء ينأى بنفسه عن أي موقف أيديولوجي، ويغطي الأحداث ولا يشوه وظيفة الصحافة وهي الإخبار. ويمكن تعريفها أيضا بأن "الحقيقة هي ما ليس زائفا". هذه النظريات الكثيرة -والتي جميعها صحيحة- في مكان ما، أصبحت معقدة أكثر مع "الأخبار الزائفة". 

اليوم في مجتمعاتنا، لدينا "ما وراء الحقيقة". بمعنى إذا كانت الكذبة هي خلق معلومة باستخدام بيانات خاطئة غير موجودة، فإن "وراء الحقيقة" هي كذبة تستند إلى بيانات حقيقية، مما يجعل رفضها أكثر صعوبة، وهذا بالتحديد ما يستعمل في الأخبار الزائفة. على هذا الأساس يقول روسّي: "عندما تحاول تكذيب هذه القصص الكاذبة، فإن الأشخاص الذين يصدقونها يكررونها أكثر وينشرونها أسرع، نحن نعيش في عصر تكون فيه المعلومات سلاحا، أشك بأن الناس يعرفون الحقائق من الحقيقة، إنهم يصنعون الحقيقة الخاصة بهم، كيف نحكم على القصص الكاذبة؟ ما هي الحقيقة؟"

 في الوثائقي، يظهر أحد أعضاء جماعة "ممارسة الضغط في واشنطن" جاك بوركمان الذي يستخدم الأكاذيب لتحقيق هدفه وهو القائل: "الواقع غير موجود، مجرد تصور؛ إذن الحقيقة غير موجودة".

قارن أحد الصحافيين "الأخبار الكاذبة" بــ "الاستحمام في القمامة". وبالفعل يقدم هذا الوثائقي موقفا صعبا للغاية. يعرّف المشاهدين على هذا السم، ولكنه لا يقدم إجابات واضحة. ليس لأنه لا يريد ذلك، بل ببساطة لأنه ليس هناك إجابات واضحة.

 إن جزءا من هذا الوثائقي، يصور الأخبار المزيفة بأنها ليست سوى أداة سياسية، وأن الصحافة الجيدة يمكنها إيجاد حل لها. وهذا صحيح جزئيا، ولكن يقول لنا الوثائقي: إن المشكلة أكبر من ذلك بكثير. لا يمكننا تحرير المواطنين من المسؤولية، وتصويرهم على أنهم ضحايا فقط؛ لأن عددا كبيرا منهم، هم من أسباب هذه المشكلة.

وهذه معضلة اجتماعية تضاف على المعضلة الفلسفية المتمثلة بسؤال: "ما هي الحقيقة؟" لذلك من أجل فهم عواقب المشكلة، من الضروري لكل واحد منا فهمها بشكل كامل، والتأكد منها؛ لأنها مسؤوليتنا جميعا، خاصة في الوضع الحالي الذي نحن فيه مع الوباء، حيث كل المعلومات التي لدينا تأتي من الشاشات التي بين أيدينا.

المزيد من المقالات

الإعلام والشعبوية في تونس: محنة الحقيقة

تعيش تونس تحولات سياسية عميقة تؤثر بشكل مباشر على أداء وسائل الإعلام. وأمام تنامي موجة الشعبوية التي تحولت إلى سلطة ضاغطة تدفع الصحفيين إلى ممارسة الرقابة الذاتية، انتعشت الشائعات والأخبار الزائفة وتدنى الوعي، لتوشك الصحافة على فقدان دورها في مساءلة الفاعلين السياسيين في مقدمتها مؤسسة الرئاسة.

محمد اليوسفي نشرت في: 4 أكتوبر, 2022
راديو بي بي سي.. الفصل الأخير من قصة "هنا لندن"

 أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية إغلاق القسم العربي بعد أن شكل لأكثر من ثمانية عقود مصدرا أساسيا للحصول على الأخبار للجمهور العربي. يثير القرار، نقاشا كبيرا حول دوافعه خاصة فيما يرتبط بتغير سلوك الجمهور وهيمنة المنصات الرقمية.

أمجد الشلتوني نشرت في: 2 أكتوبر, 2022
أن تكون صحفيا فلسطينيا في وسيلة إعلام غربية 

يواجه الصحفيون في وسائل إعلام غربية تحديات كبيرة ترتبط بتوظيف المصطلحات ومساحة التغطية الصحفية. ليلى عودة، مراسلة فرانس 24 بفلسطين تسرد تجربة عملها الميداني، وهي تحاول إيصال الرواية الفلسطينية إلى العالم باستثارة العقل لا العواطف. 

ليلى عودة نشرت في: 2 أكتوبر, 2022
 بين حق المعلومة وكرامة الضحايا: أخلاقيات التغطية الإعلامية لجرائم القتل

ماهو المعيار الأخلاقي والمهني الذي يحكم تغطية جرائم القتل؟ أين تبدأ الصحافة وأين تنتهي كرامة الضحايا، ومتى يتحول النشر إلى تشهير بالضحايا وانتهاك لخصوصياتهم؟ أسئلة تفرض نفسها بعد الجدل الكبير الذي رافق تغطية قضايا القتل بالكثير من الدول العربية.

هدى أبو هاشم نشرت في: 13 سبتمبر, 2022
عن أسباب تعثر الصحافة الاستقصائية في العالم العربي

بعد الانفتاح النسبي الذي حرره الربيع الديمقراطي، استعادت السلطة قوتها بأدوات أكثر شراسة. في هذا الجو المطبوع بتعاظم الاستبداد، تظهر أهمية الصحافة الاستقصائية أكثر من أي وقت مضى، لكن الصحفيين في العالم العربي يشتغلون في بيئة سياسية مغلقة تحاصر المادة الحيوية للاستقصاء: الولوج للمعلومات.

مصعب الشوابكة نشرت في: 28 أغسطس, 2022
نزول الكتابة إلى الميدان

لا قيمة للمادة الصحفية والأدبية دون النزول إلى الميدان والبحث عن الحقيقة التي قد تكون متناقضة للأحكام المسبقة. في تجربة أحمد سعداوي، تقاطعات كثيرة بين الصحافة والأدب، لكن حتى وهو يكتب روايته "فرانكشتاين في بغداد" الحائزة على جائزة البوكر العالمية للرواية، ظلت صلته وثيقة بالميدان.

أحمد سعداوي نشرت في: 23 أغسطس, 2022
 السرد الصحفي في الميدان

 لا يمكن أن ينجح السرد في الصحافة ما لم يرتبط بالميدان والاحتكاك المباشر بالقصة الصحفية. غاية السرد هي إحداث التأثير والتعاطف، ومحورها هو الإنسان. لكن الذي جرى أن الصحافة العربية استعاضت عن الميدان بالمكاتب، لتفرز سردا مفرغا من مضمونه الحقيقي.

زينب ترحيني نشرت في: 22 أغسطس, 2022
من الكاتب إلى النجم ومن الإعلام إلى الإعلان

تصل الأخبار إلى المحرر من وكالات الأنباء التي توظف محررين لهذه الغاية، وعلى المحرر في محطة تلفزيونية، أن يقوم بتعديلات طفيفة على الخبر الذي ورده، ليضعه في جهازه بوصفه معد

بلال خبيز نشرت في: 21 أغسطس, 2022
حكاية شيرين أبو عاقلة

حين التحقت شيرين أبو عاقلة أول مرة بقناة الجزيرة كان وليد العمري، مدير مكتب فلسطين، في استقبالها، وحين اغتالها الاحتلال برصاصة غادرة، كان حاضرا في تأبينها. بين هذين الزمنين، يحكي العمري قصة صحفية مهنية بجنسيات ولغات متعددة لكن بهوية واحدة: صحفية تفضح الاحتلال.

وليد العمري نشرت في: 18 أغسطس, 2022
التغطية الصحفية للبرلمان.. الجندي المجهول في جبهة الديمقراطية

تتقاطع أدوار البرلمان والصحافة في الرقابة على الجهاز التنفيذي، بوسائل مختلفة. وإذا كان البرلمان هو منبع التشريع ومساءلة سياسات الحكومة، فإن الصحافة تتحول إلى سلطة رقابة على أداء السلطتين التنفيذية والتشريعية تستلزم من الصحفي امتلاك مهارات خاصة تجمع بين التكوين القانوني والسياسي والقدرة على الاستقصاء.

يونس مسكين نشرت في: 2 أغسطس, 2022
تغطيات إنقاذ الطفل ريان... طغيان اللهاث وراء "الترند"

 رغم مرور شهور على قضية الطفل ريان الذي لقي حتفه داخل بئر في المغرب، إلا أن استئثار قضيته بتغطية إعلامية غير مسبوقة ما يزال يطرح الكثير من الأسئلة المهنية والأخلاقية لاسيما ما يتعلق باللهاث وراء الترند.

محمد عزام نشرت في: 17 يوليو, 2022
جنوب السودان.. أكثر من خاسر في معركة حرية الصحافة

 كانت أحلام الثورة عالية قبل أن تصطدم بتحديات الدولة الفتية. غداة الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة، يواجه الصحفيون في جنوب السودان الاعتقالات والاختطافات، مع إفلات الجناة من العقاب والمساءلة.

ملوال دينق نشرت في: 3 يوليو, 2022
في مواجهة غوغل وفيسبوك.. لماذا لا تقتدي الصحافة العربية بـ "التجربة الأسترالية؟

أجبرت كل من أستراليا وفرنسا وبريطانيا غوغل وفيسبوك على التفاوض مع تكتلات لوسائل الإعلام لدفع تعويضات عن استخدام المحتوى. في العالم العربي، ما تزال المبادرات ضعيفة جدا أمام ضعف التشريعات وحالة الاستقطاب السياسي رغم أن هذه الشركات تكبدها سنويا خسائر اقتصادية كبيرة.

إسماعيل عزام نشرت في: 27 يونيو, 2022
نزول الكتابة إلى الميدان

لا قيمة للمادة الصحفية والأدبية دون النزول إلى الميدان والبحث عن الحقيقة التي قد تكون متناقضة للأحكام المسبقة. في تجربة أحمد سعداوي، تقاطعات كثيرة بين الصحافة والأدب، لكن حتى وهو يكتب روايته "فرانكشتاين في بغداد" الحائزة على جائزة البوكر العالمية للرواية، ظلت صلته وثيقة بالميدان.

أحمد سعدواي نشرت في: 26 يونيو, 2022
هل السرد الصحفي مضلل؟

تؤدي السرديات في الصحافة إلى ترسيخ الكليشيهات وأحكام القيمة التي تعج بالأكاذيب والخرافات. متى كانت لبنان "سويسرا" الشرق، ومتى  كان بلدا مزدهرا؟ تتغذى هذه الأحكام باستعداد فطري لدى الجمهور للإيمان بالأفكار المتماهية مع انحيازاتهم.

بلال خبيز نشرت في: 20 يونيو, 2022
"خلص.. الصحافة وترتني".. عن السقوط الأخلاقي للصحفيين

يسقط الكثير من الصحفيين خاصة على التلفزيون في أخطاء مهنية وأخلاقية إما بشكل واعي أو غير واعي. تبرز هذه المقالة أبرزها.

لندا شلش نشرت في: 19 يونيو, 2022
النموذج الاقتصادي للصحافة العربية.. فشل بكل الطرق

كانت المعادلة الاستثمارية للمؤسسات الإعلامية سابقا سهلة وسريعة: إعلانات في الجريدة أو التلفزيون، شراء نسخة الجريدة يوميا، أو اشتراك في محطة تلفزيونية لميسوري الحال.

سامية عايش نشرت في: 13 يونيو, 2022
في مواجهة غوغل وفيسبوك.. لماذا لا تقتدي الصحافة العربية بـ "التجربة الأسترالية؟

أجبرت كل من أستراليا وفرنسا وبريطانيا غوغل وفيسبوك على التفاوض مع تكتلات لوسائل الإعلام لدفع تعويضات عن استخدام المحتوى. في العالم العربي، ما تزال المبادرات ضعيفة جدا أمام ضعف التشريعات وحالة الاستقطاب السياسي رغم أن هذه الشركات تكبدها سنويا خسائر اقتصادية كبيرة.

إسماعيل عزام نشرت في: 13 يونيو, 2022
في السلفادور.. "قوانين المافيا" لمحاكمة الصحفيين

وجدت السلطة في السلفادور منفذا جديدا لتقليم أظافر الصحفيين المزعجين بتوظيف "قانون المافيا"، فأبقت على العبارات غامضة وفضفاضة، يختص قضاة تابعون للسلطة بتأويلها وفق ما يريده الرئيس.

دافيد أرنستو بيريز نشرت في: 12 يونيو, 2022
جيوسي:  ريادة الأعمال هو طوق النجاة للصحافة العربية

لم يتطور مفهوم ريادة الأعمال في العالم العربي، وفي ظرفية تعيش فيها الكثير من وسائل الإعلام صعوبات اقتصادية بسبب فيروس كورونا، تبرز أهميته عبر تدريب الصحفيين على المهارات الرقمية وتطوير غرف الأخبار، والأهم من ذلك، تقديم نماذج اقتصادية ناجحة.

أحمد أبو حمد نشرت في: 7 يونيو, 2022
السرد الصحفي لا ينبت في البلدان السياسية القاحلة

يتهم الصحفيون دائما بأن قصصهم جافة وتفتقر للسرد المعزز بالمعلومات دون فهم عميق للسياق الذي يدفعهم إلى ذلك: بيئة سياسية معادية لحرية التعبير، ترسانة تشريعية ضد الولوج إلى المعلومات، إرث طويل من التلقي، غياب مرجعية صحفية، والنتيجة، ممارسة سردية مشوهة تحتفي بالأدب والأيدولوجيا على حساب القيمة الأصيلة للصحافة المتمثلة في الإخبار بدقة.

محمد أحداد نشرت في: 6 يونيو, 2022
أن تكون صحفيا.. دروس مهنية وحياتية

يحكي أسامة الرشيدي عن مساره الصحفي وكيف يؤدي التعلم الذاتي وتطوير المهارات إلى التكيف مع التحول الرقمي، خاصة ما يرتبط بفهم حاجيات الجمهور والارتقاء بالمحتوى الصحفي.

أسامة الرشيدي نشرت في: 1 يونيو, 2022
البرامج الترفيهية في تونس.. تحالف الرأسمال لقتل الصحافة الجادة

حرية الصحافة التي حررتها الثورة التونسية، لم تؤد فقط إلى تعزيز دور مراقبة السلطة، بل إلى انتشار ظاهرة البرامج الترفيهية التي "اجتاحت" القنوات التلفزيونية والإذاعية. لقد وجد "الرأسمال" منفذا لضرب الصحافة الجادة، وتحويل حرية الصحافة إلى مجرد شعار فارغ.

محمد اليوسفي نشرت في: 26 مايو, 2022
"لا تنظر للأعلى".. هجاء سينمائي لمكينة الإعلام "الفاسدة"

مذنب ضخم يقترب من إفناء الكوكب، يكتشفه عالم وطالبته، فيحاولان إخبار رئيسة الولايات المتحدة الأمريكية بالكارثة، لكنها تبدو مشغولة أكثر بنتائج الانتخابات، ثم يقرران التوجه لوسائل الإعلام التي رأت أن خبر انفصال مغنية مشهورة أهم من فناء الكوكب. الفيلم هجاء للمنظومة الإعلامية والسياسية الفاسدة التي تغذيها قيم الرأسمالية الحديثة.

مها زراقط نشرت في: 18 مايو, 2022