كيف يؤثر اختلاف السرديات على تغطية وسائل الإعلام؟ محاكمة راتكو ملاديتش نموذجاً..

أظهرت محاكمة قائد جيش صرب البوسنة، راتكو ملاديتش، في لاهاي، يوم الثلاثاء 8 حزيران/يونيو 2021، مدى تأثير السرديات المختلفة على تغطية وسائل الإعلام للحدث نفسه.

المحكمة أيدت قراراً سابقاً بالسجن المؤبد لملاديتش، الملقب بـ "سفاح البلقان"، بتهم ارتكاب جرائم إبادة جماعية وتطهير عرقي في حرب البوسنة (1992-1995)، وتحديداً في مذبحة سربرنيتسا المرتكبة في تموز/يوليو 1995، التي راح ضحيتها ما يزيد عن ثمانية آلاف شخص.

اختلاف الروايات بين البوسنيين والصرب (معهم صرب البوسنة) يعود بالأساس إلى الحروب التي نشبت في البلقان عقب تفكك يوغوسلافيا السابقة. فالصرب الذين ورثوا قوة يوغوسلافيا العسكرية، أرادوا تحقيق حلمهم القومي الكبير المتمثل في "صربيا الكبرى"، ولذلك سعوا بالحديد والنار إلى منع تفكك الدول المكونة ليوغوسلافيا وضم مزيد من الأراضي إلى صربيا. لكن المسلمين البوشناق، عملوا على جعل البوسنة والهرسك دولة مستقلة، يتعايش فيها المسلمون والصرب والكروات جنباً إلى جنب، وهو ما تحقق بشكل ما عقب انتهاء الحرب التي شهدت المجازر الأفظع في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

هذا الشرخ أثناء الحرب، لا يزال يلقي بظلاله حتى اليوم على وسائل الإعلام وتغطياتها في شتى القضايا، بدءاً من قضايا السياسة الكبرى، وليس انتهاء بمسائل بسيطة كإقامة مبنى أو تشييد شارع. فكيف الحال مع قضية كبرى تتعلق بالحرب كمحاكمة راتكو ملاديتش؟

نلقي الضوء في هذا المقال على تغطية عدد من وسائل الإعلام البوسنية والصربية لهذا الحدث "التاريخي" ذي الأهمية البالغة لسكان دول يوغوسلافيا السابقة، بهدف إبراز تأثير السرديات والخلفيات والتفسيرات على تعامل الإعلام مع الوقائع.

 

الحكم النهائي

لا شك أن المحاكمة نالت اهتماماً إعلامياً محلياً واسعاً، حتى إن شاشات كبيرة وضعت في عدد من الأماكن العامة في البوسنة والهرسك لنقل الوقائع لحظة بلحظة.

ومع صدور الحكم بالمؤبد على ملاديتش، احتفت وسائل الإعلام البوسنية بشكل عام بقرار المحكمة الدولية، ورصدت ردود فعل أمهات الضحايا (أمهات سربرنيتسا تحديداً)، اللواتي  تجمع عدد منهن أمام الشاشات العامة، فيما توجه عدد آخر منهن إلى لاهاي قرب المحكمة، ونقلت وقائع احتفالهن وفرحهن بالقرار.

فعلى سبيل المثال، عنونت صحيفة "دنيفني أفاز" ذائعة الصيت: "مدى الحياة للجلاد"، فيما وضع موقع قناة "فيس تي في"، المملوكة لـ سناد حادجيفيزوفيتش (1)، أحد أشهر الصحفيين البوسنيين: "شاهِد دموع الجلاد بعد أن علم أنه سيموت خلف القضبان".

فالرواية البوسنية طالما دافعت عن استقلال البوسنة والهرسك وحق السكان فيها بدولة مستقلة عن صربيا، إضافة إلى إبراز الفظائع التي ارتكبت خلال الحرب تحت حجة القومية الصربية وإقامة دولة الصرب الكبرى.

موقع "كليكس"، أشهر المواقع الإخبارية في البوسنة والهرسك، رصد في مقال صباح يوم الأربعاء 9 حزيران/يونيو 2021، عناوين الصحف الصربية، في انتقاد لمواصلة صحف بلغراد نزعاتها المتطرفة.

فقد ذهبت وسائل الإعلام المؤيدة لملاديتش، الصربية الشعبوية عموماً، بعيداً من تصريحات المسؤولين الصرب أنفسهم، وركزت على الرواية القومية اليمينية بأن "ملاديش بطلا" وأن ما جرى "مؤامرة ضد الصرب" ومحاولة لجعل "سربرنيتسا أسطورة". 

صحيفة "إنفورمر" الشعبوية الموالية للحكومة الصربية مثلاً، عنونت: "لتذهب كل أحكام لاهاي سدى.. ملاديتش بطل صربي إلى الأبد"، فيما كتبت صحيفة "كورير": "لا تلمسوا جرحنا الحي"!

وعلى الرغم من توثيق المجازر عبر الفيديوهات وشهادات أهالي الضحايا والتحقيقات المحلية والدولية، لا تزال البروباغندا الصربية، ذات النزعة القومية المتطرفة، التي تجعل من المسؤولين عن تلك الفظائع أبطالاً هي السائدة، وهو ما برز في تغطية وسائل الإعلام الصربية لمحاكمة ملاديتش.

 

القاضية المعترضة.. مديح وذم في آن

لم يكن الحكم النهائي فقط ما لاقى اهتماماً من قبل وسائل الإعلام والصحف. ففي تفاصيل المحاكمة، حظيت رئيسة دائرة الاستئناف في لاهاي، القاضية الزامبية بريسكا نيامبي، بعناية خاصة في وسائل الإعلام المحلية البوسنية بل والعالمية، وذلك لمعارضتها نقاطاً كثيرة في الحكم الصادر على ملاديتش، وتأييدها أقوال ملاديتش المتعلقة بمجزرة سربرنيتسا، والتي ادعى فيها أن إبعاد ثلاثة آلاف مسلم عن المدينة كان لـ "دواع إنسانية".

Image removed.

(بوسنيون يستمعون إلى القاضية الزامبية بريسكا نيامبا انتظاراً للحكم النهائي بحق ملاديتش – سراييفو 8 حزيران/يونيو 2021) 

 

 

صحيفة "أوسلوبودجينيا" البوسنية الشهيرة تساءلت (مستهزئة): "من هي القاضية بريسكا ماتيمبا نيامبي التي اعتبرت فصل الرجال والصبيان المسلمين بمثابة "فحص شرعي؟"، بينما ركزت وسائل الإعلام الصربية بشكل عام على انتقاد الحكم وضرورة إعادة محاكمة ملاديتش استناداً إلى مواقف القاضية الزامبية. 

فقد فتح تلفزيون صربيا العام الهواء لمحامي ملاديتش، برانكو لوكيتش، الذي قال إن القاضية لاحظت الأخطاء الكبيرة وأكد ضرورة إعادة المحاكمة من جديد. ثم ما لبث وأن ظهر نجل ملاديتش، داركو، على التلفزيون ذاته ملقياً وابلاً من المديح على نيامبي، قائلاً:"ربما تكون هذه الشجاعة الشخصية والمهنية للقاضية نيامبي غير متوقعة بالنسبة لي، فعلى الرغم من كل الضغوط والأجواء السائدة هناك، فقد انتفضت ضد مصالح الأشخاص الأقوياء الذين أسسوا هذه المحكمة وأمروا بهذه الأحكام".

عالمياً، أفردت صحيفة "الغارديان" البريطانية مقالاً كاملاً عن نيامبي قالت في مطلعه إن القاضية المعترضة "حجزت مكاناً لها في كتب التاريخ القانوني لرئاسة واحدة من أهم جلسات الاستئناف المتعلقة بالإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية، مع عدم موافقتها على كل حكم من أحكامها تقريباً". ولاقى المقال انتشاراً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي في البوسنة، وجرى ترجمة مقاطع منه.

 

الخاتم اللغز 

خاتم ملاديتش نال أيضاً اهتماماً واسعاً من كثير من وسائل الإعلام البوسنية والصربية وعلى منصات التواصل الاجتماعي، نظراً لأن ملاديتش اعتاد على لبس خاتم معين، إلا أنه استبدله خلال هذه المحاكمة، وارتدى خاتماً نُحت عليه رأس زعيم أمريكي أصلي، لتفرد له بعض الصحف والمواقع مساحة تتعلق بمعانيه والرمزية التي يشير إليها.

صحيفة "صربيان تلغراف" عنوت أن ملاديتش "أرسل رسائل إلى الأمريكيين من خلال الخاتم". حتى أن موقع "نوفوستي" ذهب بعيداً في تفسير رمزية الخاتم رابطاً إياها بما عاناه سكان الولايات المتحدة الأصليون من الهنود الحمر، وقال إنها "المعاناة نفسها التي تحل بالصرب اليوم". هذا "التحليل" يؤكد أهمية السرديات وتأثيراتها على تعامل وسائل الإعلام مع الحدث، وتضخيمه ليتماهى مع أجنداتها وسياساتها التحريرية.

تعمل البروباغندا الصربية على جعل الصرب ضحايا لسياسات ومؤامرات الدول الغربية، استنادا على تدخل الناتو في حروب البلقان، وتحديداً قصف الحلف بقيادة واشنطن العاصمة بلغراد ومناطق صربية خلال الحرب في كوسوفو عام 1999. لكن تلك البروباغندا، لا تذكر في المقابل، الفظائع التي ارتكبتها القوات الصربية في كوسوفو، بل تجد لها تبريرات تحت شعار القومية الصربية. وبالتالي، كان بارزاً إيلاء موضوع الخاتم أبعاداً (أكبر من حجمها في غالب الأحيان) تحيل إلى "مقاومة الصرب للمؤامرات الغربية وسياسات واشنطن المعادية دوماً لصربيا".

لكن، في المقابل، ذكر موقع "كليكس" البوسني، في مقال أفرده عن خاتم ملاديتش، أنه يريد الإيحاء بأنه لا يزال قائداً عسكرياً، من خلال ارتداء خاتم عليه صورة زعيم قبلي، وهي النتيجة نفسها التي خلصت إليها صحيفة "فيتشيرنيي ليست" الكرواتية في نسختها البوسنية.

 

ردود الفعل الدولية

وكانت أولى ردود الفعل من طرف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الذي سارع إلى الترحيب بالحكم قائلا: "هذا الحكم التاريخي يظهر أن من يرتكبون جرائم فظيعة سيحاسبون فعلاً على ما قاموا به". 

كما صدرت ردود فعل أوروبية مؤيدة للقرار، إذ اعتبر رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، قرار المحكمة "خطوة مهمة أخرى لتحقيق العدالة للضحايا"، فيما أكد مكتب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، على ضرورة أن "تواصل المحاكم المحلية والدولية في البوسنة والهرسك والدول المجاورة، مهمتها في ضمان العدالة لضحايا جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية وأسرهم".

ردود الفعل هذه لاقت احتفاء واسعاً في وسائل الإعلام البوسنية، حيث أولت صحيفة "فيتشيرنيي ليست" أكبر قدر من الاهتمام لرد فعل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، واقتبست من كلامه عنواناً: "آمل أن يكون الحكم تعزية للضحايا".

لكن ردود الفعل المرحبة لم تلق اهتماماً في وسائل الإعلام الصربية عموماً، بل أثارت امتعاضاً لدى عدد منها، مفضلة التركيز على تصريحات المسؤولين الصرب.

 

  1.   يتمتع بشهرة واسعة في البوسنة والهرسك ودول يوغوسلافيا السابقة عموماً، إذ كان أول صحفي يعلن بدء الحرب في البوسنة، كما أنه كان آخر صحفي يجري لقاء مع الرئيس الأول لجمهورية البوسنة والهرسك علي عزت بيغوفيتش قبل وفاته عام 2003)

المزيد من المقالات

تعليم الصحافة في جنوب السودان.. ولادة عسيرة

عقد كامل مر على تأسيس دولة جنوب السودان، ومن الطبيعي أن يكون الاهتمام بتدريس الصحافة ما يزال في مراحله الأولى. ورغم إنشاء كلية للصحافة مستقلة عن التخصصات الأدبية، فإن غياب الوسائل وعتاقة المناهج وضعف عدد الأساتذة تشكل تحديات تعوق التجربة الفتية.

ملوال دينق نشرت في: 14 سبتمبر, 2021
المعايير الأخلاقية لمقاطعة وسائل الإعلام للسياسيين

دعت نقابة الصحفيين التونسيين في وقت سابقا إلى مقاطعة حزب ائتلاف الكرامة بمبرر " نشر خطابات الكراهية والتحريض على العنف واستهداف الصحفيين"، ليعود النقاش الجديد/ القديم إلى الواجهة: هل قرار "المقاطعة" مقبول من زاوية أخلاق المهنة؟ ألا يشكل انتهاكا لحق المواطنين في الحصول على المعلومات؟ ولماذا لا تلجأ وسائل الإعلام إلى تدقيق المعطيات السياسية بدل خيار "المقاطعة"؟

أروى الكعلي نشرت في: 12 سبتمبر, 2021
آليات التنظيم الذاتي للصحفيين.. حماية للمهنة أم للسلطة؟

هل يمكن أن تنجح آليات التنظيم الذاتي للصحفيين في البلدان التي تعيش "اضطرابات" ديمقراطية، أو التي توجد في طريق التحول الديمقراطي؟ بعض التجارب أثبتت أن مجالس الصحافة التي أسست لحماية حرية الصحافة وأخلاقيات المهنة تحولت إلى أداة إما في يد السلطة أو القضاء لمعاقبة الصحفيين المزعجين.

محمد أحداد نشرت في: 8 سبتمبر, 2021
العدوان على غزة.. القصص الإنسانية التي لم ترو بعد

خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، كان الصحفيون مشغولين بالتغطية الآنية للأحداث، وأمام شدة القصف لم يكن سهلا "العثور" على القصة الإنسانية التي يمكن أن تستثير التعاطف أو تحدث التأثير.

محمد أبو قمر  نشرت في: 7 سبتمبر, 2021
"الصحافة آكلة الجيف" في المكسيك

يتجرد الصحفي من تحيزاته المسبقة لكنه لا يتجرد من إنسانيته عند تغطية قضايا تستوجب منه التعاطف مع الضحايا. ورغم ذلك يتجاوز البعض أخلاقيات المهنة، بقصد أو بغير قصد، لاهثا وراء السبق والإثارة، ومتجاهلا الجريمة التي يقترفها بحق الضحايا والمهنة.

نوا زافاليتا نشرت في: 6 سبتمبر, 2021
"رواد الصحافة العمانية".. كتاب للماضي وللحاضر

"رواد الصحافة العمانية" كتاب يؤرخ لمسار الصحافة في عمان، تطوراتها، انكساراتها، وشخصياتها الكبرى التي ساهمت في بناء التجربة الإعلامية خاصة فيما يرتبط بنشر التنوير وقيم الحرية.

سمية اليعقوبي نشرت في: 5 سبتمبر, 2021
"ليلة سعيدة، وحظ طيب".. فيلم ضد الضحالة التلفزيونية

إنه عصر الدعاية والترفيه وتلفيق الحقائق، هذه هي خلاصة فيلم "ليلة سعيدة حظ طيب" لجورج كلوني. الفيلم يجسد قصة صراع بين صحفيين تلفزيونيين: فريق يؤمن بالحقيقة وباحترام الجمهور وفريق ثاني يؤمن بييع الضمائر والكذب العلني مستندا إلى حملة أيديولوجية قادها سيناتور لاستئصال الشيوعيين.

شفيق طبارة نشرت في: 31 أغسطس, 2021
بطالة خريجي الصحافة في فلسطين.. "جيش من العاطلين"

تشير الإحصائيات أن 46 بالمئة من خريجي كليات الصحافة في فلسطين يعانون من البطالة.

لندا شلش نشرت في: 29 أغسطس, 2021
من بغداد إلى بيروت.. رحلة صحفيين من مراقبة السلطة إلى البحث عن الكهرباء

كيف يطلب من الصحفيين في الكثير من البلدان العربية ممارسة أدوارهم وهم ليسوا قادرين على توفير الحد الأدنى من الكهرباء والإنترنت. "أقضي معظم يومي عند محطات البنزين لأعبّئ سيارتي والذي أفكر فيه هو كيف أستطيع تأمين قوت اليوم لعائلتي، لقد استحوذت هذه الهموم على حياة الصحفي" هكذا يختصر صحفي لبناني "قسوة" الظروف التي يواجهها جزء كبير من الصحفيين.

آمنة الأشقر نشرت في: 24 أغسطس, 2021
سقوط كابل بعين من شاهد ونقل.. دروس مراسل ميداني

منذ اللحظات الأولى لإعلان حركة "طالبان" السيطرة على معظم الولايات الأفغانية كان الزميل يونس آيت ياسين، مراسل الجزيرة بكابل، يوفر تغطية متواصلة مسنودة بالمعطيات الميدانية. وعندما أعلنت الحركة عن سقوط العاصمة كان من القلائل الذين واكبوا الحدث الصحفي الأبرز. في هذه الشهادة، يوثق آيت ياسين أهم الدروس الصحفية لتغطية الشأن الأفغاني.

يونس آيت ياسين نشرت في: 22 أغسطس, 2021
غرف صدى الصوت.. الاستبداد الجديد للخوارزميات

عادة من ينبهر الصحفيون بالتعليقات الممجدة لمقالاتهم أو المحتفية بمحتوى وسائل الإعلام دون أن يعلموا أن وسائل التواصل الاجتماعي طورت نوعا جديدا من الخوارزميات يطلق عليه "غرف صدى الصوت" التي لا تسمح بوصول المحتوى إلى الجمهور المختلف.

كريم درويش نشرت في: 17 أغسطس, 2021
"إحنا القصص".. مشروع فلسطيني للسرد الصّحفي الرّقمي التّفاعلي

"إحنا القصص" رؤية سردية جديدة للصحافة الفلسطينية انبثقت عن مساق "صحافة البيانات وتحليل مواقع التّواصل" في برنامج ماجستير الإعلام الرّقميّ والاتّصال في جامعة القدس. بعيدا عن السياسة وعن السرد التقليدي القائم على "فرجة أكثر ومعلومات أقل"، يتبنى المشروع قصص الطلبة الأصيلة.

سعيد أبو معلا نشرت في: 15 أغسطس, 2021
الصّحافة الرقميّة في موريتانيا.. البدايات الصعبة

ما تزال الصحافة الرقمية تتلمس خطواتها الأولى نحو الاحتراف بموريتانيا. وإذا كانت منصات التواصل الاجتماعي قد أتاحت هامشا للحرية، فإن إشكاليات التدريب على المهارات الجديدة يواجه التجربة الفتية.

أحمد سيدي نشرت في: 11 أغسطس, 2021
ونستون تشرشل.. من غرف الأخبار إلى دهاليز السياسة

ساهمت مسيرة الصحافة في تشكيل شخصية ووعي رئيس الوزراء الأشهر في تاريخ بريطانيا ونستون تشرشل. أن تفهم شخصية تشرشل السياسي لابد أن تتعقب رحلته الصحفية التي قادته لدول كثيرة كمراسل حربي. هذه قراءة في كتاب يتعقب أهم لحظاته من غرف الأخبار إلى المجد السياسي.

عثمان كباشي نشرت في: 1 أغسطس, 2021
التنظيم الذاتي للصحفيين في تونس.. دفاعا عن الحرية

بعد الثورة التي أسقطت نظام بنعلي، احتلت تونس المرتبة الأولى عربيا في مؤشر حرية التعبير، لكن ما يجري اليوم أمام تركيز السلطات في يد الرئيس قيس سعيد، يؤشر على حالة من التراجع على مستوى الحريات. ما هو دور آليات التنظيم الذاتي في حماية المعايير الأخلاقية والمهنية في ظل حالة الاستقطاب الحادة؟

محمد اليوسفي نشرت في: 28 يوليو, 2021
دي فريس.. شهيد الصحافة الاستقصائية

كان أشهر صحفي استقصائي في مجال الجريمة المنظمة. حقق في جرائم أخفقت فيها الشرطة، ناصر المظلومين الذين لفظتهم المحاكم بسبب "عدم كفاية الأدلة"، وواجه عصابات تجارة المخدرات. كان مدافعا شرسا عن المهاجرين وواجه بسبب ذلك اتهامات عنصرية. إنه بيتر ر. دي فريس، الصحفي الهولندي الذي اغتيل دفاعا عن الحقيقة.

محمد أمزيان نشرت في: 26 يوليو, 2021
التقنية في مواجهة تفشي الأخبار الكاذبة.. وكالة "سند" نموذجًا

من وحدة متخصصة بالتحقق من الأخبار الواردة من اليمن وسوريا، إلى وكالة شاملة ستقدّم خدماتها للمجتمع الصحفي العربي بأكمله قريبا.. هذه قصة وكالة "سند" من الجزيرة إلى العالم.

ملاك خليل نشرت في: 12 يوليو, 2021
التغطية الصحفية لسد النهضة.. "الوطنية" ضد الحقيقة

استحوذ قاموس الحرب والصراع السياسي على التغطية الصحفية لملف سد النهضة. وعوض أن تتصدر الصحافة العلمية المشهد لفهم جوانب الأزمة، آثرت وسائل الإعلام الكبرى أن تتبنى سردية إما سطحية أو مشحونة بالعواطف باسم الوطنية والأمن القومي.

رحاب عبد المحسن نشرت في: 12 يوليو, 2021
لماذا لا تهتم الصحافة العربية بالشباب؟

انصرف الإعلام العربي إلى التركيز على ما تعيشه المنطقة من حروب وصراعات ومجاعات، متجاهلاً الشباب، لكن ذلك حثّ العديد من الناشطين منهم على إطلاق مبادراتهم الخاصة، هذه إطلاله على بعضها في هذا المقال.

أمان زيد نشرت في: 8 يوليو, 2021
الإعلام في الجزائر.. خطوة إلى الأمام من أجل خطوتين إلى الوراء

تطور الصحافة يرتبط بشكل عضوي بالحرية السياسية. في الجزائر، ظل الإعلام، دائما، مرتبطا بتحولات السلطة. قراءة هذه التحولات، يستلزم قراءة التاريخ السياسي بدء من الحصول على الاستقلال ووصولا إلى الحراك الشعبي، بيد أن السمة الغالبة، هي مزيد من التراجع والتضييق على الحريات.

فتيحة زماموش نشرت في: 7 يوليو, 2021
الإعلام المصري.. واغتيال كليات الصحافة!

الفجوة بين قاعات الدرس والممارسة العملية، تطرح تحديات كبيرة على كليات الإعلام اليوم بمصر. خنق حرية التعبير لا يبدأ بمجرد الدخول لغرف التحرير بقدر ما تتربى الرقابة الذاتية عند الطلاب طيلة الأربع سنوات التي يقضيها الطلاب داخل كليات الصحافة.

روضة علي عبد الغفار نشرت في: 6 يوليو, 2021
"الكاره".. فيلم يروي "القصة الكاملة" للأخبار الكاذبة

"توماش" شاب كذاب يشتغل في شركة متخصصة في تشويه سمعة السياسيين ثم سرعان ما كوّن شبكة من العلاقات من المعقدة مع الصحفيين والسياسيين. "الكاره" فيلم يكثف قصة "توماش" لتكون مرادفا للأساليب "القذرة" للشركات المتخصصة في تشويه السمعة وبث الأخبار الزائفة واغتيال الشخصيات على وسائل التواصل الاجتماعي.

شفيق طبارة نشرت في: 30 يونيو, 2021
لماذا الصحافة عاجزة عن كشف انحيازات استطلاعات الرأي؟

تعمد الكثير من وسائل الإعلام إلى نشر نتائج استطلاعات الرأي دون أن تلجأ إلى التحقق من الآليات العلمية لإجرائها. ومع اتجاه الاستطلاعات للتأُثير في القرار السياسي خاصة أثناء الانتخابات ما تزال التغطية الصحفية عاجزة عن الكشف عن انحيازاتها العميقة.

أروى الكعلي نشرت في: 27 يونيو, 2021
كيف فقد الإعلام السوري الرسمي والمعارض ثقة الجمهور؟

طيلة أكثر من عقد، خاض الإعلام الرسمي والمؤيد للثورة السورية معركة كسب ثقة الجمهور من أجل تغيير قناعاته. لكن بعد كل هذه السنوات، أخفق كل منهما في تحقيق أي اختراق إما بسبب غياب المهنية أو بسبب الانحيازات السياسية التي أفضت في نهاية المطاف إلى كثير من الانتهاكات الأخلاقية.

رولا سلاخ نشرت في: 23 يونيو, 2021