الثأر، الحقيقة، الأكاذيب والمافيا

بوجهه الضحوك، وشاربه الكثيف، وشغفة بالصحافة، وحيويته الاستقصائية التي لا تنضب، يعتبر بينو مانياتشي أحد أكثر الصحفيين الاستقصائيين الإيطاليين المحبوبين والموثوق بهم في بارتينيكو، البلدة الإيطالية ضمن مقاطعة باليرمو في صقلية. عام 1999 تولى مانياتشي إدارة "تيليجاتو"، وهي محطة تلفزيونية مستقلة. في ذلك الوقت كانت المحطة على وشك الإفلاس والإغلاق قبل أن ينقذها بينو بمساعدة عائلته لتصبح إحدى أهم المحطات التلفزيونية في المنطقة. ساعدته زوجته وأطفاله في إدارة القناة، وسرعان ما أصبح بينو وتقاريره الإخبارية مؤثرة في أجزاء من صقلية.

في وقت قصير، وبفضل تصميمه، فضلاً عن كونه جريئا كسب ثقة الجمهور، وأصبح مرجعاً في منطقة باليرمو والمناطق المجاورة، والرقم الأول في محاربة الفساد وإثارة قضايا "العالم السفلي" وإعادة تثقيف الشعب سياسياً وقانونياً ليكونوا هم السلاح الأقوى ضد النظام الفاسد.

غالباً ما كان أسلوبه المباشر في كتابة التقارير الإخبارية مثيراً للانقسام ولكنه جذب الكثير من الاهتمام، خاصة في تقاريره الجريئة عن المافيا وعمله الصحفي النشيط للقضاء على مافيا "كوزا نوسترا" في صقلية. يقضي بينو حالياً عقوبة في السجن، ولكنه لم يترك القتال أبداً. نظراً لأن تقاريره كانت دائماً تتعلق بالمافيا، فقد حاولوا كثيراً ابتزازه وإيذاءه بل وصلوا درجة تهديده بالقتل. في 22 أبريل/ نيسان 2016، اتهم بابتزاز رئيسا بلديتين في إيطاليا، وإلى جانب هذا، وجهت إليه تهم أخرى بما في ذلك التشهير. وبعد خمس سنوات من هذا التاريخ، برئ من تهمة الابتزاز، لكنه أدين بتهمتي التشهير وحُكم عليه بالسجن 17 شهراً.

 

2

 

تغطي "تيليجاتو" منطقة ذات معدل مرتفع من الجرائم المتعلقة بالمافيا، وغالباً ما تكون هذه الأعمال منظمة وعميقة. لهذا السبب، كانت تقارير بينو مباشرة، مخاطبة الرؤساء الفاسدين والضالعين بالجريمة مباشرة. حتى إن رأس منظمة "كوزا نوسترا" يعتبر من بين أكثر مستمعيه إخلاصاً. مع ذلك، لم يقتصر عمل بينو بالتحقيق في نشاط هذه "العصابة"، بل وسع مجال تحقيقاته لتشمل القضاء.

في العام 2013 على وجه الخصوص ركز على عمل القاضية سيلڤانا ساجوتو، المستبعدة من السلطة القضائية. كشف بينو أنه ثمة دائرة سحرية تربط المافيا بالقضاء من خلال روابط عائلية أو أصدقاء أو علاقات مهنية أو محاباة متبادلة. تمت إدانة الكثيرين من وراء تحقيقات بينو الذي قال إن ما كشفه هو "ميثاق فساد دائم، تسبب في ضرر هائل للخزانة والإدارات القضائية وأنه كان إهانة جسيمة لإدارة العدالة".

السلسلة الوثائقية "الثأر: الحقيقة، الأكاذيب والمافيا"، التي تعرض على منصة نتفلكس، تحكي لنا قصة بينو وشغفه الصحفي ومحاربته للمافيا من خلال العمل الاستقصائي. ست حلقات بعناوين مختلفة ("إعلان الحرب"، "الموت بالڤيديو"، "الفساد، لعنة صقلية"، "الأفخاخ والمؤامرات"، "الحقيقة والكذب"، "الحساب") تلخص تماماً محتوى السلسلة. في قلب هذه الحلقات هناك شخص كرس حياته لمحاربة الفساد، حيث تتابع السلسلة القصة بدءًا من عام 2013، حيث جمع مخرجو الحلقات الست كمية كبيرة من لقطات الأرشيف والمقابلات والتقارير الصحفية الاستقصائية، وتركوا أيضاً مساحة كبيرة للأبطال للتكلم بحرية أمام الكاميرا: ندخل بيوتهم، نعيش داخل محطة "تيليجاتو" والعاملين فيها، نلتقي بأطفالهم، وأزواجهم، وزوجاتهن، وأصدقائهم وننتقل من حقيقة إلى أخرى داخل قاعات المحاكم في صقلية. نرافق بينو يوماً بعد يوم في وقت لا أحد يعرف فيه ما الذي سوف يحدث في اليوم أو الشهر أو السنة التالية. كمتفرجين نكتشف كل شيء معاً ونحن منغمسين في قصة مليئة بالتقلبات والغموض والجوانب المظلمة.

أكثر ما يميز "الثأر: الحقيقة، الأكاذيب والمافيا" هو فضح الصحفي لقانون "نظام مكافحة المافيا" الذي هو بعيد كل البعد عن الكمال. نظام مليء بالفجوات على المستوى التنظيمي. بالإضافة إلى ذلك، نراه في قلب حرب جديدة ليس مع المافيا أو القضاء أو السياسيين الفاسدين بل هذه المرة مع وسائل الإعلام التي تلطخ سمعته، وتصوب اتهامات له بسبب عمله. الكاميرا التي كانت سبب شهرته وسلاحه بوجه المنظومة أصبحت الآن موجهة ضده. "من يتحكم بأجهزة التحكم؟" يواجه بينو الكاميرا بهذا السؤال الذي حدد سردية الوثائقي بكامله، بحيث إن هذه العلاقة يمكن أن تكون سلبية أو إيجابية. لأن الإعلام الذي يستخدمه بينو لمحاربة المافيا هو نفسه الذي يستخدم ضده، وتساءل عما إذا كان أولئك الصحفيون اللذين يجدون أنفسهم مضطرين لإدارة أصول المافيا ــ التي جزء منها هو في وسائل الإعلام ــ، أصبحوا من المافيا أيضا.

 

1

 

يكشف الصحفي بوضوح كيف حولت عائلات المافيا نفسها إلى شخصيات محترمة في مجتمع المال والسلطة، ويكشف، كذلك، كيف تتم حماية عصابات المافيا من قبل السياسيين الذين يرفضون تغيير القوانين للمساعدة في مكافحة الجريمة المنظمة. الحرب على المافيا معقدة بشكل متزايد، الغموص يتعمق والشكوك باقية رغم الإدانات. يوضح بينو أن كفاح الصحافة ضد ظاهرة المافيا من الصعب التمييز فيها بين الخير والشر، بافتراض أنه لا يزال هناك أناس طيبون. هذه هي المعضلة التي يدور حولها الوثائقي. نواجه قصة تجري أحداثها كلها في ضوء خافت. بدأ الصحفي والقاضية عملهما في محاربة المافيا، فقط لينتهي بهما الأمر بالصدام، متهمين بالجرائم التي كانا يواجهانها. عام 2016 وجهت لبينو تهمة التشهير من خلال عرض خدماته التلفزيونية مقابل المال، وفي نفس العام تم التحقيق مع ساجوتو بتهمة الفساد وإساءة استخدام المنصب والاختلاس. كلاهما يعتقد أنه بريء، ويرى أن الآخر مذنب، وكلاهما يعلنان أنهما ضحيتان للانتقام. لا يحدد الوثائقي إذا كان بينو مذنبا أو بريئا، على الرغم من أنه يقبع اليوم في السجن.

أعطى الوثائقي شرعية لمهنة الصحافة الاستقصائية ولكن في نفس الوقت يحذر الصحفيين منها لأنها سيف ذو حدين. الصحافة الاستقصائية تتعلق بمحاسبة الأقوياء وفضح كيفية انتهاك القوانين، صحافة المراقبة التي تحافظ على الحقيقة مع التحذير من الجشع الذي يدفع الصحفيين للتستر على بعض القضايا. على الصحفيين الذين يحاربون شبكات إجرام كبيرة وعميقة أن يكونوا حذرين في كل خطوة، لأن كل ثانية من عملهم محسوبة عليهم ويمكن أن يجدوا أنفسهم مذنبين بشيء لا علم لهم به، تماما كما حصل لبينو.

 

.

 

 

 

المزيد من المقالات

 "لقطات شاشة: عنف الدولة أمام الكاميرا في إسرائيل وفلسطين"

قبل أيام قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفية شيرين أبو عاقلة. لم يكن العنف ضد الصحفيين وضد الكاميرا على وجه التحديد في فلسطين حدثا معزولا، بل سياسة ممنهجة لطمس معالم الجرائم والانتهاكات التي يتورط فيها الاحتلال بشكل يومي. من هنا تأتي أهمية كتاب "لقطات شاشة: عنف الدولة أمام الكاميرا في إسرائيل وفلسطين".

عثمان أمكور نشرت في: 29 مايو, 2022
"لا تنظر للأعلى".. هجاء سينمائي لمكينة الإعلام "الفاسدة"

مذنب ضخم يقترب من إفناء الكوكب، يكتشفه عالم وطالبته، فيحاولان إخبار رئيسة الولايات المتحدة الأمريكية بالكارثة، لكنها تبدو مشغولة أكثر بنتائج الانتخابات، ثم يقرران التوجه لوسائل الإعلام التي رأت أن خبر انفصال مغنية مشهورة أهم من فناء الكوكب. الفيلم هجاء للمنظومة الإعلامية والسياسية الفاسدة التي تغذيها قيم الرأسمالية الحديثة.

مها زراقط نشرت في: 18 مايو, 2022
"خطابات الإعلام الجديد والثقافة والسياسة في حقبة ما بعد الربيع العربي"

وفي الفصل الثامن المعنون بـ "الترويج لمفاهيم القومية الليبية عبر الفيسبوك: تحليل الخطاب النقدي"، رصدت الباحثة صفاء النايلي في البحث كيفية مناقشة الإسلاميين والقوميين باعتبارهما توجهين سياسيين رئيسيين في ليبيا، إلا أن بحثها ركز حولَ كيفية تعزيز خطاب القومية عند القوميين على الفيسبوك. تستخدمُ الباحثة تحليل الخطاب النقدي لإظهار كيف يتم تصور فكرة القومية في منشوراتهم. وتكشف الدراسة أن القومية الليبية تقوم على مفاهيم سلبية على صفحات فيسبوك قامت بدراستها، وأن النقاشات حول القومية مبنية على مفاهيم متناقضة مثل الغدر مقابل الولاء والشمول مقابل العزلة.

عثمان أمكور نشرت في: 10 مايو, 2022
"أساسيات أمن المعلومات".. دليل للصحفيين ومديري غرف الأخبار

في كل يوم يظهر أن صحفيين من مختلف دول العالم تعرضت هواتفهم للاختراق خاصة باستخدام برنامج "بيغاسوس"، وتظهر معه، أيضا، الحاجة المتزايدة لتدريب الصحفيين على حماية مصادرهم. هذه قراءة في كتاب "أساسيات أمن المعلومات.. دليل للصحفيين ومديري غرف الأخبار" عن جامعة كولومبيا يقدم تجارب صحفيين في حماية معلوماتهم.

عثمان كباشي نشرت في: 19 أبريل, 2022
"أمريكي بين الريفيين".. السرد والحدود بين الصحافة والأنثروبولوجيا

"أمريكي بين الريفيين" كتاب أنثربولوجي بنفس صحفي سردي. زار فينسنت شين الصحفي في جريدة "شيكاغو تريبيون" شمال المغرب لتغطية الحرب التحريرية ضد المستعمر الإسباني ثم وثق شهادته بمبضع الصحفي السوسيولوجي. هذه قراءة في كتاب يرصد تقاطعات السرد الصحفي وأدوات العلوم الاجتماعية.

محمد مستعد نشرت في: 26 مارس, 2022
فيلم "الكتابة بالنار".. قصص ملهمة لـ "صحفيات منبوذات" 

 وسط مجتمع ذكوري يؤمن أن مكان المرأة الحقيقي هو البيت، وداخل بنية لا توفر الإمكانيات، تطلع علينا صحفيات هنديات خجولات لكن شجاعات، يخضن صراعا على لرواية قصص جريئة ويكافحن لتحقيق التحول الرقمي لصحيفتهن.

شفيق طبارة نشرت في: 6 فبراير, 2022
فيلم "لا شيء غير الحقيقة".. ضريبة الدفاع عن المصادر

فيلم "لا شيء غير الحقيقة" يطرح قضية الحفاظ على سرية المصادر حتى عندما يستخدم مفهوم "الأمن القومي" لمحاكمة الصحفيين الذين يمارسون حقهم في مراقبة السلطة.

رشيد دوناس نشرت في: 9 يناير, 2022
"عمالقة التقنية والذكاء الاصطناعي ومستقبل الصحافة"

في العدد السابق من مجلة الصحافة، كان السؤال المؤرق الذي يشغلنا: كيف تؤثر الخوارزميات على الممارسة الصحفية. في هذه المراجعة حول كتاب"عمالقة التقنية والذكاء الاصطناعي ومستقبل الصحافة"، يقدم كاتبه رؤية نقدية حادة ضد شركات التكنولوجيا بفعل سعيها المستمر إلى إلغاء دور الصحفيين في إنتاج القصص الصحفية، والقضاء على المؤسسات الصحفية الجادة.

عثمان أمكور نشرت في: 27 ديسمبر, 2021
كتاب السرد في الصحافة.. "نحو ممارسة واعية في الكتابة"

أصدر معهد الجزيرة للإعلام كتاب "السرد في الصحافة" كمحاولة تأسيسية أولى في العالم العربي لمساعدة الصحفيين على بناء قصة صحفية جيدة.

جمال الموساوي نشرت في: 20 ديسمبر, 2021
أخبار سيئة، أخبار جيدة.. قراءة في كتاب "إبستيمولوجية الأخبار الزائفة"

قيمة الأخبار أنها تسائل السلطة، لكن حين تنتشر المعلومات الزائفة تقوض إحدى آليات المساءلة الديمقراطية. "إبستيمولوجية الأخبار الزائفة" كتاب صادر عن جامعة أوكسفورد يشرح كيف تحولت إلى وسيلة لتصفية المخالفين والمعارضين في الأنظمة الشمولية. 

عثمان أمكور نشرت في: 5 ديسمبر, 2021
"438 يوما".. من التحقيق في فساد شركات النفط إلى "سجن شيراتون"

صحفيان سويديان يقرران التحقيق حول تأثير تنقيب الشركات الكبرى عن النفط على السكان المحليين شرق إثيوبيا، ثم يجدان أنفسهما في مواجهة "النيران" حينما قررا الدخول خفية من الحدود الصومالية. بأسلوب سردي، يحكي الصحفيان كيف عاشا تفاصيلها في "سجن شيراتون" حيث يعيش السجناء السياسيون أبشع أنواع التنكيل بينما هيلاري كلينون تمتدح غير بعيد من السجن الرئيس الإثيوبي.

عبد اللطيف حاج محمد نشرت في: 1 ديسمبر, 2021
محمد كريشان يروي: وإليكم التفاصيل

كان محمد كريشان من الجيل الأول المؤسس لقناة الجزيرة. عايش مخاض التأسيس وكان شاهدا على التحولات الكبرى للقناة التي تحتفل هذه الأيام بمرور ربع قرن من عمرها. هذه قراءة في كتابه الجديد، الذي يحكي سيرته الحياتية والمهنية واللحظات المفصلية في تكوينه الصحفي والسياسي.

محمد عبد العزيز نشرت في: 3 نوفمبر, 2021
"غياب الحقد".. عن "اللون الأصفر" للحقيقة

الصحافة مهنة نبيلة، لكنها تؤدي وظائف غير نبيلة في الكثير من الأحيان: تختلق القصص، تغتال سمعة الناس وتضعهم في قفص الاتهام قبل أن يقرر القانون ذلك. "غياب الحقد" فيلم للمخرج الأميركي سيدني بولاك، يناقش بعمقٍ قدرة الصحافة على التحول من مدافع عن الحقيقة إلى مقوّض لها.

شفيق طبارة نشرت في: 22 ديسمبر, 2020
"الصحافة الثقافية" وقد أصبحت مساقا جامعيا

مثلما كان يُنظر للثقافة، كان يُنظر للصحافة الثقافية، مجرّد ترفٍ قد يحضر أو يغيب على صفحات الجرائد وشاشات التلفزيون. وفي الجامعة، لم تحظ بالاهتمام الكافي. كتاب "الصحافة الثقافية" الصادر عن مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت، يؤسس لمساق إعلامي جديد يعيد الوهج للتغطية الصحفية للشأن الثقافي.

سعيد أبو معلا نشرت في: 12 نوفمبر, 2020
دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

إصدار جديد لمعهد الجزيرة للإعلام بالتعاون مع مركز الصحافة الأوروبي... "دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي" ... آليات التحقق على المنصات الرقمية والتحرّي عن حسابات التواصل الاجتماعي للكشف عن الأنشطة الموجهّة وعمليات التلاعب بالمحتوى.

مجلة الصحافة نشرت في: 13 أكتوبر, 2020
التغطية الإعلامية الفرنسية لقضايا ”الإرهاب“

بين الإعلام والإرهاب علاقة وثيقة.. الإرهاب يبحث دائما عن الحضور الإعلامي، فلا وجود لعملية إرهابية في السياق المعاصر خارج الدورة الإعلامية.

محمد البقالي نشرت في: 18 مايو, 2017
تنظيم غرف الأخبار لصحافة استقصائية أفضل (1)

بدأ الأمر بصندوق من الورق المقوى مليء بقصاصات الصحف. عام 1947 قام رودولف أوغستين Rudolf Augstein مؤسس وناشر دير شبيغل، بإصدار تعليماته بوجوب جمع الأعداد السابقة وحفظها في أرشيف.

هوك ينسن نشرت في: 18 أبريل, 2017
البحث عن الحقيقة في كومة الأخبار الكاذبة

تزدحم الشوارع العربية بالأحداث الساخنة التي راجت فيها بدائل الإعلام التقليدي بسبب رفض الإعلام التقليدي نشر رواية مخالفة للرواية الرسمية، الأمر الذي جعل التغطيات الصحفية في العالم العربي محل دراسات

مجلة الصحافة نشرت في: 16 مارس, 2017