التحقق من الأخبار المفبركة في المؤسسات الإعلامية

هل سمعت بالخبر الذي يقول إن البابا فرانسيس قد أعلن عن تأييده ومباركته لدونالد ترامب؟ أو لعلّك سمعت بالخبر الذي يتحدّث عن هيلاري كلينتون وأنّ منظّمتها تشرف على عصابة لخطف الأطفال واستغلالهم جنسيًّا، أو ربّما سمعت خبرا عن اعتزام ميركل إعفاء المسلمين من الضرائب خلال شهر رمضان أو أنّ مذيعة الجزيرة غادة عويس قد رصدت جائزة مليون دولار لمن يقتل بشّار الأسد. وتتباين هذه الأخبار في أهدافها، فبعضها يكون مصمّمًا خصّيصًا لتشويه صورة شخصٍ ما أثناء حملة انتخابيّة أو تعزيز فرصه في النجاح، وأخرى قد تكون مدفوعة بمجرّد الهوس بعدد المشاهدات ولفت انتباه الناس، وكل ذلك على حساب الحقيقة والمهنيّة في العمل الصحفي.    

ولبيان الأثر الذي قد يترتّب على مثل هذه الأخبار يكفي أن نشير إلى أن الأخبار المفبركة حول ترامب ودعم البابا فرانسيس له والأخبار الأخرى التي تعمَّدت تشويه صورة كلينتون قد لعبت دورا محتملا في ترجيح كفّة الفوز لصالح ترامب في الانتخابات الأميركية، وذلك حسب ما صرَّح به سندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لغوغل في مقابلة له مع الـ"بي بي سي" عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات. وقد نشرت جامعة ستانفورد الأميركية تقريرامن أربعين صفحة يتحدث عن الدور الذي لعبته الأخبار المفبركة في التأثير على نتائج الانتخابات الأميركية. ويعتمد هذا البحث على استبيان مع مجموعة من الناخبين الأميركيين حول بعض الأخبار الحقيقية والمفبركة التي نشرت، ولكن الأمر الأكثر إثارة بشأن هذه الاستبيان هو أن الباحثَيْن هانت ألكوت وماثيو غنتزكو، قد وضعا مجموعة من الأخبار التي قاما هما بفبركتها، ولم تنشر على أي من المواقع بطبيعة الحال، وكانت النتيجة المفاجئة أن نسبة من المشاركين تبلغ 8.3 قد أجابت بأنها سمعت هذه الأخبار وصدقتها و14.1 سمعوا بها ولكنهم لم يصدقوها.

 هذه النتائج خطيرة في الواقع، لأنها تشير إلى أن لدى الناس استعدادا لتقبل الأخبار وتصديقها إن كانت تتّسق مع توجّهاتهم الدينية أو السياسية أو الفكرية، وهو وترٌ يبدو أن بعض الجهات الإعلاميّة تلعب عليه، سواء كانت واعية حقا بذلك أو لا. والجانب الثاني من الخطورة يتمثل في العواقب الفعلية التي قد تؤدي إليه هذه الأخبار أو تسهم في الوصول إليها، كالتأثير في الانتخابات ربما كما حدث في الولايات المتحدة، أو إعاقة الكشف عن الحقيقة وعمل الصحفيين كما حصل ويحصل في الهجمات الإعلامية التي تستهدف سمعة الجزيرة وصحفيّيها. والأدهى من ذلك أنّ هذه الأخبار المفبركة لا تنطلي على عامة الناس وحسب، بل وقد تمرُّ كذلك على مثقفين ومسؤولين كبار، كما حصل مرّة مع وزير الدفاع الباكستاني خواجا محمد أصف حين نشر على حسابهفي تويتر تهديدا بالرد النووي على إسرائيل، وذلك كردة فعل غاضبة على خبر مفبرك بأن إسرائيل ستهاجم باكستان بالسلاح النووي إن قررت الأخيرة إرسال قوات لها إلى سوريا. فالأمر إذا، جدّي ويتطلب التحرك الفوري.

لذا فقد قررت بعض المؤسسات العربية والأجنبية التصدي لهذه الظاهرة، فأسَّست شبكة الجزيرة –على سبيل المثال- وحدة الإعلام الاجتماعي التي تلقّت تدريبا متخصصا على استخدام أحدث الآليات والأساليب في التحقق من الأخبار التي تنتشر على شبكات التواصل الاجتماعي. كما أصدر معهد الجزيرة للإعلام الدليل التدريبي للصحفيين والإعلاميين للتحقّق من الأخبار على المنصات الرقمية. لقد شكل المحتوى الذي ينتجه المستخدم (UGC) مسألة أساسية كان لا بدَّ للجزيرة من التعامل معها بسرعة وكفاءة خلال السنوات الماضية. فلم يكن هنالك مفرٌّ من الاعتماد على المحتوى الذي ينتجه ويقدِّمه مستخدمون عاديون متواجدون في مناطق لا يستطيع صحفيّو الجزيرة التواجد بها، إمّا بسبب الوضع الأمني الخطير أو بسبب التضييق على تواجد القناة في بعض المناطق. ولكن تلقّي المحتوى من المستخدم أو البحث عنه على شبكات التواصل الاجتماعي فرضَ على شبكة الجزيرة وضع إجراءات صارمة للتحقّق من هذا المحتوى قبل الاعتماد عليه في صياغة الأخبار، وتدريب كوادرها على الآليَّات والتقنيَّات التي تساعد على الكشف عن المحتوى المفبرك والتأكد من صحة الأخبار.

 أما البي بي سي، فتحت وطأة تزايد الأخبار المفبركة وفداحة تأثيرها في الآونة الأخيرة فقد أسست فريقا خاصا لتحرِّي صحة الأخبار والكشف عن الأخبار عن الكاذبة والتنويه إليها.

لقد أدركت الجزيرة حساسية معضلة تفاقم مشكلة الأخبار الكاذبة وتأثيرها في المجتمعات، خاصّة في سياق نشر الأخبار المضللة والمفبركة في شبكات التواصل الاجتماعي، فبادرت الشبكة إلى بناء وحدات خاصة لتعزيز مصداقية الأخبار الرقمية التي تنشرها والتحقق من الأخبار التي تردها، خاصة الصور ومقاطع الفيديو التي ينتجها المستخدم. الأمر ذاته دفع قناة الـ"بي بي سي" مؤخراً لتفعيل دور وحدة مراجعة الحقائق (Reality Check) فيها من خلال التركيز بشكل أكبر على التصدي للأخبار المفبركة وتفحص المعلومات التي يتعامل معها الجمهور على أنها من المسلّمات من خلال مراجعتها وكشف كافة تفاصيلها.

يقول جيمس هاردنغ مدير الأخبار في البي بي سي: "ليس بمقدورنا السيطرة على الإنترنت، ولكننا كذلك لن نقف مكتوفي الأيدي دون أن نفعل أي شيء. إننا عازمون على التحقّق من الأخبار الأكثر انتشارا على شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستغرام وغيرها. نحن نتعاون مع منصة فيسبوك بشكل خاص كي نحدد الطرق الأكثر فعالية لعملنا.. فحين يعثر فريق مراجعة الحقائق لدينا على أي معلومة تقدَّم للقراء على أنها أخبار موثوقة، فإننا سنقوم بنشر تنويه على أن هذا الخبر مفبرك مع الإشارة للمعلومات الصحيحة". وسيركز هذا الفريق وفق هاردنغ على التعامل مع الأخبار المفبركة ولاسيّما تلك التي يقصد منها تضليل النّاس بشأن قضية عامة والتي تقدَّم للجمهور على أنها أخبار مقطوع بصحتها.

إن التحدي الأكبر الذي يواجه المواقع الإخبارية الجادة اليوم، والتي ما زالت تقتنع بأهمية الأخبار "البطيئة"، أي تلك الأخبار غير المدفوعة بهاجس عدد القراءات وسرعة الانتشار على الإنترنت، هو تقديم الأخبار والمعلومات الصحيحة والدقيقة بأشكال وأنماط تجذب القرّاء وتثير اهتمامهم أكثر من الأخبار المفبركة. وهذه هي الضمانة الوحيدة للحفاظ على صورة الإعلام الرقميّ ومصداقيته اليوم.

للاطلاع على كتاب دليل التحقق من الأخبار الصادر عن معهد الجزيرة للإعلام (مركز الجزيرة للتدريب والتطوير سابقا)، الرجاء الضغط على الأيقونة يسار الصفحة.

 

المزيد من المقالات

معركة الصحافة مع أنوف السياسيين الطويلة جدًّا

يخوض الصحفيون في الأعوام الأخيرة، واحدة من أشرس معاركهم ضد تصريحات السياسيين الكاذبة. فما هي الأدوات التي استعد بها الصحفيون لمواجهة هذه الموجة من تزييف الحقائق؟

محمد خمايسة نشرت في: 10 ديسمبر, 2019
إعلام ضد رهاب الآخر.. هل هو صعب المنال؟

يستعرض المقال صورة اللاجئين في عين وسائل الإعلام الغربية، ويركّز على لبنان والأردن عربياً وكيف التعاطي مع ملف اللاجئين السوريين.

محمد شمّا نشرت في: 6 نوفمبر, 2019
سياسة تويتر في حظر التغريدات .. ازدواجية معايير؟

أثبت موقع تويتر في السنوات الأخيرة أن لديه القدرة الكافية على محاربة التغريدات المسيئة بشكل فعّال، إلا أن الموقع بقي متهما بالتقصير في محاربة التغريدات المسيئة لا سيما تلك التي تحمل خطابا معاديا للاجئين والأقليات، فهل يمارس تويتر ازدواجية في تطبيق معاييره؟

مجد يوسف نشرت في: 4 نوفمبر, 2019
بين الفصحى والعامية.. كيف نصيغ اللغة الأقرب إلى الجمهور؟

فرضت المنصات الرقمية على وسائل التواصل الاجتماعي الحاجة لنوع جديد من الكتابة، يتميز بالسهولة والاختصار، وهذا الأمر تطلب جهداً كبيراً، خاصة وأن الهدف الأساسي هو التقرّب من الجمهور واستخدام لغة يمكنه التعامل معها بسهولة.

محمد ولد إمام نشرت في: 29 أكتوبر, 2019
قراءة في تقرير معهد رويترز حول الأخبار على المنصات الرقمية

نشر معهد رويترز لدراسة الصحافة التابع لجماعة أوكسفورد البريطانية؛ تقريره السنوي عن الأخبار في المنصات الرقمية الذي يعده مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد وصحفيين مختصين في الإعلام الرقمي. في هذه المادة نلخص أبرز النتائج التي جاءت في هذا التقرير.

محمد خمايسة نشرت في: 17 يونيو, 2019
كيف تحارب الصحافة المتأنية الوجبات السريعة؟

تسعى الصحافة المتأنية للحفاظ على قيم الصحافة الأصيلة، وتتصدى للأخبار والتحليلات السريعة التي تمنح شعورا بالشبع المعرفي، رغم أضرارها على صحة المتلقّي "المعرفية".

محمد خمايسة نشرت في: 28 مارس, 2019
يوميات سمارة القوتلي في ”صحافة الصبيان“

"نذكِّر الصحفي دائما بأنه يجب أن يصغي جيدا للناس ويرصد معاناتهم، ولكن ننسى كثيرا أن نصغي للصحفي ونعرف معاناته هو الآخر"..

مجلة الصحافة نشرت في: 18 فبراير, 2019
من هم منتحلو صفة صحفيّ في الأردن؟

لغايات هذا التقرير، أجريتُ مقابلةً مع نقيب الصحفيين الأردنيين راكان السعايدة، الذي يُخوّل القانون نقابته تصنيف العاملين بالصحافة إلى: منتحلي صفة صحفيّ، أو صحفيّ.

عمار الشقيري نشرت في: 6 يناير, 2019
الصحافة والسترات الصفراء في فرنسا.. سوء الفهم الكبير

إذا كنت صحفيا تغطي احتجاجات "السترات الصفراء" في شارع الشانزليزيه في باريس، فستواجه سؤالا متكررا من قبل عدد من المحتجين: لصالح أية وسيلة إعلامية تعمل؟

محمد البقالي نشرت في: 25 ديسمبر, 2018
من الرباط إلى كابل.. قصة مراسل

لأسباب قد يطول شرح تفاصيلها، رفضت السلطات المغربية منحي رخصة العمل كمراسل لقناة الجزيرة في المغرب.. واقع جعلني لما يقارب السنتين مراسلا صحفيا مع وقف التنفيذ، قضيت معظم هذا الوقت في غرفة الأخبار بال

يونس آيت ياسين نشرت في: 2 ديسمبر, 2018
الواقع الافتراضي في الصحافة

غالبا، تقدمنا نشرات الأخبار على أننا أرقام، عشرون شهيداً، ثلاثون أسيراً ومئات المصابين ربما.

إيليا غربية نشرت في: 25 نوفمبر, 2018
الميدان.. أن تنسج العلاقة مع الأسئلة

 كنتُ أحب ممارسة لعبة التقمص الوجداني مع طلابي، وهم بدورهم يتحمسون لذلك.. كنا نلعب كالتالي:

فاطمة الصمادي نشرت في: 20 نوفمبر, 2018
دروس من مراسلة حربية

مقابلة مع زينة خضر  

خالد رمضان, عواد جمعة نشرت في: 12 سبتمبر, 2018
صراع داخل صراع.. التغطية الإعلامية والرقابة في اليمن

مقابلة مع باشراحيل باشراحيل، نائب رئيس تحرير صحيفة "الأيام"  

عواد جمعة نشرت في: 19 مارس, 2018
الصحافة في زمن الحرب.. إصدار جديد لمعهد الجزيرة للإعلام

حروب ونزاعات وصراعات، حراك وثورة وثورة مضادة.. باتت تلك المصطلحاتت مرادفة للصحافة العربية في السنوات السبع الأخيرة، وإن كانت حاضرة قبل ذلك، لكنها الآن أشد كثافة.

مجلة الصحافة نشرت في: 31 يناير, 2018
الصحافة في زمن الحرب.. روايات الناجين من المعركة

قصص الصحفيين أو المصورين الصحفيين العاملين أو أولئك الذين اشتغلوا في مناطق تشهد اضطرابات أو صراعات مسلَّحة، تبدو متشابهة إن لم نقل إنها متطابقة في ذهن المتلقي البعيد عن شجون هذه المهنة ومتاعبها، إن

عبد الله مكسور نشرت في: 31 يناير, 2018
عند استخدام تقنيات الواقع الافتراضي.. إياك أن تنسى القصة

أصبح استخدام تقنيات الواقع الافتراضي في التصوير الصحفي أكثر انتشاراً وشيوعاً، ولا يخفَى على أحدٍ السبب وراء ذلك.

زهرة رسول نشرت في: 11 يناير, 2018
تونس.. الصحافة الاستقصائية بعد الثورة

نشأت الصحافة الاستقصائية  في الولايات المتحدة الأميركية في بداية القرن العشرين وتدعمت بعد قضية ووترغيت التي كشفت فيها صحيفة الواشنطن بوست الأميركية سنة 1972تورط الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون في ال

ماجدة العرامي نشرت في: 28 سبتمبر, 2017
في غرف الأخبار.. الأخطاء ستقع دائما

كانت الأسئلة التي تثار حول الجزيرة كثيرة، خاصة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة: كيف تصلها أشرطة الفيديو لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن؟

منتصر مرعي نشرت في: 22 سبتمبر, 2017
ميدان.. مولود جديد للصحافة الشبابية

مضى لقائي بمؤسسي موقع "ميدان" التابع للجزيرة نت سلسا، حتى أخبروني أن محرري الموقع وكتّابه لا يمكن أن تتجاوز أعمارهم الـ38 عاما، مبتدئين من عمر الـ18..

غدير بسام أبو سنينة نشرت في: 22 يونيو, 2017
سلام هنداوي.. في ميادين الحروب

هي سلام هنداوي، ولا يغرّنّ القارئ هدوء معنى اسمها أو تقاسيم وجهها، فالحرب أكثر ما يجذبها في التغطيات الصحفية، وهي ابنة الأرض الفلسطينية، الطاعنة بالتوتر.

مجلة الصحافة نشرت في: 15 يونيو, 2017
هيَ وهو في غرفة أخبار ”الجزيرة“

بات الحضور الأنثوي في الإعلام العربي مختلفا وأكثر كثافة، وازدادت المساحة الجادة فيه بشكل لا تخطئه الأعين، وكان للصحفيات حضور واضح في التغطيات الإخبارية على مدار العقود الثلاثة الماضية.

منى حوا نشرت في: 15 يونيو, 2017