بي بي سي حين خذلتنا مرتين!

سئل أحد محرري بي بي سي العالمية يوما عن تحديات العمل في مهنة شاقة تتطلب إعداد نشرات أخبار يومية على مدى عشرات السنين؟  فأجاب: أبدا يا سادتي.. كان الأمر ممتعا فقد أعددنا نشرة واحدة قبل عدة عقود ونحن نقوم فقط بتحديثها كل يوم!

فالمحررون يقضون جل وقتهم في غرف الأخبار يوميا للحصول على المعلومة وتحريرها وتقديمها للمتلقي وهم حريصون ألا يظهر دورهم أكبر من مجرد النقل.

 في الإنجليزية يوصف المراسل الصحفي بأنه  Reporter ومن هنا فإن من أصعب ما يحرره الصحفي هو ذلك المرتبط بمؤسسته، ففي عرفه أنه ناقل للقصة وليس جزءا من أحداثها.

 

1
تنتقل بي بي سي إلى الرقمنة بعد أن أخفقت في انتقال سلس من لندن إلى المنطقة العربية بل وفي سجلها محاولة استرضاء أنظمة سياسية عديدة بحثا عن موطئ قدم (موقع بي بي سي العربية). 

 

من الرقم الصعب إلى غياهب الرقمية

في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي كان مؤسفا تواتر الأنباء عن قرار إيقاف إذاعة بي بي سي العربية بعد أن ظلت لعقود منبرا ألهَمَ كل التجارب الإعلامية فيما بعد ليخسر المشهد الإعلامي العربي بغيابها جزءا من الذاكرة الجمعية العربية وقبل ذلك أعدادا غفيرة من الإعلاميين في ذلك الصرح العريق.

لقد وفر انتشار أخبار الإذاعة مادة دسمة التقطتها جل وسائل الإعلام مناقشة وتحليلا واستعراضا لتاريخ الإذاعة وقيمتها السياسية والاجتماعية والتاريخية على مدى عقود.

 ورغم تلك الضجة التي أثارها القرار وتعليقات مواقع التواصل الاجتماعي يومها فقد استغرق الأمر عدة أيام لتتحدث عنه المحطة، واختارت وحدها التزام الصمت وهي المعنية الأولى بالقضية.

 حافظت المحطة على رصانتها لثلاثة أيام قبل أن تقدم لقرائها بيانا رسميا بررت فيه الخطوة بأنها تأتي تماشيا مع تغيّرات طرأت على احتياجات الجمهور حول العالم - مع تحوّل المزيد من الناس صوب المنصات الإخبارية الرقمية – ثم أشارت إلى التحديات المالية الراهنة حول العالم.

هل كان ذلك رصانة وتحققا من الخبر؟ أم كان أملا في مبادرات خلف الكواليس لتلافي الخطوة أو التقليل من تداعياتها السلبية؟ أم هو الإعلامي حين يتفادى أن يكون مادة للخبر بعد أن كان لسنوات ناقلا له؟ أيا كانت الإجابة فإن عزاء المحطة العريقة هو أن السطر الأخير في السيرة الذاتية لكل العظماء لم يكتبوه في حياتهم وتركوه للتاريخ ليسجله كل كما رآه.

 

 

2
وفر انتشار أخبار الإذاعة مادة دسمة التقطتها جل وسائل الإعلام مناقشة وتحليلا لتاريخ الإذاعة وقيمتها السياسية والاجتماعية والتاريخية على مدى عقود (غيتي). 

 

 

بي بي سي والخطايا العشر

أيا كان الأمر فإن العقبات المادية وأزمات التمويل ظلت عبر تاريخ الإعلام سببا في تحولات كبيرة شهدتها صناعة الإعلام توقفت خلالها إمبراطوريات ضخمة عن البث وتراجعت أهمية بعضها مع التطور الذي شهدته الصناعة.

وفي العصر الرقمي شهدت منصات الإعلام تحولات واسعة خاصة مع تحول العالم إلى قرية صغيرة ومع نهم واسع لمتابعة الجديد بأجهزة باتت تغزو جيوبنا ونتوقع منها أن تبقينا على اتصال بالعالم لحظة بلحظة.

ما يعنيني اليوم في هذه الخسارة هو الوقوف عند تفويت اللحظة التاريخية التي كان يمكن للمحطة العريقة أن تغتنمها وهي على مشارف الاختفاء عن عالم الراديو على الأقل في هذه المرحلة. أقصد بالتحديد "ترسانتها" التاريخية فقد حققت فيه قصب السبق واستطاعت خلال عقود ضمان ولاء ملايين المستمعين والنخب إلى جانب أرشيف هو الأضخم عربيا.

 تقول المحطة إن الخطوة جاءت لمراعاة احتياجات الجمهور ولعل شكوكا كثيرة تحوم حول هذه الفرضية، فقصة النجاح في الإذاعة لم تتكرر في التلفزيون الذي يعاني كما هو واضح من ضعف في التمويل وقدرة على متابعة الأحداث الكبرى ونقص في التحقيقات الأصيلة وغياب في النجومية.

وفي الجانب الرقمي تحقق المحطة على ما يبدو حضورا وسط النخب الإعلامية لكنها تواجه منافسة شديدة مع مواقع إخبارية إلكترونية تزخر بها فضاءاتنا العربية إلى جانب المواقع المحلية التي باتت تحظى بنصيب وافر من المتابعة.

وهنا بيت القصيد في هذه الأطروحة، فالقناة التي كانت سباقة في البث الإذاعي ثم التلفزيوني في تجربتها الأولى عام 1996من القرن الماضي وكان بإمكانها أن تنتقل للرقمية وهي في أوج عطائها عجزت عن التقاط اللحظة والتحول إلى الرقمنة كتجربة رائدة يمكن أن تلهم الفضاء العربي الإلكتروني.

اختارت بي بي سي العربية الانتقال إلى الفضاء الرقمي وقد فقدت الكثير من مقدراتها ولعلها لو فعلت ذلك منذ سنوات لضمنت جمهورا وفيا يلحق بها ويعزز موقعها وموقع البث الرقمي.

تنتقل بي بي سي العربية إلى المنصات الرقمية وقد فرطت في الكثير من كوادرها المشهود لها بالتميز سواء على صعيد الشكل أو الصوت أو سلامة اللغة فغامرت بأصوات وكفاءات شابة لم تتعود عليها أذن المستمع التي تعودت على هوية صوتية وأسماء وأصوات بادلها الكثير من الحنين والولاء بما يكفي للتحول معها إلى ميدان البث الجديد.

تنتقل بي بي سي العربية إلى الرقمنة بعد أن أخفقت في انتقال مبتكر في المضمون ودون أن تقدم محتوى جاذبا مميزا يغري بالدخول معها إلى الفضاء الرقمي.

 

 

3
اختارت بي بي سي العربية الانتقال إلى الفضاء الرقمي وقد فقدت الكثير من مقدراتها ولعلها لو فعلت ذلك منذ سنوات لضمنت جمهورا وفيا يلحق بها ويعزز موقعها وموقع البث الرقمي (موقع بي بي سي العربية). 

 

شخصيا وباستثناء برنامج بي بي سي إكسترا بنسخته الإذاعية لا يبدو أن في أثير المحطة ما يغري بالمتابعة فقد سقطت نشرات الأخبار في شرك الترجمات المتواضعة والتكرار البين خاصة في ذروة كوفيد- 19 حين كانت النشرات تعاد عشرات المرات دون أي مظهر من مظاهر الاكتراث لأحداث العالم الأخرى!

للأمانة فقد شهدت المحطة على مدى السنوات الأخيرة محاولات على صعيد الشكل للتغيير فكانت الساعات الخليجية والمغاربية ولكنها في المضمون ظلت رتيبة سطحية لا تقدم للمتلقي مادة مميزة، وكان يكفي أن تسمع لاستعراض الصحف الخليجية لتدرك أن ثمة استسهالا في اختيار المادة وضعفا في المراجعة والاستدراك لمحتواها المحلي الصرف.

تنتقل بي بي سي إلى الرقمنة دون خطة واضحة المعالم تقدم للجمهور ودون أن يقدم موقعها الإلكتروني بأبسط ملامحه مادة مغرية في التحليل والسياسة مكتفيا بأخبار متفرقة مترجمة عن الإنجليزية وتغازل في كثير منها في بشريتنا مواقع بعيدة عن العقل والتفكير لتنحاز إلى مناطق أقرب للنزوات السريعة منها إلى قضايا السياسة التي ميزت الإذاعة إبان مجدها.

تنتقل بي بي سي إلى الرقمنة بعد أن أخفقت في انتقال سلس من لندن إلى المنطقة العربية بل وفي سجلها محاولة استرضاء أنظمة سياسية عديدة بحثا عن موطئ قدم وقدمت في سبيل ذلك محتوى بات في كثير منه مشابها للمحتوى الذي تقدمه المواقع المحلية بنبرة أقل تحديا وإبداعا في التغطية.

في الخلاصة فإن بي بي سي العربية أخفقت في أن يكون انتقالها للرقمنة انتقال عبد الرحمن الداخل يخرج هاربا من بغداد مع نهاية الدولة الأموية لبداية جديدة مبهرة ومؤثرة تكون رائدة لتجارب أخرى كما صنع في الأندلس واختارت بدلا من ذلك التجربة النابليونية التي يكون فيها الانتقال للموت بصمت وبعيدا عن الأضواء.

 

المزيد من المقالات

أساليب الحذف والاختصار، وأدوات البلاغة الصحفية

كيف تسرد قصو صحفية دون استعراض لغوي؟ ماهي المعايير اللغوية والجمالية للبلاغة الصحفية؟ ولماذا يركز بعض الصحفيين على الزخرفة اللغوية بعيدا عن دور الصحافة الحيوي: الإخبار؟ هذه أجوبة عارف حجاوي متأتية من تجربة طويلة في غرف الأخبار.

عارف حجاوي نشرت في: 31 يناير, 2023
"يحيا سعادة الرئيس"

لا تتحدث عن الاستعباد، أنت فتان، لا تثر الشرائحية، أنت عميل، لا تتحدث عن تكافؤ الفرص، سيحجب عنك الإعلان! هي جزء من قصص هذا البلد، يتدخل فيه الرئيس بشكل شخصي ليحدد لائحة الخطوط الحمراء بتوظيف مسؤولين عن الإعلام للحجر على الصحفيين المستقلين.

عبد الله العبد الله نشرت في: 24 يناير, 2023
 السّرد الصّحفيّ وصناعة اللّغة الجديدة

كيف يمكن للصحفي أن يستفيد من تقنيات الأدب في كتابة قصة جيدة؟ وأين تلتقي الصحافة والرواية وأين ينفصلان؟  الروائي العراقي أحمد سعداوي، الحاصل على جائزة البوكر للرواية العربية يسرد كيف أثرى الأدب تجربته الصحفية.

أحمد سعداوي نشرت في: 23 يناير, 2023
  عن ثقافة الصورة وغيابها في النشرات الإخبارية

جاء الجيل الأول المؤسس للقنوات التلفزيونية من الصحافة المكتوبة محافظاً على قاعدة "النص هو الأساس" في غياب تام لثقافة الصورة. لكن مع ظهور أجيال التحول الرقمي، برزت معضلة أخرى تتعلق بالتدريب والمهارات والقدرة على مزج النص بالصورة.

زينب خليل نشرت في: 22 يناير, 2023
الإعلام في لبنان بين الارتهان السياسي وسلطة رأس المال

باستثناء تجارب قليلة جدا، تخلى الإعلام في لبنان عن دوره الأساسي في مراقبة السلطة ليس فقط لأنه متواطئ مع الطائفية السياسية، بل لارتهانه بسلطة رأس المال الذي يريد أن يبقي على الوضع كما هو والحفاظ على مصالحه. 

حياة الحريري نشرت في: 15 يناير, 2023
مستقبل الصحافة في عالم الميتافيرس

أثار إعلان مارك زوكربيرغ، مالك فيسبوك، عن التوجه نحو عالم الميتافيرس مخاوف كبيرة لدى الصحفيين. كتاب "إعلام الميتافيرس: صناعة الإعلام مع تقنيات الثورة الصناعية الخامسة والويب 5.0/4.0" يبرز أهم التحديات والفرص التي يقدمها الميتافيرس للصحافة والصحفيين.  

منار البحيري نشرت في: 15 يناير, 2023
"جريمة عاطفية" أو قيد ضد مجهول

ساروا معصوبي الأعين في طريق موحشة، ثم وجدوا أنفسهم في مواجهة أخطر تجار المخدرات. إنها قصة صحافيين، بعضهم اختفوا عن الأنظار، وبعضهم اغتيل أو اختطف لأنهم اقتربوا من المنطقة المحظورة، أما في سجلات الشرطة، فهي لا تعدو أن تكون سوى "جريمة عاطفية".

خوان كارّاسكيادو نشرت في: 10 يناير, 2023
هل يصبح رؤساء التحرير خصوما لملاك وسائل الإعلام؟

يتجه الاتحاد الأوروبي إلى توسيع سلطات رئيس التحرير لحماية استقلالية وسائل الإعلام عن الرساميل التي باتت تستحوذ على مؤسسات إعلامية مؤثرة بالفضاء الأوروبي.

محمد مستعد نشرت في: 9 يناير, 2023
أيها الزملاء.. إيّاكم والتورّط في صناعة الخبر 

تعد التغطية الإعلامية جزءا أساسيا في أي تحرك مدني، سواء كان على شكل مظاهرات أو حملات توعية أو مظاهر ثقافية، إذ إنها تجعل التحرك مرئيا لجمهور واسع ومن ثم فهي تثير الاهتمام وتشجع الناس على المشاركة. بيد أنّ التعجل في تغطية تحرك لا يزال في مهده يمكن أن يؤدي بالتغطية الإعلامية إلى أن تصبح هي المحرك الأساسي له، بل وحتى الطرف المسؤول عن صناعته.

إيليا توبر نشرت في: 28 ديسمبر, 2022
 إذاعة بي بي سي.. سيرة موت معلن

لعقود طويلة، نشأت علاقة بين إذاعة بي بي سي العربية ومتابعيها في المناطق النائية، وكان لها الفضل في تشكيل الوعي السياسي والثقافي فئة كبيرة من الجمهور. لكن خطط التطوير، أعلنت قبل أسابيع، عن "نهاية" حقبة "هنا بي بي سي".

عبدالصمد درويش نشرت في: 27 ديسمبر, 2022
الصحافة في شمال أفريقيا.. قراءة في التحولات

يقدم كتاب"فضاءات الإمكانيات: الإعلام في شمال أفريقيا منذ التسعينيات"، قراءة عميقة في التحولات التي عرفتها الصحافة في أربعة بلدان هي مصر، الجزائر، تونس والمغرب. وبتوظيف مناهج العلوم الاجتماعية، يستقرئ الباحثون أهم التغيرات التي طرأت على الإعلام وتقييم دور الأنظمة السياسية وباقي الفاعلين الآخرين. 

أحمد نظيف نشرت في: 22 ديسمبر, 2022
 التغطية الإعلامية الغربية لحفل افتتاح مونديال قطر

أفردت الصحافة الغربية مساحة واسعة لتغطية حفل افتتاح مونديال قطر 2022، لكنها مرة أخرى آثرت أن تنتهك المعايير المهنية والأخلاقية، بالتركيز على المقارنات غير الواقعية وترسيخ أحكام القيمة.

محسن الإفرنجي نشرت في: 19 ديسمبر, 2022
"حرب لم يحضر إليها أحد".. عن العنصرية في الإعلام الإسباني

 أظهرت توجهات بعض وسائل الإعلام عقب خسارة منتخب بلادها أمام المغرب، إلى أي مدى قد تجذرت العنصرية في الصحافة والإعلام الإسباني.

أليخاندرو لوكي دييغو نشرت في: 11 ديسمبر, 2022
تشجيع الفرق.. "موضة" الصحافة الرياضية الجديدة

هل يمكن أن يصبح الانتماء الرياضي مقوضا لمبادئ مهنة الصحافة؟ وكيف يلجأ الصحفيون إلى تشجيع فريق معين بحثا عن المتابعة على وسائل التواصل الاجتماعي؟

أيوب رفيق نشرت في: 16 نوفمبر, 2022
الصحافة الرياضية.. السياسة والتجارة

هل أصبحت الصحافة الرياضية محكومة بقيم الرأسمالية، أي الخضوع للعرض والطلب ولو على حساب الحقيقة والدقة؟ وكيف تحولت إلى أداة توظفها الشركات الرياضية ورجال الأعمال والسياسة لتصفية الخصوم؟ وهل أدى المنطق التجاري إلى استبدال الرأي بالخبر بعيدا عن كل قيم المهنة؟

أيمن الزبير نشرت في: 12 نوفمبر, 2022
الصحافة الرياضية في المناهج الدراسية.. الغائب الكبير

رغم أن الرياضة تطورت كممارسة وصناعة في العالم العربي، إلا أن الكليات والمعاهد لم تستطع أن تدمج تخصص الصحافة الرياضية كمساق دراسي، إما بسبب النظرة القاصرة بأن الرياضة مجرد ترفيه أو لافتقار طاقم التدريس للمؤهلات اللازمة.

وفاء أبو شقرا نشرت في: 10 نوفمبر, 2022
الحملة ضد مونديال قطر.. الإعلام الغربي حبيسا لخطاب الاستشراق والتضليل

مع اقتراب موعد مونديال قطر 2022، يصر الإعلام الغربي أن يبقى مرتهنا لخطاب الاستشراق الذي تغذيه ليس فقط المصالح السياسية، بل التحيزات الثقافية العميقة المتأتية بالأساس من الماضي الاستعماري.

سارة آيت خرصة نشرت في: 9 نوفمبر, 2022
كيف غطيت كأس العالم في أول مونديال أفريقي؟

حين وصلت الصحفية بياتريس بيريرا إلى جنوب أفريقيا لتغطية أول مونديال ينظم بالقارة السمراء، كانت تحمل في ذهنها قناعة راسخة بأن حقبة العنصرية انتهت في بلاد "مانديلا"، لكن الميدان أثبت عكس ذلك. تحكي بيريرا كيف جعلت من تغطية حدث رياضي فرصة لرصد التناقضات ورواية قصص الناس الذين أنهكهم الفقر.

بياتريس بيريرا نشرت في: 8 نوفمبر, 2022
لماذا يثير الإعلام الغربي القلق لدى مشجعي كرة القدم

من الطبيعي توجيه الانتقادات للدول المنظمة لبطولةٍ بحجم كأس العالم، فهذا أمر مفروغ منه، ولكن لا بد من الإشارة إلى بعض مظاهر النفاق التي بدت جليّة في مونديال هذا العام. 

نينا مونتاغو سميث نشرت في: 7 نوفمبر, 2022
 تويتر في عصر إيلون ماسك.. هل هو مخيف للصحفيين؟

سيطر الملياردير إيلون ماسك على منصة تويتر في صفقة قياسية. تزداد مخاوف الصحفيين من مصادرة حرية التعبير خاصة بعد مهاجمة وسائل الإعلام مثل نيويورك تايمز والغارديان ونشر محتوى لموقع إخباري يؤمن بنظرية المؤامرة.  

إسماعيل عزام نشرت في: 6 نوفمبر, 2022
هل تكفي الأدوات التقنية للتحقق من المعلومات؟

انتشرت في السنوات الأخيرة منصات كثيرة للتحقق من الأخبار لكن غالبية بقيت حبيسة "التحقق الشكلي والتقني" دون محاولة فهم سياق الأحداث ووضع المعلومات في إطارها العام. عدنان حسين، صحفي، بوحدة "سند" للتحقق من المعلومات التابعة لشبكة الجزيرة يقدم نماذج لم تكن فيها "التقنية" حاسمة للتأكد من صحة الأخبار.

عدنان الحسين نشرت في: 23 أكتوبر, 2022
 الأدب والأيديولوجيا و"فساد" السرد الصحفي

 اللغة وعاء الفكر، هكذا يقول الفلاسفة، لكن في الممارسة الصحفية العربية تحولت المعلومات إلى وعاء للغة. يرجع الاحتفاء باللغة في الصحافة العربية إلى تأثرها بالأدب في فترة أولى وإلى تسرب الأيديولوجيا والنضال السياسي إلى صفحات الجرائد في فترة لاحقة.

شادي لويس نشرت في: 18 أكتوبر, 2022
السرد الصحفي في المناهج الدراسية.. الحلقة المفقودة

من الأسباب التي تفسر ضعف السرد الصحفي في العالم العربي، هو ضعف المناهج الدراسية في معاهد وكليات الصحافة التي ما تزال مرتكنة لرؤية تقليدية في تلقين المهنة للطلبة. أدى ذلك إلى تخريج جيل كامل من الصحفيين غير واعين بتطور السرد كممارسة ضرورية في الصحافة الحديثة.

عبد الوهاب الرامي نشرت في: 12 أكتوبر, 2022
 المعالجة الصحفية للمأساة.. قصص من كشمير الباكستانية 

الاستماع إلى قصص الصدمات النفسية والفقد هو ما على الصحفيين فعله من أجل العثور على الحقيقة ونقلها، وتعد الطريقة التي نستمع للقصص من خلالها مع تنحية الأحكام المسبقة المتعلقة بالكيفية التي "يتوجب" على الضحايا التصرف وفقها أمرا بالغ الأهمية.

أنعام زكريا نشرت في: 6 أكتوبر, 2022