دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

تحميل الكتاب PDF

 

مقدمة الترجمة العربية 

بين عامي 2020-2019، نشر "رافايل باداني Raphael Badani"، الخبير في شؤون الشرق الأوسط، مجموعة من المقالات والتحليلات حول الشرق الأوسط في عدد من المواقع الصحفية اليمينية الأميركية. لم يكن باداني سوى شخصية وهمية، ضمن شبكة دعاية مكونة من 19 شخصية، استخدمت تقنيات متطورة لإخفاء هويتها الأصلية، ونشرت مقالات وتحليلات تروّج لوجهة نظر تدعم دولة الإمارات وتنتقد سياسات قطر وتركيا وإيران، حسب تحقيق لموقع The Daily Beast الأميركي. 

 

سعت هذه الحملة، وغيرها من حملات مشابهة في الشرق الأوسط، لاستهداف الجمهور العربي بأخبار زائفة، وتقويض جهود الصحفيين في نقل الحقيقة، وإغراق منصات التواصل الاجتماعي بكمّ هائل من تلك الأخبار التي تستعرض قضايا تهم الناس. فمن ظاهرة ما يعرف بـ "الذباب الإلكتروني" ودوره في التأثير على "ترند" القضايا التي تشغل اهتمام جمهور منصات التواصل الاجتماعي والتلاعب بالنقاش الدائر حولها، إلى حملات استهداف النشطاء والصحفيين لتشويه سمعتهم، وصولا إلى حملات ممنهجة تسعى لترويج سردية واحدة تجاه القضايا التي تشغل الرأي العام، وإقصاء أي سردية أخرى. 

 

إن الأخبار الزائفة وما تنطوي عليه من مخاطر تقوّض القيمة الجوهرية للصحافة -إخبار الناس بالحقائق-، وتساهم في زعزعة قدرة الجمهور على قراءة واقعه بمقاربة سليمة، وتدخله في حالة من الشك والحيرة أمام كل خبر وكل حدث يبرز في مجتمعه والعالم. في الوقت ذاته كانت هذه الشكوك كفيلة بأن تجعل مهمة الصحفي أكثر صعوبة في سعيه لإعادة الثقة بالإعلام، بعد أن استولت الأخبار الزائفة على منصات التواصل الاجتماعي، وأصبح تمييز الأخبار الحقيقية من غيرها، عملية مؤرقة وشاقة.

 

الخطر الأبرز الذي يحيق بالمجتمعات بسبب انتشار الأخبار الزائفة، هو بدء تلاشي ما يعرف بالفضاء العام (The Public Sphere) - وفق المفهوم الذي وضعه الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس - والذي رأى كثير من الباحثين أنه تمثّل في مواقع التواصل الاجتماعي مطلع هذه الألفية، ولو بشكل جزئي؛ بعد أن خرج نقاش القضايا التي تهم العامة من احتكار صالونات النخب؛ إلى الساحات العامة (الافتراضية) التي أمّنتها منصات مثل فيسبوك وتويتر، في نقاش مفتوح دون قيود، كانت ثورات الربيع العربي أوج تجلياته. لكن انتشار الأخبار الزائفة والحملات المنظمة التي يقودها "الذباب الإلكتروني" ضد تلك النقاشات، أصبح يحول دون حدوثها في فضاء صحي. وبدل أن تسود القضية أو السردية التي تُجمع عليها الأغلبية في المجتمع وتتصدر الـ "ترند"، أصبح شخص واحد يسير آلاف الحسابات الوهمية قادرا على التأثير في تلك السردية؛ عبر توجيه تلك الحسابات لإقصاء أي "ترند" يقوده نشطاء مع أو ضد قضايا يرونها مهمة، ومنعه من الوصول لعامة الناس. 

 

انطلاقا من هذه الحالة، وما تشكله من تهديد حقيقي لقيم الصحافة الجوهرية، دأب معهد الجزيرة للإعلام، خلال السنوات الماضية؛ على تقديم المعرفة لتوعية الصحفيين بمخاطر الأخبار الزائفة والتعريف بأفضل الممارسات لتجنب الوقوع في فخ تصديقها أو الترويج لها. بدأ المعهد مشروعه بإصدار "دليل التحقق من الأخبار"، ثم  بترجمة كتاب "دليل التحقق للصحافة الاستقصائية" بالتعاون مع مركز الصحافة الأوروبي، وبإصدار كتاب "البحث عن الحقيقة في كومة الأخبار الكاذبة"، إضافة إلى نشر مقالات ودراسات تتناول الأخبار الزائفة عبر مجلة الصحافة وبرنامج زمالة الجزيرة. وفي سبيل إثراء المحتوى العربي، يأتي مشروع ترجمة هذا الكتاب إلى اللغة العربية، في مواجهة مستمرة بين الصحفيين من جهة، وبين الأخبار الزائفة وحملات التضليل الممنهجة من جهة أخرى. 

 

معهد الجزيرة للإعلام

 

 

 

 

المزيد من المقالات

التغطية الإعلامية الفرنسية لقضايا ”الإرهاب“

بين الإعلام والإرهاب علاقة وثيقة.. الإرهاب يبحث دائما عن الحضور الإعلامي، فلا وجود لعملية إرهابية في السياق المعاصر خارج الدورة الإعلامية.

محمد البقالي نشرت في: 18 مايو, 2017
تنظيم غرف الأخبار لصحافة استقصائية أفضل (1)

بدأ الأمر بصندوق من الورق المقوى مليء بقصاصات الصحف. عام 1947 قام رودولف أوغستين Rudolf Augstein مؤسس وناشر دير شبيغل، بإصدار تعليماته بوجوب جمع الأعداد السابقة وحفظها في أرشيف.

هوك ينسن نشرت في: 18 أبريل, 2017
البحث عن الحقيقة في كومة الأخبار الكاذبة

تزدحم الشوارع العربية بالأحداث الساخنة التي راجت فيها بدائل الإعلام التقليدي بسبب رفض الإعلام التقليدي نشر رواية مخالفة للرواية الرسمية، الأمر الذي جعل التغطيات الصحفية في العالم العربي محل دراسات

مجلة الصحافة نشرت في: 16 مارس, 2017
اتجاه الصحف للاعتماد على صحافة المواطن

يعد مصطلح "صحافة المواطن" تسمية حديثة في المشهد الصحفي على المستوى الدولي والعربي، وهو إشارة إلى تيار جديد تم تشكّله تبعاً لعالم من الإعلام الجديد وتكنولوجيا الاتصال، ونتيجة لاحقة لنقد متواصل لواقع

مبارك بن زعير نشرت في: 21 فبراير, 2017
إستراتيجيات استخدام الشبكات الاجتماعية خلال الأزمات والكوارث

من الثورات العربية إلى بريطانيا مروراً بماليزيا وإعصار هاييتي وحوادث تحطم واختفاء طائرات وصولاً إلى انقلاب تركيا "الفاشل" والعمليات الإرهابية في ألمانيا وفرنسا وغيرهم...نماذج عدة تكشف عن تأثير استخ

محسن الإفرنجي نشرت في: 16 ديسمبر, 2016
الفيديوهات الإخبارية الإلكترونية تغير المعادلة

بين القصة المفعمة بالمشاعر الإنسانية والعاطفية والقصة المبنية على حقائق وأرقام جامدة تدور الحكاية.. حكاية إنتاج فيديوهات إخبارية إلكترونية تقدم الموضوعات بنكهة جديدة شكلا ومضمونا..

محسن الإفرنجي نشرت في: 9 ديسمبر, 2016
في الصحافة.. للحقيقة وجوه عدّة

تعاظمت الأدوار والوظائف المنوطة بالإعلام مُنذْ مدةٍ ليست قصيرة، حيث لم تعد مقتصرةً على وظيفة الإخبار (informer) التقليدية، بل أصبحت وسائل الإعلام تتكفل بوظائف جمّة كالبحث والتحليل والتفسير والتحقيق

بشير الكبيسي نشرت في: 14 سبتمبر, 2016
"تاريخ نظريات الاتصال".. مجموعة علوم في علمٍ واحد!

بطبيعة الحال، يولد الفرد بمفرده ويموت بمفرده، ولكنه حتماً لن يعيشَ إلا بالاتصال مع الآخرين، وهذه سنة من سنن الله في هذا الكون الواسع، وقد ذهب سارتر(1) إلى أكثر من ذلك بقوله: "ليس ثمة عقاب أقسى على

بشير الكبيسي نشرت في: 12 أغسطس, 2016
دراسة في فهم جغرافية الأخبار

في العقود الأخيرة، بُذلت جهود كبيرة في سبيل فهم "جغرافية الأخبار" التي تحدد أنماط المشاهدة في الدول التي تعدّ عنها التقارير الإخبارية، آخذة بعين الاعتبار تعليقات القراء كمؤشر جيد للاستدلال على ذلك

ياسين ميساوي نشرت في: 22 يوليو, 2016
أخلاق الصحافة في عصر الإنترنت

أدى اختراع الآلة الطابعة على يد الألماني يوهان غوتنبرغ قبل خمسمئة عام إلى ثورة اتصالية هائلة في تاريخ البشرية، ساهمت في انتشار المعرفة بسرعة أكبر وفي وقت أقصر وكلفة أقل، فدخلت عملية تداول المعرفة ح

سهى إسماعيل نشرت في: 28 أبريل, 2016
الصورة في صحافة الإنترنت

أهمية الصورة للرسالة الإعلامية  

عثمان كباشي نشرت في: 27 مارس, 2016