نقاش حول آفاق محتوى الحوار في البودكاست العربي

تنمو معدلات استخدام البودكاست في المنطقة العربية، وهذا ما تظهره بيانات نشرتها جامعة نورث ويسترن ومؤسسة الدوحة للأفلام حول أعداد مستمعي البودكاست في العالم العربي حيث تشير إلى أن ثلاثة من أصل عشرة مواطنين عرب يستمعون للبودكاست، ويمثل المواطنون العرب من الفئة الأصغر سناً الأكثر متابعة للبودكاست بنسب تتراوح بين 23% إلى 33% للأعمار من 18-45 سنة بينما تقل هذه النسبة إلى 15% لمن هم فوق 45 سنة. وتظهر نتائج الاستماع المرتفعة للحاصلين على شهادات علمية بنسبة تتجاوز 36% لمن يملكون مؤهلا جامعيا وأكثر، مقارنة بما نسبته 29% لمن يملكون مؤهل التعليم المدرسي.

في المملكة العربية السعودية تتوسع شركة ثمانية لتدخل إلى مجالات وصناعات جديدة وهي مؤسسة تعتمد البودكاست صناعة أساسية (إلى جانب صناعات أخرى) وبما يقارب 13 بودكاست متعددا عوضا عن نقل المحتوى الصوتي إلى منصة يوتيوب. في شبكة الجزيرة الإعلامية تتجه الشبكة إلى التوسع في القطاع الرقمي عبر ضخ الموارد المختلفة، وأحد الخيارات المطروحة لهذا التوسع هو البودكاست إضافة لصناعة الوسائط المتعددة. في سلطنة عمان، أعلن الشهر الماضي عن نتائج  جائزة مخصصة للبودكاست تهدف لتكريم المؤسسات الناشئة في هذا المجال، التي تتمتع بوسائل أكثر إبداعا وجذبا للجمهور في خطوة لدعم الاستثمار في هذا القطاع.

تأتي هذه المستجدات في الوقت الذي لا يزال تقييم البودكاست على أنه صناعة حديثة نسبياً في العالم العربي. إذ إنه منذ أعوام قليلة فقط تسلل البودكاست صناعة ومحتوى لعالمنا العربي ووجد الكثير من معدي المحتوى أنفسهم أمام فرص جديرة بالاهتمام من خلال الصوت دون الفيديو لأول مرة بما يعيد لذاكرتنا صوت العصر الذهبي للإذاعات العربية. ولكن مع هذه المرحلة من التوسع العربي في تجربة البودكاست بما يصل لمئات القنوات على منصات الاستماع المختلفة، آن الوقت لطرح التساؤلات بشأن حالة البودكاست ومناطق تمركزه الحالية وتوجيه الأسئلة بشأن السمات الملازمة لصناعته مع التركيز على أهمية البعدين السردي والاستقصائي في هذه الصناعة. في هذا التقرير أشير إلى جانبين أساسيين في التجربة العربية هما: التوسع في تجربة البودكاست الحواري، وشيوع بودكاست الجريمة، ثم أبحث في أبعاد الاستفادة من السرد والاستقصاء في البودكاست لتحويل هذه الصناعة من مجالات التأمل والترفيه إلى التأثير في القضايا التي تهم الفرد والمجتمع.

 

تنمو معدلات استخدام البودكاست في المنطقة العربية، وهذا ما تظهره بيانات نشرتها جامعة نورث ويسترن ومؤسسة الدوحة للأفلام حول أعداد مستمعي البودكاست في العالم العربي حيث تشير إلى أن ثلاثة من أصل عشرة مواطنين عرب يستمعون للبودكاست.

 

 

البودكاست العربي حواري بالضرورة

لم يسهم البودكاست في تأسيس اتجاهات إعلامية سمعية تعنى بالذوق والتفضيلات الشخصية فحسب، بل خلق اتجاهاته من حيث صناعة المحتوى، وقيمه ومعاييره المتباينة، واعتماده المستمر على تقنيات السرد الصوتي وما يصاحب ذلك من أدوات منهجية ومهنية لخلق القصة. في محاولة سريعة لاستكشاف محتوى البودكاست العربي في منصات نشر، سيجد المتتبع لهذا الأمر شيوع البودكاست الحواري وتسيده المحتوى الصوتي. دم تك، وبعد أمس، وفنجان، وسوالف بزنس، وغيرها من قنوات البودكاست الحواري الشهيرة تمثل نماذج لحالة التوسع في الحوار من خلال الصوت.

ثمة توق كبير لتحويل الحوارات التي رأيناها متسيدة في عالمي الصحافة والتلفزيون إلى تجارب صوتية حيث لا حدود للموضوعات والأفكار المقدمة بناء على تجارب الضيوف وأنماط حياتهم وأعمالهم المتباينة. يكتسب البودكاست في هذه الزاوية فرصة كبيرة لتقديم نفسه على أنه تجربة لأي أحد يود قول الكثير بشأن تجاربه وأفكاره ويبدو أنه خلاصة تجارب للحياة خاصة عندما يتعلق الأمر بموضوعات الريادة وقصص النجاح والصعود المهني والذاتي للأفراد.

في المقابل فإنه بالنسبة لمقدمي البودكاست، يعتبر هذا النوع من المحتوى هو الأقل جهدا وكلفة؛ حيث لا يتطلب الكثير من الإعداد والمسؤوليات التحريرية والمؤثرات الكبيرة بل يقع الاعتماد بصورة أكبر على قدرات الضيف في اقتناص اهتمام الجمهور لغة وموضوعا. يشير رايان ايرلان في كتابه The Business Podcast Book إلى أن "إحدى البدايات السهلة تبدأ من البودكاست الحواري Talk Podcast وأن ذلك يعتبر بداية ناجحة للراغبين في الدخول لهذا العالم مقارنة بباقي أشكال المحتوى الأخرى، إذ لا يتطلب الأمر سوى استضافة شخص ما للتحدث عن قضية تبدو مهمة للجمهور أو ممتعة لهم في أدنى تقدير".

 

 

في بودكاست أصوات (إحدى منتجات مؤسسة ثمانية) يناقش قضية الحالة الإنسانية والاجتماعية للنساء الآسيويات العاملات في خدمة المنازل في الخليج والمنطقة العربية.

 

 

هل يمثل الحوار تعددية الآراء؟

إن التعامل مع تطور البودكاست الحواري في الفضاء الإعلامي العربي على أنه انسجام كبير بين معدي المحتوى وهذه الصناعة القادمة من تجربة إذاعية وتلفزيونية اعتادت الحوار شكلا أساسيا للنقاش حول الموضوعات والآراء يعد مكسبا لصانعي المحتوى في الوقت الذي تتسع فيه أهمية المحتوى الرقمي وتظهر التعبيرات الذاتية نموذجا أساسيا لتقليل الاستحواذ المؤسساتي على الإنترنت. وفي العالم العربي وأمام هذا الاستقطاب السياسي والثقافي الحاد، فإننا لسنا بحاجة لصوت واحد فحسب بل يصبح جديرا بنا كصحفيين وصانعين للمحتوى أن نخلق تجربة خاصة من الصحافة الرقمية تشمل كل الأصوات والتيارات التي يخيل للمرء أنه يسمعها لأول مرة ويتساءل: أين كان هؤلاء من قبل؟ لماذا لم يصلني صوتهم؟ إن التوسع في الأصوات بصورة تنسجم مع التوسع في المصادر والعلاقات الناجمة عن صناعة البودكاست سوف يدفع بالمزيد من الاشتغال المهني على التجربة وهذا يعني أن تجربة واحدة من نوع "مقدم للبودكاست" و"ضيوف" متعددين يحاورهم هذا المقدم قد تبدو بدائية أمام طيف الأصوات التي يمكن أن تصل للبودكاست حيث مقدمون كثر ومتحاورون كثر وأصوات متعددة فيما يعرف ببودكاست النقاش Panel discussion.

في عام 2019، أغلقت نيويورك تايمز NYT en Español  وهو فرع صحيفتها المخصص باللغة اللاتينية في الموقع الإلكتروني الذي اجتذب طيفا واسعا من المتحدثين بالإسبانية في الولايات المتحدة والعالم. وكان أحد الأسباب الرئيسية لذلك صعوبة العمل على تقارير نوعية خاصة بالإسبانية وضعف الاشتراكات وأسباب مالية كثيرة، وبذلك أغلقت منصة أساسية عالمية لأكثر من 80 مليون متحدث بالإسبانية رغم كل ما تشكله أصوات هذه المنطقة من تعددية وثراء ثقافي وإنساني. جراء ذلك، وفي حسابات كثيرة على الفيسبوك عبر متحدثو هذه اللغة عن استيائهم من خطوة الصحيفة التي لم تستطع بناء جمهور مخلص لها معبرين عن حاجتهم للكثير من وسائل الإعلام التي تسد الفراغ الحاصل وتغطي قضايا الصراع والهوية وقصص الناس والبسطاء الذين لا يهتم بهم أحد. وكنتيجة لتلك الفجوة، نشأت مجموعة جديدة افتراضية حملت اسم Club de Podcast Radio Ambulante وهي مجموعة بودكاست سردي تديرها مجموعة واسعة من المتحدثين بالإسبانية الذين يناقشون قضايا متعددة بينها حرية الأفراد وفهم تركيبة المدن وقضايا الجندر واللون وغيرها. كتب معهد نيمان عن تلك التجربة قائلا: "إن هذا البودكاست بمثابة تأريخ لحياة أمريكا اللاتينية والقائمين على هذا المشروع يدفعون بولاء الجمهور من أجل الاستمرارية. لقد أنشأوا نادياً للعضوية وهم يطلبون من الجميع المساهمة ماليا ومن خلال قصصهم ليستمر هذا المشروع. لقد أصبح البودكاست حالة ثقافية تضامنية لمجموعة كبيرة من الأشخاص".

لم أكن لأستدعي هذه التجربة لولا أن هناك جانبا أساسيا فيها يدفعني للقول إن بوسع البودكاست "بقوته السردية وسهولة مروره بعيدا عن الحواجز الجغرافية كأي حالة صحفية رقمية جديدة" أن يشكل تمظهرا إيجابيا لتجمع عدد كبير من الأصوات وتمركزا جاذبا لموضوعات التعددية في التيارات بفضل انسجامه التام مع فكرة الولاء التي يصعب تحقيقها بشكل أحادي من خلال الصحف والجرائد ومنصات التلفزيون. إننا نستمع للبودكاست لكي نتتبع الاختلاف بل ونؤكد على أفكارنا ومعتقداتنا الخاصة ولكن بطرق وأساليب مختلفة وهذا ما تحمله لنا الأصوات المتعددة في البودكاست. في بودكاست أصوات (إحدى منتجات مؤسسة ثمانية) يناقش قضية الحالة الإنسانية والاجتماعية للنساء الآسيويات العاملات في خدمة المنازل في الخليج والمنطقة العربية. تبدو القضية مطروحة للنقاش والجدل منذ سنوات عدة، ولكن بالنظر لتراكم الأدوات السردية التي تقتنص حياة السيدات العاملات في ظروف اجتماعية ومهنية بالغة الصعوبة وأمام الكثير من التحديات التي تمنع اندماجهن في البلدان العربية، يسهم السرد وحده في تعميق شعورنا الداخلي بأهمية القضية وحساسيتها للمئات من العاملات المنزليات القابعات في منازل الأسر العربية.

 تحدثت الصحفية لما رباح التي تعمل منتجة رئيسية في مؤسسة ثمانية ورئيسة لتحرير بودكاست أصوات حول حالة البودكاست والعلاقة التي تتشكل بين السرد والبحث عن المعلومات لنقل القضايا الاجتماعية بما يحوله من أداة للترفيه إلى أداة لخدمة نقل الحقائق والتغيير في الواقع المعيش. تشير رباح إلى أن البودكاست دائم التشكل والتطور وهو يحمل مرونة عالية ولذلك فإن التقيد بنمط متكرر في طريقة الكتابة وأصواتها لا يعد صحيحا. تقول: كمستمعة أولا وكمنتجة ثانياً أهرب إلى البودكاست لأجد هذه المساحة بالذات. إن القصص التي نختارها بالضرورة فيها نوع من الحالة الاستثنائية؛ إما في التفاصيل (مثيرة مذهلة، قصصيًا فيها سرد عظيم) أو في موقع الشخصية ضمن قضية ما (موقفها فريد، ظروفها أكثر حدّة من غيرها، لديها وجهة نظر لافتة، تقدّم للمستمع نظرة جديدة للموضوع). لكن هل نقدّم هذه القصة الاستثنائية على أنها عامّة؟ أم حالة استثنائية ضمن سياق واضح؟ لماذا اخترناها بالذات؟ ماذا نقول للمستمعين حيال الأشخاص المتأثرين بقضية ما؟ سأخبرك أن هذه الأسئلة مربكة في كلّ مرة، لا سيما في القضايا الحقوقية والحساسة. ولكن أعتقد أنّ الخروج من هذا المأزق يكون بتقديم سياق واضح وملمّ بكل التفاصيل، ووضوح موقع الشخصيات التي نختارها ضمن القضية العامة. تجنبًا للتعميم، أو تبنّي وجهة نظر أحادية.

 

"لا أعتقد أنّ الاستقصاء في عالم البودكاست يُحصر في كشف معلومات "خطيرة" أو "خفية" بالضرورة. أؤمن بالاستقصاء الذي يمكنه تقديم مواضيع متداولة بصورة جديدة، فيها حساسية عالية للتفاصيل، وإلمام بالسياق".

 

وتتحدث لما عن تشكيل القصة بأسلوب منهجي قائلة: نبدأ عادةً بضبط القصة بناءً على بحث أولي، ومقابلات أولية مع الشخصيات. نعتمد المقابلات مصدراً أساسياً للمعلومات، ولكننا نستعين بالمواد الإعلامية المنشورة عن الموضوع مسبقًا، وبالمصادر البحثية المتوفرة من كُتب ومقالات للتحقق من المعلومات ولتوفير سياقات معرفية أكثر وضوحًا.

وتضيف: "لا أعتقد أنّ الاستقصاء في عالم البودكاست يُحصر في كشف معلومات "خطيرة" أو "خفية" بالضرورة. أؤمن بالاستقصاء الذي يمكنه تقديم مواضيع متداولة بصورة جديدة، فيها حساسية عالية للتفاصيل، وإلمام بالسياق، وطرح لأسئلة جديدة غير مُجاب عنها في العادة. إن وجود الصحفي في مركز القصة أيضًا مهم، فهو لم يكتب النصّ من مكتبه المنعزل بناءً على ما كتبه صحفيون سابقون، لكنه أخذ كل المعلومات من مصادرها الأساسية، وبحث عن الشخصيات بنفسه، وحاورهم في مساحاتهم الخاصة، وها هو يرى الآن القصة من منظور أعمق، ويسعى إلى تقديم مقولة جديدة دقيقة تعكس دقة في النتائج.

بالنسبة لميساء الهنائي التي تعمل معدة ومقدمة في بودكاست "حوار متطرف" الذي يناقش بأسلوب منفرد Solo podcast عددا من القضايا الاجتماعية بينها العنف الأسري وحماية التعدد في الآراء وغيرها، مستخدمة اللهجة العامية وبعض العبارات الشائعة الساخرة مع أصوات من الموسيقى العربية البديلة Alternative Music، فإن منح السرد الصوتي سمة شخصية قد يعد جانبا مثاليا لصناعة البودكاست في ظل شيوع البودكاست الحواري عربيا. تعتبر ميساء أن سمة التطرف قد "تبدو مخاتلة للتعبير عن صوت الأغلبية في كثير من الحالات". وتقول: "إن السرد في إطار الحرية الشخصية ثم وسم ذلك بـ"التطرف" يتسم بالسخرية لكنها سخرية لا تلغي التنوع بقدر مساعدتي على التركيز والتعمق في أفكاري الخاصة. وتضيف في نفس السياق: ما أسعى لتقديمه يعد في إطار البودكاست السردي لذلك فإن استخلاص الأفكار والوصول لتسلسل ناجح لها يعد تحديا. إن مهمة الموازنة بين البحث عن الأفكار وتعزيزها بالمعلومات والصور الذهنية الخاصة ثم تشكيلها في إطار سردي يتطلب قدراً من الخبرة والتراكم التخصصي لكن بوجود فرق متخصصة تؤدي أدوارا تشاركية في بناء وتطوير المحتوى فإن العمل يصبح يسيراً.

 

الخلاصة

ثمة تجربة للبودكاست العربي عنوانها الحوار وسمتها الأساسية البحث عن المحتوى الجاذب لأغراض الترفيه والإمتاع والتثقيف وهي جديرة بالاهتمام؛ بيد أن حضور القضايا الأكثر تأثيرا في حياة الناس في ظل تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية للإنسان في المنطقة العربية يبدو متجاهلا لدى الكثير من صانعي محتوى البودكاست العربية إن لم يكن هامشيا في أحسن الظروف. لا يبدو أن الاتجاه لتصعيد الحوارات على حساب الاشتغال الاستقصائي على القضايا مبررا لغياب المعالجات المرغوبة لكنه وسيلة مساعدة في حدوث ذلك على أدنى تقدير. إن هذه دعوة للباحثين والأكاديميين لتقييم أثر هذه التجارب الحوارية في تعميق المحتوى العربي شكلا ومضمونا.  

 

 

إن بوسع البودكاست "بقوته السردية وسهولة مروره بعيدا عن الحواجز الجغرافية كأي حالة صحفية رقمية جديدة" أن يشكل تمظهرا إيجابيا لتجمع عدد كبير من الأصوات وتمركزا جاذبا لموضوعات التعددية في التيارات.

     

  •  

 

 

  

-Mideastmedia.org: Media& Podcast. Access in: 20th July 2022. http://www.mideastmedia.org/survey/2018/chapter/music-and-podcasts/

 

جريدة الاقتصادية: "الأبحاث والإعلام" تستحوذ على 51 % من شركة ثمانية للنشر والتوزيع، تاريخ النشر: ١٤ يوليو ٢٠٢١، الاقتصادية موقع الكتروني، تاريخ التصفح: ٢٠ يوليو ٢٠٢٢م، https://www.aleqt.com/2021/07/14/article_2133551.html

 

 

جريدة الشرق: 1.4 مليار مشاهد لمحتوى الجزيرة بمختلف المنصات الرقمية، الشرق موقع الكتروني، تاريخ النشر: ٢٤ مارس ٢٠٢٠، الاقتصادية موقع الكتروني، تاريخ التصفح: ٢٢ يوليو ٢٠٢٢م، https://m.al-sharq.com/article/24/03/2020/الجزيرة-تحقق-إنجازا-جديدا-في-…

 

جائزة قاف للبودكاست: الموقع الالكتروني الرسمي للجائزة، تاريخ التصفح: ٢ أغسطس ٢٠٢٢، https://www.qafnetwork.com/award/

 

Michael W. Geoghegan: Podcast Academy: The Business Podcasting Book (Launching, Marketing, and Measuring Your Podcast). Transferred to Taylor & Francis. 2012. Online Access: https://www.sciencedirect.com/book/9780240809670/podcast-academy-the-bu…

 

Nyt Espanyol.Access in 4th Augest 2022.  https://www.nytimes.com/es/

 

Lura Owen: The New York Times shutters NYT en Español after three years: “It did not prove financially successful”. Nieman Lab. Access in 29th July 2022. https://www.niemanlab.org/2019/09/the-new-york-times-shutters-nyt-en-es…

 

Radio ambulante: Official Page. Access in 29th July 2022. https://radioambulante.org

 

Christine Schmidt. Radio Ambulante’s audience is worldwide. Listening clubs help bring them together. Nieman Lab. Access in 22th July 2022. https://www.niemanlab.org/2019/09/radio-ambulantes-audience-is-worldwid…

 

بودكاست حوار متطرف: تاريخ التصفح ٢ أغسطس ٢٠٢٢، https://7ewar.fireside.fm

 

Rachelcorbett: HOW TO KEEP AN AUDIENCE ENGAGED WHEN PODCASTING SOLO. Access in 22th July 2022.

https://rachelcorbett.com.au/blog/how-to-engage-an-audience-presenting-…

 

 

 

 

 

المزيد من المقالات

نظرة على تقرير رويترز للأخبار الرقمية 2024

يتحدث التقرير عن استمرار الأزمة التي تعانيها الصحافة الرقمية عالميا، وهي تحاول التكيّف مع التغييرات المتواصلة التي تفرضها المنصات، وهي تغييرات تتقصد عموما تهميش الأخبار والمحتوى السياسي لصالح المحتوى الترفيهي، ومنح الأولوية في بنيتها الخوارزمية للمحتوى المرئي (الفيديو تحديدا) على حساب المحتوى المكتوب.

Mohammad Zeidan
محمد زيدان نشرت في: 21 يوليو, 2024
في الحرب على غزة.. كيف تحكي قصة إنسانية؟

بعد تسعة أشهر من حرب الإبادة الجماعية على فلسطين، كيف يمكن أن يحكي الصحفيون القصص الإنسانية؟ وما القصص التي ينبغي التركيز عليها؟ وهل تؤدي التغطية اليومية والمستمرة لتطورات الحرب إلى "التطبيع مع الموت"؟

يوسف فارس نشرت في: 17 يوليو, 2024
حرية الصحافة في الأردن بين رقابة السلطة والرقابة الذاتية

رغم التقدم الحاصل على مؤشر منظمة "مراسلون بلا حدود" لحرية الصحافة، يعيش الصحفيون الأردنيون أياما صعبة بعد حملة تضييقات واعتقالات طالت منتقدين للتطبيع أو بسبب مقالات صحفية. ترصد الزميلة هدى أبو هاشم في هذا المقال واقع حرية التعبير في ظل انتقادات حادة لقانون الجرائم الإلكترونية.

هدى أبو هاشم نشرت في: 12 يونيو, 2024
الاستشراق والإمبريالية وجذور التحيّز في التغطية الغربية لفلسطين

تقترن تحيزات وسائل الإعلام الغربية الكبرى ودفاعها عن السردية الإسرائيلية بالاستشراق والعنصرية والإمبريالية، بما يضمن مصالح النخب السياسية والاقتصادية الحاكمة في الغرب، بيد أنّها تواجه تحديًا من الحركات العالمية الساعية لإبراز حقائق الصراع، والإعراب عن التضامن مع الفلسطينيين.

جوزيف ضاهر نشرت في: 9 يونيو, 2024
"صحافة الهجرة" في فرنسا: المهاجر بوصفه "مُشكِلًا"

كشفت المناقشات بشأن مشروع قانون الهجرة الجديد في فرنسا، عن الاستقطاب القوي حول قضايا الهجرة في البلاد، وهو جدل يمتد إلى بلدان أوروبية أخرى، ولا سيما أن القارة على أبواب الحملة الانتخابية الأوروبية بعد إقرار ميثاق الهجرة. يأتي ذلك في سياق تهيمن عليه الخطابات والمواقف المعادية للهجرة، في ظل صعود سياسي وشعبي أيديولوجي لليمين المتشدد في كل مكان تقريبا.

أحمد نظيف نشرت في: 5 يونيو, 2024
أنس الشريف.. "أنا صاحب قضية قبل أن أكون صحفيا"

من توثيق جرائم الاحتلال على المنصات الاجتماعية إلى تغطية حرب الإبادة الجماعية على قناة الجزيرة، كان الصحفي أنس الشريف، يتحدى الظروف الميدانية الصعبة، وعدسات القناصين. فقد والده وعددا من أحبائه لكنه آثر أن ينقل "رواية الفلسطيني إلى العالم". في هذه المقابلة نتعرف على وجه وملامح صحفي فلسطيني مجرد من الحماية ومؤمن بأنّ "التغطية مستمرة".

أنس الشريف نشرت في: 3 يونيو, 2024
كيف نفهم تصدّر موريتانيا ترتيب حريّات الصحافة عربياً وأفريقياً؟

تأرجحت موريتانيا على هذا المؤشر كثيرا، وخصوصا خلال العقدين الأخيرين، من التقدم للاقتراب من منافسة الدول ذات التصنيف الجيد، إلى ارتكاس إلى درك الدول الأدنى تصنيفاً على مؤشر الحريات، فكيف نفهم هذا الصعود اليوم؟

 أحمد محمد المصطفى ولد الندى
أحمد محمد المصطفى نشرت في: 8 مايو, 2024
تدريس طلبة الصحافة.. الحرية قبل التقنية

ثمة مفهوم يكاد يكون خاطئا حول تحديث مناهج تدريس الصحافة، بحصره في امتلاك المهارات التقنية، بينما يقتضي تخريج طالب صحافة تعليمه حرية الرأي والدفاع عن حق المجتمع في البناء الديمقراطي وممارسة دوره في الرقابة والمساءلة.

أفنان عوينات نشرت في: 29 أبريل, 2024
الصحافة و"بيادق" البروباغندا

في سياق سيادة البروباغندا وحرب السرديات، يصبح موضوع تغطية حرب الإبادة الجماعية في فلسطين صعبا، لكن الصحفي الإسباني إيليا توبر، خاض تجربة زيارة فلسطين أثناء الحرب ليخرج بخلاصته الأساسية: الأكثر من دموية الحرب هو الشعور بالقنوط وانعدام الأمل، قد يصل أحيانًا إلى العبث.

Ilya U. Topper
إيليا توبر Ilya U. Topper نشرت في: 9 أبريل, 2024
الخلفية المعرفية في العلوم الإنسانية والاجتماعية وعلاقتها بزوايا المعالجة الصحفية

في عالم أصبحت فيه القضايا الإنسانية أكثر تعقيدا، كيف يمكن للصحفي أن ينمي قدرته على تحديد زوايا معالجة عميقة بتوظيف خلفيته في العلوم الاجتماعية؟ وماهي أبرز الأدوات التي يمكن أن يقترضها الصحفي من هذا الحقل وما حدود هذا التوظيف؟

سعيد الحاجي نشرت في: 20 مارس, 2024
وائل الدحدوح.. أيوب فلسطين

يمكن لقصة وائل الدحدوح أن تكثف مأساة الإنسان الفلسطيني مع الاحتلال، ويمكن أن تختصر، أيضا، مأساة الصحفي الفلسطيني الباحث عن الحقيقة وسط ركام الأشلاء والضحايا.. قتلت عائلته بـ "التقسيط"، لكنه ظل صامدا راضيا بقدر الله، وبقدر المهنة الذي أعاده إلى الشاشة بعد ساعتين فقط من اغتيال عائلته. وليد العمري يحكي قصة "أيوب فلسطين".

وليد العمري نشرت في: 4 مارس, 2024
الإدانة المستحيلة للاحتلال: في نقد «صحافة لوم الضحايا»

تعرضت القيم الديمقراطية التي انبنى عليها الإعلام الغربي إلى "هزة" كبرى في حرب غزة، لتتحول من أداة توثيق لجرائم الحرب، إلى جهاز دعائي يلقي اللوم على الضحايا لتبرئة إسرائيل. ما هي أسس هذا "التكتيك"؟

أحمد نظيف نشرت في: 15 فبراير, 2024
قرار محكمة العدل الدولية.. فرصة لتعزيز انفتاح الصحافة الغربية على مساءلة إسرائيل؟

هل يمكن أن تعيد قرارات محكمة العدل الدولية الاعتبار لإعادة النظر في المقاربة الصحفية التي تصر عليها وسائل إعلام غربية في تغطيتها للحرب الإسرائيلية على فلسطين؟

Mohammad Zeidan
محمد زيدان نشرت في: 31 يناير, 2024
عن جذور التغطية الصحفية الغربية المنحازة للسردية الإسرائيلية

تقتضي القراءة التحليلية لتغطية الصحافة الغربية لحرب الاحتلال الإسرائيلي على فلسطين، وضعها في سياقها التاريخي، حيث أصبحت الصحافة متماهية مع خطاب النخب الحاكمة المؤيدة للحرب.

أسامة الرشيدي نشرت في: 17 يناير, 2024
أفكار حول المناهج الدراسية لكليات الصحافة في الشرق الأوسط وحول العالم

لا ينبغي لكليات الصحافة أن تبقى معزولة عن محيطها أو تتجرد من قيمها الأساسية. التعليم الأكاديمي يبدو مهما جدا للطلبة، لكن دون فهم روح الصحافة وقدرتها على التغيير والبناء الديمقراطي، ستبقى برامج الجامعات مجرد "تكوين تقني".

كريغ لاماي نشرت في: 31 ديسمبر, 2023
لماذا يقلب "الرأسمال" الحقائق في الإعلام الفرنسي حول حرب غزة؟

التحالف بين الأيديولوجيا والرأسمال، يمكن أن يكون التفسير الأبرز لانحياز جزء كبير من الصحافة الفرنسية إلى الرواية الإسرائيلية. ما أسباب هذا الانحياز؟ وكيف تواجه "ماكنة" منظمة الأصوات المدافعة عن سردية بديلة؟

نزار الفراوي نشرت في: 29 نوفمبر, 2023
السياق الأوسع للغة اللاإنسانية في وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي في حرب غزة

من قاموس الاستعمار تنهل غالبية وسائل الإعلام الإسرائيلية خطابها الساعي إلى تجريد الفلسطينيين من صفاتهم الإنسانية ليشكل غطاء لجيش الاحتلال لتبرير جرائم الحرب. من هنا تأتي أهمية مساءلة الصحافة لهذا الخطاب ومواجهته.

شيماء العيسائي نشرت في: 26 نوفمبر, 2023
استخدام الأرقام في تغطية الحروب.. الإنسان أولاً

كيف نستعرض أرقام الذين قتلهم الاحتلال الإسرائيلي دون طمس هوياتهم وقصصهم؟ هل إحصاء الضحايا في التغطية الإعلامية يمكن أن يؤدي إلى "السأم من التعاطف"؟ وكيف نستخدم الأرقام والبيانات لإبقاء الجمهور مرتبطا بالتغطية الإعلامية لجرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في غزة؟

أروى الكعلي نشرت في: 14 نوفمبر, 2023
الصحافة ومعركة القانون الدولي لمواجهة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي

من وظائف الصحافة رصد الانتهاكات أثناء الأزمات والحروب، والمساهمة في فضح المتورطين في جرائم الحرب والإبادات الجماعية، ولأن الجرائم في القانون الدولي لا تتقادم، فإن وسائل الإعلام، وهي تغطي حرب إسرائيل على فلسطين، ينبغي أن توظف أدوات القانون الدولي لتقويض الرواية الإسرائيلية القائمة على "الدفاع عن النفس".

نهلا المومني نشرت في: 8 نوفمبر, 2023
"الضحية" والمظلومية.. عن الجذور التاريخية للرواية الإسرائيلية

تعتمد رواية الاحتلال الموجهة بالأساس إلى الرأي العام الغربي على ركائز تجد تفسيرها في الذاكرة التاريخية، محاولة تصوير الإسرائيليين كضحايا للاضطهاد والظلم مؤتمنين على تحقيق "الوعد الإلهي" في أرض فلسطين. ماهي بنية هذه الرواية؟ وكيف ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في تفتيتها؟

حياة الحريري نشرت في: 5 نوفمبر, 2023
كيف تُعلق حدثاً في الهواء.. في نقد تغطية وسائل الإعلام الفرنسية للحرب في فلسطين

أصبحت وسائل الإعلام الأوروبية، متقدمةً على نظيرتها الأنغلوساكسونية بأشواط في الانحياز للسردية الإسرائيلية خلال تغطيتها للصراع. وهذا الحكم، ليس صادراً عن متعاطف مع القضية الفلسطينية، بل إن جيروم بوردون، مؤرخ الإعلام وأستاذ علم الاجتماع في جامعة تل أبيب، ومؤلف كتاب "القصة المستحيلة: الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ووسائل الإعلام"، وصف التغطية الجارية بــ" الشيء الغريب".

أحمد نظيف نشرت في: 2 نوفمبر, 2023
الجانب الإنساني الذي لا يفنى في الصحافة في عصر ثورة الذكاء الاصطناعي

توجد الصحافة، اليوم، في قلب نقاش كبير حول التأثيرات المفترضة للذكاء الاصطناعي على شكلها ودورها. مهما كانت التحولات، فإن الجانب الإنساني لا يمكن تعويضه، لاسيما فهم السياق وإعمال الحس النقدي وقوة التعاطف.

مي شيغينوبو نشرت في: 8 أكتوبر, 2023
هل يستطيع الصحفي التخلي عن التعليم الأكاديمي في العصر الرقمي؟

هل يستطيع التعليم الأكاديمي وحده صناعة صحفي ملم بالتقنيات الجديدة ومستوعب لدوره في البناء الديمقراطي للمجتمعات؟ وهل يمكن أن تكون الدورات والتعلم الذاتي بديلا عن التعليم الأكاديمي؟

إقبال زين نشرت في: 1 أكتوبر, 2023
العمل الحر في الصحافة.. الحرية مقابل التضحية

رغم أن مفهوم "الفريلانسر" في الصحافة يطلق، عادة، على العمل الحر المتحرر من الالتزامات المؤسسية، لكن تطور هذه الممارسة أبرز أشكالا جديدة لجأت إليها الكثير من المؤسسات الإعلامية خاصة بعد جائحة كورونا.

لندا شلش نشرت في: 18 سبتمبر, 2023