داخل حقيبة معداتنا - كونتراست

تقرير: إيليا غربية وجوي لي

 

يتساءل كثيرون حول ما نحمله في حقيبة معداتنا عندما نقوم بالتجهيز لمهماتنا، إليك المعدات الضرورية التي يجب أن تكون في الحقيبة.

تتغير طبيعة التصوير بحسب الميزانية، الخطة الزمنية، المكان والقصة، فأحياناً، نعمل ضمن طواقم صغيرة تتضمن المصور الذي يعمل كمعدّ أيضاً، ومساعد الإنتاج أو المترجم، وفي أحيان أخرى، يتطلب العمل مساعد إعداد وعدة منتجين محليين ومصورين آخرين ربما. بالنسبة إلى الوقت، فإننا ننهي التصوير بشكل كامل خلال ثلاثة أيام أحياناً، وفي أوقات أخرى نحتاج لخمسة أو ستة أيام.  

عادة ما تكون أيام العمل لدينا مضغوطة ولكن برامجها تكون مدروسة من حيث حجم الطاقم وتواريخ التصوير والمعدات. علينا دائماً تحديد وتنظيم كل شيء منذ بداية التخطيط للمهمة، للتأكد من امتلاكنا للمعدات التي ستدعمنا لتصوير القصة بشكل فعّال.

فيما يلي عرض لما نستخدمه من معدات وكيفية استخدامها:

ماريا فرناندا لاوريت وايليا غربية تجهزان المعدات اللازمة قبيل مهمتهما لتصوير فيلم "إلى المائدة بدلاً من القمامة" في البرازيل.
ماريا فرناندا لاوريت وايليا غربية تجهزان المعدات اللازمة قبيل مهمتهما لتصوير فيلم "إلى المائدة بدلاً من القمامة" في البرازيل.

 

GoPro Omni كاميرا
GoPro Omni كاميرا

 

أولاً، لتجهيز كاميرا 360 درجة:

عادة ما نستخدم كاميرا/جهاز "GoPro Omni"، على الرغم من أننا استخدمنا "Nokia Ozo" (لتصوير "أنا روهينجا" و "النفط في جداولنا")، بالإضافة إلى "Samsung Round" (لتصوير "أحلام في الزعتري" و "سنصل إلى السلام").

نصيحة: عادة ما نحضر معنا جهاز " GoPro Omni"، لأننا وجدنا من خلال تجاربنا أن كاميرا "Omni" يمكن أن تتسبب ببعض الأخطاء في التصوير أو تتوقف عن العمل، خاصة لدى التصوير في المناخات القاسية. لذا، فمن الأفضل دائماً الاحتفاظ بكاميرا ثانية للاحتياط.   

----

 

ماذا نستخدم مع كاميرا GoPro Omni:

  • علبة بطاريات: كلما كان ذلك ممكناً، لدينا كاميرتنا موصولة ببطارية خارجية. هذا يقلل من فرصة حدوث خلل في الكاميرا، ويجعلها تعمل لفترة أطول.

  • وصلات للإطالة (انظر الصورة أدناه): هذان القضيبان الفضيان المتصلان بالكاميرا مهمان للغاية. نستخدمها لإنشاء مساحة إضافية بين كاميرا 360 والترايبود، مما يقلل من المساحة المرئية التي سيأخذها الترايبود في اللقطات. هذا سيسهل عليك كثيراً عملية إخفائه في مرحلة ما بعد الإنتاج.

  • رأس الترايبود الدائري: إذا كان لديك رأس دائري للترايبود، فإن ذلك سيساعد كثيراً في ضبط الكاميرا بطريقة تتفادى بعدها وجود خطوط مزعجة في المشهد المراد تصويره.

خلال تصوير فيلم " لعنة زيت النخيل" في ماليزيا. GoPro Omni Rig متصل بالترايبود من خلال وصلتين للتطويل.
خلال تصوير فيلم " لعنة زيت النخيل" في ماليزيا. GoPro Omni Rig متصل بالترايبود من خلال وصلتين للتطويل.

 

نحرص دائماً على إحضار كاميرا " Samsung Gear 360"، كوننا نحتاج في بعض الأحيان كاميرا أخف وأصغر حجماً، وانطلاقاً من الحاجة إليها، نحضر اثنتان منها. لقد استخدمناها بطرق مختلفة في مواقف مختلفة، على الرغم من أن جودة هذه الكاميرا أقل بكثير من " GoPro Omni"، إلا أنها مفيدة بشكل خاص في بعض المواقف التي قد تعرّض الكاميرا للتلف. لقد استخدمنا "Samsung Gear 360" في تصوير فيلم "لآلئ الماضي" (حين قمنا بوضع الكاميرا في غلاف مضاد للماء) إضافة إلى لقطات الطائرة من دون طيار في فيلم "أجبروا على الهروب" وفي الوثائقي القادم من مقدونيا.

 

الترايبود:

لدينا مجموعة متنوعة من الخيارات هنا، بالطبع، لدينا ترايبود الكربون المضغوط الأساسي. وإذا احتجنا إلى الحصول على لقطات عامة للموقع b-roll (مثل اللقطة في فيلم "الواحات المختفية")، سنستخدم "monopod" بارتفاع يصل إلى 180 سنتيمتراً، يمتاز بخفة الوزن كما أن إخفاءه في مرحلة ما بعد الإنتاج سهل للغاية.   

--

 

----

 

للحصول على لطلقات إبداعية، استخدمنا السيارة (مثال ذلك مشهدنا الافتتاحي للفيلم من جيبوتي)، أو مشبك الدراجة للقطات كما هو الحال في فيلم"أحلام في الزعتري"، أو المشبك الذي وصلنا به الكاميرا بعربة جر داخل مخيم الروهينجا للاجئين.

على الرغم من أنك لا تريد المبالغة في هذه اللقطات، إلا أنها يمكن أن تكون خروجاً لطيفاً عن نمط اللقطة الثابتة المعتادة وإنشاء حركة ديناميكية في الفيلم.  

 

للصوت، ماذا نحتاج؟

اعتماداً على التصوير، نأخذ معنا عادة 2-4 ميكروفونات (نفضل استخدام Sennheiser الكلاسيكي). نصل المايكروفونات بأجهزة تسجيل "Zoom H4N Pro" سواء للأصوات المحيطة أو المقابلات. بخلاف ذلك، إذا كنا نريد التقاط الصوت المحيط بالمكان، فسنستخدم "Zoom H2N" إلى جانب الصوت المدمج بالكاميرا. للحصول على مثال عن كيفية استخدامنا للصوت المكاني، شاهد فيلمنا الوثائقي "لعنة زيت النخيل"، حيث استهلك المنتجون لدينا ساعات الليل كاملة لتسجيل أصوات مختلفة من الغابة.

درو آمبروس وسارة يو من "101 إيست"، شركاؤنا في فيلم "لعنة زيت النخيل"، خلال تسجيل الأصوات الطبيعية للقرود باستخدام Zoom H4N.
درو آمبروس وسارة يو من "101 إيست"، شركاؤنا في فيلم "لعنة زيت النخيل"، خلال تسجيل الأصوات الطبيعية للقرود باستخدام Zoom H4N.

ماذا عن كاميرات الفيديو التي لا تصوّر بتقنية 360 درجة؟      

دائماً ما نحاول الحصول على بعض اللقطات في مكان التصوير باستخدام "Sony A7sii" مع عدسة FE 24-70mm f / 2.8 GM.  

إلى جانب معدات الفيديو الذي نصوره بتقنية 360 درجة، نحرص على إحضار كاميرا "DSLR" لالتقاط صور ولقطات خلف الكواليس. في بعض الأحيان، نلتقط صوراً بهواتفنا، ولكننا دائماً بحاجة إلى صور عالية الجودة لاستخدامها في ملصقاتنا ومنشوراتنا عبر وسائل التواصل الاجتماعية وغير ذلك.

لهذا، نحن نستخدم "Sony A7sii"،  وعدسة FE 24–70mm f / 2.8.

 

 

إضاءة، كاميرا… أكشن!

--

 

للإضاءة، نلتزم بشكل عام بالإضاءة الطبيعية وتجنب التصوير في الظلام. ومن المؤكد أن "GoPro Omn" ليست الأفضل للتصوير في حالات الإضاءة الخافتة، نظراً للضوضاء المرئية التي ستتشكل بفعل قلة الإضاءة.   

لذلك، أضفنا مؤخراً إضاءة LED المحمولة الجديدة إلى مجموعتنا – ونحبها، إذ أنها خفيفة للغاية، والجزء الأفضل هو أنها مرنة بحيث يمكنك ثنيها بأي طريقة. لإخفائها عن الكاميرا، يمكنك لفها حول قاعدة monopod.

يمكنك استخدامها لتضيء المساحات الداكنة في المساء، أو حتى استخدامها خلال النهار لمزيد من الضوء على المناطق الداكنة في اللقطة.

 

معدات إضافية:

إلى جانب المعدات الواضحة مثل الكاميرات ومعدات الصوت والترايبود والإضاءة، إليك قائمة بأدوات أخرى مهمة:

 

  • تمديدات إضافية (المذكورة أعلاه في مجموعة أدوات الكاميرا 360 درجة - نستخدمها لتطويل المسافة بين الكاميرا والترايبود، مما يقلل من المساحة المرئية التي سيأخذها الترايبود في اللقطات).

  • بطاريات AA إضافية (لـ Sennheiser Lav mics وZoom H2N و Zoom H4N)

  • 2–3 قماش تنظيف العدسات (لمسح جميع عدسات الكاميرا في كاميرا VR)

  • منفذ لوحة وصل USB (لنسخ كافة بطاقات الذاكرة الخاصة بكاميرا VR، بالإضافة إلى شحن معدات إضافية)

  • قارئات بطاقة الذاكرة الرقمية

  • شريط لاصق

  • سماعات (للتحقق من مستويات الصوت)

  • حاسوب محمول

  • لوحة متعددة المداخل لشحن الأجهزة والبطاريات

  • أقراص HD خارجية (نقوم بإحضار اثنان بسعة 2 تيرابايت من نوع Lacie، أحدهما رئيسي والآخر كنسخة احتياطية).

إذن، أصبح لديك الآن كل ما نقوم بتحضيره وحزمه في واحدة أو اثنتين من حقائب الظهر الخاصة بالمعدات والمهمات. بعد إلقاء نظرة على مجموعتنا، هل تعتقد أن هناك أي معدات أساسية نفتقدها؟ شاركنا بذلك؟

المزيد من المقالات

الصحافة في الصومال.. "موسم الهجرة" إلى وسائل التواصل الاجتماعي

من تمجيد العسكر والمليشيات إلى التحوّل إلى سلطة حقيقية، عاشت الصحافة الصومالية تغيرات جوهرية انتهت بانتصار الإعلام الرقمي الذي يواجه اليوم معركة التضليل والإشاعة، والاستقلالية عن أمراء الحرب والسياسة.

الشافعي أبتدون نشرت في: 23 فبراير, 2020
لبنان.. الحرية ملاذ غير آمن

في نظرة سريعة على المشهد الإعلامي في لبنان، تستنتج أنه ليس هناك "إعلام معارض" بالشكل التقليدي للإعلام المعارض الذي يتخذ صف العامة في وجه السلطة، فأغلب وسائل الإعلام المسموعة والمكتوبة والمرئية مملوكة للعائلات السياسية والاقتصادية في البلاد.

جاد شحرور نشرت في: 18 فبراير, 2020
البيانات لرصد الخطاب المناهض للاجئين... تجربة "سراج" و"إنفو تايمز"

يستعرض هذا التقرير تجربة الوحدة السورية للصحافة الاستقصائية (سراج) و موقع "انفو تايمز" في إنتاج مادة مدفوعة بالبيانات، رصدت وحللت تغريدات شخصيات سياسية واجتماعية لبنانية حول اللاجئين السوريين، وكذلك تجارب عالمية مماثلة.

مجلة الصحافة نشرت في: 12 فبراير, 2020
الرقابة الذاتية.. "التضييق الناعم" على الصحافيين

الأنظمة العربية لم تعد في حاجة إلى الوسائل الخشنة لمعاقبة الصحافيين الذين يخرجون عن "عصا الطاعة". يكفي فقط سن ترسانة قانونية تحاصر الحريات وتكمم الأفواه وتكيف التهم أمام القضاء التي صارت أكثر نجاعة وقدرة على "تطويع" الصحافيين..

هبة الحياة عبيدات نشرت في: 19 يناير, 2020
ميدان الصحافة الليبية.. التدريب حاجة لا رفاهية

يعاني الصحفيون في ليبيا قلة التدريب في مجال التغطية الميدانية في أماكن النزاع، وهو ما تسبب في إصابة العديد من المراسلين أثناء تغطياتهم

عماد المدولي نشرت في: 12 يناير, 2020
"صحافة اللاجئين".. خطى بطيئة في دول اللجوء

يستعرض هذا التقرير ثلاث تجارب لصحفيين عرب، أسّسوا منصّات إعلامية متخصّصة في قضايا اللاجئين والمهاجرين، سعيا لتقديم تغطية احترافية وخلق تمثيل إعلامي للمهاجرين واللاجئين داخل دول اللجوء.

أحمد حاج حمدو نشرت في: 31 ديسمبر, 2019
الصحف الورقية في المغرب.. الاحتضار البطيء

لا يكفي أن تكون الصحيفة الورقية مستقلة وتقدّم منتوجًا جيدًا للقارئ كي تضمن لنفسها البقاء، بل تحتاج إلى "جرعات" الإعلانات الدعائية التي تتحكم فيها "جهات نافذة".. دراسة حديثة في المغرب تقول إن حصة الصحافة المطبوعة من الإعلانات تراجعت بما يفتح أبواب المجهول أمام جيل كامل من الصحفيين.

يونس الخراشي نشرت في: 29 ديسمبر, 2019
البروفيل الصحافي.."السهل الممتنع"

البورتريه، فن صحافي يمزج بين السرد والإخبار. يلتقط "المغيب" عند الشخصيات، يرسم ملامحها، يتقفى سيرتها الحياتية المؤثرة في الأحداث الكبرى، بعيدا عن الرتابة واللغة التقريرية..

محمد أبو دون نشرت في: 24 ديسمبر, 2019
حراك الجزائر.. حرر الإعلام وعرّاه

كما في لبنان والسودان، تنفّس الإعلام الجزائري أثناء الحراك الذي أسقط نظام بوتفليقة. لكن صوت المتظاهرين الذي ظهر فجأة في القنوات الخاصة والعمومية، سرعان ما خبا مرة أخرى بعدما استعادت السلطة جزءاً كبيراً مما حرره المنتفضون في الشارع ليطرح السؤال الجديد/القديم:هل يمكن نقل هذا الخبر أم لا؟

أحمد الغربي نشرت في: 22 ديسمبر, 2019
الإعلام الفرنسي.. عنصرية اليمين المتطرف في "بث مباشر"

اليمين المتطرف يسيطر على الإعلام، والصحافيون يخوضون معركة المهنية ضد رأسمال. في فرنسا، طبعت القنوات التلفزيونية مع خطاب الكراهية والتمييز والعنصرية. إيريك زمور، كاتب جزائري، حاز على شهرة كبيرة، فقط لأنه أصبح "عرابا" لأفكار اليمين المناهض للمسلمين وللمهاجرين. بلد "المبادئ" الثلاثة، في قلب نقاش حاد حول الترويج للكراهية في وسائل الإعلام.

محمد أحداد نشرت في: 16 ديسمبر, 2019
معركة الصحافة مع أنوف السياسيين الطويلة جدًّا

يخوض الصحفيون في الأعوام الأخيرة، واحدة من أشرس معاركهم ضد تصريحات السياسيين الكاذبة. فما هي الأدوات التي استعد بها الصحفيون لمواجهة هذه الموجة من تزييف الحقائق؟

محمد خمايسة نشرت في: 10 ديسمبر, 2019
تغطية الحراك في لبنان وليبيا.. حينما يلبس الصحافي جبة "المناضل"

في ليبيا كما في لبنان، وضعت الحراكات الشعبية، قيم المهنية والنزاهة والحياد على محك الاختبار. التشابه بين التجربتين يكاد يكون متطابقا، حيث انسلخ الكثير من الصحافيين عن دورهم في نقل الأخبار، والبحث عن الحقيقة، ليصيروا "مناضلين" يقودون الثورات. هذه مشاهد، ترسم ملامح "السقوط المهني" أثناء تغطية الاحتجاجات.

سعدة الهمالي نشرت في: 8 ديسمبر, 2019
حبل الكذب القصير في الإعلام

الكذب في الإعلام لا يدوم طويلا، وسيكون أقصر في السنوات القادمة؛ مع ازدياد أدوات التحقق من المعلومات، سواء من قبل الصحفيين الآخرين أو المتابعين أنفسهم، الأمر الذي يجب أن يدفع الصحفيين إلى الالتزام بالحقيقة، دون محاولة خلق أي أحداث أو إضافة معلومات زائفة.

أحمد أبو حمد نشرت في: 3 ديسمبر, 2019
الإعلام اللبناني والانتفاضة.. الصحفيون في مواجهة الشارع

الثورة في لبنان لم تهز السلطة فقط، بل هزت أيضا أركان الإعلام. التلفزيون فتح البث المباشر أمام تطورات الانتفاضة، فتأرجحت التغطية بين رؤية "أيدولوجية" وأخرى "نضالية". لقد واجه المراسلون والمراسلات واقعا مريرا في مواجهة الشارع بلغ حدّ الاعتداء اللفظي والجسدي.

جنى الدهيبي نشرت في: 24 نوفمبر, 2019
حرية الإنترنت في تقرير فريدوم هاوس.. الرقابة على كل شيء

صدر العالم يضيق أكثر أمام حرية الإنترنت.. تقرير حديث لمنظمة "فريدوم هاوس"، يفضح كيف تتحكم الدول في الشبكة العنكبوتية لتجعلها أداة لقمع الحريات وتقويض حق الشعوب في الديمقراطية. التزييف، والاعتقال، والتدخل في الانتخابات عبر محتوى مزيف، وسائل في يد "الرقيب" الذي يرى في هامش الحرية الذي حررته وسائل التواصل الاجتماعي على الخصوص، هدما لمشروعه القائم على قتل الاختلاف. 

عثمان كباشي نشرت في: 17 نوفمبر, 2019
تغطية الحرب اليمنية.. صحفيون مغامرون ومؤسسات غير مسؤولة

ضغوط كثيرة يتعرض لها الصحفيون في اليمن.. قتل واعتقال وإصابات أثناء تغطية الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من أربعة أعوام.

بشير الضرعي نشرت في: 12 نوفمبر, 2019
عندما يتماهى الإعلام مع خطاب اليمين المتطرف ضد المهاجرين

تساهم وسائل الإعلام الإسبانية في توجيه الرأي العام بشكل يجعله يتخذ موقفا معاديا ضد المهاجرين؛ عبر استخدامه لغة خالية من المهنية وتركيزه على إبراز انتهاكات المهاجرين دونا عن غيرهم، وتأمينه مساحة شاسعة للتيارات اليمينية للتعبير عن مواقفها المناهضة للمهاجرين.

أيمن الزبير نشرت في: 9 نوفمبر, 2019
إعلام ضد رهاب الآخر.. هل هو صعب المنال؟

يستعرض المقال صورة اللاجئين في عين وسائل الإعلام الغربية، ويركّز على لبنان والأردن عربياً وكيف التعاطي مع ملف اللاجئين السوريين.

محمد شمّا نشرت في: 6 نوفمبر, 2019
سياسة تويتر في حظر التغريدات .. ازدواجية معايير؟

أثبت موقع تويتر في السنوات الأخيرة أن لديه القدرة الكافية على محاربة التغريدات المسيئة بشكل فعّال، إلا أن الموقع بقي متهما بالتقصير في محاربة التغريدات المسيئة لا سيما تلك التي تحمل خطابا معاديا للاجئين والأقليات، فهل يمارس تويتر ازدواجية في تطبيق معاييره؟

مجد يوسف نشرت في: 4 نوفمبر, 2019
بين الفصحى والعامية.. كيف نصيغ اللغة الأقرب إلى الجمهور؟

فرضت المنصات الرقمية على وسائل التواصل الاجتماعي الحاجة لنوع جديد من الكتابة، يتميز بالسهولة والاختصار، وهذا الأمر تطلب جهداً كبيراً، خاصة وأن الهدف الأساسي هو التقرّب من الجمهور واستخدام لغة يمكنه التعامل معها بسهولة.

محمد ولد إمام نشرت في: 29 أكتوبر, 2019
لماذا يعتمد الإعلام الفلسطيني على المصادر العبرية؟

يمارس الإعلام العبري الانتقائية في تناول الأخبار، فهو يركز على الجريمة في المجتمع الفلسطيني في الأراضي المحتلة 1948، فيما يحول الضحية التي يُسفك دمها وتستباح منازلها ليلًا نهارًا في الضفة الغربية والقدس إلى جانٍ.

إسراء لافي نشرت في: 27 أكتوبر, 2019
الصحفيون أخطر من المسلحين.. حال الصحافة في ليبيا

لا يبدو أن آثار الحرب الليبية انحصرت على المواطنين فقط، إذ يبدو أنها طالت الصحفيين أيضاً، لتخلق حالة من الفوضى، ولينعكس ذلك على شكل التغطية الصحفية.

عماد المدولي نشرت في: 22 أكتوبر, 2019
حظر الإنترنت كوسيلة للتضليل الإعلامي.. العالم العربي نموذجًا

عمدت الدول العربية إلى استخدام حظر الإنترنت كوسيلة قمعت من خلالها شعوبها الثائرة ضدها، وللتعتيم على ممارساتها بحق المتظاهرين، غير أن هذه السياسة لم تطل المواطنين وحدهم، إنما استخدمت كأداة أساسية لقمع الصحافة وحجب المواقع الإخبارية.

أسامة حمامة نشرت في: 20 أكتوبر, 2019