الهواتف المحمولة والوعي.. أدوات المواطنين الصحفيين في الأردن

 أجهضت الهواتف النقالة للمواطنين الأردنيين جميع الكليشهات الإعلامية بأن الاعتماد على المواطن الصحفي كمصدر لنقل المعلومة يجر البلاد إلى الهاوية.

ففي الوقت الذي كانت الوسائل الإعلامية الرسمية تختبئ خلف الستار خلال الاحتجاجات التي امتدت في ساحات الأردن على مدار ثمانية أيام، وفي الوقت الذي ركبت بعض المواقع الإلكترونية الإخبارية موجة الاحتجاجات لتبث رسائلها التي تتوافق مع سياساتها أو أجنداتها، تصدرت صحافة المواطن الصحفي المشهد في نقلها ما يحدث في ساحات الاحتجاجات ونشر الحقيقة.

والمراقب لاحتجاجات الشارع الأردني من الأرض، كان يلحظ أن أيادي المشاركين في الاحتجاجات ظلّت مرفوعة طوال ساعات لنقل صور ومقاطع فيديو الاحتجاجات.. مشهدٌ شكل حالة تستحق التأمل لقراءة دور المواطن الصحفي في نقل المعلومة، وضرورة أن تُمنح له المساحة التي يستحقها في ممارسة عمله.

المواطنة الصحفية والناشطة منال كشط لم تنزل يدها اليمنى طوال الثمانية أيام من الاحتجاجات التي أسقطت حكومة هاني الملقي وجاءت بعمر الرزاز، وزير التربية والتعليم السابق، تقول: "أعتقد أن المواطن الصحفي الأردني المشارك في الاحتجاجات، قد تفوق على وسائل الإعلام في نقل الواقع بإيجابياته وحتى سلبياته، كونه لا يمتلك أي أجندة تتحكم بتحركاته، ولأن هدفه الوطن ومصلحة الوطن". وتضيف: "أكثر ما يثبت تفوق المواطن الصحفي في نقل الحقيقة أنه وخلال أول يومين من الاحتجاجات، وثق بعض حالات العنف التي جرت من قبل الأجهزة الأمنية بحق محتجين، الأمر الذي ساهم في تغيير النهج الأمني طوال الأيام اللاحقة من الاحتجاجات وتحول النهج إلى احترام الحق في التعبير عن الرأي، وحماية المشاركين في الاحتجاجات".

وتقول كشط " إن بعض الدكاكين الإعلامية (في وصفها لبعض المواقع الإلكترونية الإخبارية) استخدمت الاحتجاجات في الشارع لبث سمومها، فضلاً عن غياب واضح لمؤثري مواقع التواصل الاجتماعي. كل هذه المؤشرات دفعت باتجاه تصدر المواطن الصحفي الأردني مشهد نقل وقائع الاحتجاجات". وختمت بالقول: "ما حدث دليل واضح على أهمية دور المواطن الصحفي وآن الأوان بأن نعترف بذلك".

الناشطة روان عبابنة أيضاً كانت من أبرز من مارسوا صفة المواطن الصحفي خلال الاحتجاجات، تقول: "في ظل التعتيم الإعلامي الذي جرى طوال أيام الاحتجاجات، وهو تعتيم غير مبرر، كان من الضروري أن يأخذ المواطن الصحفي دوره في نقل الأحداث، فاتخاذ وسائل الإعلام الأردنية دوراً متواضعاً لا يشفي غليل المتابع، وتركيزه على سلبيات الحراك الشعبي، جعل من المواطن الصحفي وسيلة يثق بها المتابعون من هواتفهم النقالة لما يحدث على الأرض". وأكدت عبابنة أن دور المواطن الصحفي ضروري ومهم جداً، وما مارسه المواطن الصحفي الأردني خلال الأيام الماضية أثبت أنه واعٍ وغيور على مصلحة بلده وحريص على ألا يتبع أي جهة قد تشوه صورة الحراك الشعبي العفوي الذي خرج إلى الشارع.

وشددت عبابنة على أن التجربة الأخيرة تحتاج إلى الوقوف عندها بجدية، وإجراء دراسات تكشف أهمية دور المواطن الصحفي في التغيير والمساهمة في صنع القرار.

وهو ما تؤكده أستاذة الإعلام في جامعة الشرق الأوسط، الدكتورة حنان إسماعيل، والتي كانت أطروحتها في رسالة الماجستير حول المواطن الصحفي ودوره في الربيع العربي، تقول: "ما حدث مؤخراً يعتبر حالة انتقالية وجذرية في تناول ورؤية الإعلام والمجتمع لأهمية المواطن الصحفي الذي برز في العالم العربي إبان الربيع العربي الذي انطلق في العام 2001". وتضيف: "منذ بروز المواطن الصحفي في الشارع العربي، جابهه رفض شبه تام من قبل وسائل الإعلام التقليدية والمجتمعات خوفاَ من اتهامات ما ينقله المواطن الصحفي هو غير مهني، مع أن دوره كان بديلا للإعلام وليس رديفا وخصوصاً وأنه لم تكن هناك مصادر أخرى في نقل المعلومة".

وأردنياً تعلق إسماعيل: "ما حدث مؤخراً أثبت جدارة المواطن الصحفي وتعامله المهني في نقل المعلومة، وآن الأوان بأن نعترف بأهمية المواطن الصحفي بل والاعتراف به ضمنياً، ولا يخفى علينا أن نعترف أيضاً بأن كثيرا من الصحفيين الأردنيين تعلموا من المواطن الصحفي في الأحداث الأخيرة حرفية نقل المعلومة". وختمت: "يجب على كليات الإعلام في الجامعات الأردنية أن تتجه جدياً إلى تعليم الإعلام الرقمي وكيف أن المواطن الصحفي أصبح أحد أعمدته.

ومن أشكال الوسائل التي اتبعها مواطنون صحفيون أردنيون خلال الاحتجاجات إنشاء فريق عبر الواتساب لرصد مجريات الأحداث وتوثيقها وإثبات ما يمكن إثباته من انتهاكات قد تحصل خلال الاحتجاجات عبر الفيديوهات التي كانوا يصوروها من قلب الحدث.

الصحفي محمد شما كان متابعا لذلك الفريق وقال: "هذا الفريق جاء لتوثيق ما يحدث على أرض الاحتجاجات، في محاولة لتفادي ما حدث في 24 مارس/آذار 2011 وساحة النخيل في العام نفسه، عندما حدثت العديد من الاعتداءات بحق مواطنين وصحفيين، ولم يكن هناك ما يثبت ذلك".

ويضيف: "الملفت هذه المرة أن كل شخص خلال الاحتجاجات التي حدثت مؤخراً، كان يحمل هاتفه المحمول، يصور ويوثق وينشر ما يحدث عبر خاصية اللايف على الفيسبوك، الأمر الذي يدل على أنه أصبحت هناك حالة وعي لدى المواطن الأردني بأهمية حق كل شخص على الحصول على المعلومة دون غربلة وتنقيح".

وفي تقرير لمرصد "أكيد" كشف أن مواقع التواصل الاجتماعي لعبت دوراً بارزاً في نقل وتغطية أحداث المظاهرات في الأردن، وشكلت خدمة النقل المباشر على موقع الفيسبوك والذي يزيد عدد مشاركيه عن خمسة ملايين أردني، علامة بارزة في تغطية الاحتجاجات، ومصدر معلومات رئيسي للمواطن.

وكشف تقرير "أكيد" أن معدل انتشار الهواتف الذكية في الأردن يصل إلى 80%، لتكون هذه الوسيلة في متناول الأغلبية، إضافة إلى انتشار الإنترنت الذي يصل إلى نسبة 100%.

 

المزيد من المقالات

من أكثر المناطق المحظورة... كيف نروي القصة؟

يسلط فيلم "العيش في المجهول"، وهو وثائقي منتج بتقنية الواقع الافتراضي؛ الضوء على مخاوف وآمال الإيغور في المهجر، وكفاحهم من أجل البقاء على اتصال مع أقاربهم في شينجيانغ، وهي مقاطعة في غرب الصين معروفة بحجم التعتيم الذي تمارسه السلطات تجاه كل ما يحدث فيها.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 2 يوليو, 2019
قراءة في تقرير معهد رويترز حول الأخبار على المنصات الرقمية

نشر معهد رويترز لدراسة الصحافة التابع لجماعة أوكسفورد البريطانية؛ تقريره السنوي عن الأخبار في المنصات الرقمية الذي يعده مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد وصحفيين مختصين في الإعلام الرقمي. في هذه المادة نلخص أبرز النتائج التي جاءت في هذا التقرير.

محمد خمايسة نشرت في: 17 يونيو, 2019
الخصوصية في العصر الرقمي .. ثقب أسود في حياة الصحفيين

نسبة كبيرة من الصحفيين لازالوا حتّى اليوم يعتقدون أن حفظ أمنهم الرقمي يندرج في إطار "الكماليات والرفاهية"، إذ أن ثقافة الحماية الأمنية حتى الآن غائبة عن حسابات عدد لا بأس به من المؤسسات الإعلامية والصحفيين الأفراد، ويرجع ذلك إلى عدّة اعتبارات

أحمد حاج حمدو نشرت في: 13 يونيو, 2019
أكثر من شهود: صحافة المواطن خلال الثورة المصرية

في الفترة التي سبقت ما أصبح يعرف بالربيع العربي، كان لأحداث رئيسية دور في تحديد ما قاد إلى الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري في العام 2011.

خالد فهيم نشرت في: 4 يونيو, 2019
مقدمة في مونتاج قصص الواقع الافتراضي (1)

عندما يتعلق الأمر بإنتاج أفلام الواقع الافتراضي، يصبح الأمر أكثر تعقيدًا من المونتاج التقليدي للفيلم. بناءً على الكاميرا المستخدمة، قد يكون لديك عدة ملفات للقطة واحدة.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 15 أبريل, 2019
بين الآنية والمتأنية.. هل تنجح الصحافة الرقمية؟

إذا أردنا تحديد موقع الصحافة الآنية داخل مساحةٍ يُحتمل فيها قبول المستويات المختلفة من العمق والتفريعات الصحفية، فيجب أن نتقبل حقيقة الإعلام الرقمي.. إنه المساحة الوحيدة التي يمكن خلالها للصحافة المتأنية أن تزدهر بجانب الصحافة الآنية.

محمد الشاذلي نشرت في: 8 أبريل, 2019
كيف تصمم ”إنفوغرافا“ احترافيا؟

 الإنفوغرافيك (information graphic) هو فن تحويل البيانات والمعلومات إلى صور ورسوم يسهل فهمها بوضوح، وإضفاء شكل آخر لعرض هذه المعلومات والبيانات بأسلوب جديد يبسّط الأرقام المعقدة ويعرضها بطريقة جميل

خالد كريزم نشرت في: 12 ديسمبر, 2018
الواقع الافتراضي في الصحافة

غالبا، تقدمنا نشرات الأخبار على أننا أرقام، عشرون شهيداً، ثلاثون أسيراً ومئات المصابين ربما.

إيليا غربية نشرت في: 25 نوفمبر, 2018
ترتيب الأولويات.. هل فقدنا جهاز التحكّم؟

في عام 1972، اكتشف عالما الاتصال "ماكّومبس" و"شو" (McCombs and Shaw) وجود علاقة ارتباطية بين طبيعة الأحداث التي يشاهدها العامة في الأخبار، وبين منظورهم تجاه الأحداث المهمة دون غيرها.

محمد خمايسة نشرت في: 23 أكتوبر, 2018
تقنين الإعلام الرقمي.. تنظيم أم تقييد؟

تناولت وسائل الإعلام، خاصة الرقمية منها، خبر انتشار وباء الكوليرا في الجزائر بإسهاب، وتناقله مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة فائقة.

صورية بوعامر نشرت في: 2 سبتمبر, 2018
خمسة أسئلة عن المواطن الصحفي على طاولة الاتحاد الدولي للصحفيين

 لا تزال قضية الاعتراف بالمواطن الصحفي تتردد في أروقة المنظمات الدولية، باعتبارها حالة طارئة على عالم الصحافة الاحترافية القائمة على حدود واضحة، فهذا الوصف لا يقتصر على الشخص الذي يسعى للتعبير عن ن

عبد الله مكسور نشرت في: 31 يوليو, 2018
قائمة هونغ كو للأخبار الموثوقة وتعزيز ثقافة المواطن الصحفي

ترجم هذا المقال بالتعاون مع نيمان ريبورت - جامعة هارفارد  

بيتسي أودونوفان نشرت في: 28 يوليو, 2018
أخلاق متأرجحة في صحافة المواطن الصحفي باليمن

 انتشر مؤخراً وعلى إطار واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، خبر اغتصاب فتاة يمنية من قبل جندي سوداني في معسكر التحالف العربي بمنطقة الخوخة في محافظة الحديدة غربي اليمن.

عبد اللطيف حيدر نشرت في: 23 يوليو, 2018
مواقع وأدوات وتطبيقات تُعالج المحتوى الرقمي

منذ سنوات اعتدت على تسليم المواد الصحفية المكتوبة للصحف المطبوعة وللمواقع الإلكترونية الإعلامية، لكن اليوم ومع التطور التقني في عصر الثورة التكنولوجية وخلال الثلاث سنوات الماضية تحديداً، أصبحت مجبر

محمد ناموس نشرت في: 15 يوليو, 2018
”تكرير“ البيانات الخام في القصة الصحفية

مطلع مارس/آذار 2013، زُرت الولايات المتحدة الأميركية للمرة الأولى في رحلة دراسية استغرقت ثلاثة أسابيع، ضمن برنامج أعده المركز الدولي للصحفيين.

عمرو العراقي نشرت في: 13 يوليو, 2018
الصحافة الاستقصائية في عصر السوشيال ميديا

 مرت الصحافة الاستقصائية عبر تاريخها بمراحل عديدة أثبتت خلالها دورها الحيوي في المجتمعات، فكانت صوت المواطنين وأداة لكشف ما يحدث في الظل وجلب المتهمين للعدالة.

عمر مصطفى نشرت في: 12 يوليو, 2018
غرف الأخبار.. موسم الهرولة إلى بيت الطاعة الرقمي

 في عام 1998 كتب جاكوب نيلسن -الاسم الأبرز في مجال دراسات استخدام الإنترنت- مقالا بعنوان "نهاية الإعلام التقليدي"، خلص فيه إلى أن معظم وسائط الإعلام "التقليدية" ستتلاشى وتستبدل بوسيط شبكي متكامل في

عثمان كباشي نشرت في: 15 يونيو, 2018
”إنفوتايمز“ العربي يتفوق بصحافة البيانات

"وسط بيئة صعبة، استطاع هذا الفريق الشاب الوصول للبيانات واستخدام برمجيات مفتوحة المصدر لسرد قصص صحفية رائعة لا تقل جودة عن ما تقدمه غرف الأخبار العالمية".

خالد كريزم نشرت في: 11 يونيو, 2018
الإعلام والتكنولوجيا.. مَن يقود مَن؟

ليس مطلوباً من الإعلام أن ينأى بنفسه وجمهوره وأدواته عن مسيرة التطور التي لا تتوقف؛ بل أن يستثمر التكنولوجيا المتاحة في تطوير أدائه وتجويد محتواه.

محسن الإفرنجي نشرت في: 15 مايو, 2018
الاختراق الإسرائيلي للشباب العربي عبر الإعلام

تحتل الدعاية الإعلامية لأي حزب أو كيان سياسي مكانة لا تقل أهمية عن الجهوزية الحربية، فهي بيانات ورسائل دبلوماسية مختارة ومُنمَّقة بعناية لتحقيق تغيير ناعم تعجز الحروب العسكرية عن تحقيقها.

رامي الجندي نشرت في: 5 مايو, 2018
المواطن الصحفي وفخ الاستخبارات المفتوحة المصدر

بكل وضوح يقول رئيس شركة غوغل ومديرها التنفيذي السابق إيرك شميت: "إن الإنترنت أكبر تجربة فوضوية عرفها التاريخ".

معاذ العامودي نشرت في: 2 مايو, 2018
حرب بين شبكات الأخبار وفيسبوك.. المهنية تنتصر

وأنا أمر أمام مقر شركة "كامبريدج أناليتيكا" في العاصمة البريطانية لندن، أستغرب كيف أن مكتبا عاديا في مبنى زجاجي، تمكَّن من اختراق موقع التواصل الأكبر في العالم، فيسبوك، وسرقة بيانات خمسين مليون مست

أيوب الريمي نشرت في: 5 أبريل, 2018