المواطن الصحفي وفخ الاستخبارات المفتوحة المصدر

بكل وضوح يقول رئيس شركة غوغل ومديرها التنفيذي السابق إيرك شميت: "إن الإنترنت أكبر تجربة فوضوية عرفها التاريخ". ولعل الطبيعة الفوضوية التي يتسم بها النظام العالمي اليوم هي ما حوّل البيانات إلى "بترول" العصر الحديث.
لا عجب إذا أن يمتلك الاحتلال الإسرائيلي اثنين من أهم المكاتب العالمية لمحرك البحث غوغل وموقع فيسبوك اللذين يقعان بوادي السيليكون في تل أبيب. ينبهنا ذلك لأن نطرح تساؤلا مهماً عن حاجة الاحتلال الإسرائيلي إلى كمية البيانات الكبيرة التي يستوردها من أهم مخزنيْن للـ"Big Data" عالميا؟
يكشف كتاب "ملف غوغل" (1) للكاتبين تورستن فريكه وأولريش نوفاك، المترجم عن "عالم المعرفة" لعددها رقم 450؛ عن حساسية البيانات وأهميتها في عالم الاستخبارات التي تعتمد بشكل كبير على الاستخبارات المفتوحة المصدر كأهم مرجع أولي لدورة حياة إدارة المعرفة.
في أغسطس/آب 2013 قدمت صحيفة "الغارديان" البريطانية أدلة قاطعة على ضلوع غوغل في التجسس على البيانات بالمشاركة مع مؤسسة الاستخبارات الأميركية "وكالة الأمن القومي". واستشهدت الصحيفة بوثائق تخص هذه الوكالة كان عميل المخابرات الأميركية السابق إدوارد سنودن قد سربها للصحيفة. تؤكد تلك الوثائق أن غوغل وشركات أميركية أخرى منخرطة في البرنامج الأميركي للتجسس المسمى برنامج "بريزم" (PRISM)، في حين اعترفت "ياهو" بانخراطها أيضاً في البرنامج مقابل ملايين الدولارات (2). 
في الكتاب يقول المؤلفان: "إن تركيز البيانات الضرورية لتحسين نمط حياتنا في يد واحدة، يعني في الواقع التخلي كلياً عن الرقابة والمحاسبة"، فمحرك البحث غوغل ومنصات التواصل الاجتماعي باتت أكبر من دول، وتغيب عنها القوانين الضابطة، فالدولة لها برلمان ورئاسة وسلطة رقابية، لكن غوغل وفيسبوك وغيرهما من المواقع ليست كذلك.. إنها تقتحم خصوصياتنا بدون مقاومة أو معارضة، وتحدد قواعد المسيرة الاقتصادية باقتصاديات الانتباه، وتؤثر في العلوم والمنجزات العلمية، وتحدد أيضاً الأجندة السياسية، وتستطيع إمبراطورية البيانات أن تغير مسار نتائج انتخابات. ولم يشهد تاريخ البشرية مؤسسة تشبه غوغل كقوة عظمى بفضل سيطرتها على البيانات، واعتمادها على الجماهير في تغذيتها (3).
وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فقد جمعت شركة "كامبريدج أناليتيكا" (Cambridge Analytica) لتحليل البيانات معلومات خاصة عن أكثر من 50 مليون مستخدم لفيسبوك، من أجل تطوير تقنيات لدعم حملة الرئيس دونالد ترمب عام 2016. واعتمدت الشركة تقنيات التنبؤ لاستهداف ربع الناخبين الأميركيين بإعلانات سياسية شخصية، فيما اعتُبرت أكبر عملية تجسس وانتهاك للخصوصية عبر الشبكة العنكبوتية، وقد خسرت فيسبوك على إثرها 40 مليار دولار (4).

أين يكمن دور الصحفي المواطن؟

كثير من البيانات مشوهة وخاضعة للإشاعة ضمن فوضى عارمة يحتاج ترتيبها لسنوات، بيد أنها تصبح ذات قيمة إذا تم ترشيحها والتنقيب فيها وتحويلها إلى معلومات، وهنا يقع دور مهم على الصحفيين والباحثين المستكتبين بالدرجة الأولى لمعالجة هذه البيانات، واستغلالهم من أجهزة الدول الاستخباراتية.
من هنا ظهر ما يسمى "استخراج البيانات" (Data Mining) كتقنية تهدف إلى استنتاج المعرفة من خلال كميات البيانات الهائلة. وبعد ترشيح المواد من الصحفيين تُدْرَجُ في قواعد بيانات تعتمد على الخوارزميات الرياضية كأساس للتنقيب. وتتداخل في عمليات التنقيب العديد من العلوم كالإحصاء والرياضيات والمنطق وعلم الذكاء والذكاء الاصطناعي وكذلك النظم الخبيرة، والضبط الدلالي للغة وعلم التعرف على الأنماط والصور والفيديو (5).
بالعودة إلى دورة حياة إدارة المعلومات، فإن المرحلة الأولى هي البيانات الكبيرة غير المنتظمة التي لعب المواطنون دوراً كبيراً في توفيرها على المصادر المفتوحة في ظل تحولنا من الشبكة العنكبوتية الأولى (web 1) إلى الشبكة العنكبوتية الثانية (web 2)، وعلى إثرها أصبح المواطن مرسلاً ومستقبلاً للبيانات التي تشكل أهمية حين انتقالها للمرحلة الثانية وتحويلها إلى معلومات.

2- آلية تدرج البيانات للوصول إلى الحكمة". المصدر: http://www.nwlink.com/~donclark/performance/understanding.html
2- آلية تدرج البيانات للوصول إلى الحكمة". المصدر: http://www.nwlink.com/~donclark/performance/understanding.html

سأركز حديثي على المرحلة الثانية، وهي الوسيطة بين البيانات الكبيرة والمعرفة التي يغذي جزءا مهمًّا منها الباحثون والصحفيون، وهي مرحلة المعلومات. فمطلوب من هؤلاء أن يجيبوا على تساؤلات دقيقة حول الموضوع قيد الدراسة أو الكتابة، وهي: كيف وماذا ومتى وأين؟، معتمدين على المصادر الرسمية، أو تساؤلات الجمهور وانطباعاتهم. وهنا تستطيع أجهزة الاستخبارات أن تنتقل للمرحلة الثالثة، وهي المعرفة، لتجيب على تساؤل: كيف حدث ذلك؟ ثم الانتقال لصانع القرار في المرحلة الرابعة في هرم المعلومات وهي المعرفة، وفيها يتساءل: لماذا اتخذ هذا القرار؟

إن مهمة التنقيب في حقول البيانات هي من أكثر الوظائف طلباً في عالم اليوم، كذلك صحافة البيانات ومتخصصي الإنفورماتيك والتحليل الإحصائي. وتبقى مهمة تحويل البيانات إلى معلومات الأكثر صعوبة وتركيزاً، فالبحث في حقول البيانات لتدقيقها وتحويلها إلى معلومات ونسبتها إلى مصادرها الرئيسية يتطلب صحفيين بنمط جديد لا يتابع الخبر، بل يقف على ظروف نشأته والامتدادات التاريخية السابقة له، والمحيط القانوني والاجتماعي والسياسي والنفسي له.

استكتاب الصحفيين "الطّرد المكشوف"

في الآونة الأخيرة طفت بشكل واضح على السطح ظاهرة "الاستكتاب العشوائي" للصحفيين والباحثين، حول مواضيع تتلامس بالدرجة الأولى مع الحساسية والنزاعات الداخلية والخبايا المجتمعية لمجتمعاتهم، ويعتمد كثير منهم على تلقيح البيانات وتحويلها إلى معلومات. لكن صانع القرار لن يستفيد من حجم المعلومات الكبير، وقد يُصاب بالإغراق المعلوماتي الذي لا يكون على إثره قادرا على اتخاذ القرار المناسب. ومن الضروري تحول المعلومات إلى معرفة بالاعتماد على مراكز تحليل ودراسات متخصصة، لتصل في المرحلة الأخيرة إلى الحكمة، وهي القرار المناسب للاستفادة من المعلومات.

لقد تقلص كثيراً الدور التقليدي للصحفيين بالإشراف على عمليات ذات طابع أمني كالتي كشفها كتاب "القادم لقتلك بادر واقتله.. التاريخ السري لعمليات الاغتيال الإسرائيلية" (6)، إذ يروي الكاتب الإسرائيلي رونين بريغمان المهتم بالشؤون الاستخباراتية عن محاولة اغتيال للرئيس الراحل ياسر عرفات التي كانت ستتم عام 1982 عبر لقاء صحفي مع ثلاثة صحفيين إسرائيليين، ولكن العملية فشلت لأن الاستخبارات الإسرائيلية فقدت القدرة على تعقب عرفات في جنوب لبنان (7).

لذلك بدا دور الصحفيين أكثر سهولة وأقل تكلفة وجهدا لإنهاء المرحلة الثانية، ليس كذلك فقط بل إن الصحفيين المتمرسين ينتقلون من مرحلة المعلومات إلى مرحلة المعرفة بكل سهولة، فبعد فترة من العمل يميزون المصادر الحقيقية للمعلومات والمخازن المهمة لتوافدها، ويستطيعون ترشيح المعلومات وتحويلها إلى معرفة.

في الشكل التالي، نرى حجم الترشيح في المعلومات، ثم الارتباطات في المعرفة في مرحلة الحكمة حيث يصنع القرار وتُحدَّد الطفرات بالدقة التي يمكن عليها بناء قرار صائب. المصدر: http://gapingvoid.com/business-gifts/
في الشكل التالي، نرى حجم الترشيح في المعلومات، ثم الارتباطات في المعرفة في مرحلة الحكمة حيث يصنع القرار وتُحدَّد الطفرات بالدقة التي يمكن عليها بناء قرار صائب. المصدر: http://gapingvoid.com/business-gifts/

في الشكل التالي، نرى حجم الترشيح في المعلومات، ثم الارتباطات في المعرفة في مرحلة الحكمة حيث يصنع القرار وتُحدَّد الطفرات بالدقة التي يمكن عليها بناء قرار صائب.

أخبرني عدد من الصحفيين الفلسطينيين من قطاع غزة عن تساؤلات واستفسارات متشابهة تتناول أمن المقاومة للمواقع الأجنبية التي يعملون معها عن بعد بالاستكتاب، فمثلاً تحديد "عدد الأنفاق، وعدد العاملين بها، وطرق حفرها، وكم المدة التي يستغرقها الحفر، أو عن فصيل معين وعدد أعضائه، ومن أين يتلقى تمويله، ودرجة التقارب بينه وبين الفصائل الثانية".. كانت تساؤلات تثيرهم بشكل ملفت، فقد تحولوا إلى مخبرين من حيث لا يعملون.

تكون هذه التساؤلات ثقيلة على الصحفي، فهو أحياناً يجيب على تساؤلات أمنية قد يضر بها أمن بلاده، خصوصاً في تجربة فلسطين التي تمر بمرحلة تحرر من الاستعمار.

وقد ظهرت عدة إعلانات إسرائيلية مشبوهة بحاجة إلى كتاب صحفيين في غزة وفي لبنان، وتطرقت للحالة الاجتماعية للناس بشكل دقيق. فمثل هذه الإعلانات توجب الحذر. وليس معنى ذلك أن الصحفيين يخدمون أجهزة المخابرات العالمية، وإنما هو تحذير من الوقوع في فخ التساؤلات والأفكار المشبوهة التي تتضمن أسراراً مهمة عن بلاد الصحفيين، وخطورة ما يتضمنه البريد الإلكتروني من معلومات مهمة ترسل إلى مواقع قد يكون مستوى الأمان فيها ضعيفا فتضر هذه المعلومات بأمن البلاد، فلا ينبغي للصحفي أن يكتب في رسالة إلكترونية ما لن يكتبه في بطاقة بريدية يتم إرسالها بلا ظرف.

 

 

 

هوامش:

(1) https://ask2pdf.blogspot.com.tr/2017/07/marefa450.html

(2) https://www.theguardian.com/world/2013/aug/23/nsa-prism-costs-tech-companies-paid

(3) https://www.washingtonpost.com/world/national-security/trump-administration-sanctions-russian-spies-trolls-over-us-election-interference-cyber-attacks/2018/03/15/3eaae186-284c-11e8-b79d-f3d931db7f68_story.html?utm_term=.d3efcc9e6cc4&noredirect=on

(4) https://www.nytimes.com/2018/03/26/technology/ftc-facebook-investigation-cambridge-analytica.html?mtrref=www.google.com.tr&gwh=3AACC6814D7256D29EDECEB7F89B3044&gwt=pay

(5) https://www.coursera.org/specializations/data-mining

(6) https://books.google.com.tr/books/about/Rise_and_Kill_First.html?id=_ZLjnAAACAAJ&redir_esc=y

(7) https://www.alaraby.co.uk/politics/2018/2/14/تفاصيل-خطة-إسرائيلية-لاغتيال-عرفات-عبر-إسقاط-طائرة-سعودية

 

المزيد من المقالات

من أكثر المناطق المحظورة... كيف نروي القصة؟

يسلط فيلم "العيش في المجهول"، وهو وثائقي منتج بتقنية الواقع الافتراضي؛ الضوء على مخاوف وآمال الإيغور في المهجر، وكفاحهم من أجل البقاء على اتصال مع أقاربهم في شينجيانغ، وهي مقاطعة في غرب الصين معروفة بحجم التعتيم الذي تمارسه السلطات تجاه كل ما يحدث فيها.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 2 يوليو, 2019
قراءة في تقرير معهد رويترز حول الأخبار على المنصات الرقمية

نشر معهد رويترز لدراسة الصحافة التابع لجماعة أوكسفورد البريطانية؛ تقريره السنوي عن الأخبار في المنصات الرقمية الذي يعده مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد وصحفيين مختصين في الإعلام الرقمي. في هذه المادة نلخص أبرز النتائج التي جاءت في هذا التقرير.

محمد خمايسة نشرت في: 17 يونيو, 2019
الخصوصية في العصر الرقمي .. ثقب أسود في حياة الصحفيين

نسبة كبيرة من الصحفيين لازالوا حتّى اليوم يعتقدون أن حفظ أمنهم الرقمي يندرج في إطار "الكماليات والرفاهية"، إذ أن ثقافة الحماية الأمنية حتى الآن غائبة عن حسابات عدد لا بأس به من المؤسسات الإعلامية والصحفيين الأفراد، ويرجع ذلك إلى عدّة اعتبارات

أحمد حاج حمدو نشرت في: 13 يونيو, 2019
أكثر من شهود: صحافة المواطن خلال الثورة المصرية

في الفترة التي سبقت ما أصبح يعرف بالربيع العربي، كان لأحداث رئيسية دور في تحديد ما قاد إلى الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري في العام 2011.

خالد فهيم نشرت في: 4 يونيو, 2019
مقدمة في مونتاج قصص الواقع الافتراضي (1)

عندما يتعلق الأمر بإنتاج أفلام الواقع الافتراضي، يصبح الأمر أكثر تعقيدًا من المونتاج التقليدي للفيلم. بناءً على الكاميرا المستخدمة، قد يكون لديك عدة ملفات للقطة واحدة.

كونتراست الجزيرة نشرت في: 15 أبريل, 2019
بين الآنية والمتأنية.. هل تنجح الصحافة الرقمية؟

إذا أردنا تحديد موقع الصحافة الآنية داخل مساحةٍ يُحتمل فيها قبول المستويات المختلفة من العمق والتفريعات الصحفية، فيجب أن نتقبل حقيقة الإعلام الرقمي.. إنه المساحة الوحيدة التي يمكن خلالها للصحافة المتأنية أن تزدهر بجانب الصحافة الآنية.

محمد الشاذلي نشرت في: 8 أبريل, 2019
كيف تصمم ”إنفوغرافا“ احترافيا؟

 الإنفوغرافيك (information graphic) هو فن تحويل البيانات والمعلومات إلى صور ورسوم يسهل فهمها بوضوح، وإضفاء شكل آخر لعرض هذه المعلومات والبيانات بأسلوب جديد يبسّط الأرقام المعقدة ويعرضها بطريقة جميل

خالد كريزم نشرت في: 12 ديسمبر, 2018
الواقع الافتراضي في الصحافة

غالبا، تقدمنا نشرات الأخبار على أننا أرقام، عشرون شهيداً، ثلاثون أسيراً ومئات المصابين ربما.

إيليا غربية نشرت في: 25 نوفمبر, 2018
ترتيب الأولويات.. هل فقدنا جهاز التحكّم؟

في عام 1972، اكتشف عالما الاتصال "ماكّومبس" و"شو" (McCombs and Shaw) وجود علاقة ارتباطية بين طبيعة الأحداث التي يشاهدها العامة في الأخبار، وبين منظورهم تجاه الأحداث المهمة دون غيرها.

محمد خمايسة نشرت في: 23 أكتوبر, 2018
تقنين الإعلام الرقمي.. تنظيم أم تقييد؟

تناولت وسائل الإعلام، خاصة الرقمية منها، خبر انتشار وباء الكوليرا في الجزائر بإسهاب، وتناقله مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة فائقة.

صورية بوعامر نشرت في: 2 سبتمبر, 2018
خمسة أسئلة عن المواطن الصحفي على طاولة الاتحاد الدولي للصحفيين

 لا تزال قضية الاعتراف بالمواطن الصحفي تتردد في أروقة المنظمات الدولية، باعتبارها حالة طارئة على عالم الصحافة الاحترافية القائمة على حدود واضحة، فهذا الوصف لا يقتصر على الشخص الذي يسعى للتعبير عن ن

عبد الله مكسور نشرت في: 31 يوليو, 2018
قائمة هونغ كو للأخبار الموثوقة وتعزيز ثقافة المواطن الصحفي

ترجم هذا المقال بالتعاون مع نيمان ريبورت - جامعة هارفارد  

بيتسي أودونوفان نشرت في: 28 يوليو, 2018
أخلاق متأرجحة في صحافة المواطن الصحفي باليمن

 انتشر مؤخراً وعلى إطار واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، خبر اغتصاب فتاة يمنية من قبل جندي سوداني في معسكر التحالف العربي بمنطقة الخوخة في محافظة الحديدة غربي اليمن.

عبد اللطيف حيدر نشرت في: 23 يوليو, 2018
مواقع وأدوات وتطبيقات تُعالج المحتوى الرقمي

منذ سنوات اعتدت على تسليم المواد الصحفية المكتوبة للصحف المطبوعة وللمواقع الإلكترونية الإعلامية، لكن اليوم ومع التطور التقني في عصر الثورة التكنولوجية وخلال الثلاث سنوات الماضية تحديداً، أصبحت مجبر

محمد ناموس نشرت في: 15 يوليو, 2018
”تكرير“ البيانات الخام في القصة الصحفية

مطلع مارس/آذار 2013، زُرت الولايات المتحدة الأميركية للمرة الأولى في رحلة دراسية استغرقت ثلاثة أسابيع، ضمن برنامج أعده المركز الدولي للصحفيين.

عمرو العراقي نشرت في: 13 يوليو, 2018
الصحافة الاستقصائية في عصر السوشيال ميديا

 مرت الصحافة الاستقصائية عبر تاريخها بمراحل عديدة أثبتت خلالها دورها الحيوي في المجتمعات، فكانت صوت المواطنين وأداة لكشف ما يحدث في الظل وجلب المتهمين للعدالة.

عمر مصطفى نشرت في: 12 يوليو, 2018
غرف الأخبار.. موسم الهرولة إلى بيت الطاعة الرقمي

 في عام 1998 كتب جاكوب نيلسن -الاسم الأبرز في مجال دراسات استخدام الإنترنت- مقالا بعنوان "نهاية الإعلام التقليدي"، خلص فيه إلى أن معظم وسائط الإعلام "التقليدية" ستتلاشى وتستبدل بوسيط شبكي متكامل في

عثمان كباشي نشرت في: 15 يونيو, 2018
”إنفوتايمز“ العربي يتفوق بصحافة البيانات

"وسط بيئة صعبة، استطاع هذا الفريق الشاب الوصول للبيانات واستخدام برمجيات مفتوحة المصدر لسرد قصص صحفية رائعة لا تقل جودة عن ما تقدمه غرف الأخبار العالمية".

خالد كريزم نشرت في: 11 يونيو, 2018
الهواتف المحمولة والوعي.. أدوات المواطنين الصحفيين في الأردن

 أجهضت الهواتف النقالة للمواطنين الأردنيين جميع الكليشهات الإعلامية بأن الاعتماد على المواطن الصحفي كمصدر لنقل المعلومة يجر البلاد إلى الهاوية.

غادة الشيخ نشرت في: 9 يونيو, 2018
الإعلام والتكنولوجيا.. مَن يقود مَن؟

ليس مطلوباً من الإعلام أن ينأى بنفسه وجمهوره وأدواته عن مسيرة التطور التي لا تتوقف؛ بل أن يستثمر التكنولوجيا المتاحة في تطوير أدائه وتجويد محتواه.

محسن الإفرنجي نشرت في: 15 مايو, 2018
الاختراق الإسرائيلي للشباب العربي عبر الإعلام

تحتل الدعاية الإعلامية لأي حزب أو كيان سياسي مكانة لا تقل أهمية عن الجهوزية الحربية، فهي بيانات ورسائل دبلوماسية مختارة ومُنمَّقة بعناية لتحقيق تغيير ناعم تعجز الحروب العسكرية عن تحقيقها.

رامي الجندي نشرت في: 5 مايو, 2018
حرب بين شبكات الأخبار وفيسبوك.. المهنية تنتصر

وأنا أمر أمام مقر شركة "كامبريدج أناليتيكا" في العاصمة البريطانية لندن، أستغرب كيف أن مكتبا عاديا في مبنى زجاجي، تمكَّن من اختراق موقع التواصل الأكبر في العالم، فيسبوك، وسرقة بيانات خمسين مليون مست

أيوب الريمي نشرت في: 5 أبريل, 2018